24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | ملتقى "أهل القرآن" يجمع علماء ومتعلِّمين بأولاد افرج

ملتقى "أهل القرآن" يجمع علماء ومتعلِّمين بأولاد افرج

ملتقى "أهل القرآن" يجمع علماء ومتعلِّمين بأولاد افرج

تميز الملتقى الخامس لأهل القرآن، الذي نظم يوم أمس الأحد، بمسجد الرحمة بأولاد افرج، عن غيره من الدورات الأربع السابقة بوضع اللبنة الأولى لمشروع بناء مدرسة لتعليم القرآن وتعلّمه، والتي سبق أن أشير لها ضمن الانتظارات والأهداف المسطّرة خلال الملتقى الرابع، حيث تيسر، أخيرا، الحصول على قطعة أرضية من أحد المحسنين تبلغ مساحتها 120 متر، فيما عبّر محسنون آخرون عن استعدادهم للمساهمة في بناء المدرسة وإخراجها إلى حيز الوجود.

عبد الرحيم أوشن عضو المجلس العلمي المحلي بالجديدة، وفي تصريحه لهسبريس بمناسبة إشراف جمعية البر لمسجد الرحمة على تنظيم ملتقى أهل القرآن، أكّد على أن اختيار مركز أولاد افرج بإقليم الجديدة من أجل تنظيم هذه التظاهرة القرآنية الربانية يرجع لكونه مركزَ ثقل يتوسّط مجموعة من مدارس تحفيظ القرآن، "حيث يسهل على المشاركين التنقل منه وإليه من أجل تحقيق الملازمة الدائمة لكتاب الله تعالى تلاوة وحفظا وفهما وتدبرا وتطبيقا ودعوة وتعليما وتعلما، والعمل على حسن الإنصات إلى كلام الله والتعامل معه وتدبر آياته".

وأوضح أوشن إلى أن منظمي الملتقى يعملون كل سنة على الاحتفاء بالمتخرجين الجدد الذين استطاعوا حفظ القرآن الكريم كاملا، حيث تم في دورة هذه السنة تكريم شاب رفقة مُحَفّظه، مشيرا إلى أن نفس المُحفّظ حظي خلال انعقاد الملتقى السابق بتكريمٍ نظير تمكنه من تعليم شاب آخر القرآن الكريم بأكمله، ما يساهم بشكل كبير في تحفيز باقي الطلبة والناشئة على الحفظ من جهة، وحَفز المحفظين والمدرّين والفقهاء على التعليم والتحفيظ.

وعرف الملتقى تكريم عدد من العاملين في الحقل الديني القرآني سواء محفظين أو حافظين أومحسنين، حيث تم الاحتفاء بشيخين من قدماء الأئمة الذين مارسوا الإمامة منذ السبعينات إلى الآن، فيما كان الملتقى مناسبة لاكتشاف تلميذ يبلغ من العمر 10 سنوات ويدرس في السلك الإعدادي ويحفظ 40 حزبا، حيث أشار عبد الرحيم أوشن في هذا الصدد إلى أن المجلس العلمي المحلي للجديدة بحث لعدة سنوات عن حافظ لكلام الله ما دون السن 12 لتلاوة آيات بينات بين يدي أمير الؤمنين ليلة 27 من رمضان، مؤكدا على أن هذا الطفل يعتبر مشروعا لرمضان المقبل وثمرة لهذا الملتقى.

وفي الوقت الذي دعا فيه أوشن إلى ضرورة إلى إقامة "معسكرات" تكوينية أو جامعات صيفية أو ربيعية لتكوين الشبان والشابات وتعليمهم قواعد ومبادئ تجويد القرآن الكريم، عمِلت جمعية البر لمسجد الرحمة بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي على تكريم أحد الذين خدموا القرآن الكريم بكتابته كاملا بخط يده، حيث حصل عبد العزيز مجيب من طرف المنظمين على عدد من الهدايا، رفقة مجموعة من الشخصيات المحلية والمهتمين الذين خدموا كتاب الله كل من موقعه.

وعمِل قرّاءٌ من مختلف الأعمار، قدِم عدد منهم من الزوايا والكتاتيب القرآنية بالمنطقة، على تلاوة آيات بينات من كتاب الله على مسامع الحاضرين بشكل فردي وجماعي، وتقديم مواعظ وكلمات من طرف بعض الضيوف والعلماء.

