24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الغلوسي: "بلطجية" يستهدفون جمعية حماية المال العام

الغلوسي: "بلطجية" يستهدفون جمعية حماية المال العام

الغلوسي: "بلطجية" يستهدفون جمعية حماية المال العام

تعرّض أعضاءٌ من الجمعية المغربية لحماية المال العام لما وصفوه "هجوماً مدبراً ومنظماً" من طرف مجموعة من "العناصر المشبوهة تحمل هراوات وعصي حديدية"، أثناء وقفة احتجاجية نظمتها الهيئة الحقوقية أخيرا أمام بلدية أولاد عبو بإقليم برشيد، من أجل "فضح الفساد المستشري في هذه البلدية".

ووفق ما توصلت به هسبريس من إفادات الهيئة، تضمنتها شكاية موجهة لوزير العدل والحريات، فإن المحتجين تعرضوا للضرب والجرح خلف إصاباتٍ، فيما نقل أربعةُ مصابين إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي ببرشيد لتلقي العلاج، في مشهد وصفته الجمعية بـ"المرعب" والذي "يشكل سابقة خطيرة وينم عن سلوك بربري في مجتمع لا تحكمه إلا التقاليد والأعراف".

وأضاف المصدر ذاته أن الجمعية قدمت إشعاراً للسلطة المحلية بأولاد عبو "من أجل إشعارها بزمان ومكان تنظيم الوقفة"، مشيرة إلى أنها سجلت أثناء الاعتداء "غياباً تاما للسلطات المحلية والأجهزة الأمنية.. بل إن بعض المقدمين قاموا بتوثيق الاعتداء بواسطة هواتف نقالة.. قام رجال القوات المساعدة بإغلاق باب الباشاوية من الداخل وظلوا يتفرجون على الوضع".

محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، طالب في تصريحه لهسبريس، وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، بفتح بحث معمق حول "الهجوم الوحشي على الوقفة الاحتجاجية السلمية"، بعدما "عشنا كمناضلين يوما مرعبا ودراميا بكل المقاييس ونجونا من موت محقق في ظل غياب تام لكل الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية".

ويتابع الغلوسي قائلا إن الهدف من وراء هذه الوقفة، وباقي الوقفات التي نظمت سابقاً، يبقى "مواجهة لوبي الفساد"، مستنكرا أن "هذا اللوبي" في بلدية أولاد عبو بإقليم برشيد "سخّر البلطجية من أجل الانتقام منا على خلفية الدور الذي تقوم به الجمعية في فضح الفساد والمفسدين وناهبي المال العام"، مضيفا أن "كل المؤامرات والدسائس وأساليب الترهيب والتهديد لن تزيدنا إلا قوة وإصرار على مواصلة النضال".

وسجل الناشط الحقوقي تعرض عضو بالجمعية، وهو سعيد الحلفي، لاعتداء سابق "من طرف رئيس البلدية المذكورة وبعض معاونيه"، مضيفا أن ما يقع "يثبت أن هناك لوبيّا للفساد يتوفر على الحماية والحصانة وتزعجه كل الأصوات التي تطالب بربط المسؤولية بالمحاسبة والقطع مع الإفلات من العقاب".

ووجهت الجمعية المغربية لحماية المال العام شكاية لوزير العدل والحريات، توصلت هسبريس بنسخة منها، يعتبر فيها الهجوم المذكور "هجوماً على كل القوانين والعدالة وعلى كل القيم الديمقراطية"، مطالبة إجراء بحث معمق في هذه القضية، بغرض "تحقيق العدالة وفرض احترام القانون ومعاقبة كافة المتورطين في هذه الجريمة من مشاركين ومساهمين ومحرضين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - عبد الرحيم الجمعة 06 مارس 2015 - 08:18
الأستاد الغنوسي رجل من العيار الثقيل يحمل مبادئ طاهرة ونقية أعرفه أيام الزمن الجميل النضال داخل أسوار الجامعة
2 - bring الجمعة 06 مارس 2015 - 09:12
من الطبيعي ان تكون ردة فعلهم وحشية لأنهم اءلفوا منطق الفوضى والقوة ولانكم فطنتم لاءلاعبهم. فلا تخشوا البعبع فمزيدا من النضال. وما ضاع حق وراءه مطالب وتحية نضالية.
3 - العربي المغربي الجمعة 06 مارس 2015 - 22:05
تحية وعزة وكرامة لهذه لمجموعة المتصدية للفاسذين وبلطجيتهم الخبثاء
السؤال لماذا لا يقبض على هؤلاء الفاسذين وبلطجيتهم ومحاكمتهم وإعدامهم في الساحات العمومية
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال