24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | صحيفة أمريكية تقدّم وصفة لـ36 ساعة ممتعة في البيضاء

صحيفة أمريكية تقدّم وصفة لـ36 ساعة ممتعة في البيضاء

صحيفة أمريكية تقدّم وصفة لـ36 ساعة ممتعة في البيضاء

مراكش وفاس مدينتان مغربيتان تفتنان زوارهما بحفاظهما على عاداتهما القديمة، أما طنجة والصويرة فتصارعان من أجل المحافظة على ثقافتهما المميزة لهما. لكن الدار البيضاء، أكبر المدن المغربية، تُجسّد مزيجاً مغرياً من التقاليد والحداثة.

فبالرغم من جذورها الرومانية، وتخطيط المدن الفرنسية، واسمها البرتغالي الذي أصبح إسبانياً، استطاعت هذه المدينة أن تحتفظ بأناقة منتصف القرن الماضي مع اللمسات الحديثة، مضيفة بعض اللمسات الأنيقة كنظام الترام الذي يعبر مركزها.

في أقدم جزء من المدينة، يمكن للمتجوّل شراء مأكولات خفيفة من العربات ذات العجلات الأربع، أو تناول السندويشات بالقرب من المسجد، أو الانخراط مع السكان المحليين الذين يبدون دائماً على استعداد لتقاسم الحديث حول تاريخ وجغرافيا المدينة.

أما في جانب آخر منها، فيمكن ركوب سيارة أجرة لمدة قصيرة، والانغماس في فورة التسوّق الفاخر في جاليري لافاييت، أو مشاهدة فيلم بالعرض الثلاثي الأبعاد. الكثيرون لن يصدقوا ذلك، لكنها حقيقة الدار البيضاء المتنوعة.

سوق المدينة

خلافاً للمتاهات التي تعج بالناس في فاس والمدن المغربية الأخرى، السوق المركزي في الدار البيضاء صغير ويمكن التحكم فيه بسرعة. الدكاكين ذات الجدران البيضاء متراصة في جنبات السوق، والباعة الذين احترفوا بيع المكسرات والتمر يتجمعون في مكان واحد، وإلى جانبهم يتزاحم باعة زيت أركان. هذا النظام يرتبك فور دعوة الباعة بعضهم البعض إلى الصلاة، التي تتلوها وجبة غذاء طبقها الرئيسي الطاجين في الهواء الطلق.

عصير سريع زوالاً

المقاهي هي سنجق الرجال المغاربة، الذين أدمنوا الشاي بالنعناع والقهوة القوية. وبالقرب منها ومن السوق، مساحة يشغلها محل تخصص في تقديم العصير، والذي يعتبر نقطة اللقاء الرئيسية للشباب والأصدقاء والطلاب. الفاكهة والمكسرات تتدلى من السقف في أكياس، لتزيّن جنبات المحل وتفتح شهية المتوافدين عليه.

زيارة المسجد المعلمة

بعد سنوات عديدة في البناء، أُنْجز مسجد الحسن الثاني الذي يعد من بين أكبر المساجد في إفريقيا، واشتهر بواحدة من أطول المآذن في العالم، والذي استطاع بفضل موقعه المطل على الواجهة البحرية، أن يصبح واحداً من المباني الأكثر لفتا للانتباه بالمغرب. كما أنه المسجد الوحيد الذي يسمح للزوار من غير المسلمين بالدخول لاكتشاف جنباته.

السبت نستهله من الساحة الخضراء

ساحة الجامعة العربية، أكبر المساحات الخضراء في المدينة، تقع خلف شارع تصطف على جانبيه الأشجار الواسعة والمقاهي المليئة والمزدحمة. هذه الساحة المركزية المخزنة بأشجار النخيل والشجيرات المزهرة، توفر الراحة لزوارها بعيداً عن حركة المرور والازدحام، فالضوضاء الوحيد التي تصدر هنا تكون الطيور سببها، أو بسبب ضربات خفيفة للكرة من حين لآخر.

الاستراحة الفنية ظهراً

على بعد خطوات من الحديقة، توجد فيلا الفنون التي شيّدت على طراز آرت ديكو، فسلالمها من الرخام الأسود والأبيض والديكور متناسق والمعروضات من اللوحات المعاصرة والنحت المغربي. ما يثير الإعجاب هو أن الدخول للمعارض مجاني رغم أن المتحف ينظم حفلات موسيقية بالموازاة مع العروض.

بمنظر أنيق ومقاعد من الفضة وأضواء جميلة، وبالضبط في كارتييه غوتييه، الذي يجعلك تحس أنك في ميامي أو لوس انجليس. هنا يتجمع الشباب الحاملين لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم للاستفادة من خدمة الإنترنيت المجانية والمأكولات الخفيفة من سندويشات وعصائر طازجة. كل هذا لن يتطلب أكثر من 200 درهم من لغذاء من أجل شخصين.

التسوق عصراً

دائما في كارتييه غوتييه مكان التسوق الراقي، حيث تتواجد مخازن الأثاث المصمم والمعارض والصالونات والمحلات الدولية مثل هوغو وبوس، هنا تتجمع على طول شارع جان جوريس متاجر وفضاءات يحلو فيها التجوال بالكعب العالي، خاصة في فترة التخفيضات. الزبائن هنا يستمتعون بالطعام، أو احتساء مشروب ساخن أو التدخين، وبالمناسبة، مقاهي غير المدخنين نادرة هنا.

العشاء والعرض المجاني

"هذا النبيذ خال من الكحول"، قال النادل، وسكب لي كوبا. "في المغرب، الكحول مخصص للرجال دون للنساء" يضيف النادل بمرح، مستدركا:"هذه مزحة فقط". في هذا المطعم الذي افتتح في عام 1958، حيث تناول جيمي كارتر غذاءه ذات يوم، يظهر العاملون بملابسهم التقليدية الأنيقة، وقد أتى أحدهم بحساء الحريرة مع الليمون وطبق من التين، كما جلب البسطيلة المزيّنة بالقرفة والسكر، ثم الكسكس المزيّن بالخضر والمرفق بالمرق المعطر.

كان الاستمتاع بكل هذه المأكولات تحت شجرة الليمون ووسط أجواء تقليدية رائعا، خاصة أن وجبة شخصين لم تتعدّ 400 درهم.

الأحد لشراء الحلويات

في حيّ الأوقاف قرب قصر الملك، هناك محل لبيع الحلويات حيث تمتلئ صواني المعجنات باللوز وتُحمل من الأفران نحو الزبون، الذي لا يدفع سوى (50-130 درهم) للكيلو، مقابل تلك المذاقات اللذيذة والشهية.

إنهاء الرحلة بتبضع التذكارات

بعد تناول وجبات خفيفة، يمكنك التجوّل في الشوارع المجاورة، حيث يوجد سوق صغير للسيراميك، والنعال والسجاد، هنا يمكن للسائح أن يحصل على تذكار مناسب من مركز الحرف اليدوية، وهذا مكان حيث لا ينبغي أن نندهش إذا دعانا صاحب المتجر لمشاركته كأساً من الشاي بالنعناع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - جواد بن اعبيد الاثنين 05 يناير 2015 - 01:41
العنوان الصحيح رحلة في٣٦ ساعة الى اجمل بقاع الدينا، او رحلة الى بلاد التقافات المتنوعة.
2 - تقرير الاثنين 05 يناير 2015 - 01:48
هذا التقرير مكتوب بحرفية عالية قليلا ما نجدها في صحفنا الوطنية
3 - ابن سوس المغربي. فيقو الاثنين 05 يناير 2015 - 01:50
بلا ما نكدبو ونجاملو على نفسنا المغرب يحتاج الى انسان مغربي متعلم واعي فاهم فين غادي العالم وبلادو المغرب التعليم التعليم التكوين حب الوطن تترجم على اﻷرض مواطن مسؤول حكومة ومن يتبعها لديهم مسؤولية نهوض بالبشر المغربي والحجر المغربي لا نريد مجاملات من قلة من اناس يأتون وقد نقول عنهم لا يستطيعون الذهاب الى العمق المغربي وكازابلاكا نموذج للمغرب الصغير، دعايات وفبركات افلام اننا بخير كذب فيقو نحن شعب المغرب نستحق أن نكون أمة قوية اقتصادية بشعبها المتعلم المنتج الصناعي الذكي بالعلم والمعرفة التكوين المستمر وقوة شبابنا المغربي وشعبنا بدل الموبيقات المخدرات الجريمة السرقة التعدي على حرمة الناس في كل مكان الرشوة الفساد اﻷمية الجهل التخلف في كل انحاء الوطن،
4 - لعجب الاثنين 05 يناير 2015 - 01:55
كان الاستمتاع بكل هذه المأكولات تحت شجرة الليمون ووسط أجواء تقليدية رائعا، خاصة أن وجبة شخصين لم تتعدّ 400 درهم.
5 - CASA الاثنين 05 يناير 2015 - 02:06
je t'aime Casablanca .....!!!!!!
6 - مواطن الاثنين 05 يناير 2015 - 02:11
الإسمنت المسلح والتلوث والضوضاء والازدحام والاضطراب...... فعلا ممتعة.
7 - كازانيكرا الاثنين 05 يناير 2015 - 02:15
انظروا فقط الى الصورة تعطيك الخبر ، مدينة تقول دازت عليها حرب ، بنايات مرتشية او راشية المنظر الوحيد الذي يظهر هو مسجد الحسن الثاني و بالمناسبة هو الشيئ الوحيد الذي يستحق المشاهدة فالدارالبيضاء الباقي خراب في خراب دمرتم مدينة كانت في الاصل معلمة يا ريت لو كانت الدارالبيضاء تحت الحكم الفرنسي على الاقل اعتنوا بها ،المهم ان متأكد ان جلالة الملك سيعين اناس نزهاء و تقدميين لاصلاح ما يمكن اصلاحه في كازانيكرا
8 - الدارالبيضاء نيودلهي الاثنين 05 يناير 2015 - 02:19
الدارالبيضاء ستصنف قريبا بمدن مثل مدينة نيوديلهي الهندية حيث الناس تمشي فوق القطار و الابقار تجوب الشوارع ، حتى العرب ضحكوا علينا مازلت اذكر في قناة عربية تطرقوا لوجود بقرة تجوب شوارع الدارالبيضاء مع السيارات و استغربوا كيف للمدينة في بلد متحضر كالمغرب تجوب فيه بقرة الشارع الان اصبح هذا الامر يزداد انها البدلوة و الفساد عند المسؤولين و اجتياء الاسمنت للمدن و الرجوع للوراء
9 - الدارالكحلا الاثنين 05 يناير 2015 - 02:20
شارع جميل و اربع الاف درب و زنقة شعبية متسخة و السرقة بالعلالي و الامن في دودو هذا ما اعرفه عن مدينتي الدارالكحلا
10 - vive fransa الاثنين 05 يناير 2015 - 02:24
Mais vous êtes sérieux là ? Casablanca c'est plutôt un grand village y'a pas un ordre, dans la construction des immeubles y'a pas une planification pour cette ville .où est cette fameuse moderne Casablanca , elle a rompu avec sa modernité il y a bien longtemps . Et si Casablanca été modernes au passé c'est grâce en français il part au Maroc or marocain la seule chose que les Marocains ont fait pour Casablanca c'est de la detruire
11 - mahasen الاثنين 05 يناير 2015 - 02:28
Il y a deux facteurs qui ont affecté la beauté de Casablanca le premier facteur c'est la corruption .La grande corruption des responsable sur cette fille ,et le deuxième facteur c'est le mouvement migratoire des villageois vers Casablanca et par conséquence les Casablancais ont devenu avec le temps des villageois qui vivent dans une grange ville et le processus de la destruction de Casablanca et commencer parle
12 - موحى الاثنين 05 يناير 2015 - 02:43
لو كان المسؤولين رجال لكانت الان الدارالبيضاء مثل دبي لكن المسؤولين على الدارالبيضاء نهبوا سرقوا و دمروا و خربوا و هاهي النتيجة اكبر شوهة معمارية في العالم
13 - Jalal Mers Sultan الاثنين 05 يناير 2015 - 02:45
.Missing my Casa like hell..my love to all its people.
Greetings from Houston
14 - تطواني الاثنين 05 يناير 2015 - 02:50
المدن تعرف من هندستها و تنظيمها ، مثلا برشلون في صور ملتقطة لها من فوق ترى المباني منظمة و الطرق في تناسق و انسجام يعطيها طابعها العصري و هذه ثقافة اوروبية مشتركة في كل المدن و حتى ما تركه الفرنسيين و الاسبان في عهد الحماية هو على هذه الشاكلة الى ان جاء المغاربة و خربوا ما بناه المستعمر القديم المدن كانت متراسة و الطرق جاء المغرب "خربط مزاجها خربطتا غريبة" فلم يبقى لا جمال و لا نظام و جعل المدن عنكبوتية من فوق و من تحت زنقة تصفي في شارع و شارع يصفي فزنقة و كل شيئ بهندسة اخطبوطية عوض الانسجاب ذات طابع المربعات الذي تركه الاوروبي المبدع على الاقل اتحدث عن مدينة تطوان مع العلم انها من اجمل المدن التي حافظت على الطابع الاسباني ، اما الدارالبيضاء فلعبو فيها المغاربة بزااااااااااااف حتى مابقا فيها ميتصلح خصااااااااارة و حرام عليهم حرام
15 - فساد كبير الاثنين 05 يناير 2015 - 02:55
تعلموا يا هاد المسؤولين عن اي جاذبية تتحدثون هناك مدن شهدت حروب متتالية و هي الان تفوق الدارالسوداء جمالا بكثير بيروت شهدت حروب و في كل مرة تدك تعاد لتبنى من جديد بطريقة اكثر عصرنة لكن نحن المغاربة تفوقنا عليهم في درجات الفساد فالمسؤول يأخد تقريبا كل الميزانية و يبني بالمتبقية و الذي يشجع هو تأكد بأن لن يحاسب لان الدولة تحمي الفساد فلم يعد لنا امل الى ملك المغرب
16 - franchement الاثنين 05 يناير 2015 - 02:57
La seule chose qui est moderne à la ville de Casablanca c'est le tramway et la seule place qui mérite d'être visiter la mosquée Hassan 2 point final
17 - كريم الاثنين 05 يناير 2015 - 03:08
الشيئ الوحيد الجميل في كازا هو الار ديكو تلموجود في كل الدول العربية نظرا للاستعمار و حتى الارديكو المغربي الذي بناه اسيادهم الفرنسيين لم يعتنو به و سيسقط جوج بنايات الي بقات الار ديكو يعطي جمالية و يوثق حقبة تاريخية للمدن ثم هناك المسجد و الطراموي هذا هو كل شيئ في كازا المغاربة لم يضيفو شيئ بالعكس هتكوا عرض المدن لما كانت تصطع كالنجوم للاسف لذا افضل الفرنسيين لانهم اكثر حضارة من المغاربة و الصراحة راحة
18 - مدينة العنكبوت الاثنين 05 يناير 2015 - 03:12
انا اظن ان هذه الصحفية تم التلاعب بها لانها امريكية تجهل المغرب و فرجوها على الاماكن الجميلة القليلة في الدارالبيضاء و علما منهم انها صحفية في نيويورك تايمز او بسبق علم منهم انها فالدارالبيضاء لتكتب مقال عن المدينة تلاعبوا بها ربما هم مسؤولين او شيئ من هذا الفبيل لكي يكون هذا المقال نقطة او سحل يشهد لهم فعايل المغاربة معروفة و ميعرفوها غارولاد البلاد لكن ولاد اليوم راهوم يفضحوكوم فالانتيرنيت حيل البارحة لن تنطلي على ابناء اليوم الى ان ينتهي الفساد من هاذ البلاد و انشاءالله معا الشعب و الملك الى ان نقضي على اخر مفسد في المغرب
19 - حميد الاثنين 05 يناير 2015 - 03:21
الخطير في الامر ان قرب العاصمة من الدارالبيضاء اصبح يؤثر سلبيا على العاصمة لان موجة البدونة الموجودة في الدارالبيضاء وصلت الى الرباط في العشر سنولت الاخيرة ، الدارالبيضاء كارثة معمارية غير قابلة للاصلاح الا في يد مسؤول نزيه ذات قبضة من حديد ربما و الله اعلم جنرال نزيه لو تولى تسيير الدارالبيضاء في ظل الانضماط المعروف في جيوش العالم لا لعلم هل هو الحال عندنا و شريطة ان يكون نزيها و هذا شبه منعدم في المغرب فلو توفرت هذه الشروط ربما تنقذ الدارالبيضاء اما الصحافية الامريكية هذه اما ضحك عليها او اخذت رشوة مع اني ارجح الفرضية الاولى لان اليوم من المستحيل مدح الدارالبيضاء لان بشاعتها ترى على بعد اميال فكيف لامريكية ان تمدح كارثة الدارالبيضاء اما هسبريس جريدتي المفضلة اطالبها ان تفضح فساد تسيير شؤون الدارالبيضاء لانها هذه الجريدة اصبحت تكسب ود تلمغاربة نظرا لمصداقيتها و احترافيتها
20 - KARIM الاثنين 05 يناير 2015 - 03:40
بلادنا جميلة بكل مدنها والغرب لا يكدبون في هذه الاشياء ، اما بعد العرب اصبح هاجسهم هو تشويه سمعة لمغرب باعلامهم الفاشل لكن ما غيصورو والو من بلاد يحكمها ملك ذكي لا يكثرت للعربانات كما كان يفعل الحسن الثاني رحمه الله
21 - shrodinger77 الاثنين 05 يناير 2015 - 04:34
Le secteur du tourisme doit se concentrer Sur les nouvelles technologies e-tourisme plus le tourists est libre plus Il aura une experience riche
22 - سائحة إيجابية الاثنين 05 يناير 2015 - 04:52
إن هذه السائحة تحاشت أن تذكر السلبيات وما أكثرها. وأهمها عدم النظافة الذي يصدم أي زائر يتجول في المدينة القديمة. لكنها مشكورة على حسن خلقها وعدم نسيان حسن معاملة المغاربة لها. 
23 - مراد ميونخ الاثنين 05 يناير 2015 - 06:42
الدار البيضاء مدينة كبيرة و إسم كبير. لكنها و للأسف الشديد تقدم القليل.
الدار البيضاء غابة إسمنتية. و تجمع سكاني ضخم ينفصه الكثييييير.
لكن أجمل ما في كازا هم أهلها. تحية خالصة لاولاد كازا من القنيطرة. ديما وداد....
24 - البيضاء الاثنين 05 يناير 2015 - 10:32
ًالفساد الذي يعم البلاد والسياسة التي يرسمها مسييري الشأن العام هما من يجعل مدينة الدارالبيضاء تتخلف عن باقي العواصم الاقتصادية في العالم زيادة على عدم نضج عقل ساكنتها
25 - محمد حمادة القنيطرة الاثنين 05 يناير 2015 - 11:34
انها المدينة التي لا تحس فيها بالبروتوكولات التي تميز بعض المدن "نفاقا" , حيت تبقى مدينة الدار البيضاء ذلك المزيج من سكان المغرب المتنوع و التي ترحب و تستوعب الوافدين اليها بدون ملل.
26 - Visiteur الاثنين 05 يناير 2015 - 13:11
أنا بيضاوي وأتابع عن كتب التحولات الضخمة التي ستقبل عليها مدينة الدار البيضاء. ماأثار انتباهي في الموضوع هي الصورة التي وضعت في هذا الموضوع ؟ فالصورة ليست بريئة ومن أخذها تعمد إبراز الدور القديمة (بالمناسبة هذه الدور هي في طور التدمير وسيحل محلها المحج الملكي) إلى جانب معلمة مسجد الحسن الثاني مع تفادي تصوير أي جزء من العمارات العصرية الفاخرة…  
27 - maukaber الاثنين 05 يناير 2015 - 13:56
بدون نفاق ولا مجاملة المغرب كان جميلا,مدنه وبواديه لاكن في السنين الاخيرة ومند ظهور السكن الجتماعي وتهافت المغاربة على العقار وتملص الجماعات الحضرية من المسؤلية و قع ما وقع ,ظهرت المدن العشوائية فجمال المدينة لا يبدو من خلال التجول في الاحياء الراقية كما يسميها البعض رغم انها ليست كدالك
يكفيك ان تلقي نضرة من الاعلى فالتخطيط الاجمالي للمدينة هو المرات الوحيد الدي يعكس حضارة الشعب ف ربما كان الهدف الوحيد حينما ا نشئ الموقع ماب قوقل ,لندهب مثلا الى طنجة وبغض النظر عن المشاريع الكبرى ,ا
ازدحام البنايات وقلة المسالك والمرافق ا لعمومية من حدائق و ووووو
28 - moise الاثنين 05 يناير 2015 - 14:30
Je suis un vrai casablancais et je peux dire que la ville a changé et continue de changer parfois dans le bon sens et parfois non. Les acquis sont bien sûr la mosquée hassan II le morocco mall,anfa place, l'aéroport,le tramway, le réaménagement des plages,les . ,les terrains des quartiers,. Reste à terminer les projets du jardin d'attraction de sindibad, le zoo, la marina, le cfc,le parc logistique de zenata pour interdire l'entrée dans la ville des poids lourds, libérer les trottoirs pour laisser circuler les passants et les poussettes et les handicapés, rajouter des lignes du tramway, renforcer la sécurité, de nouveaux tunnels, refaire le goudron dans bcp de rues et de boulevards, créer les espaces verts du quartier, renouveler les taxis...safi
29 - sabri الاثنين 05 يناير 2015 - 15:05
بلا شك الدر البيضاء لى تكلم عليها هاد الصحفى كينا غير فالخيال ديالو الدر البيضاء الحقيقية هى اللازديحام فى كل مكان +التشرميل+النقل المهتارى +المدن القزدير +العربات المجرورة وسط المدينة +الدعارة فى كل مكان
30 - khalil الاثنين 05 يناير 2015 - 15:09
تكلّمت عن الدارالبيضاء بنوع من العنصرية المستوحات من الملاعب ، يا اخي بداوة الدارالبيضاء هي ظاهرة من قوتها التي تمثل 95% من اقتصاد المغرب ، ولهذا تعرف امواج من الهجرة من باقي جميع المدن المغربية ولا مشكل هنا فسكانها الاكثر تفتحا من باقي المناطق المغربية- مع الف احترام- يرحبون باهل البادية من حرفيين و اصحاب لكرارس ،لا توجد هناك عنصرية للثقافة العالية التي يمتاز بها الكزاويين مع سِيمَةِ الكرم الكبير ، فحينما تسال الكازاوي عن مكان معيّن يحسّ بالمسؤولية ولا يتركك حتى يخطو معك الى المكان الذي تطلب و بدون مُقابل بل قد ينفق من جيبه على الغريب ، اما امثالك لانك قديم في جُبَّتك خُذْ pti taxi . قد لا انكر الازبال المتراكمة في بعض الاماكن نتيجة الضغط السكاني ، اما لانّك ديموضي مازلت ترى عظمة اليد من حديد و عسكري كبير ههه ! اضحكتني بل تحتاج لعلماء اجتماع وعلماء تربية ينزلون بكل قوة داخل المراجع التعليمية والاعلام من اجل تحسيس جنرالك وابنائه النظام والنظافة ، وهل نفعك العسكري الزياني القاطن برباط بحد اجرام الرباط وسلا وقطع الطريق الذي فاق دارالبيضاء بكثير؟ رغم ان العسكر ممنوع عليكم ولوجه؟؟
31 - براك عبد الرحمن الاثنين 05 يناير 2015 - 15:36
انظر الى القاهرة ترى الدار البيضاء في المستقبل القريب. دور الصفيح الموجودة على السطوح أكبر بكثير من الموجودة على الأرض. يكفي أن تأخذ نظرة من فوق المرينا سترى العجب العجاب.
32 - casablancaise الاثنين 05 يناير 2015 - 16:23
إن المدينة كبيره و جميلة من الرغم من بعض المناطق التي تعمها الأزبال فإن المدينة متطورة و عصرية و متقدمة عن بعض المدن المغربية و البيضاوي متطور و ذكي ليس كبعض المغاربة تحية كبيرة لالدار البيضاء و متبقوش تشوفوها بالعين الخيبة حيتاش الا ما كانتش هي المغرب سيكون من اكفس المدن !!!! Je t'aime Casablanca
33 - غوغل ماب الاثنين 05 يناير 2015 - 16:23
اليوم مع غوغل ماب يمكن رأية تخطيط تلمدن من فوق و هذا ما لا يستطيع اخفائه المفسدين المغاربة المسؤولين على المدن لان عنكبوتية مدننا في التخطيط ستفضحهم و كما ذكر الاخوة المدن العصرية في اوروبا و امريكا و حتى خارج هتين القارتين هي ذات هندسة مربعة او مستطيلة على عكس دول التخلف شكرا غوغل ماب لتوثق كوارث مدننا
34 - abou chama holland الاثنين 05 يناير 2015 - 16:45
ليس بناء المسا جد او الزوايا هو الحل بل لازالت اصلاحات ..تتطلب من المسؤولين الدينيين التدخل عاجلا .زرت مدينة القصر الكبير .ضريح مولاي علي بوغالب ..بمناسبة المولد النبوي الشريف .ضريح يؤمه ءالاف الزوار طيلة الاسبوع .ولا يوجد فيه مراحيض لقضاء الحاجة ..الا فوق المقابر ...المقابر مملوءة بالغائط والبول ...هنا تدكرت قول الشاعر ..ياعجبا لمن يتغوط في المقابر ......كيف يكن مصريك يوم النشائر ......اللهم عجل بالصلاح .....وشكرا لهسبرس
35 - شرف الدين الاثنين 05 يناير 2015 - 17:05
400 درهم جاتو رخيصة حاجة طبيعية فلوسهم طالعين
36 - abdou الاثنين 05 يناير 2015 - 17:54
الدارالبيضاء غول فهي تبتلع من يدخل اليها مدينة التناقضات للأسف يطغى عليها الطابع الاستهلاكي و هو ما يظهر من المقال:كترة الأسواق المقاهي الباعة المتجولون محلات الوجبات السريعة و البطيئة كثرة السيارات الفارهة بجوار عربات
المجرورة بالدواب
بناؤها من الفيلات الراقية الى الدور المهددة بالانهيار ومن ال عمارات الشاهقة المطلة على دور الصفيح ...
فضاءاتهاالخضراء معدودة على رؤوس الأصابع لارميطاج مردوخ الجامعة العربية. ..لحسن الحظ غابة بوسكورة في بداية زحف الاسمنت
رغم كل دلك لا غنى لنا عنك يا كازانيكرا
37 - اقبح مدينة الاثنين 05 يناير 2015 - 20:31
هنا بعض الناس لا يحبون الواقعية و ينساقون الى التعصب لمدينتهم انا شخصيا كازاوي و اعترف ان كازابلانكا اقبح مدبنة مغربية و هناك اجماع كبير على هذه القضية لان مدينة منفجرة ديموغرافيا مليئة بالازبال و لم تعرف التخطيط منذ رحيل الفرنسيين اضافة الى موجة البدونة اذن كيف ستكون مدينة جميلة اما لو كانت عظمة المدن تقاس بالكبر فنيو ديلهي و القاهرة ستكون احسن المدن
38 - bent bled الاثنين 05 يناير 2015 - 20:42
casa est belle aux yeux de celui qui veut voir et apprécier sa beauté , c'est le maroc en miniature ni plus ni moins .Il faut y vivre pour comprendre de quoi il s'agit
c"est l'épicentre du Maroc, elle reflete la diversité culturelle, la tolerance ,la bonté et la simplicité des Marocains.Ses cotés sombres sont un concentré de ce qui se passe dans toutes les villes marocainnes
Elle est et restera à toujours dans notre coeur
39 - jiad الثلاثاء 06 يناير 2015 - 12:32
صدق صاحب التعليق رقم 6 انا كذلك كزاوي واشاطرك الرأي,ليس عجبا في بلد تغيب عنه ثقافة الصيانة .
40 - Marocaine à l'étranger الثلاثاء 06 يناير 2015 - 16:39
J'adore Casablanca, on y passe de bonne vacances avec les enfants, la corniche, la mosquée, Morroco Mall, la médina, ah ça me manque mon pays. Vive le Maroc
41 - Un observateur الثلاثاء 06 يناير 2015 - 23:57
لا أرتاح في الدار البيضاء حتى أخرج منها لكثرة التشرميل بها . سبق أن رأيت في وسط المدينة شباب يتربصون بالسائقين لتهديدهم بالسلاح في السطوبات لإرغامهم على إخراج هواتفهم وأموالهم . وسبق أن تعرضت شخصيا لمحاولة نشل في الأوتوبيس وسط هذه المدينة التي تعج بالمشاكل وكأن مسؤوليها نائمين .
42 - bidawi الأربعاء 07 يناير 2015 - 06:12
casa it's a name that move me every time it's mentioned I get emotional when I hear our slang and wish to be there in a blink of an eye. but all this vanish as soon as I land there and the hate chapter begin, no need for details you all know what I'm talking about. but when the departure moment arrive I dive in a melancholic/guilt feeling coz this city need her children to be the engine to her devloppement and well being. but, there's always a but (ma kaynch m3a men) the real bidawi left casa long time ago but we all share the same disease, that love of our city
43 - Vrai casaoui الاثنين 26 يناير 2015 - 19:44
Casa la pauvre,pourquoi,tu as ouvert tes portes pr que tout le monde puisse travailler étudier investir évoluer ..etc malheureusement ke des ingrats.moi personnellement vue mon travail j m suis installer dans plusieures ville,kenitra tanger fes agadir.laisser moi vous avouer casa est la ville la plus chaleureuse sociable ouverte généreuse .on peut facilement voyager ds le temps et l espace.t as besoin d,un escapade nostalgique habous derb sultan etc y a pas mieux .la modernité et l 'aspect cosmpolitain un panier de choix.se détendre plages sports loisirs.sinceremnt j connais parfaitement Paris et bien chers amis casa et globalement et intégralement plus intéressante.c est aberrant mais c est véridique.une bonne gestion de sa poubelle une bonne fluidité de sa circulation(koi k les casablancais les meilleurs conducteur) une éradication des bidonvilles une organisation des marchands ambulants, et vous allez voir casa se placera devant au rang des grandes villes au monde.j t'aime cas
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

التعليقات مغلقة على هذا المقال