24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. مختبر الشرطة العلمية والتقنية ينال شهادة الجودة (5.00)

  2. المدير الرياضي لـ"شالكه04" يتوعد بتوبيخ منديل (5.00)

  3. فاعلون يناقشون آفاق ترسيم الأمازيغية في ذكرى "خطاب أجدير" (5.00)

  4. عملية إزاحة "قطار بوقنادل" تقترب من تحرير السكة (5.00)

  5. إعدام مدان باغتصاب وقتل 8 أطفال في باكستان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تقرير حقوقي يدق ناقوس الخطر حول أوضاع الصحة بشيشاوة

تقرير حقوقي يدق ناقوس الخطر حول أوضاع الصحة بشيشاوة

تقرير حقوقي يدق ناقوس الخطر حول أوضاع الصحة بشيشاوة

دقت هيئة حقوقية ناقوس الخطر بشأن قطاع الصحة في إقليم شيشاوة، حيث وصفته بالكارثي، بالنظر إلى ما "يكابده المواطنون في ولوجهم للمراكز الاستشفائية بهذا الإقليم، الذي يعاني هشاشة اجتماعية ونقصا في البنيات الصحية الرئيسية، فضلا عن اختلالات عديدة تشوب قطاع الصحة بالمنطقة".

ووقف تقرير للمركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة، توصلت به هسبريس، عند أبرز ما اعتبرها اختلالات بقطاع الصحة بالمنطقة، ومن ذلك "ضعف الموارد البشرية، حيث يتوفر الإقليم على طبيب واحد لكل 4500 مواطن، بينما المعدل الوطني لا يتجاوز 1600 نسمة مقابل طبيب واحد، أي يتدنى لأكثر من ضعفين مقارنة مع المعدل الوطني".

وسجل المركز الحقوقي تجاوزات وصفها بالخطيرة، وعلى رأسها "الجمع بين الوظيفتين، وتغيب بعض الأطباء الاختصاصيين للعمل بالمصحات بمدينة مراكش، وحرمان المريض من التطبيب، وتأخير المواعيد رغم توفر المستشفى الإقليمي لشيشاوة على 17 طبيبا اختصاصيا و9 أطباء عامين، أي ما مجموعه 26 طبيبا".

وساق التقرير ما وصفه بـ"أسوأ مظاهر الاعتداء على حق التطبيب، يتعلق بتناوب طبيبي التوليد (gynécologues2) على الحضور بقسم الولادة؛ الطبيب أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء، والطبيبة يومي الخميس والجمعة؛ وعدم الانضباط لأوقات العمل، فضلا عن "الارتجالية وغياب الحكامة في تدبير الموارد البشرية".

وتحدث التقرير ذاته عن "تواتر أخبار بانتشار ظاهرة الارتشاء، 1500 درهم، مقابل التوليد أو ترك النساء الحوامل إلى أن تصل الحالة لوضع حرج، ليتم إحالتها على المستشفى الجهوي محمد السادس بمراكش، مما يؤدي إلى وفاة النساء الحوامل بنسبة امرأة كل أسبوع على الأقل، على الطريق الرابط بين شيشاوة ومراكش (76 كلم).

وعرج التقرير عينه، الذي رسم صورة سوداء لأوضاع الصحة بالإقليم، على ضعف البنيات التحتية، مقارنة مع احتياجات ساكنة الإقليم، مستدلا بتوفر المنطقة على سرير واحد لكل 8000 نسمة، فيما المعدل الوطني يتأرجح في حدود سرير لكل 1000 نسمة، أي بتدني سبعة أضعاف على المعدل الوطني.

ولفت المصدر إلى "افتقار دور الولادة للإيواء على مستوى المراكز الصحية أو المستشفى الإقليمي بشيشاوة للتجهيزات والأطر، وعدم خضوع النساء الحوامل للفحص الطبي الضروري خلال فترة الحمل، نظرا للبعد المادي أو الجغرافي، واعتماد طرق التوليد التقليدية، رغم خطورتها على صحة الأم والجنين".

وانتقد التقرير ما وصفه بالفوضى التي تشوب تسيير سيارات الإسعاف المتروكة بين أيادي السائقين ، سواء تحديد التسعيرة، أو عدد المرضى والمرافقين فيها، مشيرا إلى حالة سيارة الإسعاف توفيت على متنها سيدة حامل في 8 فبراير الجاري، إذ كانت تقل 8 أشخاص، هم السائق، وممرضة، وثلاث نساء حوامل، وثلاثة مرافقين لهم.