أحد أعضاء جمعية البر، وفي تصريحه لهسبريس، أكد أن عدد المشاركين في الملتقى يزداد سنة بعد أخرى، مُقدّرا عدد الزوار لهذه السنة بـ1500 مشارك، استطاع المنظمون استقبالهم في أحسن الظروف، من خلال توفير المأكل والمشرب وشروط الراحة، وذلك بمساعدة جمعية الخير للتربية والتنمية والمحافظة على البيئة وعدد من المتطوعين، فيما صرّح مجموعة من المشاركين في الملتقى عن تثمينهم لهذه المبادرة القرآنية السنوية التي تلتفت للعاملين بهذا الحقل سواء كانوا علماء أوأئمة أومقرئين أوتلاميذًا "محاضير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - امة الله الاثنين 01 يونيو 2015 - 16:50
ماشاء الله شتانا بين هدا وبين مهرجان الفسق لو كان مايصرف على موازين يصرف في تحفيظ القرآن وتعليمه لكان جل شبابنا علماء ولكن حسبنا الله ونعم الوكيل
2 - الجوهري الاثنين 01 يونيو 2015 - 17:04
هذه هي موازين المغاربة الاصليين المتشبتين بملتهم نرجو الله
ان يبارك فيهم ويزيد من امثالهم وشكرا
3 - ناس زمان الاثنين 01 يونيو 2015 - 17:04
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
إنه لمن الجميل بل الرائع أن نسمع بمثل هذه المبادرة التي تعنى بتعليم القران حفظا و قواعدا..فالفرق شاسع و كبير بين من يواكب على الإلمام بكتاب الله ومن يهدر وقته في الحديث الفارغ..اتمنى ان تعم متل هذه المبادرة جميع انحاء المغرب..فكم سآكون سعيدا عندما أرى ابنائي وابناء المسلمين يملأون مدارس تعليم القران..بل سأكون فخورا بكل ايت يقرؤونها ويحفظونها..جعلنا الله من اهل القران..
4 - نبيل الاثنين 01 يونيو 2015 - 17:14
يا جماعة المتناقضات، تنفقون الملايير و تجدون كل فضاءات المدينة مباحة لمهرجان الفسق و المعصية بينما لا احد يهتم لانشاء مدرسة للقران الكريم. لكن الرجال لم ينقرضوا في بلد الشرفاء، جزاك الله خيرا يا من تبرعت بالارض لبناء المدرسة
5 - طالبة الاثنين 01 يونيو 2015 - 17:15
الحمد لله باقي الخير فالبلاد و فالناس و الله كنفرح ملي كنشوف هده المبادرات الدينية لي كيستافدوا منها الناس ماشي الخوا الخاوي( موازين اقصد)
6 - Younes الاثنين 01 يونيو 2015 - 17:19
شكرًا جزيلا الأخ صلاح و شكر موصول لجميع الأخوة الساهرين على إنجاح الملتقى و على رأسهم الحاج بوسليم ولجريدتكم لها أسمى التحيات التي جعلت من قريتي الغالية من (منطقة منكوبة ......) الى قرية لها منبر يتكلم عنها
YOUNES LVG
7 - زاءر غريب الاثنين 01 يونيو 2015 - 17:31
لكم دينكم ولي ديني .
هده مسكنات للدين سبوا غضبهم على موازين
اي من اراد الحانات فهي موجودة
ومن اراد المساجد فهي كدلك موجودة
8 - متفاءل خير الاثنين 01 يونيو 2015 - 17:50
نريد المزيد من هذه الملتقيات في جميع ربوع المملكة و في هذه الأيام المفترجة عند الله
خصوصا في هذا الوقت الذي تكثر فيه مهرجانات الرذيلة
اللهم اصلح شبابنا نساء ورجالا ووفقهم لمافيه خير
9 - المهم الاثنين 01 يونيو 2015 - 18:31
لما نسمع بمبادرات مثل تربية الأجيال و تعليم القرآن و حفظه قلوبنا تنشرح و نحسن بالأمان والاطمئنان على أبناءنا ،و لما نسمع بالسهرات الساقطة نشعر بالخوف على أجيالنا وأولادنا وأموالنا ،أهل دكالة كانوا معروفين بالكرم وحفظ القرآن نتمنى ان تعود الى عادتها .
10 - كريم الاثنين 01 يونيو 2015 - 19:01
خبر جميل ورائع التوفيق ان شاء الله لكل العاملين على حفظ القران
11 - عبالله يتبع طريق الله ورسوله الاثنين 01 يونيو 2015 - 19:27
من كتب هذه التعاليق مائة في المائة من جمعية البر...ترى من هم عناصر هذه الجمعية؟ومن هم مؤسسوها؟لماذا لا يساعدون المعاقين ذهنيا؟لماذا ينتظرون فقط هذا اليوم في السنة؟لو وزعت هذه الأموال على هؤلاء وعلى المحتاجين لكان الجزاء والفضل أحسن،أما أن تهدر كلها في الأكل والشراب فهذا إفراط وتفريط يا رجال الدين ..اتركوا المساجد لله ..بدون مقابل..والمساجد للجميع وليست لفئة معينة..أما المدارس فلها وزارة مكلفة فلا تسيروا في اتجاه آخر و تاخذون خصائص جهات لا علاقة لكم بها..ابقوا في المساجد وحافظوا على الصلاة ثم الصلاة ..أما الدروس فلها أوقاتها ولها مواعيدها فلا تخلطوا الأوراق..وفي رمضان لا تيتحوذوا على كل الدروس فيجب توزيع المهام فعناك فقهاء في الدين وشيوخ وأساتذة يضرب بهم المثل فيجب إشراكهم وعدم نفيهم وتجاهلهم ..والله المغين يا عباد الله في الصالحات..ولا فرط ولا تفريط..
12 - احمد العنبري الاثنين 01 يونيو 2015 - 19:43
ما احوجنا الى القران و تدبره هو الملاد و المخرج من كل هده الفتن ماظهر منها و مابطن...اهل القران اهل الله و خاصته احق بالتكريم...
13 - ouladfrej الاثنين 01 يونيو 2015 - 19:46
ما شاء الله خبر مفرح ويشفي مافي الصدور " اللهم زد وبارك
14 - عبد الله لطفي الاثنين 01 يونيو 2015 - 20:29
اللهم بارك في كل من ساهم في نشر الإسلام و تعليم الأصول و الفقه الإسلامي
15 - العربي الاثنين 01 يونيو 2015 - 20:32
حقيقة منطقة احد اوﻻد افرج تزخر بمجموعة من المواهب في حفظ كتاب الله العزيز ولعل زاوية موﻻي الطاهر القاسمي دليل على ذلك . نتمنى من المشرفين على المجلس العلمي و المجلس البلدي باﻹقليم ان يقدمو كامل الدعم المادي والمعنوي للرقي بحفضات القرآن الكريم واﻹهتمام بالمدارس والمساجد والزوايا.
16 - أبو محمد الاثنين 01 يونيو 2015 - 21:11
من فضلكم ممكن تعطوني رقم المشرف على المدرسة
17 - ابو محمد الاثنين 01 يونيو 2015 - 21:26
اتيح لي خلال فترة عملي بمركز اولاد فرج الصلاة في هذا المسجد المعلمة الذي بني في زمن قياسي. و اشهد ان الجمعية التي تسهر على تسييره نجحت في ذلك ايما نجاح. و لقد شهدت اقبال الناس على الصلاة بهذا المسجد رجالا و نساءا و كذلك الاطفال . واصبح بمثابة منارة تعبدية و علمية تشع بنورها على المركز و المناطق المحيطة به. جزاكم الله خيرا و جعل اعمالكم في ميزان حسناتكم يوم القيامة.
18 - سعيد السبيطي الاثنين 01 يونيو 2015 - 22:08
من اعرق المدارس القرانية بدكالة مدرسة النواصر بجماعة اولاد اسبيطة داءرة الزمامرة تلامذتها اغلبهم حاصلين على شواهد عليا منهم من يتولى مناصب محترمة رؤساء مجالس علمية قضاة محامون لكن للاسف اين هي الان نداء الى كل من درس فيها ال يعمل على رد الاعتبار لها و لفقيههاالذي كرس حياته لهذه المدرسة اني اعمل قريبا منها منذ اكثر من ثلاثين سنة وتعرفت على جل طلبتها المنتشرين الان في ربوع الوطن في مناصب محترمة وقد كانت هذه المدرسة ضحية مؤامرة لاقبارها مرة اخرى انادي كل من جلس امام الفقيه سي العرابي رحمه الله او نجله الفقيه مرشد محمداطال الله عمره رد الاعتبار لهذه المعلمة
19 - عبدالرحمان فرنسا الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 09:35
باسم الله اللهم كتر من الجمعيات والجماعات اللدين ينصرون الدين ويقرؤون القرءان ويدكرون الله كثيرا اللهم زيد من امثالهم وشكر
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال