24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. متضامنون مع معتقلي الريف (5.00)

  2. هكذا توسط مرسى تطوان في التجارة بين المغرب الإفريقي وأوروبا (5.00)

  3. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  4. "جدارية حزينة لطفل" تستنفر السلطات في وزان (5.00)

  5. مسيرة احتجاجية بالرباط تطالب بـ"الحرية الفورية" لمعتقلي حراك الريف (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تسجيل تراجع في استعمال مطار أكادير المسيرَة

تسجيل تراجع في استعمال مطار أكادير المسيرَة

تسجيل تراجع في استعمال مطار أكادير المسيرَة

بلغ مجموع المسافرين الذين تنقلوا عبر مطار المسيرة أكادير الدولي منذ بداية السنة الجارية حتى متم شهر ماي 2016، ما مجموعه 538 ألف و452 مسافر، مقابل 589 ألف و790 مسافر خلال الفترة نفسها من سنة 2015.

وتفيد الإحصائيات الصادرة عن المكتب الوطني للمطارات بأن عدد المسافرين الذين تنقلوا بواسطة الرحلات التجارية في هذا المطار خلال الشهور الخمسة الأولى من السنة الجارية، بلغ في المجموع 536 ألف و860 مسافر، مقابل 587 ألف و205 مسافرين في الفترة نفسها من سنة 2015.

أما مجموع المسافرين الذين تنقلوا بواسطة الرحلات غير التجارية عبر مطار المسيرة أكادير الدولي خلال الفترة نفسها، فبلغ عددهم ألفا و592 مسافر، (استقبل منهم المطار 746 مسافرا، و غادره 846 مسافرا)، مقابل ألفين و585 مسافر في الفترة ما بين فاتح يناير ونهاية ماي 2015.

وبخصوص مجموع الرحلات التي استقبلها مطار المسيرة أكادير، أو التي غادرت هذه المحطة الجوية ما بين فاتح يناير ونهاية ماي الماضي، فقد بلغت 5 آلاف و86 رحلة/طائرة، (ألفين و544 رحلة استقبلها المطار، وألفين و542 رحلة غادرته)، مقابل 6 آلاف و289 رحلة خلال الفترة نفسها من سنة 2015.

وفي ما يتعلق بحركية الرحلات المستعملة للطائرات التجارية في هذا المطار، فقد بلغت خلال الشهور الخمسة الأولى من السنة الجارية 4 آلاف و564 رحلة، (منها ألفين و282 رحلة استقبلها المطار، وألفين و282 رحلة أقلعت منه)، مقابل 5 آلاف و298 رحلة في الفترة نفسها من سنة 2015.

وعرف الشحن الجوي في مطار المسيرة أكادير ما بين فاتح يناير ومتم شهر ماي 2016 ارتفاعا كبيرا بلغ معدله 63ر84 في المائة، حيث بلغت كميات البضائع التي استقبلها المطار والتي غادرت منه 129 ألف و313 كيلوغرام، مقابل 70 ألف و38 كيلوغرام في الفترة نفسها من سنة 2015.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - كريم السبت 25 يونيو 2016 - 02:37
هذا امر عادي جدا نظرا لتمن التذاكر المرتفع جدا الي مطار المسيرة حيت ان مراكش التي لا تبعد سوي ساعتين عن اكادير تمن الولوج اليها عبر البوابة الجوية أرخص بكتير وهذا المشكل راجع الي السياسة التي تنهجها جهة ما تحت الكواليس لإقصاء عاصمة الجنوب والله المستعين
2 - youssef السبت 25 يونيو 2016 - 02:42
of course, what else you expect !! there's no direct lines to agadir no more from most cities . I rather go somewhere else than wasting time in connected flights and that has a big effect on tourism for this beautiful city.
3 - مغربي مهاجر السبت 25 يونيو 2016 - 04:31
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد.
اول المطار أكادير لا يستحق أن يكون مطار دولي لأنه دون المستوى سواء في خدمة المسافرين أو رجال الأعمال والمستثمرين. لا مطعم ولا مقهى تشرف وجه المغرب. للأسف الشديد لك شيء يباع ويشتر على حساب الشعب. اللهم اهدنا
4 - TAGADA السبت 25 يونيو 2016 - 10:02
C est normale puisque la plupart des voles vers le maroc sont a la distination de marakkeche plus les voles vers agadir sont chefes sans oublier la politic de sabotage envers agadir et sousslande on generale puisque les soussis ne profetent de lr rechesses l exemple ce pauvre et meserable airoport,hopitale, tramwaye ect....,donc sousslande profetent seulement de la mesere de tt les regions du maroc puisque cette regions a connue une invasion des 3roubias qu a coser des Problems econnomic ,sociale et securitaire ect...
.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.