ونبه المصدر إلى "ضعف الميزانية المرصودة، وافتقارها لمخصصات الخدمات الأساسية، وعدم اتخاذ التدابير اللازمة لضمان حسن سير مرافق المستشفى وصيانة تجهيزاتها، حيث إن جهاز التعقيم الوحيد داخلها متجاوز تقنيا، وعمره انقضى، وغالبا ما يتم تعقيم اللوازم الطبية بمستشفى مدينة الصويرة".

وبخصوص بطاقة راميد"، قال التقرير إنها لم تأت بأي تحسن ملموس، حيث بقي الوضع على ما هو عليه، وازداد احتقانا بسبب الزبونية والمحسوبية في توزيع بطائق راميد، كما أن غالبية المواطنين بإقليم شيشاوة أقروا بعدم معرفتهم بالإجراءات اللازم القيام بها للاستفادة الحقيقية من هذه البطاقة" وفق ما ورد في التقرير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - Chichaoui الاثنين 23 فبراير 2015 - 19:49
صارت العادة لدى سكان المدينة تفادي المستشفى الاقليمي لتفادي ابتزازات موظفي المستشفى...
2 - abrouti trimicha الاثنين 23 فبراير 2015 - 19:56
Ce n'est pas que chichaoua c'est dans toutes les régions où le secteur de la santé est entrain d'agoniser au profit du privé dans le cadre d'un plan machiavélique pour écarter l'hôpital public.comme ça été fait pour l'enseignement public.c'est volu et c'est une réalité malheureusment.l'hopital et l'enseignement publics sont morts .leur sort a été décidé rien à faire .
3 - colere الاثنين 23 فبراير 2015 - 19:56
ليس فقط في شيشاوة الوضع الصحي بكارثي بل في المغرب بكامله .
وليس فقط القطاع الصحي بل في جميع القطاعات والمجالات فالوضع بكارثي
اتحدى اي جاهل ان يثبت العكس ,الدليل انزلوا الى الشارع و اطلبوا من اي مغربي لا ينتمي الى الجماعات الاقطاعية و الاستغلالية باءبداء رءايه بحرية
يا سلام على بلاد الجهل والنفاق و الديمقراطية المزيفة
4 - السباعي الاثنين 23 فبراير 2015 - 20:13
الإقليم مخصوص من جميع متطلبات الحياة البسيطة البنية التحتية منعدمة وسائل النقل حدت ولا حرج انعدام مشاريع لخلق فرص العمل فوضى في البناء وعشوائية في هندسة الطرق رغم وجوده وسط تلاتة مدن سياحية مهمة ولما لا نجعل منه قطبا اقتصادية للجهة لموقعه الاستراتيجي
بمادا تسمى مدينة وهية لا تتوفر على اسواق نمودجية ولا مرافق اجتماعية ولا حافلات حضرية داخل المدينة شكرًا هسبريس على نبش في اقدم مدينة في المغرب
5 - حمو الجندي الاثنين 23 فبراير 2015 - 20:19
غابت مواضيع الجزائر علي الصفحات الرئسية هل هي هذنة او امر سري نتمني نشر وفضح العدو اما ان كانت اسباب لاتخدم الوطن وخاصة شهر ابريل معذرة وشكرا جريدة تستحق الميدالية الذهبية في الوطن وشكرا لطاقم الجريدة فاءنا اكره الجزائر الي حد النخاع وشكرا
6 - محمد بوصولة - شيشاوة الاثنين 23 فبراير 2015 - 20:34
الإخوة قراء هسبريس الأعزاء
التقرير أعده المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة برئاسة الأخ حسن بنسعود، الذي يشتغل تحت القيادة الوطنية، برئاسة الأخ عبد الإله الخضري
التقرير يتضمن معطيات مستقاة من عين المكان، ولا تحامل فيه على أحد، سوى تعرية واقع قطاع الصحة بعين حقوقية محايدة حتى يتحمل المسؤولون مسؤلياتهم.
شكرا جزيلا لهسبريس
7 - شيشاوي الاثنين 23 فبراير 2015 - 20:37
المستشفى الاقليمي الدي دشنه صاحب الجلالة يعرف مجموعة من الخروقات تصوروا رجل الأمن يقوم بدور الممرضة . أعوان من الإنعاش الوطني يقومون بمهمات حساسة داخل المستشفى .والله يكون في عون المواطنين .
8 - ابن المنطقة الاثنين 23 فبراير 2015 - 20:42
شكرا لهسبريس على نشر هذا الموضوع, وخاصة بالنسبة لنا نحن كأبناء منطقة إقليم شيشاوة.

ففي دوارنا مثلا [دوار إملالن, أيت شعيب, جماعة تمزكدوين, إقليم شيشاوة] لدينا ما يسمونه بالسبيطار أو المستشفى ـ زعموا ـ عينوا فيه ممرضة واحدة, ولا تحضر إلا مرة واحدة في الأسبوع ـ يوم الأربعاء ـ لا دواء ولا شيء, الناس هناك يمرضون وخاصة الأطفال والنساء هم بحاجة دوما للطبيب والدواء بسبب البرد القارس ونزول الأمراض الطارئة كما يعرف الجميع,
المشكل أن هذه الطبيبة تأتي بالإبر وبعض الأدوية, فتتركها لمقدم الدوار وهو من يقوم بضرب الإبر وإعطاء الدواء بالنيابة عن الطبيبة بدون دراية من هذا المقدم حتى بالأحرف الأبجدية ناهيك عن مهنة الطب الأكثر صعوبة.

ولدينا مشكل التعليم كذلك في هذا الدوار, ـ المشار إليه ـ هناك معلم واحد غاب عن دراسة التلاميذ بكافة المستويات الإبتدائية في المدرسة الوحيدة الموجودة منذ ما يزيد على 20 يوما بداعي المرض, ولا زال التلاميذ ضحية لهذا الغياب,

هذا مساج فيه بعض مما تعاني منه ساكنة هذا الدوار كنموذج نتمنى أن تصل الرسالة لمن يهمه الأمر.
9 - الحقيقة الاثنين 23 فبراير 2015 - 20:54
ناقوس الخطر لا يهم فقط شيشاوة،بل جميع المستشفيات المغربية وحتى في المدن الكبرى،وأقل ما يمكن القول عنها هو أنها جميعها تحتضر.ولا يتحمل المسؤولية في ذلك لا الوزير ولا الطبيب ولا أي أحد له صلة بالصحة.الوضع الحالي هو إرث الحكومات السابقة اللتي لم تخطط وتدبر كما ينبغي....
الوزير الحالي لن يقدر إلا على وضع العربة على السكة،أما الانطلاق فسيتطلب أعواما وأعواما وعلينا بالصبر...
شكرًا على تفهمكم!!!!!!
10 - life الاثنين 23 فبراير 2015 - 20:55
ردا على صاحب المقال5 حمو
مجرد تعقيب الشعب الجزاءري اخواننا اصهارنا احبابنا جيراننا...................
لكن المافيا الحاكمة :يعني تصحيح العبارة ,الجزاءر بالحكام الجزاءريون مثل جميع الحكام العرب كلهم اوغاد وليس الشعوب
ءاذا كنت البارحة انا وءابي ضد عمي فاليوم انا ءابن عمي ضد عدوي
11 - ahmed الاثنين 23 فبراير 2015 - 20:58
إشارة: الجهاز الخاص للكشف بالأشعة على العظام في مدينة شيشاوة لايمكن من رؤية واضحة فالمتضرر ولو كان في حالة مستعجلة وحتى تكون له رؤية واضحة مضطر للسفر إلى مدينة مراكش للقيام بنفس الراديو حيث الراديو في مراكش هو جهاز كشف رقمي وأكثر وضوح وأكثر دقة وبإمكانه مساعدة الدكتور المختص للتدخل بشكل فعلي وفعال:

لكن وللإنصاف فأن الدكتور المختص في العظام (م ب)يقوم بواجبه المهني وأكثر رغم الإمكانيات المحدودة و كذلك الممرضين والممرضات
ومن هذا المنبر أقدم الشكر والإمتنان لكل الأطر الصحية بالإقليم( رغم وجود حالات الله يهذيها)
12 - CONSTAT الاثنين 23 فبراير 2015 - 21:51
لأنهم عروبية ....فإذن لاأحد يدافع عنهم ولاأحد يرفع علم كهنوتي ليستفز به الدولة ولاأحد منهم له صفة كاتب في موقع هسبريس يدعوا ليل نهار لإبادة العرب بما فيهم المغاربة وخصوصا المغاربة....ولاأحد منهم يتخابر ويتكالب ويتداعش مع الأعداء في الكيان النازي في فلسطين المحتلة وفي الغرب لدبح المسلمين والعرب...ولا أحد يمثلهم يظهر في القنوات المغربية للتباكي وطلب الصدقة لنهبها من أناس يبدوا أنهم عالقين منذ قرون في الجبال....

علما أن شيشاوة منطقة إستراتيجية تقع بين مدينتين سياحيتين:مراكش والصويرة وكلها سهول سهل الوصول إليها وليس فيها تفريخ كبير للأطفال ولا تزويج أطفال لشيوخ ربما يكونوا أبائهم أو أعمامهم أو أخوالهم أو إخوانهم وفق تقاليد ليس للإسلام ولا للحضارة والقيم الكونية قبل بها!!!!!!
13 - محمد الاثنين 23 فبراير 2015 - 21:56
مادا تنتصروا من إقليم فيه اكبر نسبة الفقر اكبر نسبة نسبة من الامية .حقوق الانسان لم تختص الا في الصحة.يا سبحان الله
14 - عمر الباز الاثنين 23 فبراير 2015 - 23:21
تحية طيبة
اقليم شيشاوة من أفقر اﻷقاليم في المملكة ليس فقط في المجال الصحي بل في جميع المجالات
الدولة جمعت مجموعة من القبائل الفقيرة وجعلتهم اقليما وتركتهم يتخبطون في المشاكل العويصة
لاطرق لا مستشفيات لاالتعليم لا حتى حاجةومن هنا أريد ان أوجه الى السيد الرباح وزير النقل والتجهيز
معانات ساكنة دائرة امتوكة
ونلتمس منه اصلاح الطريق الذي يربط بين قيادة بوابوظ وإمنتانوت حالة هذا الطريق كارتية جدا جدا ؟وشكرا هسبريس على هذه البادرة اﻷولى من نوعها
.
15 - la vérité الاثنين 23 فبراير 2015 - 23:39
توضيح جميع المستشفيات في المغرب تعرف خصاص في الامكانيات اللتقنية والبشريية .اما موظفو مستشفى شيشاوة فانهم يقومون بعمل جيد رغم الظروف الصعبة(خصاص في ..........)
16 - mohammed الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 01:53
N'oubliez pas les personnes qui travail avec conscience professionnelle malgré l'état que décrit ce rapport. Une moyenne de 4500 par médecin c'est énorme. De ma part je remercie ces gens là qui travail dur avec les moyens de bord et surtout sans un soutien morale vu les commentaires des gens
17 - عادل الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 02:00
تحية حقوقية لمناضلي المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة برئاسة الأخ حسن بنسعود، تحت القيادة الوطنية، برئاسة الأخ عبد الإله الخضري و مشكورون على هدا التقرير لفضح المفسدين و المخربين باسم الدولة فصمت الاخيار على ممارسات الاشرار مفسدة للمجتمع شكرا هسبريس
18 - احمد ابن شيشاوة الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 02:01
أود بداية أن أشكر هسبريس على عرضها لهذا التقرير الذي يِؤكد ويبين بجلاء الوضع الصحي المزري الذي يعيشه إقليم شيشاوة،فبالمقارنة مع باقي المعطيات الخاصة بجميع أقاليم المملكة نجد تباينا ملحوظا وكأننا نحن نعيش خارج خريطة المملكة أو أننا لسنا مواطنين ولنا غيرة على وطننا وحب لملكنا أدام الله عزه، فالسؤال الذي يبقى دائما مطروحا ويطرحه الزائر والمقيم والمستقر بهذا الإقليم، ما سبب تهميش إقليمنا بهذا الشكل ولهذه الدرجة؟ وما الذي يجعل الأقاليم الأخرى الأقل -سواء من حيث ساكنتها أو من حيث موقعها الاستراتيجي- من إقليم شيشاوة تتقدم رويدا رويدا وتعرف تغييرا ملحوظا إلا هذا الأخير؟ تمر الأيام والسنوات،وتتغير الوجوه تلو الوجوه،وتستغل المناصب في الإقليم، لكن ما فائدة ذلك بالنسبة لشيشاوة؟ وهل حقق ذلك تغييرا في الإقليم؟ في الحقيقة ولا أكاد أخفيكم أنني في حيرة من أمري وأزداد حيرة لما أزور مناطق حديثة عهد في مملكتنا،لكنها أفضل من إقليمنا بكثير، أهي الغيرة التي افتقدناها في المسؤولين هنا؟أم أنها أشياء أخرى والغريب أن هذا التهميش يطال جميع المجالات ليس المجال الصحي فحسب، فنحن نتظر من يرفع عن إقليمنا هذا التهميش
19 - boukchouch الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 03:27
أنا إبن دوار البرج جماعة الزاوية النحلية إقليم شيشاوة فعلا شئ محزن أن أرى معاناة هؤلاء الأبرياء ما هو دنبهم ياترى ؟أغلبية شباب المنطقة يهاجر إلى مدن المملكة بحثا عن لقمة عيش بعيدا عن أهله لمدة تصل سنة أو سنتين على أقل تقدير و أنا واحد منهم ألا يستحق هؤلاء أبسط الحقوق معروف على هذا الإقليم أنه من أفقر المناطق المغربية .في كل موعد إنتخابات يتكرر نفس المشهد نفس الوجوه تحكم قبضتها على المنطقة بالإضافة لرئيس جماعة الزاوية النحلية بدون شهادة إبتدة يحكم المنطقة مند كثر من 20مضت .نريد تعليم جيد وإعادة النظر في الوضع الصحي بالمنطقة بالإظافة للطرق والوسائل البدائية للتنقل...
20 - ناقوس الخطر الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 07:13
اصبح من الضروري اصلاح القطاع الصحي فوزارة الوردي .لم تعالج شيئا بل زادت هذا القطاع ترديا.
فانا ضد ما يسمى بالرميد (فقراء /اغنياء) لان من الحقوق الواجبة على الدولة وبالمجان للكل.
والله لعيب على بلد به واجهتين بحريتين والفسفاط وارضي فلاحية والمواطن المغربي يعاني (لا صحة لا تعليم.)....
الى اين يسير هذا البلد!!!!!!
21 - سعيد الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 07:22
لن يستقيم الوضع بهذا الإقليم إلا إذا أعطاه أبناؤه خاصة الشباب ما يستحق من عناية ووحدوا كلمتهم و لو اختلفت مرجعياتهم خدمة للأجيال الصاعدة و الطبقات المسحوقة التي لا حول لها و لا قوة.
التنسيق من أجل العمل على إصلاح كل ما أفسده المفسدون خلال عقود من الزمن
فالصحة منهكة لكن ليست لوحدها و الإصلاح ممكم لكن لا يمكن أن تقوم به جهة واحدة.
و لمن يصنف شيشاوة كأفقر إقليم أقول أريد له أن يكون كذلك و هو الغني بتاريخه و رجالاته ومدارسه العلمية و فقهائه وبالطاقات التي تخرجت منه و تشتغل في ميادين مختلفة خارجه يبقى التفكير في العودة من أجل إعطاء دفعة لعجلة هذا الإقليم فقط و التعاون مع ذوي النيات الحسنة بما في ذلك بعض المواطنين و المسؤولين الذين لهم حس و طني وهم موجودون و يخدمون المنطقة أفضل من بعض "أبنائها" الذين يبدلون جلودهم كل مرة و يركبون كل موجة يحسبونها عالية خدمة لمصالحهم الضيقة و يبيعون كرامتهم و كرامة ذويهم بأبخس الأثمان.
22 - محمد الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 10:41
لا تزال ساكنة إمينتانوت تعاني في صمت، و تنتظر بناء مستشفى منذ سنوات عديدة.
23 - Idrissi الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 12:02
L état de santé à chichawa ne diffère pas a la plupart des régions du Maroc y compris Casablanca .le manque de moyen matériel et personnel existe. Les médecins et les infirmiers dans l ensemble des établissements de la province font de leur mieux pour satisfaire aux besoins des patients. On voit quotidiennement les gens rentrer aux dispensaire et sortir avec des médicaments. Aucune carence de la part du personnel n est à signaler et on doit l encourager car li ne ménage aucun effort pour répondre aux demandes des citoyens. Ces gens meritent un encoiragement pour les motiver a faire mieux. L etat doit renforcer les etablissements en prrsonnel et materiel.C
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال