24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. هيئات حقوقية تنتقد "تصْفية الأصوات المُعارضة‬" (5.00)

  4. الهجهوج: كبريات الشركات العالمية تتسابق على المدينة الذكية "زناتة" (5.00)

  5. صافرة التحرش (5.00)

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | إمامَا "مسجد السلام" يكسبان قلوب آلاف الجديديّين خلال رمضان

إمامَا "مسجد السلام" يكسبان قلوب آلاف الجديديّين خلال رمضان

إمامَا "مسجد السلام" يكسبان قلوب آلاف الجديديّين خلال رمضان

ما أن تنتهي ساكنة مدينة الجديدة من تناول وجبات إفطارها الرمضاني حتى يخرج الآلاف منهم، رجالا ونساء وأطفالا، راجلين ورُكبانا، في اتجاه مسجد السلام الواقع بحي السلام من المدينة، أملا في العثور على مكان داخل بيت الله الذي يمتلئ عن آخره بالمصلين الراغبين في آداء صلاة العشاء والتراويح في جو قرآني يملؤه الخشوع والسكينة.

يستقطب مسجد السلام، كل يوم وطيلة شهر رمضان، سبعين مصليا في كل صفٍّ من صفوفه الخمسين، موزعين ما بين الفضاء المخصص للرجال والآخر للنساء، فيما تضطر أضعاف هذا العدد من قاصدي المرفق الديني للصلاة وسط ساحتين مجاورتين تمتلئان عن آخرهما، حيث تفوق مساحة إحداهما الـ2000 متر مربع.

عدد من المواظبين على الصلاة بذات المسجد، وفي تصريحات متطابقة لهسبريس، أكّدوا أن الأجواء التي يعيشونها كل يوم خلف إمامَيِ المسجد قلّما يجدونها في مسجد آخر، حيث القراءة المتأنية والصوت الحسن، إضافة إلى نظافة المسجد وشساعته وتكييف هوائه، مع توفر الظروف الملائمة لحسن استقبال المصلين بما يساعدهم على الخشوع والطمأنينة في التعبّد.

وأضاف مصلّون ضمن ذات التصريحات أن الإمام إدريس الشريف الذي ينحدر من مدينة بني ملال، ومساعده أمين آيت ابراهيم القادم من مدينة مراكش يمتازان بالكفاءة وحسن الخلق والصوت، مشيرين إلى أن الإمام إدريس حفظ القرآن منذ الصغر، وتنقّل بين كتاتيب قرآنية عديدة مكنته من حفظ كلام الله وقراءته بكفاءة عالية، قبل أن يعمل مدرّسا في أحد المراكز الإسلامية، ثم إماما لمدة ثلاث سنوات بمسجد بدر بحي المويلحة بالجديدة، ومنه إلى مسجد السلام سنة 2010.

وعن مسار الإمام الثاني أمين آيت ابراهيم الذي يبلغ من العمر 31 سنة، فقد أشار في تصريحه لهسبريس أنه درس العلوم الرياضية إلى غاية مستوى البكالوريا، ثم انقطع عن الدراسة وانتقل إلى حفظ القرآن الكريم بدوار الخنانسة في الزمامرة على يد الشيخ عبد الكريم أبو أنس، ولمّا ختم القرآن شرع في حفظ المتون العلمية من تجويد ونحو وأصول الفقه والحديث، ما مكّنه من مزاولة تدريس القرآن وبعض علومه سنة 2004 بمركز إسلامي في الجديدة.

وأوضح أمين أنه حفظ القرآن بروايتَيْ حفص وورش من طريق الأصبهاني والأزرق، وقرر متابعة دراسته الجامعية سنة 2010، فيما انتقل إلى مسجد السلام سنة 2011 للعمل إماما ثانيا، يتناوب مع الشريف إدريس على أداء صلاة التراويح أمام آلاف المصلين القادمين من مختلف الأحياء، فيما استطاع الإمامان بصوتهما دفع بعض المصلين إلى شد الرحال والقدوم من الدواوير والمراكز المجاورة لمدينة الجديدة.

وعن الاستعدادات التي يجريها الأئمة بمناسبة شهر رمضان، أشار أمين أن "رأس مال الإمام هو كتاب الله تعالى، ثم الانضباط بمواعيد الصلاة، وإن لم يكن المعني بالأمر دائم المراجعة فإن النتائج تظهر بشكل واضح في المحراب وتحديدا في رمضان"، معتبرا حفظ القرآن وحسن قراءته مشروع حياة يُجبر الإمام على المراجعة بشكل يومي حسب الورد الذي اختاره، إضافة إلى إلزامية قراءة الحزبين المرتبطين بصلاة المغرب والصبح التي تعتبر مناسبة يومية لتجديد الصلة بكلام الله.

وأكّد ذات المتحدث أنه مع اقتراب شهر رمضان يشعر بعض الأئمة بالارتباك، ما يدفعهم إلى تكثيف حصص المراجعة، مشدّدا على أن "كل إمام أو حافظ لكتاب الله مهما بلغت درجة تمكنه من الحفظ، إلا ولديه جزء أو حزب أو ربع أو ثمن من القرآن يثير مخاوفه، فيضطر مع اقتراب شهر رمضان إلى إفراد ذلك الجزء بالمراجعة والتكراك والتكرار"، موردا ضمن نصيحة لجميع الأئمة أنه "من الأفضل قراءة تفسير الحزب المراد قراءته في التراويح، لما يساهم ذلك في خشوع الإمام الذي ينعكس على المصلين الذين يتفاعلون مع القرآن حسب تفاعل قارئه".

وعن الارتباك الذي يحصل لبعض الأئمة في صلاة التراويح، أشار آيت ابراهيم أنه من الطبيعي أن يزيد التوتر مع تزايد عدد المصلين، إلا أن التجربة والإخلاص لله في الصلاة، واستحضار عظمة الخالق، واليقين بأن مدح المصلين أو ذمهم للإمام لا ينفعه ولا يضره في شيء...، كلها أمور مساعدة على التخلص من الارتباك، وتساهم بشكل كبير في طمأنينة الإمام وخشوعه في صلاته، خاتما كلامه بالقول "إذا خشع الإمام في الصلاة رضي عنه اللهُ، فأرضى عليه المصلين خلفه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - مغربية الاثنين 06 يوليوز 2015 - 03:15
ياريت لو المساجد تكون عامرة حتى مورا رمضان او ياربي تعينا على عبادتك و شكرك. اغتنموا العشر الاواخر من رمضان للفوز بمغفرة و رضى الرحمان
2 - mouhcine الاثنين 06 يوليوز 2015 - 03:28
اللهم اجزهم عنا خير ما جزيت
بالإضافة إلى ذلك كان هناك خطيب رائع بذفس المسجد لكن للأسف عدت ذات جمعة لنفس المسجد لأحضر خطبته فلم أجده.
3 - salek الاثنين 06 يوليوز 2015 - 03:34
بارك الله فيهما واكن لماذا لانجد نفس التقيرير حول قيسرية الديش الكاءنة بمدنة العيون وهي قيسرية كان يصلي فيها الناس خلف امام عذب الصوت حافظا لكتاب الله ولكن للاسف منعت الصلاة في القيسرية لاسباب لايعلمها الا الله او بأصح العبارات لاسباب سياسية محضة لاننا في منطقة تنتهك فيها الحرمات بداعي السياسة...
4 - مراد الاثنين 06 يوليوز 2015 - 03:41
الحمد لله شيء مفرح عندما ترى المساجد ممتلئة كاملة المسجد الدي اصلي فيه انا مسجد كبير جدا ورغم دالك عدد من المصلين لايجدون اماكن لهم بعد مرور عشر دقائق على الادان الحمد لله المسلمين في المغرب عددهم ضخم اما من يخرجون وقت التراويح للتضامن مع فتاتين لم تحرتما المسلمين الصائمين بلباسهم الفاضح عددهم قليل جدا تراهم فقط في الاعلام بمناسبة حدت ما يركبون عليه وبعد دالك يختفون في انتظار حدت اخر لكنهم لن ينجحوا يوما في الوصول لهدفهم لان امتالهم علمتهم الحياة ان محاولة التشويش على الدين الاسلامي محاولة فاشلة وورائها مصائب لايعلمها الا الله وفي اخر المطاف تجدهم في المساجد لانهم وجدو في التقرب من الله حلا لمشاكلهم وحدا لهمومهم
5 - عباد رمضان الاثنين 06 يوليوز 2015 - 03:43
المشكلة تتكرر كل سنة مع دخول شهر رمضان المساجد مملوءة عن آخرها ولكن عند انصرام رمضان أو بالأحرى عند الإنتهاء من صلاة ليلة القدر تصبح المساجد خاوية إلا من الذين قلوبهم معلقة بالمساجد كأن الصلاة شرعت في رمضان فقط اللهم ردنا إليك ردا جميلا
6 - SOUFIANE الاثنين 06 يوليوز 2015 - 03:49
صوت يجرك الى الخشوع،صلية في هذا المسجد 2 رمضان،لما كنت اعمل في الجديدة.صوة مازال عالق في داكرتي.
وفقه الله وجزاه خيرا.
7 - محمد قصية الطاهر الاثنين 06 يوليوز 2015 - 04:01
المغرب دولة اسلامية لا يصح فيها الا الصحيح، ومهما تظهر فيها الفتن بين الفينة والأخرى فشعبها الأبي لين وسهل الطباع والى طريق الحق اقرب بحمد الله
8 - مواطن الاثنين 06 يوليوز 2015 - 04:11
طوبى لهما اللهم اجعل ذلك في ميزان حسناتهما واجعلنا اللهم ممن يستمع القول ويتبع أحسنه آمين
9 - البهجة الاثنين 06 يوليوز 2015 - 04:14
نفس الشيء كتن يقع في ايت ملول مع امام سي الطاهر لكن السلطات منعته هده السنة دون معرفة الاسباب الحقيقية.انا هده السنة انتقل بالسيارة من ايت ملول الى تمديد الداخلة باكادير حيث هناك فقيه في المستوى في مسجد احد
10 - Sayeh الاثنين 06 يوليوز 2015 - 04:37
بارك الله في الامامين الجليلين السي ادريس و السي امين‎ ‎
11 - وليد الاثنين 06 يوليوز 2015 - 05:23
احنا بدورنا فمدينة مراكش ولات عندنا هد الظاهرة ولاو كيقادو ساحات ديال المدارس وفرشوهم باش نصليو الحمد لله واخا النظرة الخايبة اللي واخداها مدينتنا
12 - راشد الاثنين 06 يوليوز 2015 - 06:34
هذه هي الخلاصة التي يجب أن يتحلى بها كل إمام مسجد :
الإخلاص لله في الصلاة، واستحضار عظمة الخالق، واليقين بأن مدح المصلين أو ذمهم للإمام لا ينفعه ولا يضره في شيء...، كلها أمور مساعدة على التخلص من الارتباك، وتساهم بشكل كبير في طمأنينة الإمام وخشوعه في صلاته، خاتما كلامه بالقول "إذا خشع الإمام في الصلاة رضي عنه اللهُ، فأرضى عليه المصلين خلفه".
13 - عبد الهادي الاثنين 06 يوليوز 2015 - 06:41
السلام عليكم. كان لي الشرف ان صليت في مسجد السلام مرات عديدة منذ افتتاحه. بارك الله لنا في الامام السي ادريس و مساعده. والله العظيم اثناء ثلاوة القرآن من طرف احدهما اتخشع في صلاتي واتاثر كثيرا ولا امل من سماع ايات القران من افواههما. جزاهم الله عنا خير جزاء
14 - سعيد ساكن بالحي الاثنين 06 يوليوز 2015 - 07:48
لا يفوتني التنويه بما جاء في المقال. شاكرا من خلاله الإمامين وباقي القيمين على المسجد على الجهود المبذولة في خدمة بيت الله وضيوفه. إلا أني أتحفظ و يتفق معي كثر، على عدم تشغيل المكيفات أثناء التراويح لهذا العام عكس الأعوام السابقة، ما يضطر البعض للصلاة خارج المسجد لإرتفاع درجة الحرارة نتيجة للإكتضاض، طلبا لأجواء أكثر إرتياحا. وهذا ما يفوت عليهم أجر الصلاة داخل المسجد لاشك. وأرجو أن يصل هذا الطلب أذنا صاغية. وأقترح إن كان السبب في الأصل أن تشغيل المكيفات قد يضر بالبعض، أن يتم تشغيلها مباشرة بعد صلاة المغرب بقوة قصوى وبعدها يتم إطفائها مع دخول المصلين وقت العشاء، وهكذا يكون المسجد مكيفا لأطول وقت . والله أعلم، ووفق الله الجميع لما فيه خير.....
15 - كريم اليمني الاثنين 06 يوليوز 2015 - 07:48
السلام عليكم
ادام الله تعالى ايام رمضان ، ايام الرحمة و المغفرة. ياريت لو كان مشهد او تسجيل فديو لليلة من هاته التراويح . بارك الله لي و لكم .
16 - mounaim الاثنين 06 يوليوز 2015 - 08:43
واو على منظر جميل,الهدؤ والطيبوبة في قلوب الناس.كون غير كنا نبقاو هاكذا من ورا الصلاة ومن ورا رمظان.عرفتي الاسلام شيء رائع ,ولكن فقذوه القيمة ذيالو في هاد البلاذ المنافق.لعلام المتقدم تيكره الاسلام,متيكرهوش حيت ذين اسلامي تيكرهوه حيت مسلميه منافقون ومسثغلون.مع احترامي لاقلية لغير مرئية.
17 - Said الاثنين 06 يوليوز 2015 - 09:27
بارك الله في السيد ادريس و في السيد امين وفي مسجد حي السلام وفي الجمعية القائمة عليه
جزاهم الله عزوجل خير الجزاء.
18 - مليكة الاثنين 06 يوليوز 2015 - 11:34
ماشاء الله على الشباب المسلمين.من العلوم الرياضية إلى أرقى العلوم وأجلها.من آحبه الله فقهه في الدين.أنا موظفة بدرجة عليا الحمد لله تكوين علوم اقتصادية ولكن دائما أحس بنقص كبير في العلوم الدينية .لضرورتها الملحة في السير الصحيح لحياة البشرية.أتمنى أن أحقق حلمي في أحد أبنائي الثلاتة ويكون إماما يشهد له الجميع بمثل هذه الشهادات في حق هاذين اﻹمامين.الله يصلح جميع الوليدات ويصلح الوالدين ديالهم باش نقدرو نوجهوهم التوجيه الصحيح.
19 - تشومسكي الاثنين 06 يوليوز 2015 - 12:22
زرت العديد من المدن المغربية و ما لا حظته في هده المدينة هو كثرة الحانات و ساحات اللهو و المهرجانات...في حين هناك احياء لا تتوفر على مسجد خاص بها....هده المدينة تفتقر إلى المساجد و ربما يرجع هدا إلى جشع أصحاب مقاولات البناء....المسجد يمتلء لأنه الوحيد بحي كبير جدا...
20 - ابو امين الاثنين 06 يوليوز 2015 - 12:30
الحمد لله الدي جعل رمضان من افضل الاشهر,فيه انزل القران,اوصنا سبحانه وتعالى بالعبادة والتقوى.فهنيئا لمن صام نهاره وقام ليله ايمانا واحتسابا وجزى الله عنا خيرا جميع الائمة الساهرين على امتلاء المساجد سواء في شهر رمضان او باقي الاشهر,ونسال الله ان يهذي الجميع وان يتقبل من الجميع امين
21 - morad الاثنين 06 يوليوز 2015 - 12:44
moi je fais ma priere dans une mosque mal entretenu,les tapis sont souvent mal nettoye et les debris sont partout sans oublier les mousaline hadahomoallah qui viennent a la mosque en tenu sale et eux meme ils sont sale et pas propre alors qu il est recommonde par le prophete saws de se presenter en a la mosque en etant propre avec des habis propres car c est la mosque le lieu pour faire la priere.Donc je dis au ministere concerne pour quand la proprote dans les mosque???il faut que ce soit une regle absolue,les imames ne parlent pas de cela,deja ils evitent de repondre aux gens sur le fikh,les mosque sont dans un atat deplorable pour beaucoup,alors que d autre machallah sont tres propres car les responsable de ces mosques sont bien organise et tiennent a coeur la proprete et l ordre dans boyoute allah.
22 - andaloussi الاثنين 06 يوليوز 2015 - 12:53
السلام عليكم
والله انه لمن احسن القراء الدين استمعت لهم في حياتي السيد ادريس. وادعوكم لللاستماع اليه و خصوصا دعاء ختم القرأن.
أتمنى أن تتاح له الفرصة لآداء صلاة العشاء والتراويح بمسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاءحتى يستمع له كل المغاربة.
جزاهم الله عنا خير جزاء
23 - مغربي الاثنين 06 يوليوز 2015 - 13:09
أتمنى أن تدرجوهما في فيديو حتى نستمع ونستمتع بحلاوة القرآن بصوتهما وشكرا.
24 - roche الاثنين 06 يوليوز 2015 - 13:29
حملة القران لا خوف علهم و لا هم يحزنون
هم مجاهدون في سبيل الله لتنوير العقول والقلوب
ما شاء الله في المغرب وفي شهر رمضان تتكاثر نسبة شبابنا في ائمة المصلين
و اليه يصعد كلام الله
تتعالى اصوات شبابنا مرثلين القران ترتيلا
ما شاء الله ناخدك الى باحة مشروع النور حي عمر بن الخطاب البيضاء
الامام معاد من احسن القراء ماشاء الله و يرحم الله والديه و من قراوه
يعمل في الرباط في النهار و يئم بالناس ليلا جزاه الله خيرا
احسن المجاهدين في سبيل الله
والله قراءته للقرءن تجلب القلب والعقل والروح وينتهي بك الى الخشوع التام
اما الدعاء وددنا ان لا ينتهي
مثل هدا المقرئ يجب على وزارة الاوقاف ان تهيء له مسجدا في رمضان
معلومة هو يعمل في وزارة المالية
ماشاء الله عليه و على شباب المغرب
25 - alli الاثنين 06 يوليوز 2015 - 13:54
ادام الله تعالى ايام رمضان ، ايام الرحمة و المغفرة. اللهم بلغنا ليلة القدر وتقبل منا . بارك الله لي و لكم,و وفقنا لما يحبه ويرضاه امين.
26 - abdou الاثنين 06 يوليوز 2015 - 13:56
Voila une autre manière de prouver la lâcheté de la délégation des Habous d’el Jadida et d'entériner le limogeage d'un grand Fakih FAHAD Youness qui s’occupait d’Imamat Masjid Assalam. Cet article n'est qu'une façon de légaliser la lâcheté du délégué des Habous responsable de l’injustice qui ne cesse de porter atteinte à l’ Imam FAHAD dont les compétences sont prouvées par ses diplômes universitaires et par la qualité de ses prêcheries et causeries religieuses et par le témoignage de ses auditeurs. Le délégué des Habous injuste nome et limoge sous de faux prétextes, en soumettant les postes des imams à la loi de l’offre et de la demande, aux pratiques illicites de la corruption et aux pourboires alcoolisés ! Le responsable des Habous d’el Jadida doit être juste et observer les règles de l’islam pour s’occuper du recrutement des Imams des mosquées. Aussi, il doit être apte et conscient et passer avec succès les tests d’alcoolémie avant de lui confier les affaires islamiques.
27 - طالب الاثنين 06 يوليوز 2015 - 14:41
لماذا تبخسون دار القران حقها .مع العلم ان الاخ الفاضل امين ايت ابراهيم جاء الى دار القران ومعه عشرون حزبا وبفضل الله ومنته اتم حفظ كتاب الله في هذه الدار المباركة .ولمّا ختم القرآن شرع في حفظ المتون العلمية من تجويد ونحو وأصول الفقه والحديث، ما مكّنه من مزاولة تدريس القرآن وبعض علومه سنة 2004 .كل هذه الامور في هذه الدار المباركة...
28 - ayoub الاثنين 06 يوليوز 2015 - 18:24
هذا هو المسجد الوحيد ربما في المغرب الذي يدرج كلمة السياسة والحكومة والبرلمان في خطبه .خلال خطبة الجمعة اول رمضان رحب الخطيب بالوافدين الجدد وقال لهم انتم لستم عباد الحريرة ورمضان طوبى لكم وحثهم على التقوى .موقف اخر يحسب لهذا الامام جزاه الله خيرا . يوم حشد مجموعة من الطلبة لالغاء ندوة كان يقيمها المثليون برحاب الجامعة وهو الوحيد الذي ناضل حتى ألغيت . فيما اكتفى مجموعة من الاساتدة بالتفرج . منها احترمته كثيرا.
29 - reda el khatir الاثنين 06 يوليوز 2015 - 18:34
ما شاء الله عليهما .اللهم وفقهما أنهما اممان متمكنان .تحياتي لسي إدريس و سي أمين.
30 - يحي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 13:58
مشاء الله صوت شجي لشيخ إدريس ربما أحسن مقرئ في الجديدة
31 - غا دايز الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 13:59
الى الاخ "14 - سعيد ساكن بالحي" ..
لا تقل "وهذا ما يفوت عليهم أجر الصلاة داخل المسجد لاشك" لأن المراد بالمسجد ليس البناء, و انما المكان الذي تقام فيه الصلاة.
و الله أعلم
32 - ساكنة بحي السلام الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 15:52
بارك الله لهاذين الامامين في صوتيهما وقراءتهما التي تجعلنا نسمع ونفهم كل كلمة من كلام الله في الصلاة المفروضة و صلاة التراويح. وفي كثير من الأحيان يبكياننا فيها لأحساسنا بخشوعهما عنذ أداء هذه الصلوات
جازاهما الله عنا ألف خير.
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال