24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. لجان الداخلية تحل بمقاطعات الدار البيضاء لفحص صفقات محلية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | جمعية تطالب "مجلس جطو" بتحقيقات في بنجرير

جمعية تطالب "مجلس جطو" بتحقيقات في بنجرير

جمعية تطالب "مجلس جطو" بتحقيقات في بنجرير

طالب الفرع الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام بجهة مراكش تانسيفت الحوز، من المجلس الأعلى للحسابات الذي يرأسه إدريس جطو، بفتح تحقيق في ما وصفه "مظاهر الفساد بإقليم الرحامنة في عدد من المجالات وعلى جميع المستويات".

كما دعا الفرع الحقوقي إلى افتحاص الجماعات المحلية والبلديات والعمالة والمجلس الإقليمي والمكتب الشريف للفوسفاط بالإقليم، ومالية الجمعيات التي تستفيد من أموال الدولة ومن ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأوضح بلاغ للهيئة تتوفر عليه هسبريس، "مظاهر نهب المال العام تتجلى في سياسة سوء التخطيط والتدبير وغياب المحاسبة وعدم الاستجابة لحاجيات الطبقة العريضة من ساكنة الإقليم"، مستدلا بوضعية سوق الأسماك وسوق الكرامة بابن جرير.

وتطرقت الوثيقة إلى وضعية الملعب البلدي لمدينة ابن جرير، و"الذي صرفت عليه أكثر من 8 ملايين درهم، من أجل إعادة هيكلته وتكسيته بعشب اصطناعي من طرف وزارة الشباب والرياضة، إلا أنه لا زال مغلقا لحد الساعة وتجهيزاته تتعرض للتلف".

كما تحدثت الهيئة عن الفساد الانتخابي في عدد من الجماعات بالإقليم، وعن "غض الطرف عما تعرفه مقالع الرمال والأحجار بمنطقة الرحامنة من نهب مستمر، دون أن تستفيد الساكنة من عائدات هذه الثروات، وتبديد ميزانية الجماعات في غياب دور السلطات الوصية".

وكشفت الهيئة الحقوقية عن ما أسمته التحايل على الأراضي السلالية وأراضي ذوي الحقوق "تحت ذريعة المصلحة العامة من أجل تفويتها للوبيات العقار"، وقدم البلاغ كدليل على ذلك محاولة تحويل دواوير إلى قرى نموذجية "الحوزية" و"أ. عمر"، رغم أنها تعرف الهجرة باستمرار، مما جعل الأموال التي تم صرفها في هذا المجال تعرف تبديدا ليس إلا".

وأضافت الجمعية أن عملية تجهيز أندية رياضية في إطار صفقة، "عرفت شبهات على مستوى طبيعة الآليات المقدمة، وعملية اقتناء مجموعة من الجرارات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من أجل دعم الفلاح، "إلا أن الاستفادة أصبحت تتطلب الأداء بنفس أثمنه السوق، مما يتعارض وأهداف المبادرة".

"ضخ أموال باهظة لبعض الجمعيات دون محاسبة أو مسائلة، واستفادة 60 فردا من أجور دون أي عمل مقابل ذلك في إطار جمعية الموارد البشرية بالإقليم، وصرف أموال مهمة من خلال جمعيات معينة في مشاريع لا وجود لها على أرض الواقع"، ملاحظات سجلتها جمعية حماية المال العام.

في المقابل اعتبر مولاي التهامي محب رئيس المجلس الجماعي لابن جرير، ما ورد في بلاغ الجمعية ادعاءات لا أساس لها من الصحة، موردا أن الملعب البلدي لم تتسلمه الجماعة بعد من وزارة الشبيبة والرياضة، معبرا عن استغرابه من طرح الجمعية لما وصفته اختلالات بسوق الكرامة الممتاز، رغم أن المجلس قام بتجهيزه وفتح في وجه الزبناء.

وأوضح التهامي أن مشروع سوق الأسماك انتهت المقاولة من إنجازه، وهو في طور التجهيز الداخلي، وسينطلق العمل فيه خلال الثلاثة أشهر المقبلة، مضيفا أن الأندية الرياضية يتعامل معها المجلس كما الجمعيات بناء على طلب عروض وبرنامج ودفتر تحملات، لـ"تقرر بعد ذلك اللجنة الثقافية بإجماع أعضائها، في اختيار المشروع المناسب".

تمويل المشاريع يخضع، بحسب مسؤول الشأن المحلي، للبرنامج السنوي النابع من مخطط التنمية الذي شاركت في صياغته الجمعيات والسلطة المحلية والأحزاب والنقابات، وتعمل الجماعة على تنزيله توصياته، حسب تعبير الرئيس.

وأبرز محب أن المدينة عرفت طفرة رياضية ، وزاد موضحا "ودعما لهذا المجهود يعمل المجلس الجماعي على توفير تجهيزات للأندية باستشارة المختصين وإشراك الأندية الرياضية، و في هذا الصدد جهزت البلدية عدة ملاعب أحياء، وفق أولويات مخطط التنمية والميزانية المتوفرة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - رحمانية الاصل الأحد 14 يونيو 2015 - 07:55
بنية تحتية هشة جدا
مشارع طالها التهميش و الاهمال لسبب سرقة الميزانية المخصصة
كترة المقاهي و انعدام الشعل
كترة الجمعيات بدون فايدة طريقة جديدة لنهب المال
العام
ادارات مهجورة يعني خدمة المواطن تحت الصفر
احياء وسط بنجرير بدون كهرباء. واد الحار. يعني بنية منعدمة
طرقات محجوزة لعربات الحمير
و .............
2 - abdo الأحد 14 يونيو 2015 - 11:30
ابن جرير اصبحت مرتع لاصحاب الشكارة يجب اعادة النظر في البلدية والعمالة والوكالة الحضرية حيث اصبح هذا الثلاثي ينهب في واضحت النهار ،والعمران وما ادراك ما العمران زادة في قيمة الارض رغم ابن جرير هو ابنجرير ومافيا العقار اصبح يطلب في المتر 15000درهم للمتر خلاصة (المسكين عنده الله)
3 - قبلوي الأحد 14 يونيو 2015 - 12:09
هذه اكتر من 10 اشهر وانا امر بسوق السمك وهو مغلق و كذلك ملاعب القرب تم انهاء الاشغال بها لقرابة العام ولم تفتح في وجه الشباب لحد الساعة ناهيك عن التهميش الذي تعيشه بعض الاحياء واقصاء شباب المنطقة من الاستفادة في كل برامج المكتب الشريف للفوصفاط و اللائحة تطول...
4 - السطاتي الأحد 14 يونيو 2015 - 12:10
كذالك سكان مدينة سطات يطالبون السيد جطو بمحاسبة المسؤولين عن تدبير الشأن المحلي بالمدينة ومراقبة كيفية تسيير الاوراش وجودة عملها.
5 - مجتهد الأحد 14 يونيو 2015 - 14:53
كل ما قيل و قال علي ابن جرير فلن يكفي في وصف حقيقة اوضاع اساكن
6 - Mohamed الأحد 14 يونيو 2015 - 15:14
Slm
n oublier pas le projet d alimentation de ville bengrir depuis barrage almassire par projet de 300 milions dr...
ce projet qui est realise et receptione malgre que 30% de projet non fait
7 - aziz الأحد 14 يونيو 2015 - 18:23
مدينة فوسفاطية متدهورة رغم الميزانية المخصصة لتطوير المدينة و الغلاء العقاري الخطير الذي قهر من أراد السكن هذا كله و ما زالت عربات الحمير تجول المدينة صباحا و مساءا إذن هذا الواقع يدل على التخلف من الطرفين.
8 - رحماني الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 15:48
ابن جرير في تقدم رغم كل المكائد، نعم يمكن أن تكون هناك بعض الملاحظات، ولكن هذا المجلس أحسن من سابقيه.
9 - طالب الأربعاء 17 يونيو 2015 - 04:41
كلما ازدادت المشاريع وكلما تم ضخ المال العام في ميزانية بعض الجمعيات السيادية كلما سال لعاب سارقي المال العام.لذلك لا بد من الحساب والمراقبة.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال