24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:5113:3517:1020:1021:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. الاتحاد الهولندي يخطط لإفساد انضمام إيحاتارن للمنتخب المغربي (5.00)

  2. رائحة نتنة تقود إلى جثة ستيني بمدينة الدروة (5.00)

  3. النموذج الصيني في محو الفقر .. سياحة قروية وقروض للفلاحين (5.00)

  4. أم الربيع الهادر لا يبقي ولا يذر .. رابع ضحية في أقل من أسبوع (5.00)

  5. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | النقيب صباري: قضية الصحراء المغربية عادلة ومحاميها فاشل

النقيب صباري: قضية الصحراء المغربية عادلة ومحاميها فاشل

النقيب صباري: قضية الصحراء المغربية عادلة ومحاميها فاشل

شكل طعن الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، في انتخاب الأستاذ محمد صباري نقيبا لهيئة المحامين بالمدينة الحمراء، سابقة في تاريخ القضاء المغربي، أسالت مداد أقلام العديد من فقهاء القانون. وللاقتراب من الموضوع، حاورت هسبريس النقيب المطعون في انتخابه.

تقدم الوكيل العام بطعن في انتخابكم نقيبا، بتهمة تمس بالشرف والمروءة، فما تفسيركم للأمر؟

فوجئت كما فوجئ الكل بالطعن، خاصة أن الانتخابات مرت في جو من المسؤولية والشفافية، وهو أمر اقتنع به كل المنافسين، كما أنه لم يسبق أن صدرت في حقي أية عقوبة تأديبية، ولم يسبق أن صدر في حقي أي حكم قضائي جنحي وجنائي، في أية قضية، وأحرى أن تكون متعلقة بالمروءة والشرف.

ما الذي يسقط الأهلية الانتخابية للنقيب؟

من الواضح أن الذي يسقط أهلية ترشح النقيب أو العضو، هو صدور عقوبة تأديبية نهائية، في حقه أو أن يصدر عليه حكم قضائي، في قضية لها مساس بالمروءة والشرف، أو أن يكون عند الترشيح، متابعا من طرف النيابة العامة، في إطار دعوى عمومية تمس بالشرف والمروءة.

ما هي خطوط برنامجكم لتدبير شؤون هيئة المحامين بمراكش؟

إعادة هيكلة إدارة الهيئة وماليتها بما يضمن جودة الخدمات وسرعتها وشفافيتها، فضلا عن تبسيط إجراءات حساب الودائع والأداءات وتسريع صرفها للمستفيدين منها، مع تكثيف اللقاءات مع المسؤولين القضائيين لتدليل الصعاب والعراقيل التي تعرقل عمل المحامين بمختلف المحاكم وإيجاد الحلول السريعة والناجعة لها.

سأسعى أيضا إلى خلق نظام تكافل يستفيد منه المحامي في حالة العجز وذوي حقوقه في حالة الوفاة ومن أهم مزاياه التكفل بتمدرس أبناء المحامي المتوفي، إضافة إلى خلق تقاعد خاص بالمحامين يراعي كل الفئات العمرية.

هذا دون أن ننسى تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمحامين والتفكير في تامين تكميلي نموذجي، مع تخليق المهنة ومحاربة الظواهر التي تسيء لمهنة النبل والشرف، فضلا عن استكمال ورش بناء النادي.

إلى أي حد يمكن القول بان مؤازرتكم لانفصاليي الداخل كانت وراء تحريك القضية ضدك؟

كثر الحديث مؤخرا عن كون مؤازرتي لانفصاليي الداخل هي التي كانت وراء الطعن ومن بعده القرار، وهنا أقول إن المحامي يدافع عن حق المتهم في محاكمة عادلة ولا يدافع عن الجريمة، فعندما ندافع عن المتهم في أية قضية فإننا ندافع عن حقه في أن يحظى بمحاكمة عادلة، وأن تكون طبقا للقانون، ولم يسجل على أن رجالات البذلة السوداء يدافعون عن الجريمة.

كما أن مؤتمر هافانا رسخ مبادئ وضمانات لأداء المحامين لمهامهم، من أهمها أنه لا يجوز نتيجة لأداء المحامين لمهام وظائفهم أخذهم بجريرة موكليهم أو بقضايا هؤلاء.

عندما أتولى الدفاع عن معتقلين يجهرون بتبنيهم لأطروحة الانفصال، فأنا أمارس مهامي ورسالتي كمحام متشبع بقيم وثقافة حقوق الإنسان، وليس معنى ذلك أنني أشاركهم نفس الأطروحة.

إن دفاعي عن حرية الرأي والتعبير ومؤازرتي للذين يجهرون بطرح مخالف لطرحنا بخصوص قضيتنا الوطنية، والذي يقلق الدولة، حسب مروجي هذه الإشاعات، وأقول لهم إن قضية الصحراء المغربية هي قضية عادلة ومشروعة بمحام فاشل، لأن الطريقة التي يتم بها تدبير الملف والدفاع فيه فيها الكثير من الضعف والارتجال.

ولطالما نبهت إلى أن مجموعة من المحاكمات لم نجن منها كمغاربة سوى أنها أضعفتنا أمام الهيئات الحقوقية الدولية، وجرت على بلدنا انتقادات ومؤاخذات كثيرة استغلها خصوم وحدتنا الترابية أحسن استغلال، لذلك لابد من الاستفادة من الأخطاء وإدراك أن ساحة الوغى الآن هي المعركة الحقوقية، وأن أية أخطاء في ميدان حقوق الإنسان تحسب ضدنا وتكلفنا غاليا، وكم من نكرة صار بطلا ومناضلا بسبب متابعته ومحاكمته أمام قضاءنا.

خصومي في الانتخابات المهنية وبعد أن استشعروا التفاف المحامين الشباب حولي صاروا يؤلفون الإشاعات ويروجون لها. وأقول لهم بأنني مواطن مغربي حر، وأعتز بانتمائي للمغرب، ولا حق لأي كان أن يناقش وطنيتي أو يزايد عليها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - المنصف الجمعة 13 مارس 2015 - 16:14
لكن الذي يعرف بان موكله ظالما 100/% ,كيف يبحث له عن تبرئة مختلقة?اليس يعد ظالما مثله?
2 - sami الجمعة 13 مارس 2015 - 19:05
ولله لا يوجد في العالم مبرر لترافع عن خائن لوطنه بدعوى حقه في محاكمة عادلة،سامحني كلامك غير مقنع،إنفصاليو البوليزاريو ليس بشرا عادين هم أناس خانو بلدهم ويمكن النقاش في كل المواضيع إلى الخيانة لأنها ليست وجهة نظر.
3 - طرفاوي الجمعة 13 مارس 2015 - 19:42
فبكل إعتزار نفتخر نحن الصحراويين الوحدويين المغاربة اب عن جد بالاستاد المحامي الصبار اعرف فيك الطالب المجتهد ايام الدراسة الجامعية في مدينة مراكش القلعة الحمراء أ عرفك محاميا حقوقيا بإمتياز فكفى المنافسين من هذه الخزعبيلات ولنا في القضاء ثقة لرجوع نقيبنا الصبار لمهامه
4 - مهندس صحراوي السبت 14 مارس 2015 - 15:02
ها هو ذا دليل آخر على انه لا مكان لنا نحن الصحراويون بين المغاربة . لم تكن لدي ابدا اي ميولات انفصالية طيلة السنوات التي درست فيها بمدينتي العيون و لا فرق عندي بين صحراوي من بني قومي او أولئك القادمين من الداخل فمغربيتنا تلغي اي انتماء. الا انه وعندما ذهبت لاكمال دراستي باحد مدارس الرباط بدات اكتشف ان نظرة المغاربة الينا تجبرنا ان نحس اننا ليسنا مثلهم او بالاحرى لسنا بوطنيتهم. بالنسبة لهم كل صحراوي هو انفصالي و ان حاول اثبات العكس فهو بالتاكيد من ابناء المستفيدين من سياسة الريع او المتاجرين بالقضية. وهنا قضية اخرى اذ ان النظام نجح في زرع فكرة ان الصحراويين هم السبب الرئيسي في افقار الشعب المغربي بكل تلك الاموال التي تنفق لهم و في سبيل القضية التي تسببوا فيها. فهذه الجملة سمعتها غير ذي مرة "انتوما صحراوا عايشين بخيرنا" احب ان اقول لهؤلاء يكفي ان تزوروا السمارة العيون الطنطان و الداخلة لترو النعيم الذي اغدقتمونا فيه لا تعليم و لا صحة ولا اسثمارات تمتص البطالة المستشرية بشكل مهول الا تلك التي تستنزف الثروات السمكية و الفوسفاطية.للاسف المغاربة يحبون الصحراء ويحتقرون اهلها.
5 - aziz sweden السبت 14 مارس 2015 - 17:08
إلى الأخ الصحراوي المهندس كلامك صحيح لكن ليس كل المغاربة يفكرون بنفس الطريقة التي لا يمكن ان يقول مواطن لأخيه وكلين رزقنا إحنا المغاربة نساعد بعضنا البعض سواء كان صحراوي،سوسي، ريفي أم كان عربي في النهاية إحنا أبناء الوطن الواحد وحضارة واحدة من عهد المرابطين والموحدين أليس هم بصحراويين وشلوح والتاريخ المغربي كلنا نعلم به واعتز بمغربيتي ولا فرق بين الريفي والصحراوي والجبلي والسوسي والعربي والشلح وحتى اليهودي المغربي إلا بالامان
6 - said de metz الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:23
"se sentir étranger chez soi" c'est bien le cas des milliers de jeunes d'origine "Sahaoui" essayant de se frayer un chemin tant bien que mal afin de trouver une place dans une société qui ne cesse de les dénigrer. A l'image de cet homme intègre qui a gravie tous les échelon et qu'on s'acharne à le faire descendre car il a eu le malheur d’être un marocain d'origine sahraoui (sous entendue séparatiste). c'est la où en trouve que la conscience et en dessous de l'appartenance.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال