24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  5. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

قيم هذا المقال

4.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | أكادير تستقبل 2015 بشهب وألوان وأنغام أملا في سنة أفضل

أكادير تستقبل 2015 بشهب وألوان وأنغام أملا في سنة أفضل

أكادير تستقبل 2015 بشهب وألوان وأنغام أملا في سنة أفضل

مهما اختلفت التقديرات، من المؤكد أن الحشود التي حجت غفيرة، ليلة أمس الأربعاء، لمتابعة سهرة نهاية السنة بمارينا أكادير لم تعد خاوية الوفاض، لاسيما بالنسبة لمن تابع من الجمهور كيف تزينت سماء المدينة، طيلة 15 دقيقة كاملة، للمرة الأولى في مدينة الانبعاث، بوابل من النجوم و الشهب الاصطناعية على خلفية زاهية من الألوان والأنغام.

كانت الساعة تشير إلى الواحدة إلا ربع من صبيحة يومه الخميس حين أعلن المنشط الفرنسي الشهير "سيباستيان كوي"، الذي تحول بالمناسبة إلى ديدجي مكلف بالربط بين فقرات هذه الأمسية الساهرة، عن بداية حفل إطلاق الشهب.

بقيت العيون تترقب بصمت باحثة عن الموقع الذي ستنطلق منه المفرقعات، قبل أن تشخص الأنظار وتشرئب الأعناق إلى السماء مع صعود أولى الشهب، إيذانا بانطلاق مشهد استثنائي من الأشكال والألوان أغرق الحضور في ما يشبه الاندهاش أو الذهول، على إيقاع مقطوعات موسيقية منتقاة بعناية إمعانا في الغرائبية.

وتواصلت مشاهد المفرقعات تغرق الهزيع الأخير من الليل في أشكال هندسية تحيل على سعف النخيل طورا أو على مختلف الأزهار والنباتات أطوارا أخر، حتى بدا الحضور غارقا في جو سحري لا يكاد يميز ما بين قوقعة فضية أو ذهبية، حتى يختطف بصره بسرعة مذهلة، كأنها البرق، في انتقالها الفجائي ما بين الأصفر و الأزرق، وما بين الأبيض والوردي و ما بينهما الأحمر و الأخضر: علم بحجم سماء وسناء الوطن.

ظلت حلقات النار تعانق بعضها وتتداخل قبل أن تنفصل، من غير قطيعة، لتشكل مشاهد لولبية حينا، أو شلالات من نار أو ثريات من نور أحيانا أخر، وهي ترسم في دفقها المتأرجح ما بين ضياء و انطفاء لوحة غنية من الألوان الزاهية، التي تشي بقيمة عمل فني اشتغل على تقنيات النور والنار بإتقان.

على وقع هذا المطر الغزير من النجوم والألوان المتساقطة التي غطت السماء، شخصت أعين البعض وتحررت ألسن آخرين من الاندهاش و انطلقت أصوات الاستحسان أو التعجب من كل جانب، كما لو كانت تحاكي طقطقة المفرقعات في سماء هادئة تماما في مثل هذا الوقت من السنة.

وهذا حال سيدة في الأربعينيات من العمر، حلت رفقة زوجها وأطفالها لمتابعة هذه اللوحات الملونة بشاطئ المدينة، لم تتمالك نفسها وهي تتحدث ملء فيها: "واو... كم هو رائع هذا المشهد.. أشعر كما لو أنه أعد لنا جميعا، وإن كان يتوجه لكل منا بطريقته الخاصة".

غير بعيد عنها، صرخ طفل يتشبث برقبة والده: "أكيد سوف أحلم الليلة بالشهب الاصطناعية. لست خائفا بابا، انه منظر جميل للغاية".

وبينما ظلت تساقط حمم المفرقعات التي لا ترى، لم يخف هذا الرجل الخمسيني إعجابه بما شاهد، هو من أمسى متحملا على ما يبدو أغاني تتجاوز إيقاعه وعمره بكثير إرضاء لنفر من الأطفال والمراهقين، وهو يقول لزوجته "الله يعطيهوم الصحة. ولو متأخرا، أنا على الأقل استمتعت بهذا المشهد. أنا خضرت عيني".

ومن يدري فربما كان لقصبة أكادير أوفلا، القلعة الحصينة التي تتحكم من أعالي موقعها، الذي يصل إلى 236 مترا، في المدينة كما في المحيط الأطلسي، نصيب في مسحة السحر الذي يلازم الحلم في مثل هذا الحفل الذي زاد من بهائه جمال قمر يوشك أن يكتمل وطقس رحيم وحدها أكادير تعرف أسراره خلال هذا الظرف من السنة.

والمؤكد أن المنشط الفرنسي "كوي" لن يدعي العكس هو من أعرب، قبيل صعوده إلى المنصة، عن أسفه لكونه مضطرا إلى مغادرة أكادير "المدينة التي يتحدث الجميع عن جاذبيتها وجمالها دون أن تكون لي إمكانية الكشف ولو عن نزر يسير من أسرارها وخباياها".

وكشف ذات المنشط، خلال لقاء مع الصحافة أمس الأربعاء، عن رغبته في تنشيط حفل فكاهي من صنف الممثل الوحيد، كما عن استعداده لمرافقة ومواكبة الشباب الذين يتقاسمون معه "نفس القيم و نفس الرغبة في الاستفزاز"، معربا عن نيته في العودة إلى المغرب في غضون أسبوعين لتنشيط حفل بالدار البيضاء.

ويعتبر رئيس المجلس الجهوي للسياحة سوس ماسة درعة صلاح الدين بنحمان أن حضور سيباستيان كوي في احتفالات نهاية السنة بأكادير ينخرط ضمن سعي مهنيي القطاع إلى الإسهام في تنشيط المدينة، أي الحلقة الضعيفة في هذه الوجهة السياحية التي استطاعت، بالرغم من ظرفية رمادية خلال دجنبر الجاري، أن تنهي السنة بمؤشرات إيجابية قوامها 3.73 في عدد الوافدين و 2.71 في المائة في عدد ليالي المبيت المسجلة.

وأوضح بنحمان، أن استقبال سنة 2015 بشهب اصطناعية وبسهرة فنية ينشطها نجم من حجم كوي بشاطئ أكادير يكشفان عن "رغبة راسخة في مضاعفة الجهود حتى تكون السنة المقبلة أحسن من سابقتها"، لا سيما بفضل المخطط الثلاثي (2015/2017) الذي يهم المكتب الوطني المغربي للسياحة والمجلس الجهوي للسياحة و مجلس جهة سوس ماسة درعة والجماعة الحضرية لأكادير، لما فيه خير الوجهة.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Abrouti trimicha الخميس 01 يناير 2015 - 13:44
لماذا هم لا يحتفلون معنا بل يحتقرون أعيادنا ونحن نتهافت للاحتفال معهم باستلاب عبثي نفعل أشياء لا نعرف مدلولها ومعناها
2 - ; السنة الهجرية الخميس 01 يناير 2015 - 13:50
جميل هذا الاحتفال، و جميل أن نحضى بمتابعة الألعاب النارية، دون أن ننسى العيد الكبير و العيد الصغير، و رأس السنة الهجرية و لو بشيء من التأمل.
3 - namir الخميس 01 يناير 2015 - 14:04
عليكم بالعمل والجد لان شمس البارحة هي شمس اليوم والله واحد فرد صمد. ادا سهرتم الليلة وتطفلتم على الاخرين ونظروا اليكم نظرة دونية وانتم متماسكين تنافقون ضمائركم.عليكم بالتمسك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
4 - agadiri الخميس 01 يناير 2015 - 14:09
للإشارة فقط ليست هذه اول مرة في اكادير تستعمل الشهب الاصطناعية في احتفالات رأس السنة.
5 - العربي الخميس 01 يناير 2015 - 14:09
آخر الأخبار أن المغرب بلد إسلامي والسؤال هل أحتفل برأس السنة الهجرية
ثم هذه الإحتفالات تخصص لها ميزانية مالية ضخمة ألم يكن الأجدر أن تعطى هذه الأموال للمتضررين من الفيضانات أو أبناء الشوارع في هذا البرد القارس
6 - oxbow الخميس 01 يناير 2015 - 14:13
أكادير تم تهميشها رغم ذلك فهي مازالت تستقبل السياح.. أكادير تموت يوما بعد يوم و للأسف المجلس البلدي لا يحرك ساكنا ..مبرعين كروش الحرام
7 - Soussi-Amazighi الخميس 01 يناير 2015 - 14:14
نحن سكان اكادير براء من ما قامت به مجموعة قليلة من اتباع النصارى في احتفالاتهم.

اما حضور الناس : فلو كانت جنازة او عرس او غيرها; طبيعي ان الناس اجتماعيون بطبعهم.

الحنش يجمع الناس في ساحة جامع الفناء..

السؤال يوجه لمن يعاند المغاربة في ارادتهم ويبرر اداءه السخيف بحضور الناس.

احتفال براس السنة عادة رومانية جرمانية لا اصل لها لا في المسيحية ولا في غيرها.

نحن اصحاب هوية ثقيلة معززة بجبال من العزة, نحبها ونفتخر بها. مليار مسلم يصوم ويعيش عيد الفطر وعيد الاضحى في يوم واحد .

ويطوف على الكعبة يوميا الالاف من المسلمين ويصلي الفجر في الجماعة يوميا ملايين المسلميين. هاته عزتنا ونحمد الله على هدينا ورضانا بديننا.

هم يخسرون الملاييير ولا يصلون الينا وحفلهم ينتهي في ليلة بالاوجاع والاضرار.

افتخر بديني الاسلامي . واشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله .
8 - baali الخميس 01 يناير 2015 - 14:22
Je saisis cette occasion pour souhaiter à votre journal l'Hespress tous mes meilleurs voeux pour cette nouvelle année 2015 avec beaucoup de réussite et bonne continuation.
9 - mohammed الخميس 01 يناير 2015 - 14:24
أنا احشمت في بلاستكم هنا في أمريكا او ما دايرينش حالتكم اتقو الله في اولادكم و انفسكم وأولادنا في الغربة راهم كيضنًو هدا الءحتفال براءس السنة عادة ويتساءلون لماذا لتحتفل معهم ،جوابي ان كل خروف كتعلق من أرجلها والسلام
10 - ابو فراس الهمداني الخميس 01 يناير 2015 - 14:26
لقد مضت 2014 إلى غير رجعة فكم كانت ميزانية هده النجوم البهلوانية؟؟هده الشهب الاصطناعية ستكلف الملايين في رمشة العين الواحدة فهل هي ستستخلص من الشعب الغبي؟؟ليس هناك شئ لوجه الله في مجال البيزنس وليس هناك من احمق يبدر الملايين في شهب إلا كان هناك مقابل فلا تكدبوا على الشعب وتقولون إنها لجلب السياح مصائب قوم عند قوم فوائد.
11 - فريد الخميس 01 يناير 2015 - 14:32
السلام...وبعد
الامل لا يأتي بالإحتفال ولا بالشهب الإصطناعية !!! الامل في الله وبالدعاء والتدرع إليه... التقليد الأعمى للغير هو سمات الدول المتخلفة والشعب المغربي كذالك حتى النخاع...!!! ؟
12 - Happy person الخميس 01 يناير 2015 - 15:32
Happy new year, Morocco. Bonne année a tout le monde. Enjoy life and stop complaining: do good work, be the change you want to see, stay healthy and keep in touch with your family and friends. LIFE IS BEAUTIFUL.
13 - youn الخميس 01 يناير 2015 - 15:50
You know how much cost 15 min the fireworks ??? Here in Canada mafatouch 2 min !!!! Alahoma Inna hada lamonkar
14 - aziz الخميس 01 يناير 2015 - 16:13
je ne sais pas quoi dire
réveillez-vous
15 - maroccainn, الخميس 01 يناير 2015 - 16:19
si que je remarque ce que les enfants musulman sont plus content a faire noel et le nouvel an que de faire les fete musulmane j ais meme vu que les parents achete des cadeux a leurs enfant le jour de noel.le monde arabe est en crise identitaire qui veut recopier sur le monde occidentale un monde qui n'aime pas deja les bedouins d'arabie yahoudite se convertissent dans le matérielisme et dans des secte tres ancienne.
16 - amghar الخميس 01 يناير 2015 - 16:47
اتقو الله عباد الله نحن في أوروبا ولم يفعلوا ما فعلتم ربنا لا تحسبا بما فعل السفهاء منا
17 - عبد الله القنيطرة الخميس 01 يناير 2015 - 16:47
سنة سعيدة لجريدتنا المفضلة // هيسبريس //
18 - دوشاينه. فا طمه الخميس 01 يناير 2015 - 16:53
مبالغه كثيره.المغرب بلد مسلم و متحضر,لنفكر بالشباب في المستقبل !!!!!!!!!!
19 - Hicham jaba الخميس 01 يناير 2015 - 17:16
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم،،،ذالك ما كان ينقص،حققنا التكامل والإكتفاء في كل شيء ،،،لم يبقى الا،،،،،،الغباء
20 - Bachir الخميس 01 يناير 2015 - 18:23
الله يهدينا اصبحنا نهتم باعياد المسيحيين ونسينا اعيادنا والمخجل ان شبابنا يعرف تواريخ اعياد النصارة ولا علم له باعياده الدينية بل لايحفظ حتى الشهور العربية
21 - marocain الخميس 01 يناير 2015 - 18:29
ليست هذه هي المرة الاولى التي تحتفل فيها اكادير بالشهب الاصطناعية،، فمن الطبيعي ان تحتفل اكبر مدينة سياحية بالمغرب باعياد راس السنة، والا فلا ساءح سيعود للزيارة مرة ثانية، وهذا النوع من الاحتفالات يقام بالمنطقة السياحية، و من كان ضد الاحتفال فليبق في داره ويخلي الناس اللي باغا تحتافل ف التيقار
22 - amine الخميس 01 يناير 2015 - 19:34
tres bonne initiative de la part de la mairie d agadir.agadir est une ville touristique elle merite plus .arretez vos critique pour rien
23 - عمر الخميس 01 يناير 2015 - 19:35
الحمد لله و الصلاة والسلام على من بعث بالسيف رحمة للعالمين و بعد. الله الله في العقيدة يا مسلمون هل كان محمد صلى الله عليه و سلم يحتفل بعيد ميلاده حتى يحتفل بعيد المسيح عليه السلام و المسيح براء منهم و ما يفعلون. ياليت ما أنفق على تلك المفرقعات أنفقت منها جزء بسيط على تلك العجوز مع أولادها الثلاثة المعوزين التي تدمع القلب قبل العين. يارب رد بنا ردا جميلا.
24 - رائد حق الخميس 01 يناير 2015 - 19:42
لماذا نتهجم بهكذا شكل ضدد احتفالات رأس السنة ، مع أن معظمكم يشتري حلوى البوناني ، ويسهر ليشاهد سهرة 2M الي لا علاقة أصلاً ،؟
ان كنتم لا ترفضون أحتفالات رأس السنة بهكذا فوضوية ، فل تقوموا بالعودة الى التاريخ الهجري ، ولتستعملوا اللغة العربية في الدراسات الجامعية وفي ميدان الشغل ، افرضوا النقاب والحجاب ، وتمنعوا التبرج ، عودوا الى السلف الصالح في كل شيءٍ عوض تصديق بعض الحديث و رمي الجزء الأصح في "نفايات الاخلاق "
صدق الشاعر حينما قال :
أغَايَةُ الدّينِ أنْ تُحْفُوا شَوَارِبَكم يا أُمّةً ضَحكَتْ مِن جَهلِها الأُمَمُ
25 - hanane الخميس 01 يناير 2015 - 19:43
ذكرى مولد خير البشرية على الابوب و بالضبط يوم الاثنين القادم ان شاء الله و سنرى هل هم سيحتفلون معنا ام لا
26 - البهلول الخميس 01 يناير 2015 - 20:10
لا تقلدوا الغرب ....الا يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها....لن ترضى عنك اليهود و لت النصارى...
27 - ديجة منير الخميس 01 يناير 2015 - 20:37
شهدت أكادير ليلة رأس السنة الميلادية,جوا كئيبا لم يعهده ساكنة المدينة:فقد ساد سكون و هدوء حذر وإغلاق للمحلات التجارية في ساعة مبكرة.وقد عملت مطاعم على إقفال مبكر.وقد سجل عزوف للعائلات عن الخروج المعتاد للتنزه مع أطفالها.ولوحظ كذلك كساد تجاري للمحلات التي عادة ما تعرف رواجاً في هذه المناسبات ك محلات الحلويات و الورود والعطور و المجوهرات و لعب اﻷطفال...بل حتى صالونات التجميل التي كانت تعرف ازدحاما وزبونات منذ الساعات اﻷولى من الصباح,أضحت يومها خاوية على عروشها!!!في حدود الساعة التاسعة ليلا عرف الشارع فراغاً تاما!!إﻻ من قوات الشرطة التي كانت متواجدة بقوة,و بأعداد كثيرة,وقد يرجع ذلك للتهديدات اﻷخيرة لبعض اﻷوباش بضرب اﻷمان في المغرب.لعنة الله على كل من يريد إلحاق الأذى ببلدنا.و تحية كبيرة للقوات الساهرة على أمن المغاربة.من شرطة و درك و قوات مساعدة.
28 - خليل الخميس 01 يناير 2015 - 20:50
الله يهديكم يا مغاربة التقليد الأعمى!!!!!!
29 - Sam holland الخميس 01 يناير 2015 - 21:21
ان لا افرق بين من ينضم الحفلات ويسرف في اهضار المال فيها و من يحضرها ليتفرج فالأول ينضم الحفل و التاني يساهم في إنجاحه، الا يخجلون من أنفسهم عند روءيتهم لي اخوننا المغاربة المشردين، الا يعلمون ان هناك أطفال مغاربة جياع محرومون من ابصاط الحقوق؟!!
30 - اكاديييييييييييييير الخميس 01 يناير 2015 - 21:23
اناس اكادير بريؤون منهم
شركة الشهب النارية مراكشية 100/100
كنت اود ان تنشروا مقال على تاريخ اكادير انتم تساعدون في تشويه المدينة.
اكبر نسبة السيدا اكادير حشومة عليكم جمعية سيدا تاعهم المرجوا تقسيم مرضى السيدا حسب مكان الولادة ;ولا حرشوكم على اكادير.
الله نصف مدينة اكادير في اكبر كراطة.
وحشموا شويا راه اكادير مدينة مغربية لابغيتوه .راه كاينين الناس بغاونا معاهم
31 - مسلم عادي الخميس 01 يناير 2015 - 21:40
أكدير لقد شهد بما يسمونه بحفلة دخول السنة الجديدة لميلاد سيدنا عيسى عليه السلام في عقيدتهم إبن الله وهناك من يعتقد هو الله وحاشى أن يكون والأسلام بريئ منهم الله تبارك وتعالى لم يلد ولم يولد صدق الله العظيم إتقوا الله في أنفسكم لقد ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس والأدهى من ذالك إنسان العصر طور الفساد حتى بلغ به السماء ألم نعد نذكر زلزال أكدير في الستينات فسوف يحصد الأنسان ما زرعه بيده ولاحول ولاقوة إلابالله اللهم الطف بالأمة المحمدية
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

التعليقات مغلقة على هذا المقال