24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. كتابات جواد مبروكي تحت المجهر (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | فعاليات شبابية تستعين بـ"الڭراب" لتشجيع القراءة في المغرب

فعاليات شبابية تستعين بـ"الڭراب" لتشجيع القراءة في المغرب

فعاليات شبابية تستعين بـ"الڭراب" لتشجيع القراءة في المغرب

بعد "أمسية المطالعة" التي استقطبت أزيد من 600 مراكشيّ وسط ساحة 16 نونبر الشهيرة بالمدينة الحمراء، وذلك في أبريل من العام 2012، تعود الفعاليات الشبابية ذاتها لإطلاق مبادرة جديدة تحت اسم "كتاب الكراب" ضمن فكرة ترمي إلى جمع أزيد من 4 آلاف مواطن في الساحة ذاتها، مع طموح تسمية هذه الأخيرة بـ"ساحة الكتاب"، على أن تكون معلمة ثقافية في مراكش.

ويقول المنظمون إن المبادرة، التي تشرف عليها جمعية "شربة ماء"، ستكون الأولى من نوعها في المغرب والأغرب بمدينة مراكش، حيث سيتم جمع حوالي ألف كتاب "من الكتب التي لا يحتاجها المراكشيون أو من المركونة في زاوية بمنزل أحدهم"، على أن يمر "الڭراب" ليجمعه خلال شهر رمضان القادم وقبل موعد 20 يونيو، على أن يتم توزيع تلك الكتب مرة أخرى على فئات أخرى "سنضرب موعدا للجميع يوم 17 أكتوبر لنجتمع في ساحة 16 نونبر الشهيرة ونرى مدى وفاء المراكشيين للكتاب".

خالد البومسهولي، أحد الداعين والمشرفين على الحملة، يشرح في تصريحه لهسبريس الفكرة بقوله "وجدنا أن الڭراب بصوت الناقوس الذي يحمله معه محاولا تنبيه الناس لشرب الماء الذي يحمله فكرة مناسبة لمبادرتنا، فتخيل معي أن أي شخص يسمع الناقوس في صباح رمضان وهو صائم في يوم حارّ سيبدو الأمر غير عادي" مضيفا أن أي إنسان سيخرج ويستجيب لذلك النداء سيتم طلب كتاب "لا يحتاجه" ليتبرع به وفق استطاعته، "على أن يتم توزيعه في نقطة أخرى".

ويضيف خالد أن شباب حملة القراءة سيقفون مع "الڭراب" لشرح الفكرة للناس، "سنطرح عليهم المقترح التالي على كل من نتقابل معه: هل تتفق على أن نعطيك كتاباً ويبقى في حوزتك حتى يوم 17 أكتوبر وترجعه لنا بعد أن تكون قد قرأته؟"، موردا أن هذه العملية ستكون بمثابة "اختبار لوفاء المراكشيين مع الكتاب"، مردفا "سوف نرى في الأخير كم كتاباً سيتم إرجاعه من أصل ألف كتاب مستهدف سنعمل على جمعه في المرحلة الأولى من طرف المُتبرعين".

ويشير المتحدث إلى أنّ الأمسية التي ستنظم يوم 17 أكتوبر القادم بساحة 16 نونبر بحي جيليز الشهير، "نطمح لتجاوز رقم 600 مراكشي قارئ في الساحة لنبلغ حوالي 4 آلاف"، مضيفا أن الطموح يصل أيْضاً إلى أن نجعل من ساحة 16 نونبر الشهيرة بإسم "ساحة الحارثي" وجعلها تحمل اسم "ساحة الكتاب"، ليشدد على أنّ هذه البادرة تهدف للرفع من مستوى القراءة عند المراكشيين "للأسف نلمس ركودا عامّاً في القراءة بين مختلف الشرائح".

وكانت جمعية "ائتلاف مراكش" قد أقدمت قبل ثلاث سنوات على تنظيم أكبر تجمع للمطالعة والقراءة في الهواء الطلق، بساحة الحارثي وسط مدينة مراكش، حيث التأم حوالي 600 مشارك، تحت شعار "قارئ اليوم... قائد الغد"، وهي المناسبة التي قال عنها خالد البومسهولي إنها كشفت "عن مقدرة هائلة لدى المغاربة في التعاطي مع القراءة.. يكفي فقط تشجيع وإطلاق مبادرات مماثلة ودعمها بكل المستويات"، مضيفا أن ما يؤكد ذلك "هو أننا رأينا عددا من المدن المغربية أخذت تلك المبادرة وأصبحت هناك ظاهرة لحمل الكتاب والتقاط صور معه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - عثمان اكادير الأربعاء 27 ماي 2015 - 09:57
شكرا لكم على هذه المبادرة القيمة
فالقراءة اساس النضج الفكري و الثقافي
كفانا تهورا و مضيعة للوقت
حبدا لو كانت لدينا مقاهي فيها مكتبات
ومزيد من تحسيس شرائح المجتمع بالاهمية القصوى للكتاب
كلما كثرت قراءتنا كلما تغيرت نضرتنا للحياة
نتمتنى ان نكون في 2020 حققنا اشواطا هامة في هذا المجال
فشكرا لكو وجزاكم الله خيرا
2 - عمر الأربعاء 27 ماي 2015 - 10:26
مند ان تخلى المواطن عن المطالعة نزل المستوى التعليمي والثقافي ببلادنا الى ادنى المستويات.
3 - ام ابتهال الأربعاء 27 ماي 2015 - 11:28
شكر خاص لهؤلاء الشباب الطموح الذي يريد الرقي لهذا البلد العزيز ، وأرجو ان تعم هذه الفكرة الرائعة جميع أرجاء البلاد حتى نرفع من المستوى الفكري والثقافي و الأخلاقي .
4 - Souhail الأربعاء 27 ماي 2015 - 11:57
الهاتف المحمول الذكي أصبح يستغل استغلال سيء في المغرب أشياء تافهة
اذا تم العزوف عن القراءة
5 - تولستوي الأربعاء 27 ماي 2015 - 12:30
الاطفال الذين يحبون القراءةيكتسبون قدرا كبيرا من التعليم حتى مع وجود مدرسين اقل كفاءة و مدارس ضعيفة المستوى ولايجدون مايعيقهم عن التعلم لان حب القراءة هو حب التعلم
6 - DRISS DE RABAT الأربعاء 27 ماي 2015 - 14:15
Bravo et merci à ces jeunes et surtout à Yasmine de cette initiative que j'ai trop apprécié pour l'objectif humain de faire retourner nos enfants à la lecture
7 - nasim الأربعاء 27 ماي 2015 - 14:27
لا خوف على القراءة ولا على العلم.ثم أهكذا تشجعون الناس على القراءة باﻹشهار في الهواء الطلق.حب القراءة والمطالعة تربية والتزام وليس حملة موسمية.
وبالمقابل من ذلك بمثل ما أن هناك من يستعمل وسائل اﻹتصال الحديثة في الدردشة والشات الفارغ .ثمة آخرون لا يحصيهم عد يستعملون هواتفهم وحواسبهم اللوحية وغيرها في التعلم المعرفة والبحث في القضايا والمستجدات.وبل بالعكس من ذلك اﻵن ارتفع مؤشر المعرفة عند الناس ليشمل فئات عريضة عوض أن يقتصر على النخبة.
خلاصة القول أن للجهل أنصاره وللمعرفة عشاقها المتيمون بها.
8 - عبد العزيز هروال الزمامرة الأربعاء 27 ماي 2015 - 15:52
من عجائب الدنيا أن يكون هذا مصير الكتاب في أمة كانت أول أية نزلت على نبيها الكريم محمد صلى الله عليه وسلم تحمل دعوة صريحة للقراءة وطلب العلم" اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الإنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ " 5سورة العلق
وقد بلغ الأمر حدا لم يعد الصمت معه مقبولا مع تقدم وانتشاروسائل الاعلام والاتصال الحديثة على نطاق واسع،واستشعارا للخطر و جسامة المسؤولية تعددت في الآونة الأخيرة المبادرات الشبابية للتحسيس بأهمية القراءة و دور الكتاب المحوري في تنمية الأمة ـ بمسميات عديدة ..،لقيت تجاوبا مهما ،و أعادت مسألة القراءة إلى الواجهة .ولأن الرهان هو جعل القراءة سلوكا يوميا في البيت والمدرسة والشارع و قاعة الانتظار...فإن السبيل لذلك يكمن في معرفة أسباب هذا العزوف المنقطع النظير؟؟؟ لأن معرفة سبب الداء سبيل لمعالجته ...
لا شك أن الأسباب كثيرة ومتنوعة و منها ماهو تربوي واقتصادي و اجتماعي و من أهمها :
1 - قلة المكتبات العمومية في غالبية المدن الكبرى منها والصغيرة
9 - hamid الأربعاء 27 ماي 2015 - 15:56
مبادرة طيبة لكن لماذا في رمضان بالذات وما اهدافها الحقيقية
10 - س.عبد الجليل الأربعاء 27 ماي 2015 - 17:19
سبب التطرف وألإرهاب هو تراجع القراءة وتدني مستوى التعليم
11 - SKANDAR الأربعاء 27 ماي 2015 - 17:37
Je tiens à remercier ces personnes qui ont œuvré pour sensibiliser à la lecture chez nos citoyens, merci aussi pour l'effort qui sera déployé pour la collecte des livres, je me demande si le mois de Ramadan est un bon moment pour ce passage ? Il faut prendre en considération le psychique des donateurs . Courage , je soutiens cette campagne ...Bravo !
12 - زكرياء الأربعاء 27 ماي 2015 - 18:35
رايي حتى شهر رمضان 2015 ...تتحلى القراءة والادكار وداكشي والارانب.وانا كسول.2015
13 - أستاذ باحث الأربعاء 27 ماي 2015 - 18:47
سبحان الله على المنحى الذي آلت إليه أمة "إقرأ"!
14 - عامر السبت 30 ماي 2015 - 00:34
عسى ان يختارو افضل الكتب وليس كل ساقط وليس له علاقه بثقافة المغرب
الكتاب يغذى الفكر مثل الطعام يغذى الجسد والطعام الفاسد يضر ولا ينفع
وكذا الكتاب الفاسد يفسد الفكر
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال