24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

3.93

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الفيضانات تكشف صمود "قناطر الحماية" وسقوط "جسور الاستقلال"

الفيضانات تكشف صمود "قناطر الحماية" وسقوط "جسور الاستقلال"

الفيضانات تكشف صمود "قناطر الحماية" وسقوط "جسور الاستقلال"

رغم أن تشييدها لم يمر عليه سوى بضعة أشهر، إلا أن قنطرة تالوين التي خصّصت لها سلطات إقليم تارودانت مبلغاً مادياً يصل إلى 19 مليون درهم، وفق ما أشارت إليه مواقع إلكترونية جهوية، لم تصمد أمام السيول الأخيرة، وسقطت في الأيام الأولى للأمطار الغزيرة التي شهدها الجنوب المغربي.

بينما في الجانب الآخر، استطاعت قنطرة تعود إلى فترة الحماية الفرنسية للمغرب، مقاومة السيول والفيضانات حتى وهي ترتفع فوق وادي ارتفع منسوبه بشكل غير متوقع خلال الفترة الأخيرة، هي قنطرة واد الزات التي تربط بين مدينة مراكش وبلدة أيت أورير.

ورغم أن الفيضانات الأخيرة حكمت على جماعات في منطقة الواد بالعزلة التامة، منها جماعة تغدوين، إلا أن ذلك لم ينل من عزيمة القنطرة "الفرنسية".

فمنذ عقود طويلة، وقنطرة واد الزات تضطلع بمهمة نقل المئات من الساكنة الراغبين في قطع هذا الوادي، فهي تسمح بمرور الشاحنات والناقلات، وسيارات الأجرة الكبيرة، وسيارات المواطنين، فضلاً عن أصحاب الدراجات النارية والعادية.

وإن كان المحتل الفرنسي قد شيّد هذه القنطرة، لفائدته الخاصة لغرض إحكام قبضته على خيرات المغرب، فإن السلطات المغربية لم تقم بعد رحيله بإجراء إصلاحات كثيرة عليها، خاصة وأنها لا زالت لا تتوفر على سياج واقي، ولا تسّهل عملية تنقل الراجلين لغياب ممرات خاصة بهم.

قنطرة واد الزات ليست سوى مثالاً للشبكة الطرقية التي شيّدتها فرنسا بالمغرب قبل رحيلها رسميا سنة 1956، فلا زالت طرق الحماية تربط مجموعة من مناطق المغرب ببعضها البعض، وذلك دون أن يدفع ذلك الدولة المغربية على تحسين شبكتها الطرقية، وإصلاح ما تبقى من "طرق فرنسا" أو تشييد طرق جديدة، على الأقل بجودة طرق الإقامة العامة الفرنسية.

الطرق الفرنسية المشيّدة بالمغرب اندرجت في إطار التغلغل السلمي الذي انتهجه المقيم الفرنسي العام آنذاك الجنرال ليوطي، وذلك لتسهيل عملية نقل البضائع من وإلى موانئ المدن الأطلسية.

لذلك بدأ مخطط رامياً إلى إنجاز حوالي 1400 كيلومتر من الطرق في فترة خمس سنوات، قبل أن يرتفع الرهان بعد تسع سنوات من دخول الحماية إلى المغرب، ويصير حوالي 2700 كيلومتر.

وحسب ما يذكره المؤرخ الفرنسي فريدريك أبيكاسيس، في دراسة حول شبكة النقل الطرقي بالمغرب، فقد عملت سلطات الحماية على تشييد الطريق الرابطة بين الدار البيضاء والرباط، ربط فاس بوجدة، تشييد قنطرة على نهر أبو رقراق الذي يفصل بين الرباط وسلا، تشييد طرق بين مدن الجديدة، آسفي، الصويرة، وصولا إلى أكادير، ثم طريق كبرى تربط بين مراكش وفاس، فضلاً عن طرق ثانوية تربط بين المناطق المعزولة.

سؤال البنية التحتية

سلطات الحماية، التي كانت أول من تعامل بنظرية المغرب النافع وغير النافع، أنجزت آلاف الكيلومترات من الطرق. وبعد رحيلها، عملت الدولة المغربية على تشييد طرق أخرى في مناطق متعددة من المغرب، لينتقل رقم الطرق المشيدة بالمغرب من 21 ألف و367 كيلومتر سنة 1660 إلى 57 ألف و227 كيلومتر سنة 2001، حسب ما يذكره أرشيف الطرق السيارة بالمغرب.

غير أنه وباعتراف وزارة التجهيز والنقل، فحالة الطرق والقناطر بالمغرب تدهورت بشكل كبير في الآونة الأخيرة. فقد تحدثت الوزارة، في بلاغ سابق لها، عن أن نصف الطرق المغربية توجد في حالة سيئة وتحتاج إلى صيانة، وأن ما يقارب مائتي قنطرة مهددة بالانهيار، وحوالي 800 تحتاج إلى تدخل فوري، بينما لا يتلاءم عرض 3800 منشأة مع حركة السير والجولان.

تدهور حالة الطرق والقناطر المغربية لا يسائل فقط وزارات النقل التي تدير منذ عقود هذا القطاع الحيوي، بل يسائل كذلك الجماعات المحلية والعمالات، وبالضبط فيما يتعلق بالصفقات العمومية الخاصة بإصلاح الطرق، فقد سجلت دراسة أنجزها مجلس المنافسة سنة 2012 اعتراف 63% من المقاولات المستجوبة بأن مجال الصفقات العمومية يعرف تفشياً للرشوة وغياًباً للحياد على مستوى اللجان التقنية.

وإلى حين تحديد المسؤول الحقيقي عن سقوط قنطرة تالوين، بعد إعلان وزارة التجهيز والنقل عن تشكيل لجنة تحقيق في الواقعة وحديث رئيس جماعة تالوين عن أن القنطرة لا زالت في حكم "الكرانتي"، يبقى سؤال البنية التحتية حاضراً بقوة في مغرب 2014، خاصة في أوقات الأمطار التي لا تفضح فقط قرى ومدن المغرب النائي، بل حتى مدن المغرب العصري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (133)

1 - علولة الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:18
كل ما في الامر ان الاستعمار بنى قناطر دون ان يلمس ميزانيتها وبناها بتخطيط اما قناطر وقت الاستقلال كان الجوع والفقر وقلت الظمير فأكل الأسمنت والحديد ولم يبقى الا الرمل والماء فلم تصمد كما صمدت قناطر الاستعمار وهذا هو السبب فليس هناك عجب في الامر
2 - المجنون العاقل الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:19
إشكالية فلسفية في المقارنة بين الجد و اللهو بين المعقول و القوالب
المستعمر ربما يسلب الحرية لكن يعطي مثلا في الجد و الإتقان
و لو كان العكس لما كانت بالمغرب آثارات
3 - marocain الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:20
je demande a la france de venir gerer le maroc ; moi comme citoyens marocain je prefere etre gouverner par
4 - توفيق كندا الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:26
هذا لان الفرنسيون بنو هذه القنطرة على حقها و طريقها باستعمال مواد جيدة ولم يضربو نصف ميزانية المشروع في الجيب على عكس البنيات المنجزة بعد الاستعمار بمواد بدون جودة ولا جمالية التصميم بل بناء قناطر وطرق بارخص المواد من اجل فقط القول را حنا بنينا الطرق او القناطر لا جودة ولا شيء غي كور واعطي للشعب
شكرا هسبريس
5 - عبد اللطيف الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:27
الغريب هو ان القناطر التى شيدت في عهد الدولة المرابطية لا زالت تصارع السيول
6 - karim rabat الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:27
دبا أنا مفهامتش دوك ناس لكيمشيو لفرنسا لدراسة الهندسة خاصة ف بناء القناطر أيرجعو لبلاد بشواهد معترفة من طرف المدارس العليا للقناطر بفرنسا ويشتغلوا كمهندسين والنتيجة بناء مثل هذه القناطر الهشة..ماعرفت واش هدو مهندسين ولا غير معاودلهم على الهندسة ..
7 - ibrahim الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:29
ينبغي على المكونين في معاهد الهندسة بالمغرب أن ينجزوا زيارات و دراسات لهذه القناطر الإستعمارية و الإستفادة من طرق بنائها
8 - الشعب يطالب بعودة الاستعمار الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:29
نحن بحاجة ماسة الى استعمار ثاني من اجل اصلاح الطرق و القناطر و خطوط السكة و المنشات و المرافق الصحية و المدارس و انشاء السدود ووووووو
9 - مغربي من نيويورك الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:34
الحل هو تطبيق حكم الإعدام في قضايا الفساد والرشوة والغش كما تفعل الصين الشقيقة ، السنة الماضية تم الحكم على وزير السكك الحديدية الصيني بالإعدام لثبوب تهمة الفساد وتلقي رشاوي عليه ، وقبله تم إعدام مدير بنك الزراعة الصيني بعد إدانته بتلقي رشوة بقيمة 97 مليون دولار خلال عمليات شراء البنك لمكونات وبرامج أجهزة الكمبيوتر ، أوا ها المعقول ولا بلاك
10 - حسام المكناسي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:34
الغش في كل شيء :
- البناء
- الترميم
-اعادة الترميم
للاضافة فتلك القنطرة التي اسسوها اولاد عيسى تتوفر على نوابض كي تقاوم الاهتزاز وكلما اقترب منها الماء ترتفع قليلا
11 - bencheikh الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:34
عنوان المقالة قوي ودال لامزيد من الكلام ; فقط متى سيستمر نهب المغرب عبر الغش او متى سيحاكم الفاسدين?
12 - ابو برنوسة الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:35
ما دام الفساد وانعدام المتابعة والرشوة فالبنايات التحتية هي مناسبة ووسيلة للإثراء غير المشروع .فمزانية المشاريع تقسم على المتدخلين والمراقبين ولا يبقى منها الا القليل القليل لبناء لا يصلح للاستغلال مشروع مغشوش يدمر او ينهار في اول فرصة هذا ما يلاحظ في كل الأوقات وفي اغلب المناطق
13 - Mohajir الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:35
قنطرة تالوين التي خصّصت لها سلطات إقليم تارودانت مبلغاً مادياً يصل إلى 19 مليون درهم.
ا نفقت على بناء القنطرة 10مليون و 9 نهبت من طرف التماسيح.
14 - Marocain الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:35
جميعا من أجل عودة الحماية...لا لا غير تنظحك... راكوم عارفين كترت الهم شنو تادير
15 - المكي قاسمي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:36
بعيدا عن خلفية الدفاع عن الاستعمار، أقول أن الحقائق الموضوعية التي عاينها كمغاربة إلى غاية متم القرن العشرين بالخصوص تفرض علينا، في نظري على الأقل، الخلاصة التالية: استعمار أناسه متحضرون أقل ضررا للبلاد من استقلال أناسه متخلفون لا يستطيعون النظر أبعد من مصالحهم الخاصة. وأما الوطن فمفهوم هلامي لدى هؤلاء ومن السذاجة و"كثرة النية" الانشغال بمصيره
16 - makloum الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:38
mille et mille commission aucune suite ni poursuite ce qui encourage les malfaiteurs a abuser des biens du pays et du peuple
Nous voulons entendre des decisions fermes et des jugements avec des noms car ce sont des vies humaines qyi ont disparu
17 - المهدي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:39
خلال سنة 2009 ، تفجرت في الصين فضيحة الحليب الملوث الذي توفي بسببه ستة أشخاص حيث لم يتردد القضاء في إدانة وإعدام كافة المتورطين ردعا لكل من سولت له نفسه الغش وإلحاق الأذى بالمواطن الصيني ، وفي بلد يفوق تعداد سكانه المليار نسمة لا يشكل عدد ستة افراد شيئا يذكر مع ان من شملهم الإعدام يفوق عدد الضحايا ، وفي المغرب الحبيب أكيد ان المجرمين الذين شيدوا هذه القناطر القاتلة دون أدنى تقيد بدفاتر التحملات لم ولن تشملهم أية مساءلة وهذا سيشجع بالطبع اخرين مستقبلا في الاستمرار في استهتارهم بالأرواح البشرية الرخيصة ما لم تحدد المسؤوليات بدقة وإنزال أقسى العقوبات الرادعة بحق من ثبت في حقه جريمة الغش عوض ترك عامل الزمن يخفف الاحتقان لغاية طي الموضوع او تمييعه عبر محاكمات تنال الحلقة الأضعف كما هو الشأن بالنسبة لكارثة بوركون .
18 - ابن سوس المغربي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:39
لو كانت عندنا الديمقراطية بصاح يتم تصوير كل مأئسي والكوارث التي تجري في المناطق المغربية وتضع في معرض صور وفيديو امام القصر الحكومي وامام البرلمان فل ياشاهدو من يدعون بالبنية التحتية كذبهم على الشعب المغربي
19 - الجوهري الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:40
الحماية ﻻ تزال صامدة حتى في الإقتصاد المغربي وفي الحياة اليومية للمواطن المغربي اما القناطر المغربية فاصحابها هم كذلك يتمتعون بحماية الاحزاب الفاسدة التي يتباهون من المعارضة بما يسمونه المكتسبات فهاهي مكتسبات خمسون سنة جرفها الواد في 24ساعة من الامطار
20 - فقه الاولويات الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:41
ستعمل السلطات في الأيام القادمة على هدم قناطر الحماية بأي طريقة كانت حتى لا يفتضح أمر المهندس والمقاول وأمر المكتب العمومي للدراسات والابحات ولو كلف الأمر الملايير
المثال يقول " الحبة والبارود من دار القايد" الله يجعل البراكة في فلوس الشعب
غادي إديرو ما دار البصري في وزارة الداخلية " العافية"
اللهم الاستعمار (التعمير) ولا الاستدمار (التدمير)
لحد الساعة لم يرى الشعب المغربي إلا الشجرة التي تحجب الجبل "الخسائر جد مهولة"
21 - taoufiq الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:45
العنوان فيه المعنى.
22 - abd da3if الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:48
لا اصدق اسمحولي لا اصدق
بعض اامواقع تكتب دون حسيب او رقيب
ثانيا ستة اشهر يعني ان لا زال المقاول المكلف بالبناء لم بتوصل بكل اامبالغ و كذلك الادارة تحتفظ بظمانة البنك .
بجب مراعاات معطيات تقنية جيوفزياءية لمقارنة صمود قنطرة قدبمة و وانهيار اخرى حديثة
23 - من كندا الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:49
مجرد نكتة : مسؤول يقود سيارته في الطريق و في لحظة يلتفت الى زوجته قال لها الان سوف نمر تحت أضخم قنطرة قمت على تشييدها اندهشت الزوجة وقالت لم ارى القنطرة قال لها لا تخفي انها في جيبي . السبب الرئيسي في هشاشت البنية التحتية ان وجدة في الأصل هي الرشوة و الناس كلهم كيعرف كيفاش كدوزو المارشيات و لمن كتعطاو .
24 - Abrouti trimicha الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:53
السؤال الذي يطرح كيف لفرنسا المستعمرة تبني مشاريع هائلة وعديدة في ضرف 44سنة رغم انها خاضت حربين عالميتين مدمرتين ورغم ذلك تصمد هذه المنجزات الى الان .وفي مدة ستين سنة من الاستقلال لم يبني المغرب الا القليل مما بنته فرنسا ليتحطم او تنهار البنايات في اول اختبار .هذه وصمة على جبين المسؤولين الى الأبد والتاريخ يسجل ذلك .لكن لا حياة لمن تنادي في ضَل الفساد واللاعقاب
25 - مهيم الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:55
هناك الغش في طرقنا وقناطرنا وعماراتنا وفي تصميماتنا وتخميناتنا للحدائق والقنوات وفي كل شيء لا نفكر إلا في جيوبنا .رحم الله عمل عملا فأتقنه.
26 - Das wars germany الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:55
من غشنا فهو ليس منا,
Das wars
وانتهى الكلام والتعليق والتطبيل والله لا يهدي ما خلق ,.
27 - abdou الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:55
هذا يعني شيئا واحدا هو أن لجنة المراقبة لسير أعمال بناء القناطر أيام الإستعمار كانت أكثر وطنية مع ضمير مهني عالي من نظيرتها بعد الإستقلال والتي كانت أكثر خيانة مع شراهة مفتوحة على الماء الحرام.
الحل الوحيد هو إدخال المجتمع المدني في مراقبة سير الأشغال والتبليغ عن كل شيء يشين عملية الإنجاز من البداية حتى النهاية وذلك في دورة شهرية يحضرها عامل الإقليم والمنتخبين والسلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني وبالتالي يتم تحصين المال العام من اللصوص والخونة.
28 - azdode tsiwant الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:56
عجب و bravo على عنوان المقال
خلاصة القول هذا دليل على النفاقكما يقال.
(مادمت في المغرب فلا تستغرب)
ربما الفوارق الاجتماعية ربما العلاقة بين المغرب النافع والغير النافع ربما اللبيات المتوارثة ربما ...وربما
29 - المهدي المهديوي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:56
الديموقراطية و الحكامة تبدأ من الاسفل الى الاعلى . ايها المواطن المغربي . هل عندما تصوت في الانتخابات المحلية لجماعتك او بلديتك هل تختار الاجدر و الاصلح . ام انك تصوت ل الرشوة و لعراضة و لقبيلة و العائلة... هل تخرج للاحتجاج و التظاهر عندما تجد ان لا شيء تحقق في منطقتك ؟ هل يمنعك اي شخص من الاحتجاج ؟
الوزير مهمته هي ان يلبي مطالب اولئك المنتخبين المحليين فقط لا غير . لم اسمع في حياتي في دولة ديموقراطية ان الوزير او الرئيس ترك مكتبه في العاصمة و ذهب لكي يشرف على بناء طريق او قنطرة او اي شيء من البنية التحتية . لذلك اذا شعرت ان البنية التحتية في مدينتك او قريتك مغشوشة . فلا تصوت في المرة القادمة الا لمن يستحق المنصب و من تعلم انه الاجدر
30 - isamine الاثنين 01 دجنبر 2014 - 19:58
C'est ce qu'on appel en france : C'est du travail arabe ...............!!!!!!III
31 - العبودية المختارة الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:01
من الجبن و العار ان نتصيد اية فرصة للنيل من الوطن و من ولد و عاش عبدا لا يمكنه ان يعيش في الحرية هدا لمن يطبل و يزمر للاستعمار اما مسالة القنطرة فالمسالة بسيطة و هي المحاسبة محاسبة من كان وراء دلك و لياخد عقابه و كفى حتى يكون عبرة لمن ورائه
32 - مغربي صحراوي فرنسا الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:04
يقول النبي الكريم
رحم الله من عمل عملا فاتفنه
تتساؤلون عن السر في صمود قنطره مضى على تشيدها عقدين من الزمن و ربما قد تعيش إلى فترات أخرى إلى ان يشاء الله
واخري اصابها الوهن و قد شيدت ابان الاستقلال
الجواب سهل الذي بني هم عرب و امازيغ لكن الضمير ينسب إلى غرباء يحبون الخير للانسان يراقبون يخلصون في العمل وانتم. ترون الى ما وصلوا اليه من تقدم و ازدهار فرحمهم الله بان جازاهم باحسن ما عملوا فتراهم في مقدمة الركب
33 - باكبير الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:04
البنية التحتية بالجنوب عصفت بها رياح صندوق الماقصة الصيف الماضي....
34 - الصحراوي الحر الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:05
كلما فيالامر ان المتابعة والمحاسبة غير قائمة بل خد مماشئت واسرق ماشئت وغش ماشئت وفي الاخير عفا الله عما سلف.هده القنطرة بنيت في عهد السيد الوزير الرباح اي في عهد حكومة محاربة الفساد والاستبداد.
ما وجب فعله هو ان يفتح تحقيق من طرف لجنة اجنبية لان المحلية لا تقة فيها ستاخد حقها وتقرير لصالح المفسدين.ويقدم التقرير ومن تبت انه غش السجن والغرامة كيفما كان منصبه في الدولة.
وكلنا الله في المفسدين وفي من يسمح لهم يوم دنيا وغدا اخرة
35 - تايغر الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:06
من الأكيد أن السواعد التي بنت القناطر (الفرنسية) هي سواعد مغربية...
أما المسؤولين عن الميزانية و مراقبي جودة العمل فهم بالطبع فرنسيين وإلا لما صمدت تلكالقناطر حتى الآن لأن ليس فيهم لا مختلس ولا مرتشي
36 - ابن سوس الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:06
ان امطار الخير التي تهاطلت على بلادنا قد ابانت على ان ماخفي كان اعظم ونقصد هنا المقولة الاستعمارية السيئة الصيت التي تؤكد بان هناك مغربان " مغرب نافع " و" مغرب غير نافع" هي مقولة واقعية اكيدة لازال المسؤولون المغاربة بمنهج مقصود يبنون تعاملهم مع هذا الجزء الغالي من وطننا العزيز بناءا على هانه المقولة المذكورة اعلاه وبازدواجية المعايير وهم لا يذكرون هاته المناطق سوى في المواسم الانتخابية والكرنفالات والمهرجانات السياحية ولاياتي ذكرها عند الحديث عن مخططات التنمية المستدامة والهائلة التي تستفيد منه بعض المناطق في شمال المغرب...ان على الدولة المغربية مثمثلة في نظام المخزن الكف عن ازدواجية المعايير في التعامل مع "المغرب المنكوب" في الجنوب واعطاء هذا الاخير حقه الاممي في التنمية المستدامة المتعارف عليه دوليا في ابعادها السياسية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية ...
37 - said الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:06
الى صاحب التعليق رقم 7:ناس لتاقراو برا متيرجعوش المغرب هادوك غاخوتنا وليدات الحسنية لناجحين غبنقيل.هادشي الا فتاردنا دووك لاساتيدا تايقريو شي هاجآ. وحتا يلا فتارادنا كاين شي واحد ماجهاد غادي يديرووها بيه دووك لموقاويلين لي معمارهووم شافوو لمدراست. هنا فاش كايناالعبة
38 - ابن سوس المغربي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:08
لو كانت عندنا الديمقراطية بصاح يتم تصوير كل مأئسي والكوارث التي تجري في المناطق المغربية وتضع في معرض صور وفيديو امام القصر الحكومي وامام البرلمان فل ياشاهدو من يدعون بالبنية التحتية كذبهم على الشعب المغربي
39 - محمد حجاج من تيفلت الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:11
ا لسلام عليكم
لك يا وطني ربي هومن يحميك .اما اصحابها بنعلت ربي ان يخفيهم من ارضك يا وطني بكيت عليك وتعصرقلبي بالام الحاد ويلك ياوطني في عهد الاستقلال كم من روح زهقت وكم من نفس عدبت وكم من خيراتك نهبت وكم اسر هجرت وكم من طفل وطفلة عقبت ياليتنى كنت ترابا الا اراك بصفعة من بني جلدتك قدفتك لك الله يا وطني لماذا يخونك من يفرش ارضك ويتنفس من سمائك ويعاملك كانه عدو ومستعمر ياوطني بكيتني لقيت حنان من المستعمركان صالحا وشبعت سما من لضغة الثعابين المختبئة في جحورها وهي ياوطني ابنائك العاقة لاملة ولامذهب لهم يا اسفاه يا وطني انك فريسة ذئاب بدون رحمة ومتوحشين .
السؤال لماذا هذا الغدر ياخونة انكم تذبحون انفسكم بايديكم لك الله يا يا يا
وط-------------------ني حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا اصحاب من يكدس الاموال الغير المشروعة في خراب هذا الوطن الله يخذ فيكم الحق بامراض مزمنة ليحرمكم من ملذات هذه الحياة
من فضلك با هسبس انشري المقال وشكرا
40 - mouzna الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:13
اين لنا من نزاهة الفرنسيين!!!!
اين نحن من جديتهم و تفانيهم في العمل!!!
اين نحن من اخﻻقهم السامية!!!!
الغش و الفساد نخر و ينخر العقول في هذا البلد الشريف
ﻻ محاشبة ﻻ معاقبة للخائنين تزيد من تفاقم الوضع
المقاولون ومكاتب الدراسات دائما في حلف مصون...
المهندوسون ليست لهم الاهلية الكافية لان تكوينهم مبني على الغش و الخداع....
وهذا حالنا وهذه حقيقتنا في جميع المستويات...
41 - mimah الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:14
فعلا هادا هو العامل البشري الحقيقي: عامل بشري غير قادر على المراقبة عامل بشري غير قادر على المتابعة و الترميم عامل بشري غير قادر على الابداع عامل بشري "غامل"
42 - hicham الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:15
الي حرت الجمل دكو اسي بنكيران داك الشي الي جمعتي من جيوب العباد غادي تخسروا في اصلاح القناطر و الطرق و ززززد تضامننا المطلق مع اخواننا المتضررين من الفياضانات كنت انتظر من بنزيدان ان يطير الى كلميم والمناطق المنكوبة ساعة خاف واقيلا تديه الحملة ولا يوقعلوا يحال ديك نهار فاش كان ماشي لوجدة وكانت غادي .. الله يرحم الشهداء و يفرج على المنكوبين ونقةل لبنكيران . قوله تعالى : قل ان الموت الدي تفرون منه لاتيكم .صدق الله العظيم
43 - مواطنة الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:17
ليس همناك شك في الفرق الشاسع بين ما بناه المستعمر و ما بناه الاستقلال و ان كان الاول قد بناه لاستغلال خيرات البلاد.ان الحل في نظري لا يكمن في انشاء لجنة او لجان ستمتص المزيد من الاموال .ان الحل هو الضمير الذي ينعدم عند الذي بنى قنطرة مغشوشة في بلده و الذي منح الرشوة و الذي اخدها.الجساب و العقاب هو الحل ان الدول الديمقراطية الحقة لديها قوانين لا تميز بين احد.و كل من اخطاء يحاسب،فما بالك بمن اضر بحياة الناس من اجل الاغتناء.من سيعاقب الفاسدسن و المرتشين و المنافقين ..ان كان العدل فاسدا و الادارة فاسدة فان الله عادل ينتقم للظالمين المفسدين.لن تفيدنا اللجن في شيئ فليعاقب المخطئ ليكون عبرة لغيره ما دون ذلك فلا جدوى منه البتة.
44 - Saadaoui الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:19
Le pont De Tailouine N'est pas touché puisque vous Parlez Du ciment et des aciers. Le pont Est un ouvrage d'art En plein qualité n'aurez Pas Peur . Sa durèe de vie est plus que 100 ans. Cet incident s'agit de la transition et d'un remblai d'accès et non du pont
45 - HAMOUDA الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:22
وإن كان المحتل الفرنسي قد شيّد هذه القنطرة، لفائدته الخاصة لغرض إحكام قبضته على خيرات المغرب
على الاقل استفاذ منها الشعب ،وماذا استفذنا مما صنعوه المسؤولين من بني جلدتنا؟نريد عودة الاستعماروالله لارحم من حكامنا ،ولعشنا افظل مما نعيشه الان
46 - عبدو الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:23
كلشي باين يكفي وكلشي عايق وعلاش هاد الصمت من الحكومة لي كاتقول انها كاتخاف الله
47 - issam الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:26
ليس المستعمر من بنى تلك القناطر التي تتحدثون عنها بل بناها مغاربة اثقاء تحت قهر المستعمر اما مشكل قناطر اليوم مرده بالاساس للجنة التقنية المكلفة بتتبع المشروع فاغلب التقنيين بالجماعات القرية غير مؤهليين بل أكثر من دلك يعرقلون المشاريع بجهلهم
48 - محمد غنام الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:29
أولا:
أين تذهب الضريبة السنوية على كل جهاز يتوفر على محرك و أربع عجلات على الأقل؟
أليست تلك الضريبة من اجل صيانة الطرق أم تذهب إلى الصناديق الخاصة بسويسرا؟

ثانيا
بالله عليكم, كيف تواجهون العالم و قناطركم تتساقط فيحين قناطر الحماية صامدة؟
49 - el.fasi الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:30
ان الله ينصر الامم العادلة حتى ولو كانت كافرة فلا عيب ان نعتمد على هذه الامم وال استفاده منهم ف بناء الطرقات وتعبيدها بشكل يقاوم جميع هذا النوع من الفيضانات
50 - mojrime الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:31
ناس اروبا تبني لابنائها كي يربحوا الوقت ويتفوقوا في جميع المجالات .امانحن ليس من ثقفتنا الاصلاح والترميم والتفكير للاخر وحترامه.عشنا مع بقيا الحماية في الدارالبيضاء كان كل شئ على احسن مايرام من لرمطاج الى ساحت مرسلطان وانت تستنق اليسمين والمراحض نقية وجدت مثلها في باريس الهندسة المعمارية نفس الشكل المسشفى كبير بنفس الحجم حدائق نضام برك متر.لايمكننا ان نقارن المصلح بالمفسيد.
51 - نكتة عن النهب الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:32
عن غش المغربة في الغش و النهب:
مسؤول مغربي جاءه صديقه الذي لا زال يدرس لكي يصل إلى منصب عال. فقال له المسؤول انظر من النافدة و قل لي ماذا ترى؟ أجاب صديقه و قال: قنطرة. قال المسؤول أعطتني الدولة مليارا لكي أبنيها، فصرفت على بنائها نصف المبلغ و احتفظت بالنصف الآخر في جيبي.
رجع الصديق لاستكمال دراسته، و بعد عدة أعوام، تم تعيينه في منصب المسؤولية و القرار. فاستضاف صديقه الأول في بيته فقال له: انظر من النافدة و قل لي ماذا ترى؟ أجاب صديقه و قال: لا أرى شيئا. فقال: أعطتني الدولة مليارا لكي أبني قنطرة. فاحتفظت بالمليار بكامله و لم أبني القنطرة.
52 - MOHAMED الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:32
إن صاحب الشركة التي بنت القنطرة هو ابن البرلماني الماسي كبور الدي سبق له أن ابتز مهاجرا مغربيا لدفع رشوة ودفع عرة ملاين للمستشار لكي لايدكره في المحكمة بين عشية و ضحاها اصبح يأخد المشاريع الكبرى بالإقليم
53 - hamid الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:36
ا نا والله العظيم ماكنتعجب الا على دوك الرومبانات لي عندنا في المغرب !!!تتكون طريق فيها ثلاتة ديال الممرات لتتحول الى ممرين فقط وسط الرومبان ;الجميع يسارع ليمر هوالاول وياخد طريق لاخر وتحصل الروينة فالروبان :اودي خليوهم عي كماكانوا قبل عام 2000 .هذا لي دار الشكل ديال الرومبانت والله الازاد خلف المغرب ;اصدقاء لي هنا في فرنسا ا بدوا استغرابهم لان الرومبانت معمولين لتسهيل السير ماشي لعرقلته :سقت ففرانسا فلالمان فبلجيكا فسبليون وحثى فالبوادي ديالهم والله اخوتى مشت بحال دوك المصايب ديال الرومبانات لي دايرين لنا فالبلاد
54 - هشام الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:39
القناطر القديمة استعملت فيها الهندسة التي ابتكرها العلماء المسلمون في العصر الذهبي للمسلمين. وبعض هذا النوع من القناطر القديمة كانت موجودة ولا تزال في العديد من الدول الاسلامية قبل انتقالها الى اوروبا مع العديد من العلوم الخرى كالنافورات وغيرها.
55 - المختاري الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:41
ما رد الإسلاميون الذين يقولون أنهم يخافون الله وأن الإسلام الذي إختاروه هو أحسن دين ، إذن لم قناطركم وطرقكم تتهاوى، البعض منها لم يكتمل عمرها سنتين ،إسلاميو البيجيدي يسيرون بعض المدن لسنوات عدة ، وكلها دمار وعشوائية والفوضوية في البناء، دلوني من فضلكم على مدينة واحدة كنموذج سيرها الإسلاميون ،ونأخذها كمثال يقتدى به ، ولا مدينة واحدة ، سماسرة يكذبون على الناس بإسم الدين، أنا هنا لا أبرئ الأحزاب التي تعاقبت على تسيير البلاد،تقريبا الكل في كفة واحدة، المهم ذكرها عنوان المقال فرنسا أحسن وأكثر وطنية منكم.
merci hespress
56 - مواطن قهرو الغلاء في كل شيء الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:43
فعلا وصلنا الى مرحلة بدا فيها منا الواحد كيخاف شنو مخبي ليه صندوق العجب غدا تخاف تفيق تلقا مطيشة ب100درهم شنوغادي تدير ياربي لطف بنا وخود الحق فلي كان حيلة وسباب
57 - امزيغي مغربي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:43
A Mr. le Ministre de l equipement il existe un route Piste qui relie Beni Mellal a Tagleft passant par Ourbiaa ; Afadiss pour arriver a Tagleft qui sur papier elle a ete realise et goudronne et cela a l epoque du Gouverneur Maaouni Mohamed et le Depute TOUGANI de wawizerht et l ex. president de la commune de Foum Oudi . mais jusqu a nos jours cette route n a pas vue de lumiere . je me demende Mr. le Ministre est ce que ces gents ne crainent rien ds ce pays ou cela est une fierte pour eux d etre un voleur . Tougani tt le monde le connait ( il etait un moutarjim entre les gents et les francais ) puis pour devenir Avocat c est toute a fait une Histoire d un jeune essencier qui devenu malade mentalement pour lui arracher son diplome . et pour s assurer de ca Ce tougani doit justifier son niveau par un certificat de scolarite ou qu il doit dire en quelle annee il avait fait ces etudes Universitaires . Nous les connaissants bien , jamais il n a pas quitte Wawizerht jusqu a son
58 - abderrazak الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:47
svp arretez de dire que la France doit revenir c'est une honte non seulement pour vous mais aussi pour ceux qui ont combattu ce colon .celui qui n'a pas de fierté qu'il aille chez eux comme esclave.le probleme des ponts est un probleme humain.la triche les magouilles soit des ingénieurs soit des maitres d'oeuvre, soit des autorités locales .il faut pas non plus generaliser .il y'a des gens mauvais et bons partout.Alors ne sous estimez pas les Marocains svp.vive le Maroc
59 - الكفرة بالله الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:49
الكفار لم تختلط بهم العقلية العربية
رحم الله ابن خلدون
60 - الطنجاوي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:50
الخوت، المرجو التفريق بين قنطرة شيدت لاغراد عسكرية واخرى لاغراد مدنية
61 - yasin الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:54
en france si vous faites mauvais travail les francais il va vous dire travail arabe
62 - choukri الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:54
mes freres Marocains, vous n'etes pas les seuls, en Algerie, c'est pareil et evidement la cause vient de la corruption car personne ne fait le control de la qualité des constructions comme il le faut.
63 - محمد الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:56
يقول الله عز وجل بعد اعود بالله من الشيطان الرجيم يايها الذين ءامنو ان جاءكم فاسق بنبئ فتبينو ان تصيبو قوما بجهالة فتصبحو على مافعلتم نادمين.صدق الله العضيم هسبريس نعتز بها باخبارها الاان هذه الاخبار لم تكن مضبوطة . القنطرة صامدة ولم يمسها اي ادا. كل ما هنالك الاتربة بجانب القنطرة هي التي انزلقت نظرا لشدة السيول وكما يعرفه التقنيون في الميدان كيف يتم بناء القناطر هناك عدد من المتدخلين ابتداء من دراسة الاتربة ودرسة السيول التي تاتي من الواد المعين الى غير من الدراسات الجيوثقنية انكان هناك معلومة خاطئة عند كل هذه المتدخلين فالفنطرة اوالسد او جميع المنشئات المائية لن يصمدو ازاء مياه السيول اذا فلا يجب ان نضحك على رؤوسنا لابد من دراسة الموضوع من جميع النواحي.
64 - Ali sanhaji الاثنين 01 دجنبر 2014 - 20:56
جواب على تعليق 7
يا اخي غالبا الشباب الذي يذهب لاوروبا او امريكا بغرض الدراسة, و يحصل على شهادات بامتياز تتكون لديه عقلية نضيفة, خصوصا انه امضى شبابه خارج المغرب. عندما يعودون للمغرب يجدون انفسهم وسط الذئاب و الضباع, اما ان يبيع ضميره و يسير على وقع البلد, او يعود للاستقرار في الغرب. هذا الواقع, الفساد نخر المغرب في كل الميادين.
65 - mouhajir الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:01
ا ية من ايات الله بسم الله الرحمان الرحيم: واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا.صدق الله العظيم.
هذا اسمه ربيع عربي من نوع خاص !!! المهم المغرب غارق من راسه الى قدمه حتى اصبح عبارة عن برك من الماء لا تجيد السباحة فيها الا تماسيح من النوع المغربي الممتاز. انشري هسبريس
66 - شهد شاهد من أهلها الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:04
أنا أتفق كليا مع الكاتب حيث أدعو الجميع إلىزيارة قنطرتي على الطريق الوطنية رقم 1 على وادي أدودو بجماعة الركادة إقليم تيزنيت حيث يمكن معاينة الفرق بالعين المجردة الفرق الواضح في الهندسة المدنية وفي الخرسانة وفي درجة استواء اﻷرضية بين القنطرة اﻷولى التي تجاوزت عمرها اﻹفتراضي وأنجزت في عهد الحماية وعيبها الوحيد كونهاضيقة ولا تسمح بمرور مزدوج وقد عرفت عدة حوادث مرورية قاتلة أما القنطرة التي لم يتجأوز عمرها بعد 10 سنوات مدة الضمانة العشرية فقد عرفت تهحما في اسفلت جوانبها بشكل تعذر معه المرور واضطرت الجهأت المعنية ﻹصﻻحها بسبب لجوء العربات في اتجأه كلميم إلى المرور من قنطرة الحماية المخصصة حسب التشوير الطرقي للعربات في اتجأه تيزنيت وهو ما تكرر أيام فيضان وادي أدودو اﻷخيرة ويظهر أن السائقين ﻻيثقون إﻻ في قنطرة الحماية ولهم كامل الحق في ذلك ﻷن المرور عبر قنطرة التجهيز يبث في نفسية السائق الخوف من السقوط من فوقها مع ما تحمل ثﻻثة تموجات خطيرة بالنسبة للشاحنات والحافلات و...
67 - محمد بلحسن الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:05
للتذكير فقط:
=======
أيام قلائل قبل الفيضانات عقد وزير التجهيز اجتماع هام مع الأطر و مع المقاولات و تطرق لنقطة أساسية:
أهمية الموارد البشرية لتصنيف المقاولات
--------------------------------------
المشكل هو أن كل مقاولة لها المال (المشروع و الغير مشروع) و لها آليات و معدات و لها سماسرة (داخل و خارج الإدارة) تعتبر نفسها قادرة على انجاز قناطر و طرق و طرق سيارة.
كثير من الموظفين يتوفرون على أسهم في مكاتب الدراسات و مع شركات. هؤلاء هم السماسرة اللذين يخربون الهندسة الوطنية و يتطفلون على مهن لها قيمها و قواعدها و ثقافتها. عليهم التنازل على كل ما حصلوا عليه لصالح حملة الدبلومات العاطلين. الرباح سيصبح ربح لجميع المغاربة إذا قام بنشر قائمة هؤلاء السماسرة.
أنا شخصيا أرى أن التساقطات المطرية كانت كبيرة جدا و هذا لا يعني أن المهندس غير مطالب بتقديم شروحات علمية و تقنية و لكن كافية لنقول كلمة صادقة في حق الوزير:
اتركوا الرجل يشتغل.
مع كامل الأسف الرجل لا خبرة له في قطاع الأشغال العمومية و يظهر أنه يفتقر لطاقات بشرية خبيرة في الميادين كلها و لكن من الممكن أن يستدرك الوقت بقرارات إبداعية شجاعة.
68 - صالح ولعيد محمد الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:06
ما دام الحديث مفتوحا عن الغش
اسمحو لي أن أذكركم بأن الغش ليس محصورا في بناء القناطر بل حتى بناء النفوس والأبدان
وقد لاحظت منذ زمن طويل حتى الآن أننا في المغرب أكثر الشعوب استهلاكا للمغشوشات ، الحليب الخبز اللحوم مواد التأثيث ماكاين غير غفل طارت عينك إوا زيدو هاد القناطر على ما تغشون
الغش فينا حنا مش ف القناطر أو الإدارات ورجال الأعمال هم أيضا مغاربة يدركون معنى عند روخسو تخلي نصو
وعلى ذكر التصويت أعلاه حتى التصويت ينال بالغش لأن من باع صوته لمن يعلم أنه غشاش أو على الأقل غير معروف النوايا ب قالب سكر أو زرgالاف فأنى يجد غايته من التصويت
الغش إذا زاد عن حده إنقلب إلى خيانة لان خيانة المجتمع من خيانة الوطن
69 - asaf الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:10
مليارين نتم انفقت على قنظرة تلوين ولم تصمد امام المياه ولو لخمس سنوات هل هنك حجج اخرى ملموسة ومشهودة وثابتة اكثر من هذه اين كل من ساهم في بناء هذه القنطرة المغشوشة ليحاكموا بعد ان يعيدوا لنا اموالنا واخوات هذه القناطر كثيرة كثرة ناهبوا اموانا كان من واجب ورارة العدل ان تامر باعتقال كل من ساهم في هذه الفضيحة في نفس ا ليوم الذي انهارت فيه قنطرة تلوين
70 - مهندس ديال اللفت الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:15
بناء القناطر يتحملها اصحاب الوكالة الحضرية والجماعات اثناء اجتماع مهندسوها ..لان مساطر وشروط البناء يتحملونه بانفسهم لانهم هم الذين يهندسونها.كما يتحمل المسؤولية المهندسون بكل اشكالهم.ادعو نفسي و جميع المهندسين الذهاب الى اسبانيا وهولندا لمشاهدة قناطرهم كيف تبنى وبماذا وعلى اي عمق ومشهاهدة تصاميم منازلهم...
71 - samir الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:21
ل مادا صمدت قنطرت الاحتلال ودمرت قنطرت الاستقلال الجواب سهل جدا ان التي صمدت بناها المسلمين المؤمنين والتي دمرت بناها الكفار المجرمين المخربين
72 - Med guelmim الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:23
لكي نفهم هذه الاشكالية،يكفي ان نعلم ان المقيم العام الفرنسي ليوطي الذي كان بمتابة الحاكم الفعلي للبلاد و في نفس الوقت جنرالا كان ميزانية ادارته(اجره و اجر العاملين معه) حسب المؤرخين 2600 فرنك فرنسي في السنة،اما ميزانية القصور و التشريفات فهي 258مليار سنتيم في السنة،اي 712 مليون سنتيم في اليوم.
اين الثروة
اللهم كثر حسادنا
طرقان 7/1 درهم راه بانوا
ياربي شي جنسية من غير هادي
انشري يا هيسبريس و ساهمي في التغيير،و باركا من المقص
73 - واااااييييلللللليييييي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:23
هي فعﻻ جسور اﻻستقﻻل ﻻنها من انجاز حزب اﻻستقﻻل عندما كان وزيره كريم غﻻب وزيرا للتجهيز و النقل.
اغلب القناطر المهدمة بدا العمل بها قبل اربع سنوات فقط. اي انه تم انجازها في عهد كريم غﻻب الدي اصيب بالبكم في هده اﻻيام هو وحزبه ﻻنه يعرف انه صاحب المسؤولية الكاملة.
74 - الكفار الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:25
لدينا ازمة حقيقية في التنشئة الاجتماعية تبتدئ من المواطن البسيط الى المسؤول الكبير
القانون بدون اخلاق لا يساوي شئ
75 - كمال الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:30
تلك القناطر الفرنسية بنيت بسواعد مغربية لا زالو احياء اسالوهم ليجيبوك السر هو الصرامة و الاتقان رئيس اشغال مهندس في الهندسة القروية وليس عندنا المقاول الدي يحتال في البناء لكي يشتري سيارات فارهة .
76 - holandi الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:31
جسور الاستقلال في حكم حزب الاستقلال .
أقول للكاتب الله ارحم الوالدين على هذا الموضوع .
77 - Moh الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:36
أنا أفضل ان تتكلف دولة او شركة أوروبية بجميع البنى التحتية في المغرب de A a Z
78 - MIMOUN الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:36
Le problème de l'érosion de nos infrastructures à cause des dernières pluies reflète la réalité de notre formation ( incompétence et absence de de civisme et de morale). Nos ingénieurs sont comme nos médecins et infirmiers. Sauf qu'on est confronté aux défauts de ces derniers tous les jours et que pour les premiers et il faut attendre ces intempéries pou savoir qu'ils sont des ingénieurs dans la corruption et la magouille. Je demande au Ministre de l'équipement d'aller jeter un coup d'œil sur la route expresse qui est entrain de se réaliser entre ALHOUCIEMA et TAZA. Encore une autre fois ils sont entrain d'édifier des ponts qui vont rendre l'âme aux premières pluies sérieuses. Les responsables tricheurs et les ingénieurs incompétents de ce projet tablent sur le fait que dans cette région il y a moins de pluie et que cela sera découvert dans 10 ans peut-être et qu'on aura déjà oublié les 130 millions de dollars consacré à ce projet.
79 - hatim الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:36
ا للهم ان هذا منكر وحسبنا الله ونعم الو كيل في هؤلاء السؤولين
80 - othmane الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:39
الغش ( أو السرقة )هو مصدر ربح السؤولين كما أنه السبب في توليهم لتلك المناصب . ويرجع ذلك أيضا لتصويت بعض السفهاء على الثعالب الماكرة مقابل بضعة دريهمات ( رشوة )
81 - rachid الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:40
هاذا مثال بسيط لمروجي نظرية القضاء والقدر في حال الفيضانات والانهيارات....
بالمناسبة جل الطرق التي بناها الاستعمار لازالت صامدة خاصة في الشمال.
على كل كلنا نعرف هاذا ولاداعي للكذب على انفسنا
82 - مجب لوطنه الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:54
يا عباد ربي واش مازال ما درباتكومش الفيقة ورا كتارو الشفارة وحنا مازال مربعين يدينا وسادين فامنا والله حتا نستاهلو كثر واش اعباد الله ماكاين لا حسيب ولا رقيب واش مابغيتوش تفهمو الله ومن هذا منكر الله يخد الحق اللهم عجل بهم
83 - حمودة الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:56
اعرف ثلاث قناطر شيدت في عهد الاستعمار الفرنسي. كانت هده القناطرتعزلهم الفياضانات عزلا تاما عن اليابسة الا انهم يبقوا صامدين وهم قنطرة اكلابة على سبوا الربطة بين اقليم مولاي يعقوب وتاونات وقنطرة سبوالرابطة بين قبيلة اولاد جامع واشراكة وقنطرة خميس بين ورياكل التي غمرتها مياه سد الوحدة والتي كانت على ورغة .تيارورغة وما ادراك ما تيار ورغة ولو كان داك التيار بالجنوب لجرفه بالكامل .قنطرة سبو التي دكرت شيدت عام 1924 كما هو مدون على حديدها.لوكانت كل قناطر المغرب شيدت في عصر الفساد لاصبح كل المغرب منكوب.
84 - ادريسي الاثنين 01 دجنبر 2014 - 21:57
لا غرابة في ذلك فالغش كبر معنا فالتلميذ يغش في الامتحان فيتخرج معلما غشاشا وطبيبا غشاشا وعاملا غشاشا و مهندسا غشاشا ............الخ
85 - محمد الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:01
صدق أولا تصدق كل مايحدث سببه البعد عن الله سبحانه وتعالى
86 - shark الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:02
العفو عن ناهبين المال العام +المال الغير مراقب +عدم المراقبة الحقيقية +قلة الجدية + غياب الضمير + قلة الصدق +النفاق= طرق مترهلة +قناطر لاتصمد +مستشفيات بدون تطبيب+مدارس بدون تعليم ...الخ والعاقبة مانراه على مساكننا وطرقنا وصحتنا وتعليمنا
87 - jordi الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:03
انا كمهندس دولة ساكون فخورا لو استعمرنا من جديد, خاصة من طرف الالمان او امريكا,هكدا لن يتضرر المغربي المسكين.
88 - عصر المتلازمات. الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:03
وأي شيء مغشوش لم يبق لنا ذكره في عهد الخزي والعار والغش والفساد، بما في ذلك تزوير الانتخابات وإرادة الجماهير، حين نتذكر غش أحمد عصمان لصهره الحسن الثاني لما توسط له في شراء طائرة جديدة، لكنه أحضرها له مستعملة بعد أن أعيد ترميمها.

إن المال السائب يشجع على تعلم السرقة. وأموال المغاربة كلها معرضة للنهب والسلب، وقد تم توزيع بعضها على بائعي ضمائرهم من أجل ضمان سكوتهم وعمالتهم، لكي تنجح التفرقة بين الشعب، فتعيش أقلية فاسدة عيشة هانية في خدمة قوى الاستعمار الغربي، بينما تشقى أغلبية الشعب الساحقة في تناحر وغش وبؤس متفاقم.

للاستقلاليين والبنكيرانيين ذريعتهم في توجيه تهمة مرض (متلازمة ستوكهولم) لكل من حاول ّانتقاد سقوط القناطر وتصدع الطرق المشيدة حديثا مع بقاء ما بنته فرنسا قائما يتحدى الكوارث والزمن.

أفهم الآن جيدا لماذا لا يزال من يترحم على عهد الاستعمار الفرنسي ويحن إليه. إنه يؤكد بإيمان صادق عن صرامة وانضباط وعدل الفرنسيين مقارنة لهم بمن خلفهم في تسيير شؤون البلاد وقضايا الشعب، فالصحة والتعليم كانا بالمجان في عهد فرنسا بالمغرب. لكن اليوم لن يحصل عليهما أحد دون غش ولو بموفور المال.
89 - moh الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:13
بما اننا اصبحنا نتكلم عن التدبير المفوض في كل شيئ فما علينا و بما اننا لا نملك كفاءات تستحق ثقتنا فلا فوتنا تدبير بلادنا الى الجهات الاجنبية و وملأنا المقاهي التي اصبحت لا تعد و لا تحصى عندنا
90 - maghribi الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:13
مذا لو مر زلزال ذا نطاق واسع على كل المناطق الجنوبية؟ كم سيبلغ عدد الضحايا جراء الغش في كل شيء.
91 - A.M. الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:15
Mais non! Les français sont des Kouffars! Notre solution c'est plus d'Islam, plus de prières, surtout rogatoires, et on aura le soleil et le beau temps. Ce n'est pas la technologie, les sciences et la démocratie des Kouffars qui vont régler nos problemes. Est-ce qu'on déjà oublie que l'Islam est la solution?
92 - chaouch الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:23
ا لمشكل الاساسي في المغرب لمواكبة سيره الى الامام النطقي هي الحصانة الافلات بطريقة او خرى وهذا يشجع ناهبي المال سارق ميزانيتن شهرين سجنا موقوفة في لائحة الانتظار العفو
93 - يوس ن تالوين الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:32
دون الدهاب بعيدا فالقنطر التي تم هدمها في تالوين والتي خلفها الاستعمار لم تنهر ولو لمرة اما اسيول الي عرفتها تالوين في الماضي خصوصا سيول 1986 و 1997 حيت عرف وادي زاكموزن اعلى مستوياته.كون غي خلاوها الله يخود فيهوم الحق.
94 - الشعب الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:51
القنطرة تم بناؤها ب 50000Dh و الباقي في جيوب الخونة.
95 - محمد عبد الله الاثنين 01 دجنبر 2014 - 22:58
الاعمال التي ينجزها المغرب اعمال غير كاملة و الاستقلال الذي اخذه هو استقلال يتمثل في اخراج المستعمر من الارض فقط اخرجه بعد ان قام المستعمر باجراء تعديلات استباقية لما بعد اخراجه تتلخص في التحكم عن بعد فالمتحكم بطريقة غير مباشرة هو المستعمر الذي يعمل جاهدا كي لا يتقدم المغرب و الظاهر للعيان هو ان المغاربة كلهم غير نافعين و انه لن يكون الاصلاح على يدهم و هذا عير صحيح فالمغرب قادر على ان يتغير اذا اراد مواطنوه ذلك و يقول الله في كتابه الكريم : " لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " و ما كان الله ليعذبنا و نحن نستغفره يا ايها الناس عودوا الى الله يا ايها الناس توبوا الى الله

انشري يا هسبريس
96 - Imad sehraoui الاثنين 01 دجنبر 2014 - 23:14
قولوا الإستعمار الفرنسي بنا القناطر و الطرق لمصالحهم و بعد الإستعمار جاء وقت الإحتيال و السرقة و قول نعم سيدي و تيشفروا فلوس المغاربة. إذا أردنا تنضيف المغرب من كل هذا فعلينا أن نساند صاحب الجلالة و نفضح جميع المفسدين.
97 - رباط الخير الاثنين 01 دجنبر 2014 - 23:19
غياب المراقبة اي مديرية التجهيز وذلك عن طريق التفاهم بينهم باستعمال الاموال اثناء انشاؤها
98 - abou khawla الاثنين 01 دجنبر 2014 - 23:35
لا قياس عند وجود الفارق الذي بنى الجسور و القناطر في عهد الحماية هم مهندسون فرنسيون ينتمون الى دولة فرنسا و لم يبنوها للمغاربة وهنا يبدو لنا الفرق بيننا وبينهم فهم يطبقون ما جاء في القران الكريم (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله و المومنون)ونحن نطبق و قل انهبوا فسيرى الناس فيلاتكم و همراتكم و يختاتكم و ماساتكم و لا يعلمون حساباتكم في المصاريف الاجنبيةوورحم اميا كان يقطن بجوار منزلنا اذ قال لي لا تذهب الى المدرسة فمن الاحسن ان تبقى اميا فان تعلمت ستصبح موظفا او مسؤولا واذ ذاك تبداا في االنهب و الارتشاء وعندما بلغت سن الرشد اتضح لي جليا ان ما قاله جارنا صحىحا مائة في المائة المحسوبية الزبونية الرشوة الانتهازية الوصولية النهب الغش وكل الاشياء التي يدني لها الجبين فان قام بها امي لم يلج المدرسة بتاتا نقول بان هذا الشخص منعدم الضمير و غير متعلم لايتوفر على ادنى مستوى من المواطنة اما اذ اقام بها ( المتعلم الكبير )فهما سيان لذلك نعود لما قلناه في بداية هذه السطور لا فلارق بين امي لايفقه شيئا و متعلم لا يعمل شيئا لوطنه ففي مفهوم السياسة و العلم فهو خائن خخخخخخخخخخخخخخائنننننننن
99 - صباح الاثنين 01 دجنبر 2014 - 23:39
السلام عليكم انا مغربية اقيم بفرنسا وافتخر بمغربيتي واحب بلادي وكتجيني الغيرة على بلادي الله يخد الحق في داك كروش لحرام لي واكلبن الميزانية ديال لبلاد انا معرفتش علاش ديرين داك البرنمال معندو حتى دور في تنمية البلاد ومساعدة الشعب وتحقيق متطلباته داك البرلمان ديرينو اشهار للناس باش هما ينهبو اموال الدولة والشعب والدليل واضح هاد الفياضانات بينات حقيقة كل مسؤول والخدمة لي قدمها للمدينة او الولاية والو كلشي مغشوش كلشي بان كلشي تفضح بقات غير في السهرات والموازين والسطار اكاديمي باش يزيدو يخضرو الشعب ويلهيوه هاد شي راه منكار وربي راه انظرهم باش يتقيو الله
100 - rifeño الاثنين 01 دجنبر 2014 - 23:46
un seul homme ne peut pas controler tout un pays seul, avec main de fer, même s'il envoye des superviseurs, ils sont corrompues j'usque a la moelle, donc la seule solution c'est la democracie, le control de l'oposition au gouvernement et l'investigation de la presse et des tribunals independants, etc,etc
101 - Me again الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 00:10
راه كولشي باين و لا واحد فهم بان الفرق ظاهر وراء العنوان و المقال كذلك!

المغاربة مكيعرفوش... و في نفس الوقت الاغلبية كيتظاهروا بانهم عارفين... ولو مسائل بسيطة!

المسالة ماشي الغش, و لكن معارفينش! ممكن اكونوا بزوج: الغش و قلة المعرفة, و لكن ماشي غير الغش... الا متيقتوني شوفو فين ساكننين هذوك لي مسؤولين على البنايات و البنايا بانفسهم كذلك, غادي ابان ليكم بان سكنهم هو كذلك مغشوش و مشووه... و لو كان مابيهش, المحيط و الجوار ديالو مخربق و موسخ و كيخلع!

المشكلة هي ان المغاربة مكيعرفو والو ف اي حاجة, غير كيرقعو و كيخربقو...

كلشي باين فين ما مشيتى... وخا كثرة الزواق ف شي بلايص
102 - Lambroghini الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 00:44
والله العظيم لولا الاستعمار للازلتم تركبون الخيل وتأكلون من صيد الغابة.
103 - سعيد الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 01:08
الصراحة المغاربة لا يحسنون فعل شيء.يبدو ان هذا الشعب اجتمع فيه الكسالى والشياطة ديال شعوب و قباءل العالم.جمعونا اولاحونا في هاد البلاد .فكلنا مغرب غير نافع.افعالنا تدل على انه لا ننتمي الى اية ديانة.بزاف علينا الاسلام.مستحيل نكونو من امة هذا النبي الكريم.الذي سنته كلها تحوي مكارم الاخلاق.
104 - المحجوبي محمد الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 01:41
ا لحماية بمفهومها الاصطلاحي رحلت مخلفة الحماية بمدلولها اللغوي والفعلي الا وهو الحفاظ على المصالح الشخصية بدون رقيب ولا حسيب و حماية مصلحة الجيب
105 - amal الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 03:04
dans se cas la j´auvoue que j aimerais que le pretectorat est mieux que l independance
106 - عائد (من الداخلة) الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 04:07
السلام عليكم!
الحقيقة العنوان لا يترك شي للمتدخلين؛ فقط للإضافة، أريد ان أقول انني منذ عودتي الى المغرب عام 1994، او بعد ذالك بسنة او سنتين رأية نفس الاوجوه كرؤوسا جماعات و منتخبون، أناس جهلاء، لا يفقيهون علما و لاهم يحزنون. فقد بدا هؤلاء الناس من رواتب وظيفية عادية وإذا بهم بين عشية و ضحاها ماليكي عقارات و بقع ارضية و ماذونيات و رخص و حتى الأحكام في المحكمة ...و كل هذا من الريع و من الرشاوي الذي يدفعها الفائزين بصفقات الأوراش و الطرق و غيرها من مقالع الرمال و غير ذالك... كل ذالك على حساب البنية التحتية؛ أتسأل: هل الدولة المغربية، المتمثلة في صاحب الجلالة، لا ترى كل هذا!!!؟ لا اظن ذالك. أقول لمن يسكت عن فعل هؤلاء، ظانا بان لهم من أتباع بين اهل الصحراء، أقول له انه واهم لان هؤلاء أشباه البشر من سارقي المال العام، لا يستطيعو، نظرا لجهلهم و عدم حيإهم و قلة حيلتهم، استقطاب و استمالة و لو أهلهم... استحضر الكثير من الأسماء، من ورؤساء جماعات و برلمانيين و و و ... السلام عليكم و انشر من فضلك، فقد كلفتني هاته الشهادة، النابعة من صميم قلبي و لب الحقيقة، قسطا من راحتي. شكرًا هيسبريس.
107 - ابراهيم الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 06:40
قناطر الحماية X قناطر الاستغلال
الغين أفضل وأصح وأنسب من القاف
108 - travail d arabe الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:16
هل تظنون ان الاوروبيين لايعرفون اختلالاتنا وغش مسؤولينا..انظرو عندما يتعلق الامر ببناء الموانئ والمطارات ما يسمى بالاشغال الكبرى تاخدها شركة بويغ الفرنسية ومسؤولينا يعرفون كل هذا ويتمادون في السرقة والنهب ويرسلون ابناءهم وبناتهم للدراسة في الخارج للعودة لتتمة جراءم اباءهم في حق هذا الشعب اليتيم والمتيم ولكن الى متى..
109 - Argaz الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:58
Au numéro 59, j´ai connu assez d´anciens combattant qui ont regelé de combattre le colonialisme. Ils m´ont dit, la libération du Maroc est avortée et les arrivistes ont profité l´occasion d´éliminer les vrais patriotes. Au numéro 59, il faut bien lire ton histoire mais pas au Maroc. Il faut avoir aussi les capacités linguistiques (tamazight) d´écouter les combattants berbères qui sont marginalisés. Nous, les amazighs, on veut qu´un Maroc juste et équitables. Un Maroc ou les régions mettent en valeur leur richesse. Ce n´est pas un Maroc, ou les régions du Sud remplissent les caisses des régions du Nord.
110 - واحد من الناس الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:59
الحماية كانت تعرف اننا غير قادرين عَلي تسيير شؤوننا و الفيضانات جعلتنا نعرف اننا غير قادرين علي تسيير شؤوننا
111 - نافع الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:05
Le pont a Kenitra qui traverse oued Sebou date de 1916 ce pont n'a jamais été restauré , pourtant c'est l'artère principale pour toute une région, le ministère de l'infrastructure a ordonné son remplacement de jour en jour depuis plus de trois ans une entreprise avec un tel amateurisme construit ce pont la construction d'un tel édifice demandé expertise et savoir faire
112 - hazmed الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:22
على الحكومة والمسوولين اعادة النظرفي مساطر الصقفات العمومية والاعتماد على المقاولات الموهلة تقنيا واليا دات خبرة ولوكانت اجنبية كما عليها الاستمرار في سياسةالسدود لانقاد منطقة سوس من الجفاف والفيضانات التي تتربص بها بالتناوب
113 - cytoyen الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:24
un pont réalisé par les français depuis 1954 sur l'oued ouarzazate à Tifoultoue,n'a jamis été touché par les fortes crues que connaient la région de temps à autre.
114 - أبو أمين الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:30
من أسباب عدم صمود بنياتنا التحتية،مقارنة مع أيام الحماية، أسباب ذاتية وأسباب موضوعية:1- الطرق أيام الحماية كانت تفترش أرضيتها قبل نشر الزفت الحجر مع دكه بالجرافات والآليات الأخرى بشكل احترافي...أما أيامنا فيتم اللجوء إلى ما يسمى ب "tout venant" وهو في نهاية المطاف لا يعدو كونه ترابا،وفي الجماعة التي أقيم وأعمل بها ما أفتأ أتساءل عن سر صمود طريق إقليمية مجاورة لنا رغم كونها بنيت بداية الخمسينيات،حتى عاينت بأم عيني الأمر، بحيث تحا "الزفت" هناك الحجر المدكوك وليس الأتربة..2-القناطر تضع نوعين من الإشكاليات، أولاهما ضعف الاعتمادات التي لا تسمح ببناء قناطر صلبة و يكتفى بدلا عنها بما يسمى passerelles..ثانيهما، بناء القناطر بشكل منبسط على مستوى جريان الأودية، وهذا الأمر نشاهده كثيرا في الجنوب الشرقي حيث الأودية جافة، ويظن أن الأمطار لن تسقط بذلك الحجم، بحيث يعتبرونها وسيلة للعبور وليس لضمان سلاسة جريان مياه الأمطار..3- ينبغي على الجماعات الترابية الدوء إلىالشراكة مع وزارة التجهيز والنقل عند عزمها بناء القناطر والجسور من اعتماداتها المالية، لكون أغلب الجماعات تفتقر للكفاءات التقنية بشكل فظيع.
115 - نافع رشيد الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:00
Des agences expertes dans ce domaine de renommée international, peux faire ces expertises pour le compte des autorités,
nous achetons des avions, des trains, des voitures, des centrales thermiques car nous n'avons pas ni l'expertise ni l'expérience la liste est longue.
Faisons faire des ponts des routes des immeuble à une société étrangère avec un transfert de compétences complet aux ingénieurs marocains, ce que demande la Chine pour acheter des trains ou des avions faisons le pour nos infrastructures
Attention aucun édifice à caractère dangereux ne doit être fait sans la participation d'agence experte, barrages, ponts, immeuble >R+4 , ascenseurs , hôpitaux, Je parle juste infrastructure ou la triche est apparenté.
Aucun contrôle à tout échelle , infrastructure, alimentation, eau potable, médicament, air , mers, écologie, géologie , histoire, géographie,...
Le Maroc a besoin d'une agence de grande autorité et expertise dans tous les domaines qui valide les projets. e ...
116 - AZEROUAL الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:22
LES TRAVEAUX ET LES REALISATIONS DE LA FRANCE ETAIENT REALISER PAR DES MARROCAINS PURES !!!!
MAIS AVEC L ENCADREMENT DES FRANSAITS BIENSURE
117 - مهاجرة الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:22
السبب اللساسي لهده الكوارت ليس الامطار انه الغش في البناء و السرقة من طرف المسؤولين لاغلفة المالية المخصصة للمشاريع و الضحية هو المواطن الظعيف لانه الحلقة الاضعف
118 - Ali الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:24
هذا المقال ذكرني بقنطرة قديمة توجد هنا ببوردو:Pont de Pierre . تم بناءها بأمر نابوليون الأول ما بين 1810 و 1822 (مصدر: وكيبديا) ولازالت مستعملة لحد اليوم، و طولها 487 متر. بل في السنوات الأخيرة، أصبحت تحتضن ممرين للترام A.
إذن ففي عهد الحماية بالمغرب كانت لدى فرنسا خبرة طويلة في بناء القناطر، لا يزال إخواننا المغاربة لا يكسبونها أو لا يهمهم ذلك. همهم الوحيد هو الربح الشخصي وراء مشاريع الخير و النماء.
119 - Sarih الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:06
السلام عليكم
أعتقد أن رغم تنقيل هذه الوكالة إلى الجنوب إلى أن المراد لن يتم، وذلك لنقص الكفاءات، فحل المشكل و التقليل من خطورة مثل هذه الظواهر الطبيعية الشاذة و التي سنواجه المزيد منها مستقبلا بسبب التغيرات المناخية، يحتاج إلى خبرات في مجال التغيرات المناخية و تدبير الموارد المائية، وذلك لإنجاز دراسات شاملة و متكاملة من شئنها التخطيط لبرامج إستباقية للحد من وقوع خسائر فادحة في الأرواح و الممتلكات.
و السؤال المطروح؟ لماذا لا تستفيد الدولة من خريجي ماجستير التغيرات المناخية و الموارد المائية بالمغرب، و الذين ثم تشغيل أغلب حاملي هذه الشهادات في التعليم الابتدائي أو الصحة... و البعض الأخر بدون عمل لحد الساعة، في الوقت الذي نجد الدولة و المجتمع في أمس الحاجة لهذه الكفاءات.
120 - said الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:07
نطلب بجلب لجنة علماء وخبراء تقنيين للكشف عن اسباب سقوط القناطر الجديدة لتحديد المسؤول عن اﻻنهيار.
121 - اناس الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:12
نعم كل ما نراه يقع بسبب الفسا د والرشوة ثم الرشوة ثم الرشوة المقولة تدفع الرشوة لاجل اخد مشروع او سفقة وهدا كله اسبابه روساء جماعة وبلادية مفسدون وكد لك اصحاب مقولة مفسدون ونحن نعرف اصحاب بعض المقولة وبعض روءساء جماعة وبلادية كانوا لا يملكون حتى الدرجة الهوائية اصبحوا يملكون منايير من الدراهم واصبحة لهم عمارة وارضي وغير دالك لهدا اطلب التحقق والبحث عن من هما اكثر اغنياء المغرب بل اكثرهم هم اصحاب مقولة وروساء جماعة وبلادية وغير دلك واطلب من هسبريس ان تعمل بحث عن هدا واطلب من الحكومة ان تحاسب كل مفسيد كيف ماكان نوعه ادا كانت فعلا صادقت في محرابة الفساد وتفكير في كيفية منح السفاقة للمقولة ومنع اي مقولة تبث في حقها فساد من اي سفقة وتفكير في ابتعاد روؤساء البلادية والجماعة من التحكم في السفقات وكل هدا يجب ان تعجيل به الحكومة عجيلا وليس اجيلا وشكرا لهسبريس
122 - marocain الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:16
الغريب في الامر انه لم تحرك متابعات في حق الفاسدين الذين نهبوا ثروات هذا البلد الى حد الان رغم ثبوت تورطهم في العديد من القضايا هل هم حقا اقوى من النظام ام ان عناصر من النظام متورطون في هذا الفساد لماذا لم يتم ولو الكشف عن اسماء هؤلاء التماسيح ويكتفون فقط بالتلميح لهم , لماذا في كل انتخابات يتم التهافت على وزارة النقل و التجهيز من قبل جميع الاحزاب المكونة للائتلاف الحاكم ,مشكل الفساد في المغرب هو مشكل مرتبط اساسا بالعمل السياسي وبالجهل الشعبي بهدا المجال وهدا ما يغدي الطاغوت حيث انهم يعلمون ان يد الشعب لن تطالهم
123 - hamoda الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:46
السؤال المطروح هو اين اولائك الدين يرتدون الكوفية ويبكون ويقيمون الدنيا ولا يقعدونها من اجل اناس في فلسطين لا تجمعنا بهم اية صلة.ام ان هؤلاء امازيغ مع انهم اكثر اسلاما من كثير من العربان.اين مساعدات غزة او لست هده غزة..
124 - azizov الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 12:48
ما رايكم لو تم تطبيق حكم الإعدام في حق كل من سولت له نفسه التلاعب بالمال العام او الاغتصاب ؟
125 - حظ الشعوب في إرادتها الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 12:54
اليابان محظوظة لأن أرضها جزرا ليست بها معادن ولا مناجم ولا ثروة بترول، لذا لم يسل لعاب الغرب عليها، فكانت بذلك لها فرصة سانحة لتعتمد على ذاتها وتطور كل قدراتها لتصل اليوم إلى قمة الدول الصناعية في العالم.( بالرغم من الكوارث الطبيعية )

والعراق، كمصر والسودان وليبيا وكثير من الدول العربية، كان سيئ الحظ. فحين طور مقدراته في كل المجالات، وكون وخلق أطرا علمية، وشيد الطرق والقناطر والسكك، وكل شيء يضاهي ما في الغرب الرأسمالي ويتفوق عليه في بعضها، كان مصير العراق إلى الدمار والهدم والخراب حين أعلنت الحرب عليه قوات الشر العالمية بقيادة أمريكا وتبعها في ذلك العملاء والخونة وباعة الضمير وأصحاب المصالح الشخصية (القادة العرب).

كان علينا أن نقبل ونسعد بحظنا أننا فقط نموت بطرق ووسائل أخرى غير القذائف والصواريخ والغازات السامة التي استعملت في اجتثاث العراق ودحره للعودة إلى العصر الحجري، لكن الصين كانت بحق معجزة بالرغم مما تعرضت له من تشويش واستفزاز وتهديد وعيد من الغرب الرأسمالي.

وصدق أبو القاسم الشابي حين قال:
كل شعب سيم خسفا ولم يثأر للحق الجلي === خله للموت يطويه فما حظه سوى الموت الأنكل.
126 - حمودة الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 13:14
الكل يعرف ان الإستعمار لا يأتي الا بالشر لكنه لا ينهب اموال الشعب ولا ينفقها في شكلاط بأزيد من خمسة عشر الف درهم وإذا عمل عملا يتقنه ولا يغش ولم يحمل يوما جثت اعدائه بناقلات الأزبال وبالاحرى مواطنيه ،حكومة عفى الله عما سلف لا ينتظر منها الاسوءلان الذي سيحاسب اللصوص هو بدوره متورط في الفساد ،كان الله في عون هذا الشعب المظلوم.
127 - مغربى مناضل الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 13:27
هو فى الحقيقة يجب أن نكون صرحاء مع أنفسنا ومع الغير المغاربة الذين عاشوا فى فترة الحماية يتمنون أن تعود فرنسا مرة أخرى لاحتلال المغرب فأخطر وأصعب وأقبح إستعمار هو إستعمار أبناء جلدتنا من المغاربة ...
128 - Marocain libre الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 13:32
لو بقي الاستعمار لحد الآن لكان حال المغرب احسن حالا بالف مرة مما آلت اليه الامور
في عهد الاستقلال. البيات التحتية التي استحدثت في عهد "المغرب الحر" 70% منها
كانت من نصيب من من قاموا بتسيير تلك المشاريع ليحولوها الى مشاريع شخصية و هذا ما لم يحدث في عهد "الاستعمار". ما الفرق بين استعمار من الداخل (الاقبح نوع) و الاستعمار الخارجي الذي رغم ما قيل عنه انه نهب خيرات البلد ...فانه قد خلف من ورائه ما ما يجعل المواطن يحنو لتلك الحقبة من التاريخ السلبية في
اليديولوجية المغربية الرسمية و الجد ايجابية على ارض الواقع. و الاغرب في
عهد الاستعمار نفسه، لم يكن المستعمر هو الغول او الوحش على المواطن بل
المغاربة العملاء و الخدام الاوفياء للاستعمار، و الامثلة كثيرة من كل مناطق المغرب!
من لم يشاطرني الرأي فهذا هو رايي و كل من زاويته.
129 - مغربي الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 13:43
الفيضانات تكشف صمود "قناطر الحماية" وسقوط "جسور الاستقلال...
جرم ارتكبت في حق الشعوب التي كانت مستعمرة سلمت لمن هم اجرم من المستعمر...شاهدوا ماذا يفعل في شعوب الدول التي عرفت استقلالها بعد الحرب العالمية الثانية:سواء من المركز المتحكم والمحيط المنفد في حق شعوبه...التخلف والاستبداد والفساد والبراءة للفساد والمفسدين وحمايتهم من احزابهم والدول العميقة والفقر والتهميش ...وغنى للاصحاب والعائلات والمناصب والوسطات في الملفات ....فيضانات تهزم الاستعمار الجديد في قناع المخادعين والوصوليين الذين يعملون الماكياج للاستبداد والفساد في صباغة الديموقراطية ....
نحمدك يا رب .وعجل برحيل المفسدين والمرتشين والوسطاء في الملفات والوظائف....
130 - حسين الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 13:57
يظهر ان مظاهر التخلف لا تستثني اي شئ، القناطر التي شيدتها الحماية كانت روح المسؤلية فيها ثابة ولي فرط يكرط اما قناطرنااليوم تدخل فيها القبلية والطبقية والزبونية والمحسوبية ، يكفي ان تكون له أمه في دار العرس لكي يفوز باحسن طبق ولو لم يكن من المدعوين،كيف يعقل انه في القرن /21/ما زال البعض يفكر حتى في بعض المدن الكبرى بعقل القبيلة ، ، كون ممثل جماعته ليس من اصول مدينته او قبيلته ، وان البرلماني فلان /الذي قد يكون قد انتدبته جميع الاحزاب السياسية / تولدت لديه القناعة بان احسن دفاع له ،هي مصالحه او الدفاع عن ترميم الطريق الى دواره بالقبيلة التي ينتمي اليها او دروب الحي التي صوتت لصالحه ، كيف يحلو لبعض الناس ان يبنوا سورا طبقيا باعتبار ان فلان كان سيكليس او ان ابواه لم تكن لهم مكانة اجتماعية .
سيادة هذا النمط من التفكير داخل المجتمع يقتل روح المسؤولية والمحاسبة ويضيع الفرص على الكفاءات في تبوءالمناصب التي تستحقها،
لذا على الجميع ان يساهم في بناء المؤسسات الوطنية المسؤولة وتعزيز الدولة الحديثة المبنية على العدالة الاجتماعية سيادة الحق والقانون والديموقراطية .
131 - moi الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 14:20
Il faut sous traiter le pays à un gouvernement étrangèr..type Allemagne, hollande....
132 - de fes الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 14:43
bravo a monsieur المهدي المهديوي ٬ باش تصلح لبلاد خاص يتصلحو العباد أولا ، خاص كل واحد يبدا يصلح نفسو بعدا ٠ وأقول للذين يطالبون بعودة الإستعمار ، إذا كان الإستعمار بنى لكم القناطر مع العلم أن اليد العاملة كانت مغربية ففي المقابل كان يأخذ ثمن ذلك أضعافا مضاعفة كان يأخذ حياة آبائنا وأجدادنا زد على ذلك خيرات البلاد ، أنتم كذلك إذا وُضِعتم في منصب ما سوف تغُشُون وتسرقون ٠فكفانا نفاقا وكذبا .
133 - rachid الأربعاء 03 دجنبر 2014 - 11:46
لماذا هذا الحنين الى الاستعمار.
كان الاجدى اعطاء امثلة بقناطر السعديين وبداية عهد الدولة العلوية التي لازالت في الخدمة وهي اقدم بكثير من القناطر الفرنسية.دون الحديث عن الاسوار العتيقة.
المجموع: 133 | عرض: 1 - 133

التعليقات مغلقة على هذا المقال