24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "التقاط صورة" يتسبب في جريمة قتل بتطوان

"التقاط صورة" يتسبب في جريمة قتل بتطوان

"التقاط صورة" يتسبب في جريمة قتل بتطوان

شهدت مدينة تطوان أول جريمة قتل خلال شهر رمضان، وذلك بشارع محمد ابن عبد الرحمان وسط المدينة.

الجريمة، وفق شهود عيان، بدأت بشجار مباشرة بعد أذان المغرب عشية أمس الأربعاء، وذلك بعد قيام الهالك بالتقاط صورة عبر هاتفه النقال للجاني، ليتطور الأمر إلى تبادل للضرب والجرح بين الشابين، وساندهما بعض من أصدقائهما.

الضحية "م.ك"، 25 سنة، فارق الحياة متأثرا بجروحه جراء إصابته بطعنات سكين على مستوى الصدر، بعدما نزفت منه دماء كثيرة، الأمر الذي لم يمهله فرصة النجاة، لاسيما وقد تأخرت عملية نقله إلى المستشفى لتمكينه من الإسعافات الضرورية.

مصالح الأمن تمكنت من إيقاف الجاني ومرافقه، أحدهما أصيب بطعنة على مستوى الصدر نقل إلى المستشفى الجهوي سانية الرمل لتلقي العلاجات الضرورية، ويجري البحث معهما، تحت إشراف النيابة العامة، قبل تقديمها أمام القضاء لمواجهتهما بالتهم المنسوبة إليهما.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Brahim الخميس 23 يونيو 2016 - 01:15
ﻻ حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. السيبا في البﻻد.المغرب ديلنا الله يحفظ.
2 - ابن سوس المغربي، نداء الوطن الخميس 23 يونيو 2016 - 01:19
واش اعباد الله كل واحد ضارب مع واحد عند موس و الجنوي؟ واش اعباد مكاينش التسامح و المحبة بيناتنا في هذا البلاد حتى في شهر الغفران واش حنا مغاربة شعب مسلم ولا مجوس ولا وحوش بشرية اقل شئ تافه تنوض الكيراا؟ امتى غادي نفيقو و نكونو شعب حضاري عند منطق في الحياة؟ امتى الدولة تاعنا غادي توقف هذا الإجرام و سجن كل من يحمل سكين 20 سنة؟
3 - باها الخميس 23 يونيو 2016 - 01:24
قليل لعقل و التوحش و التهور و الشوق لحشيش في رمضان الآن واحد في القبر و الآخر خلف القضبان و من المستفيد...الشباب راه يضيع بكثرة في هذا الزمان يا إخوتي ارجعوا الى كتاب الله و اكتموا غيضكم و ستجزون الحسنات
4 - Khlil الخميس 23 يونيو 2016 - 01:28
Le peuple dans son immense majorité réclame la peine capitale pour exterminer les criminels.en plus le port d'armes blanches doit être criminalisé par une loi urgente.sinon le Maroc va droit vers le chaos, ou une guerre civile à caractère purement criminel entre bandes de psychopathes.Maux extrêmes il faut remèdes extrêmes.il y va de la sécurité d'un pays beau et bon...
5 - مواطن حر الخميس 23 يونيو 2016 - 01:41
العناصر الأمنية داءما تتمكن من القبض على المجرمين ولكن لا يستطيعون نقل الضحايا بوجه السرعة للمستشفى لأن هناك تطاول وإهمال للمواطنين
6 - حلا الخميس 23 يونيو 2016 - 01:53
اذا كان الشعب الامريكي يعاني من انتشار الاسلحة النارية فالمغرب يعاني من انتشار الاسلحة البيضاء من سكاكين وسيوف الخ.كل المراهقين والمتسكعين واللصوص والفراشة والمشرملين مدججين بالسكاكين.لا يكاد شجار بسيط ينشب حتى ينتهي بجريمة قتل.هل هذه الظاهرة طبيعية؟ كنت شاهدة على طفل لا يكاد يتجاوز العاشرة يشحذ سكين صغير على حافة الرصيف والمارة ينظرون وما من اثاره الامر.رايت مراهقين اخرين يشتريان سكين من الحجم الكبير بمرجان وشكلهما غير مريح بالمرة.الم يحن الوقت لتدارك الامر وتجريم حمل الاسلحة البيضاء وسن عقوبات وغرامات لمن ضبطت معه؟ كم من الارواح ازهقت ظلما وعدوانا منذ ان هل علينا شهر رمضان؟ بل كل جراىم القتل التي حدثت طيلة العام كانت بواسطة طعنات سكاكين وسيوف.ماذا ننتظر لنتحرك ونجد حلول ناجعة للظاهرة.
7 - الطبلوج الخميس 23 يونيو 2016 - 01:55
شعب يحمل سكاكين و كأننا في مدينة النحاس .الرجولة مقرونة فيه بالعنف .ثقافة يجب اعادة تطهيرها من العنف والانفعال و التشرميل الفارغ
8 - Général tire الخميس 23 يونيو 2016 - 01:57
اقترح دوريات أمنية خاصة بحامل السكاكين وكل من وجد لديه موس يعاقب
9 - omar US الخميس 23 يونيو 2016 - 01:57
‏بالله عليكم اجيبوني: ‏من يستحق السجن؟ ‏من يستفزكم؟ ‏وحوش مءججة بالسلاح الأبيض أو شخص مسالم يشرب جرعة ماء في رمضان؟
10 - تطواني الخميس 23 يونيو 2016 - 01:59
إنها الجريمة التانية في نفس اليوم حيت كانت الجريمة الأولى في شارع محمد الخامس إتر هجوم عصابة على صاحب محل تاجر ملابس جاهزة وأخاه حيت قتل صاحب المحل وأصيب أخاه وأحد المهاجمين الذي صقط في حي الملاح متأثرا بجروحه
11 - صاغرو الخميس 23 يونيو 2016 - 02:02
شي جرائم تيوقعو بالشمال فشكل
ما فهمت والو
12 - مواطن الخميس 23 يونيو 2016 - 02:09
واعباد الله واش كلشي ولا غادي و هاز معاه سيف. الشرطة ديما تعتقل النجرم و لكن بعد اقترافه الجريمة، خاصها تمنع وقوع الجريمة و ذلك بحملات على حاملي السلاح الابيض لكثارو بزاف الى ماقلت كلشي ولا هازو معاه. واعباد الله راه تايكونو باينين و معروفين. واش اعباد الله الصهد و بنادم لابس جاكيطات . باين واش مخبي سيف.
و لي هاز سيف حكمو عليه ب 10 سنين لفوق واخا ميدير بيه والو ديك الساعة يخافو. اما دابا الحبس كاع متيخلع ولا عندهوم كي الفندق ولي دخليه تيتيمى راجل و البنات غادي يتزعطو فيه. آخر الزمن صافي.
واادولة عاجبها الحال و تيقولو دولة الامن و الامان، حيث هما مهنيين ما يخافو من والو و لي تجرأ و كربساهم ديك الساعة تايحكمو عليه باقصى العقوبات. فهم تسطا. هدا تيعني انهم تيقولو ليهم كريسيو الضعيف وما تخافو والو غي ماتوصلو لينا.
13 - نادية الخميس 23 يونيو 2016 - 02:13
الإسعاف كيخليو الضحية حتى يتسقطر من الدم عاد ينقلوه باش يتدفن لإن معندهمش كفاءات وخبرة و لوازم النجدة أنصحكم باستغلال تلك السيارة في نقل الأموات إلى المقبرة وليست إلى المستشفى .
14 - الكشاتي الخميس 23 يونيو 2016 - 02:19
الله احفض اصافي هادو دواعش الداخل، كفاش أعباد الله. دابا إلى بغيتي غير تخرج لاسويقة خصك تسلح بحال اليمنيين هازين معهم ااخناجر. ياك لاباس على هذه الفضايح، كنقترح بحال هاد الاوباش اديوهم الصحراء
الله أرحمك الحسن الثاني اصافي
15 - متتبعة الخميس 23 يونيو 2016 - 02:23
الله يرحم ايام ادريس البصري .كان كلشي يخاف .حنا المغاربة شعب مخاصوش كثرة الحرية خاصو غي الزيار
16 - ما فهمين والو الخميس 23 يونيو 2016 - 02:37
هاذي غير حقوق اﻹنسان اللي دايرة فالمغاربة هادشي حيث فهموها بالمقلوب الحقوق هي السيبة والفوضى وسب وشتم رجال السلطة اللذين بدورهم اخدوا بالرجوع إلى الوراء ﻹنهم يسحسون بأنهم غير محميين.
17 - تطوانية الخميس 23 يونيو 2016 - 03:04
هدا المنكر جريمة قتل عمدا و السبب تافه فاين وصلنا غير اداك شي حد شبر الشفرة السيبة كلشي بالسلاح الابيض فاين ولينا عايشين الله يلطف بينا و حتى ادا جات فيك الضربة تما دبقى تا يتصفى منك الدم و الدودع تا هاد المستشفيات الله ياخد الحق و الله يرحم هداك اللي مات
18 - حلا الخميس 23 يونيو 2016 - 03:06
لماذا لا تتدخل الشرطة بتفتيش المشكوك فيهم من المتسكعين والباعة المتجولين والتجمعات المشبوهة للقاصرين وكل من وجد حاملا لسلاح ابيض يعتقل وتنفذ فيه عقوبة وغرامة.في الدول الغربية من حق الشرطة ان تقوم بتدخلات استباقية وتوقيف الاشخاص للتاكد من الهويات ومن هو مثير للشكوك يتعرض لتفتيش دقيق جسديا وكذلك للسيارة.وهكذا يمكن محاربة انتشار السلاح الابيض وكل البلاوي والمصاىب الاخرى.
19 - منصف التطواني الخميس 23 يونيو 2016 - 03:14
الله علا راحة. ها واحد المجرم نقص من تطوان. دابا خلي باباه يغمال في حبس الصومال وملعون من عند سيدي ربي دنيويا و في الاخرة ايضا
لا حول ولا قوة الا بالله. هذا من مظاهر الابتعاد عن ديننا الحنيف
20 - علال الخميس 23 يونيو 2016 - 03:48
بغيت غي نعرف اشحال كاين من موس ولا جنوي كيدور في جيوب هذا الوحوش الله اعلم ان كل واحد عندو موس في جيبو واح اخر في القشارات واش حنا عايشين في غابة خايفين من الحيوانات يا مسؤولين ديرو سطوب لهذا الفوضى ولكم جزاء من الله
21 - تطواني الخميس 23 يونيو 2016 - 03:54
لا حول و لا قوة الا بالله. هاد شي كااامل لخصو الفنان مسلم ف اغنية دموع الحومة ما خلا منقولو الله يعطيه الصحة
22 - Ampostino الخميس 23 يونيو 2016 - 04:19
اللهم رد بنا رداً جميل آمين يارب العالمين.هدا ناتج عن التربية المنحرفة على جميع المستويات الأول مدفون وهو مقتولاً والثاني يسجن مسلوب الحرية والخسر الأكبر هو المواطن بشكل عام لماذا ؟ وعليكم بتقوى الله أيتها الوزارة الوصية على قطاع التربية والتعليم أيتها الوزارة الوصية على الأخلاق وكرامة الإنسان (ديتل احمد تفيق)ووو......
23 - HOSSAIN الخميس 23 يونيو 2016 - 04:38
لاحول ولا قوة الا بالله هؤلاء لم يصلون التراويح؟ لم يصومون؟ يجب نزح السلاح وحضره واخراج قانون لجزر حامل السلاح، لو توفر لهم السلاح الناري لكانت الخسارة اكثر، رجال الامن في خطر لم يستعدوا للسيوف فان هوجم الشرطي فهو هالك لا محالة فمن يحمي المواطن؟ اصحاب السيوف والسواطير؟ لا يخرج احد من داره بدون سيف فاقل سوء تفاهم او نظرة لم تعجب تطيح الروح وتهرق الدماء لماذا لا ينزح السلاح؟ ما خطب المشرعين في هذا البلد؟ هل نعيش ايام السيبة هل رجعنا مائة سنة للوراء؟.
24 - الصنهاجي السلماني الخميس 23 يونيو 2016 - 09:50
صرنا نحن إلى زمن البصري غفر الله لنا وله .حينها كان مقص الأظافر يعاقب عليه بستة أشهر نافذة .
25 - عابر سبيل الخميس 23 يونيو 2016 - 09:56
كل مرة اسمع فيها جريمة قتل في مغربنا الحبيب تكون الاداة سكين او سيف وتجد في اغلب التعاليق والتقارير انه قد استعمل الجاني سلاح ابيض فيتبادر في نفسي كيف يكون ابيض وما يخلف الا السواد، الاولى تسميته بالسلاح الاسود، وفي هذا البلد اصبح الاطفال يحملون هذه الاسلحة ... وكان البلد لا امن ولا امان فيها اين المصالح الامنية ... واين اجهزة الامن التي تجدها دائما تقف في وجه كل من طلب بحقه في هذا البلد وتدع المجرمين يصولون ويجولون لا حسيب ولا رقيب... لا شك ان جهاز الامن المغربي يعيش فوضة في التدبير والتسيير ولا عجب مما نرى اليوم من اجرام لان المجرم الاول هو جهاز الامن الذي كلما رأيناه انتابتنا نوبة خوف عكس الدول الغربية عندما يرون اجهزة امنهم يشعرون بالامان هذه الفوضة في جهاز الامن انعكست على المجتمع... وصدق من قال الفوضة في زمن الفوضة نظام ...
26 - emigrante الخميس 23 يونيو 2016 - 11:38
يمكننا تفسير هذه الجريمة او هذا العراك بين هؤلاء الجهلة "بالعار"
27 - فاطمة الخميس 23 يونيو 2016 - 15:48
يجب احداث فرق امنية شغلها الشاغل تفتيش فئات عمرية محددة. فهذا هو الحل الذي ستكون نتاءجه واضحة و سريعة.
28 - مواطنةمغربي الخميس 23 يونيو 2016 - 16:35
واحد الاخ تكلم على ميركان وقال عندهم مشكل ديل اسلحة النارية.هذاك راه جزء من الحل. رغم الشرطة عندهم كيجيو ولكن لا قدر الله اهاجمك شي واحد من حثك تدافع على راسك.هديك هي الديمقراطية.اهاد الجريمة ضد المثليين خلاتهم اتشبتوا بلي السلاح خاص اكون عند المواطن
29 - مغربي الخميس 23 يونيو 2016 - 18:06
كلما كان الإنسان واعيا وإزدادت ثقافته وكلما نقصت عدوانيته وعنفه. الإنسان الأوربي والأسيوي مسالم ولا يلجأ إلى العنف لحل مشاكله لأنه إنسان مثقف وواعي. أما الإنسان الجاهل فيتصرف بالغريزة والعدوانية.
30 - عاشور الخميس 23 يونيو 2016 - 22:14
لا تقاوموا الشر بالشر لأن المقاومة تغذي الشر وتزيده قوة ولا ينتقم لنفسه غير الضعيف .. أما الأقوياء بالروح فإنهم يسامحون ولمن تقع عليه الأذية شرف سام بصفحه وسماحه. الله يهدى العباد
31 - ام عبد الله الجمعة 24 يونيو 2016 - 17:41
قالها حسن الفد فالمغرب رجعوا لي هازين السكاكين اكثر من لي هازين لاكارط ناسيونال
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.