24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5513:4516:5419:2620:41
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لوبيات تستولي على مخزون "الكمامات" الواقية من "كورونا" بالمغرب (5.00)

  2. بنعبد القادر يحذر من "مصيدة" عبر نقاش مشروع القانون الجنائي (5.00)

  3. الأسرة في خطر.. (5.00)

  4. مواجهة جديدة بين الهندوس والمسلمين في نيودلهي (5.00)

  5. غياب معطيات رسمية يلف توقف فرنسا عن استقطاب أساتذة مغاربة (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | دواوير معزولة نواحي ورزازات .. وساكنتها تعاني البرد والجوع

دواوير معزولة نواحي ورزازات .. وساكنتها تعاني البرد والجوع

دواوير معزولة نواحي ورزازات .. وساكنتها تعاني البرد والجوع

لا تزال معاناة مجموعة من ساكنة نواحي ورزازات متواصلة، حيث تعيش عدة دواوير عزلة تامة بعد انقطاع الطرق وردم منازل السكان بفعل الأمطار الغزيرة، ممّا فاقم من الأوضاع الصحية والمعيشية، ومن ذلك ندرة المواد الغذائية، مبيت العشرات في العراء، وعدم تمكّن المرضى من الوصول إلى المراكز الصحية بالإقليم.

ووفق شهادات استقتها هسبريس من مصادر بالمنطقة، فإن ساكنة مجموعة من الدواوير المحيطة بواد أونيلا، فقدت منازلها ومحاصيلها الزراعية، معانية كذلك من انقطاع التيار الكهربائي وضعف شبكات الهاتف النقال، لتتحوّل هذه المنطقة القريبة من المعلمة السياحية قصر أيت بن حدو، إلى ما يشبه المنطقة المنكوبة.

وغير بعيد عن هذه المنطقة، وبالضبط في جماعة إمي نولاون، تعاني ساكنة دواوير متعددة منذ أيام من البرد القارس والجوع والعطش، حيث أشارت مصادر خاصة إلى أن الساكنة محاصرة بالسيول، وأن الوضع الصحي وصل مرحلة متدهورة، حيث اتصل بعض الساكنة ببعض وسائل الإعلام، مطالبين بإيصال نداءاتهم لأجل تدخل سريع من الجهات المعنية.

وفي جماعة تازناخت، وبالضبط دوار وينجكتال، أدت السيول إلى انهيار مجموعة من المنازل، وإلى مبيت الناس في العراء منذ حوالي أربعة أيام دون أي تدخل، بعد انقطاع كل الطرق التي من المفروض أن تجمعهم بالمناطق الأخرى، في وقت لا زالت فيه الجماعة بعيدة عن أي تدخل لرفع حصار الفيضانات

كما لا يزال سكان جماعة غسات محاصرون بالسيول من كل الجهات، خاصة في مناطق لم يستطع مجموعة من الزملاء الإعلاميين بالقنوات والإذاعات العمومية الوصول إليها، حيث تشير أنباء واردة من هناك عن أوضاع جد صعبة لساكنة تعاني البرد والجوع.

وقد تحدثت مصادر عن قيام أفراد من الدرك الملكي بتوزيع بعض المساعدات على بعض الدواوير، كجماعة أمرزكان، بيدَ أن هذه المساعدات، تبقى قليلة مقارنة بالاحتياجات، خاصة وأن ساكنة هذه الجماعة تصل إلى ما يقارب عشرة آلاف نسمة.

وممّا يزيد من محنة سكان المنطقة، هي قلة الرحلات الجوية التي تجمع ورزازات بمدينة الدار البيضاء، فهي لا تتجاوز رحلة واحدة في اليوم، حيث وجد الكثير من أبناء المنطقة، الذين يشتغلون في الرباط والدار البيضاء، أنفسهم محاصرين في المنطقة، بعد أن استفادوا من العطلة المدرسية السابقة.

كما يعيش المراكز الصحية والمستشفى الإقليمي بورزازات حالات استنفار كبيرة، خاصة بعد وصول أنباء تشير إلى متاعب صحية كبيرة للمئات من ساكنة الدواوير، الذين لم يستطيعوا إلى حد اللحظة، تلقي العلاجات المناسبة. زيادة على عدم قدرة عشرات التلاميذ والأطر المدرسية الوصول إلى المؤسسات التعليمية المحاصرة بسبب السيول.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - علي ابن تومرت المراكشي الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:09
لا زالت معاناة مجموعة من ساكنة نواحي ورزازات متواصلة، حيث تعيش عدة دواوير عزلة تامة بعد انقطاع الطرق وردم منازل السكان بفعل الأمطار الغزيرة، ممّا فاقم من الأوضاع الصحية والمعيشية، ومن ذلك ندرة المواد الغذائية، مبيت العشرات في العراء، وعدم تمكّن المرضى من الوصول إلى المراكز الصحية بالإقليم.
واكليد يرسل مساعدات لغزة 7 مليون دولار وهدا معروف لان المتضررين في الجنوب هم امازيغ انشر ياصاحب المقال الاستاد عزام شكرا لك
2 - المرصد الشعبي الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:20
ما وقع في بلادنا خلال هذه الأيام يؤكد أن البلاد تعيش فعلا خارج القرن 21 ، لا نتحدث عن ضعف نظام الإنقاذ والإسعاف ودور السلطات والجيش والعتاد والطائرات والمعونة الغذائية والدواء، فهذا الدور من الطبيعي أن يكون مفقودا في ظل دولتنا التي لا تعير اهتماما كبيرا للمواطن وللشعب، وهي تعتبر بأن الشعب خلق لكي يخدمها .. لكن لنتحدث بمنطق افتراضي أنه لو كانت الدولة تهتم بالبلاد ما كانت هذه الأمطار لتتسبب في كل هذه الكوارث البشرية والمادية. فقد كان من الممكن أن يكون هناك تفكير في مواقع بناء الدواوير وحماية الدواوير وفي كيفية إنجاز الطرق وتزويدها بخنادق جانبية لصرف الماء وبناء جسور عاتية وإبعاد السكان عن الأودية والإكثار من المنافذ لجريان الماء و وضع الطائرات بشكل دائم لتأمين الإنقاذ في الحالات التي تستلزم ذلك ونقل المرضى والمصابين ... لكن الهيليكوبتر في بلادنا تستعمل فقط لإدهاش الشعب وليس لكي ينظر إليها على أنها عادية ... لماذا تستعمل سيارات الإسعاف أحيانا عبر مسافات مئات الكلومترات؟ لماذا ليس الهيليكوبتر في الحوادث البعيدة مثلا ؟ ...
3 - Abrouti trimicha الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:23
ان كانت هناك إعانات فاغلب الظن ،كما وقع في زلزال الحسيمة، حيث تم تكديسها في مخازن حتى فسدت او تم توجيهها لجهات مجهولة او توزيعها حسب الانتساب السياسي
4 - فيضانات الجنوب وآوان المحاسبة الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:25
ان الكلام الذي يجب ان نقوله في فاجعة فيضانات جنوب المغرب المقصي والمنسي عمدا من مخططات التنمية المستدامة التي تتمتع بها بعض مناطق المغرب النافع في الشمال تستثنى منها المناطق المنكوبة.. هو ان تتحمل كل الجهات المتدخلة مسؤوليتها: اولا على حكومة بنزيدان " الباجدية" ان تقدم استقالتها وتقدم حصيلة عملها امام عاهل البلاد وامام الشعب الذي منحها اصواته وذلك تطبيقا للمبدا الدستوري ربط المسؤولية بالمحاسبة وتنزيلا لدستور 2011 والذي صوت عليه المغاربة انسجاما مع رياح التغيير الديمقراطي الذي تعرفه المنطقة العربية واملا في التغيير الشامل في البلاد وتحسين اوضاعها.. وثانيا ان تفتح لجنة لتقصي الحقائق ويشرف عليها قضاة لمتابعة المسؤولين عن انهيار اجزاء من الطرق الوطنية( مراكش -ورزازات نموذجا وقناطر تاليوين وواد تلمعذرت وغيرها) وتقديمهم للعدالة لتقول كلمتها في هاته النازلة والتي تهم تبديد اموال عمومية وتعريض ارواح المواطنين للتهلكة....
5 - Hamou amsterdam الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:28
علاش حنا في هده البلاد كنعرفو المقدم الشيخ القائد الباشا العاملالقوات المساعدة الدرك الشرطة ووو غير في وقت المحاسبة، وفي وقت الشدة كما هو الان مافيه لا ولا ولا اتصلاة قريبة تتصل بالمعني بالأمر الي خاد يفك مشكلتنا ولو نسبيا ، عن سلطة نتكلم؟ سلطة القمع.
6 - ورزازي وافتخر الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:28
جماعة تمسطينت وتيديلي لم يدكرها احد مع الاسف
7 - Ziryab الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:32
ماذا ينتظرون من أجل مساعدة المنكوبين ؟ و ما هو دور الجيش إن لم يحمي المواطنين وقت السلم قبل الحرب ؟ التأهب الذي قامت به الدولة لهجوم محتمل لداعش حتى و إن كان احتمالا ضعيفا، يقابله تجاهل و فتور أمام هذه الكارثة الطبيعية.
مللنا من سماع أعطى أوامره للتكفل بالضحايا رغم أن ذلك من صميم عملهم و يتقاضون أجرا عليه.
المسؤولون الذين ينتظرون التعليمات للقيام بواجبهم لا يمكن أن تعول عليهم أبدا
8 - anonyme الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:37
Il faut lancer un compagne pour la collecte des vetements et soutien de nos frere dans le sud.a vrai dire il faut impliquer tout le monde.
9 - عبد الرحيم الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:40
آه لو الغينا كل المهرجانات مدة عام واحد لاصلجنا المغرب الغير النافع .ولكن الى مثى يبقى ثلاثة ارباع المغاربة يعانون الويلات
10 - مصطفى الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:46
ماأجملك ياوطني فأنت أجمل بلد في العالم فأنت بلد يعقد فيك ملتقى حقوق الانسان الدولي رغم ان مواطنيك ليس لهم حق حتى في العيش الكريم
11 - roche الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:48
قلوبنا معكم
العين بصيرة و حزينة واليد قصيرة
قساوة المعانات البرد و العيش لا حول و لا قوة الا بلله
نتابع اخباركم بالم
واجب التضامن على المغاربة
عزانا للاسر الفاقدة احبابها
اللهم لنا ولا علينا
12 - صفر على الشمال الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:02
الله يرحم الناس اللي ماتو و انا لله و اناااا اليه راجعون
و تنتمنى من الدولة تبدل المجهودات ديالها باش تنقد المتضريرن من الجوع و البرد و تكتف من الرحلات الجوية و ايصيفتو ليهوم مساعدات طبية
13 - rbati الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:12
est ce que vraiment le maroc a volu reporter la CAN pr crainte pour la vie des marocains,aussi sommes nous un pays en devlopement ,je craint que ca soit ts ce qu'on entend que de maquilage.
14 - merd الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:18
إخوااني ألفقرآء ألشبآب ألمغاربة أتوسل إليكم لآ تعولوآ على ألدولة تحصنو بألعلم وألمعرفة إعملوآ جآهدوآ كل من مكآنه إعملوا إبتكروآ وأصبرو ثوروآ علىى أ نفسكم أولآ ذهنيآ وجسديآ فالحق لا يعطى بل ينتزع هكدا وصلت اوروبا
15 - Boukhtam med الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:25
لقد آن الأوان أن تصل معانات الجنوب الشرقي ككل لمن يهمه الأمر الناس هنا تعاني الأمرين لا خدمات لا دخلا قارا لا شيئ حتى أبسط ظروف العيش الطرقات في حالة سيئة لكن بالرغم من دلك جرعة الوطنية فيهم بمستويات قياسية يقدسون وطنهم وملكهم إلى أبعد الحدود لكن للاسف لا يلاقون إلا الإهمال وقلة الإهتمام بطلباتهم على عكس دعات الإنفصال في أقاليمنا الجنوبية وغيرهم كتير الدين يكيدون للبلاد كيدا و يعيشون حياتا رغيدة مقابل سكوتهم أي وطن هدا الدي يعيش فيه الخائن معززا مكرما عكس الوطنين والمقاومين الدين يعيشون الإهمال والفقر.‏‎ ‎
16 - otdili الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:44
وجماعة تيديلي محاصرة لحد الساعة ولا مجيب لنداءاتنا المتكررة
17 - ورزازي غاضب الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:44
المسؤولون تحملوا المسؤولية الكبيرة في كل ما حدث، وبينوا في هذا المصاب أنهم لا يهمهم المواطن. وإلا لماذا بقي مواطن معلقا في وادي فينت بورزازات لمدة يومين، ولم يحرك العامل ساكنا. أين الهيليكوبترات؟ أين الوقاية المدنية؟ ومن جهة أخرى ، من منع الناس من إصلاح منازلهم قبل مجيء الأمطار؟ أليست السلطات التي تفرض على سكان القرى تتبع نفس المسطرة المتبعة في المدن؟ لماذا لا نسهل مسطرة البناء على سكان القرى، وذلك بمنحهم الرخص بالمجان ومراقبة عدم البناء في الشعاب ووسط الطرق، دون مطالبتهم بالتصاميم والوقاية المدنية التي لاتسعفهم متى احتاجوا إليها.
18 - محمد الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:45
لا نجد تعليقات كثيرة على كتل هده الاخبار لانها تعرقي الواقع السياسي المغربي و تفضح كل المسؤولين. لو كان هبر تدشين او زيارة ملكية لوجدت العياشة يتفاهتون بتعليقات من القرون الوسطى.
انظرو كيف يتم انقاذ السياح الاجانب
بمدينة ورزازات بطائرة هيلوكوبتلر واقرؤا الاسم هناك، وقارنوا بين هذا
والاموات المغاربة ابناء الوطن ومن ثم نقل جتثهم في شاحنات خاصة بنقل
الازبال.
19 - بوجمعة فائق الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:48
لا زال سكان واحة فينت التي تقع على بعد عشرة كيلومترات على ورزازات ،على عزلة ثامة لخمسة آيام على التوالي حيث كثرة منسوب مياه الوادي وإنجراف الرصيف الاسمنتي الدي تعبر منه السيارات ،زيادة على تضرر الفلاحة حيث الفياضانات حصدت الاخضر واليابس ،وانقطاع الماء الصالح للشرب وشبكة الاتصال و و و.... ولا موقع رسمي تحدث عن هدا مع العلم انها تعد من الواحات التي تستقطب السياح ومنتجين سينمائين كثر.
20 - otdoght.fr الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:55
يجب اقامة وقفة احتجاجية امام مقر تنظيم ما يسمى حقوق الانسان بمراكش ودلك لفضح اكاديب السلطات المغربية امام العالم
21 - كنطولي الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 22:01
في الحقيقة الله احد البأس
دابا في كنطولة الكل متضرر، ابتداءً من الساكنة نتيجة البرد القارس ودالك بسقوط التلوج وصلت الى متر ونصف بأوترارات، مروراً بالمنازل، و...، وانتهاءً بالطريق التي أنجزها السكان أنفسهم .
وفي الأخير ردوا بالكم بأولاد بلادي، فهناك نشرة إندارية ذكرت يومي الخميس والجمعة.
الله احفظ، بن خدوا.
22 - محمد الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 22:01
يجب ان يعلم الجميع انه مازال هناك عدة دواوير بنواحي ورزازات محاصرين بدون تطبيب ولا كهربا ولاتشبكية الهاتف هم ف عزلة تامة ف درجة حرارة متدنية نظرا لكميات التلوج المتساقطة بدون مان حياتهم وحيات اولادهم ف خطر ومن هده الدواوير تساوت تسكيوات تكزيرت ودوار تشباكن وامدراس واساكا
23 - إغلفايني اخليل الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 22:14
مهرجان الورد؟ مهرجان سنوي يقام بأجمل موقع بإقليم تنينغير حاليا،..حيث تصرف الملايين خلال أيا"الباكور"، القصيرة ،وبعدها تعود الأحوال إلى ماقبلها الى قلعة مكونة..لكن هذا الموسم يبدو أن وزير الصحة الوردي أراد أن يكون له السبق في...الكوارث التي تجتاح المنطقة،ولذلك سارع إلى سحب الطبيب المسؤول بمستشفى مدينة الورود،ربما في انتظار أن يلتحق أحد أبناء الناظور بكلية الطب ليتم تعيينه بعد التخرج هناك..!
24 - إمغري الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 22:52
لا ادري لماذا كل هذه التعليقات في الوقت الذي يمكن لكم أنتم في مساعدت هؤلاء المتضررين و التخفيف عن معانتهم بالذهاب إلى زيارتهم ومواسات الاهالي لا ان ننتظر كل شئ من الدولة أنتم تعرفون على ان الدولة ليس لها الإمكانيات لمواجهت مثل هذه الكوارث المتفرقة
25 - sadat الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 22:53
ماذا اصاب اعضاء حكومتنا ووزراءنا ونوابنا ومستشارونا وولاتنا وعمالنا هل اصابهم شلل تام ام مس جني حيث دواوير كثيرة في لجنوب باتت محرومة من كل شيئ حتى الشمع اصبح مفقودا مبيت في العراء بدون اغطية وجوع مستمر وانقطاع كل المواصلات والكهرباء والماء والريزو والكل يعاني وبالمقابل حكومتنا تتفرج
26 - ibrahim rachdaoui al hachimi الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 23:02
سلام
ما حدث قدر من الله.وربما المملكة المغربية ليست لها التجربة في مثل هاته النفيضانات .التي نتمنى من الله أن يخفف عنا ويرزقنا أمطار غيث ورحمة.
ما حز في نفسي هو عدم رؤيتنا للأمكانيات الوقائية والخاصة بالتدخل.وشهدنا فقط أناس يغرقون سواء بتهور السائقين.أو بسبب السيول الجارفة
27 - نورالدين الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 23:41
ناس هدمت بيوتهم وتلفت محاصيلهم ويبيتون بالعراء منذ ثلاثة آيام والطرق مقطوعة ولم تصلهم المساعدة من طرف هذه الدولة المسخوطة المليئة بالبوانظية مع ذالك فهذه المنطقة هي فقط شبه منكوبة حسب تعبير كاتب المقال .الوقاية المدنية ببذلهم التي تشبه بذل حراس السيارات ماعساهم يفعلوان. أذكر إستاذي لقديم كريم الله إذكرو بالخير عندما قال إننا في هذه البلاد مانسواو حتى تومة. أنشري هسبريس
28 - oulhaj الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 23:54
ارفعوا ايديكم الى العلي القدير وادعوه بأن يصرف عن كل عائلاتنا كل المصائب والكوارث ،وأن يرحم جميع ضحايا الفيضانات هو الوحيد القادر عن مساعدتنا بدون النظر الى من نكون ..اما الحكومة وجميع المسؤولون في هذه البلاد الغالية فحسابهم عسير غدا يوم الحساب .
29 - محمد التدولاوي الأربعاء 26 نونبر 2014 - 00:18
منذ أربعة أيام يعيش سكان تادولة أيتواية جماعة أمرزكان في عزلة تامة بعد انقطاع الماء والكهرباء وحتى الهواتف المحمولة وسيلة الاتصال الوحيد بسكانها قد فرغت بسبب انقطاع الكهرباء..كما أن الطريقين المؤديين إليها مقطوعتين بسبب سيول واد درعة.وقد جرفت السيول الآبار والأشجار،ولم يلتحق التلاميذ بمدارسهم بتيمدلين منذ أيااااام. فماذا ينتظر المسؤولون لفك العزلة عن هذه القرية وسكانها في ظل شح المواد الغذائية والظلام سيد الميدان !!!!!؟؟؟؟
30 - حسن أكادير الأربعاء 26 نونبر 2014 - 00:42
و الله كم بكيث حين سمعت بأن ضحايا السيول ثم نقلهم في شاحنة للنفايات , ما الذي بقي حتى الأموات لم يسلموا من التهميش و الفقر. وحتى لو لم يكن الميث مسلما وجب إحترامه كونه من ادم فما بالك بأخيك المسلم , وأوجه كلام لك المسؤلين يجب إلغاء مشروع TGV و مشروع Marena de casa وسياسة المهرجانات الله هو من فضحكم فكيف سنفهم المواطن فكرة إنجاز مشاريع بملايير الدراهم نفتها لأعداء الدين وهو لم يتوفر بعد في القرن الواحد والعشرين على طريق . الفئة المتضررة تعيش في بيوت من طين والأن يعيشون في العراء بسبب سقوطها لأن أغلبها تفوق 20 سنة . العالم يعلم بحقيقتنا لنواجه الأمر رغم مرارته المغرب مازال يسير على خطى الإستعمار في المغرب المهمش أو المغرب الغير المنافع لتبدير المال العام كما تزعموا الأن خرجت القبائل الأمازيغية من جحرها وخوفها فاستعدوا للمواجهة وكملاحظة دائما ما يتم
الالتفات لجهة او مدينة ما بعد كارثة تصيبها والله أعلم هل هي علامة نفاق الدولة
31 - colosud الأربعاء 26 نونبر 2014 - 08:49
المهم الكلام كثير كيف نساعد هؤﻻء هل هناك جمعيات
32 - Nassar karimi الأربعاء 26 نونبر 2014 - 08:58
يل اخي هذا قضاء الله و قدره حتى امريكا او اوروبا الي تمدحونها لما ياتي غضب الطبيعة لا تستطيع فعل المستحيل لانقاذ ارواح اولادها فاتقواالله ما استطعتم و توبوا الى الله توبةً نصوحا اللهم ارحم موتا الفيضانات واعطف على المتضررين
33 - ABDOU الأربعاء 26 نونبر 2014 - 11:36
افضل حل لساكنة مناطق المغرب الغير النافع.....هي الهجرة اما الى الخارج لمن استطاع الى ذلك سبيلا.او الى المدن الكبرى الدار البيضاء-الرباط-مراكش-اكادير-فاس-مكناس.الخ......وذلك لتحسين الوضعية الاقتصادية والسوسيوثقافية.........انا شخصيا ولدت في البادية ومنذ 3سنوات وانا ارعى الغنم في المناطق الجبلية حتى سن 11 في ظروف قاهرة جدا ....الى ان جائتني فكرة الهروب الى المدينة قبل العيد الكبير لان ابي نقل خرفانه ليبيعها في الدينة.فجائتني فكرة عدم الروجوع الى البادية والحياة المهمشة....فانقلبت حياتي 360° نحو الافضل ولو بقيت في البادية لكنت ما ازال مثل النعاج التي ارعاها او اقل منها قيمة.هاجروا....هاجروا...هاجروا الى الخارج او المدينة حيث الحياة افضل بكثييييييييير
34 - الرابوز الأربعاء 26 نونبر 2014 - 13:48
الي رقم ١ المراكشي الذي يغرد خارج السرب
لماذا تقحم كوعو في بوعو ما علاقة ماوقع في الجنوب و اسم الامازيغ والمساعدات وو...
لعلمك فاجعة بوركون وانا ابن نفس الحي
وقع ما وقع وحصل ارتباك وبط، كبير في الانقاذ واصابنا الدوار لهول ماراينا من جثث
هلكت تحت الانقاض وكان ممكن انقاذها لكن....
ورغم ذلك لم نسمع احد يقول بان هولا، الهالكين
والمفجوعين تعاملت معهم السلطات دون اهتمام
بليغ لانهم ينتمون الي قبيلة اوعرق سوس اوالخروب او با عروب .....
كفي من استغلال الكوارث لغرض في نفس...
واقحام ما لا يجب اقحامه لخلق النعرات والتفرقة
لتغذية العقول المريضة. رحم الله المفقوذين وان الله وانا اليه راجعون، .........واعلم ان ما أصابك ما كان ليخطئك وما أخطئك ما كان ليصيبك رفعت الأقلام وجفت الصحف.
35 - talbi lahcen الخميس 27 نونبر 2014 - 19:23
دواوير معزولة نواحي ورزازات .. وساكنتها تعاني البرد والجوع.. بين هذه الدواوير المعزولة والمتضررة ايضا دوار تستيفت، تلات، ايت مرابط، ايت عيسى .وكلها متواجدة على التوالي في الطريق الرابطة بين تازناخت و فم زكيد (و طاطا) حيث قُطعت في عدة نقط من نفس الطريق
36 - muh الخميس 12 فبراير 2015 - 09:39
بعد الفيضانات التي عرفها الجنوب الشرقي للمغرب .وكون دواور جماعة غسات أكثر تضررا منها دوار أيت علي اموسى الذي لم يستفيد إلى حدود كتابة هده السطور اد عرف زيارة ما يسمى باللجنة التفقدية التي سجلت بعض الخسائر لبعض الأشخاص المقربين من عون السلطة (المقدم) بشكل ساخر حيث تجدون في اللائحة أسماء يتقدمهم المقدم ثم ( الخماس تدعو. الحجاج الميامين .أعضاء مايسمى جمعية تويزي. ......) في حين ثم إقصاء معضم المتضررين. وأود أن أوضح أن تلك اللجينة المكونة من أشخاص من عمالة ورزازات وجماعة غسات .تعالو بالطريقة الكلاوي مع الساكنة .حيث ثم أخذ بطاقات بعض الأشخاص السابقة الذكر وتسليمهم مبالغ مالية من طرف السلطة بطريفة( مشتوني مشتكم) مما أدى إلى تقسيم الدوار إلى مجموعات في حين بقي البئر الموجود وسط الواد مهدد وحمل المسؤولية الكاملة إلى قائد جماعة غسات ورئيس مجلس الجماعي
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال