24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.75)

  5. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | زاكورة تبحث مشاكل الفلاحة العائلية في "منتدى الواحات"

زاكورة تبحث مشاكل الفلاحة العائلية في "منتدى الواحات"

زاكورة تبحث مشاكل الفلاحة العائلية في "منتدى الواحات"

تحتضن مدينة زاكورة، على مدى أربعة أيام، الدورة الثالثة من المنتدى الدولي للواحات والتنمية المحلية، وذلك لمناقشة مختلف الإشكاليات التي تواجه الفلاحة العائلية والمخاطر التي تهددها.

وتشكل الواحات كمجال حياتي عاملا للاستقطاب السياحي، بما تتوفر عليه من مؤهلات طبيعية وبشرية، ويتوفر إقليم زاكورة على عدة واحات؛ من أهمها واحة ترناتة، كتاوة، تينزولين، مزكيطة، محاميدالغزلان.

الفلاحة العائلية تقضي على الفقر

وافتتح وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، ووزير السياحة، لحسن حداد، الخميس فعاليات الدورة العالمية الثالثة، التي تنظمها جمعية المنتدى الدولي للواحات بزاكورة، بهدف تمكين الفاعلين المحليين من الاطلاع على التحديات التي يتعين رفعها.

وزير الفلاحة تناول الظروف المناخية الحالية بالمنطقة بعد الأمطار الأخيرة، والتي جاءت بعد ثلاث سنوات اتسمت بقلة الأمطار، والتي تراوحت بين 76 ملم بزاكورة و115 ملم بتازارين.

وقال الوزير إن الأمطار أسفرت عن ملء سد المنصور الذهبي عن آخره، وارتفاع صبيب وادي درعة الذي وصل إلى 7200 متر مكعب في الثانية، وهو ما "سيكون له أثر إيجابي على المواسم الفلاحية الثلاثة المقبلة"، حسب أخنوش.

وخلال تقديمه لبرنامج العمل المسطر برسم سنة 2015 في منطقة زاكورة، أشار أخنوش إلى أنه "يهدف إلى تفعيل برامج مخطط المغرب الأخضر"، معتبرا ما "تم انجازه يعتبر مهما بالنسبة لساكنة هذه المنطقة، إلا أن الطريق طويل لتحقيق الأهداف المسطرة".

وأكد وزير الفلاحة والصيد البحري على أهمية "الفلاحة العائلية في القضاء على الجوع والفقر، وتوفير الأمن الغذائي، والتغذية، وتحسين سبل العيش باعتبارها الصفة البارزة للمنظومة الواحاتية".

وشدد المسؤول الحكومي على ما اعتبره "اهتماما بالغا من وزارته لهذه الزراعة في إطار الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر، التي تهم الفلاحة التضامنية للنهوض بها، وتحسين إنتاجيتها، ومساهمتها في الأمن الغذائي".

وكشف وزير الفلاحة أنه تم إطلاق 3 مشاريع بإقليم زاكورة، تهم سلسلة النخيل في المخطط الفلاحي الجهوي لسوس ماسة درعة، بمبلغ 463 مليون درهما"، مبرزا أنها "ترمي إلى معالجة جل الإكراهات التي تعوق تنمية السلسلة".

وخص الوزير بالذكر عقلنة استعمال الموارد المائية، وحماية الأراضي من الفيضانات وإعادة إعمار الواحات وهيكلتها، من خلال برنامج توزيع حوالي 513 ألف فسيلة وتنقية 112 ألف عش نخيل".

وأضاف أخنوش أن "هذه المشاريع تسعى إلى الرفع من إنتاجية التمور، ببرمجة 12 وحدة تبريد وتخزين التمور بطاقة استيعابية تناهز 2400 طن"، بالإضافة لسلسلة الحناء التي تقرر إدماجها في مخطط المغرب الأخضر، في منطقة المعيدر".

زاكورة منطقة متفردة

وسجل وزير السياحة، لحسن حداد أنه "لا توجد أي منطقة في العالم تشبه منطقة زاكورة في غناها وجوها لتوفرها على مؤهلات سياحية لا توجد في غيرها"، مؤكدا سعي وزارته إلى الرفع من السياحة في إقليم زاكورة، وخصوصا في ظل ما تتميز به من قصبات.

وشدد حداد على ضرورة تكثيف مجهودات الفاعلين في المجال السياحي لتسهيل وصول السائح المغربي إلى هذه المنطقة، بالقول إن "المغاربة لا يعرفون منطقة زاكورة، وبالتالي لابد من تكثيف الجهود محليا ووطنيا، عن طريق تسهيل إيصال السائح المغربي لها".

وأكد رئيس جمعية المنتدى، جواد نصيري، أن الهدف من المنتدي يكمن في مضاعفة الجهود، وتوحيد الرؤية بالمساهمة بشكل جماعي في إعداد إستراتيجية تمكن مختلف المتدخلين من تجاوز العراقيل التي تعيق تحقيق التنمية بمناطق الواحات".

ويتعلق الأمر، حسب نصيري، بالمساهمة في النهوض بالاستراتيجية الوطنية لتنمية مناطق الواحات، وابتكار رؤى محلية جديدة في مجال التنمية المستدامة.

ويأتي تنظيم الدورة الثالثة للمنتدى تزامنا مع إعلان الأمم المتحدة 2014 سنة دولية للفلاحة العائلية، وهي مبادرة تروم الإعلاء من شأن صورة الفلاحة العائلية والفلاحة الصغيرة، وذلك بالتركيز على مساهماتهما الكبيرة في القضاء على المجاعة والفقر.

وجدير بالذكر أن الدورة منظمة بشراكة مع الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، ووزارة الصيد البحري، وعمالة إقليم زاكورة، ووكالة تنمية الأقاليم الجنوبية، والجماعة الحضرية بزاكورة، والمجلس الجهوي لسوس ماسة درعة.

وتروم الدورة، حسب المنظمين، إطلاق خارطة طريق لتنفيذ أمثل للبرنامج المعلن عنه خلال الدورتين السابقتين، حيث تمت الدعوة إلى تحقيق التنمية المندمجة وانسجام التدخلات والسياحة التضامنية، وكذا الحفاظ على التراث المحلي.

المندمجة وانسجام التدخلات والسياحة التضامنية، وكذا الحفاظ على التراث المحلي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - عزوز الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:34
أودي هاد الشي زوين لو كان يرى في الواقع، لكن هاد الناس و أكاذيبهم في واد و الناس البسطاء في واد.
فين بعدا مشاريع السنة الماضية التي سطرت و صرفت عليها الملايير، أم أنها صرفت على التبوريدة و هبل تربح.
الله إعفو على هاد البلاد و خصوصا من أبنائها.
2 - Mayssame de zagora الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:10
enfin zagora vient de voir la lumière après les derniers inondations ' c le moment qu'il faut prendre en considération et sérieusement aux problemes dont souffrent les regions de sud-est et partoculierement la ville de zagora' dans plusieurs domaines' santé' éducation ( les facultés et les centres publiques....) et non seulement le tourisme .
3 - ابن زاكورة الخميس 18 دجنبر 2014 - 20:01
من السهل ان ينتقد الانسان في المقاهي لكن من الصعب ان يعمل و ياخد المبادرة . هذا المنتدى مكن من زيارة وزيرين مكلفين بقطاعين مهمين للاقليم هذين القطاعين يعتبران شرايين الحياة بالاقليم :الفلاحة و السياحة ليعرفان قبل كل شيء مشاكل المنطقة .فاي مبادرة اخدت انت يا صاحب التعليق 1 لخدمة هذه المنطقة خاصة و هذا الوطن الحبيب عامة ام الكلام الفارغ .
4 - Observateur الخميس 18 دجنبر 2014 - 20:04
Le ministere d'agriculture avec ses si nombreuses structures sans aucune efficacité ni aucune gouvernace me semble un foyer spécialise de détourneurs de fonds publiques partant de l'ADA?,de l'ANDZOIA,de l'ONSSA,ONCA?ET ARRIVANT DES FAMMEUX ORMVA qui ont trop gaspillé des fonds publiques sans aucun developpement.
L'ORMVAO N'a absolument rien fait dans les valéés de daraa.
L'INFRASTRUCTURE D'IRRIGATION EST Tres mediocre comparativement aux budgets gaspillés depuis la construction du barrage Mansour Eddahbi.
Rien de rien .
Nous demandons a ce que les responsables du gaspillage des fonds publiques soient jugés.
5 - zagourien الخميس 18 دجنبر 2014 - 20:05
C'est facile de critiquer.mais c'est difficile de faire la moindre des choses.il faut que chacun travail a son niveau.NB:ceux qui critiquent sont les premiers telespectateurs de la fantasie.
6 - واحد من الفلاحة العائلية الخميس 18 دجنبر 2014 - 20:19
كان يمكن تنمية الواحات وتقويتها لو تم تخصيص ما سمي ببرنامج المغرب الاخضر لهذه الواحات ولأهاليها الفلاحين البسطاء الصغار. غير أن من استفاد من هذا البرنامج هم كبار الملاك أباطرة الاستثمارات االهوجاء التي لا يهمها الا الربح الفاحش كأصحاب مشاريع الدلاح .. ولاتعنيهم الساكنة الاخرى في شيء.ولا يحرك فيهم استنزاف الفرشة المائية ولا شعرة ..هم وبعدهم التصحر والجفاف أو الهجرة ..هؤلاء هم من استفاد من تسهيلات المغرب الاخضر ..فأرادوا انشاء فيرمات من النخيل على مدى طول وعرض لاحدود لها معتمدين على تسهيلات قد تصل الى تعويضات مائة بالمائة دون التفكير في المادة الحيوية المسكينة التي يقوم عليها استقرار الاهالي وتشبثهم بأرضهم وأرض أجدادهم ..ان ما كان يعطي للانسان مكانة وقيمة في هذه المناطق الصحراوية هو ما يملكه الفرد من نصيب من الماء الذي يسيل في سواقي هذه الواحات التي بدأت تنضب وتجف نتيجة الجشع والطمع الزائد على المألوف....
7 - سفيان زاكورة الخميس 18 دجنبر 2014 - 21:24
ان ابرز ما ينقص ساكنة المنطقة هو التجربة في ما يخص اساليب تسويق المنتوج الفلاحي خاصة منتوج الثمور، لذلك يجب فقط القيام بدورات تكوينية للفلاحين في ما يخص اساليب التسويق، اما بالنسبة للسياحة فالامر يتعلق بتيارات السياح التي تتحكم فيها اكبر الوكلات و الشركات السياحية الدولية المستوطنة بمراكش و أكادير و غيرها من المدن ذات السبق السياحي ،التي لا تترك للمرشدين السياحيين شيئ ،لدرجة ان السائح يأتي و في يده GPS وخريطة و بعض النقود من اجل المصاريف البسيطة .لذا يجب التفكير في ارغام الوكلات على برمجة زاكورة و الجماعات التابعة لها في الخرجات السياحية للسياح.
8 - Monir الخميس 18 دجنبر 2014 - 21:33
انا من القرية التي زارها الوزراء بشان النخيل-زاوية الفتح امارغن-. نشكرهم على اطلالتهم.حيث استفدنا منها تهيئة الطريق بعد ان اضرته الفيضانات وبقي كل هده المدة. وعندنا مطالب اهمها المسجد حيث 80 دارلا تتوفر علئ مسجد. السبب التماطل و تفشي الرشوة بجماعة الروحا. و...... المرجو النشر شكرا و السلام
9 - aziz الخميس 18 دجنبر 2014 - 22:46
نسبتكم ﻻ تساوي شيءا ايها السلبيون.انظروا الى الجماهبر التي تزور الملتقى كل يوم.ام هم الاميون و انتم الخبراء والعلماء.ستبقون ماكرين طوال حياتكم و نحن مرتاحين ......
10 - من صحاب لبلاد الخميس 18 دجنبر 2014 - 23:16
يا من تظنون نفسكم فاعلين ايجابيين في البلاد لقد ضاق المغرب ومدنه ببخلكم وجشعكم في استغلال الفقراق اذا كنتم تضنون الجميع بليدا ليصدق مخططاتكم الثي تنمي جيوبكم ليس الي،ادا جمعن مدخول زاكورة باكملها سنجده يساوي مدخمل واحد منكم وداك الدي يذعي ب جواد الناصيري والدي تعتبرونه فاعلا جمعاويا انه من اباطرت البلاد انه استعل نفوده ليستولي علي اجود الاراض في زاكورة اظافتا الي ذالك يملك العذيد من الاوطيلات ون بينها التي تتاجر الخمر والمحرمات مما يخرب عقول وجيوب الشباب ، يا من تسمونه فاعلا جمعاويا اسالوه من اين له هدا الثرا اليس علي حساب فقرا المنطقة
11 - brahim الخميس 18 دجنبر 2014 - 23:28
Merci de ne pas oblier Whate Tagonite tres tres important
12 - علي ابن زاكورة الجمعة 19 دجنبر 2014 - 00:08
اودي الله اهدي ناس هذه المنطقة اهدرو غير على الطريق
13 - الواجهة الجمعة 19 دجنبر 2014 - 07:10
هذه البرامج،يخصها أولا دعم مادي للأسر المحرومة،حتى تستطيع ترميم مساكينها تحسبا لأي فيضان قادم .
14 - tazarini الجمعة 19 دجنبر 2014 - 08:43
دون نسيان واحة تاغيا بتازارين و واحات اخرى
15 - الحسين قرمس الجمعة 19 دجنبر 2014 - 08:49
من فضلكم لنقل علاج الفقر عوض محاربة الفقر لكن كيف يمكن النهوض لعلاج اشكاليات التنمية بمنطقة هي معزولة اقتصاديا وممشة اجتماعيا فمثلا يكفينا فقط تثمين منتوجات المنطقة بما فيها التمور ودالك عبر خلق شركات تستتمر في هدا المجال عوض الاسثتمار في المنتوجات الاجنبية
اما قضية السياحة فمن وجهة نضري الساحة تجلب الاموال صحيح لكن ليست لها ارقام تابة لدالك اقول ان الدول المتخلفة هي من تنحني وراء اراء جنود خفية تفرض عليها عدم التفكير في بناء اقتصاد قابل لتوقف في ايت لحظة انه اقتصاد ليس له اساس
16 - محمد بن بركة - تنغير الجمعة 19 دجنبر 2014 - 10:08
نعم مع الصور التذكارية للوزراء الذين يزورون زاكورة مع أطباق من الثمر اللذيذ وذلك لكون هؤلاء الوزراء مرضى بالسكري فحرم الله عليهم تذوق ثمور زاكورة و " دلاحها" ، على السيد الوزير أن أذكره أن الطريق التي مر منها نحو " إيماريغن في اتجاه زاوية الفتح " هي طريق من تشييد الفرنسيين جزاهم الله الخير العميم حيث كانت هذه الطريق تربط بين تاغبالت وزاكورة من جهة وبين زاكورة و"بوالنحاس " من جهة أخرى ، واليوم سقطت هذه الطريق من ذاكرة المغاربة بعد الإستقلال ولم تعرف لا تعبيدا ولا صيانة ولا هم يحزنون ، على الرغم من أن الأشغال شرعت فيها ولكن لتهمل من جديد وينقطع الأمل في تعبيدها ، وعلى السيد الوزير أن يذرك أن الجزء الذي مر منه هو المعبد فقط ولا يتجاوز 2 كلم فقط وبعدها جهنم نحو تاغبالت وتازرين حيث قد تصل أو لا تصل ، المهم زاكورة في حاجة إلى طرق وليس إلى أخذ صور للتذكار ، أبناء زاكورة في حاجة إلى طرق تقيهم حرب الطرق ، زاكورة التاريخ زاكورة الثمر زاكورة الدلاح...
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال