24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1813:2516:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الحملة الانتخابية بطنجة .. فتور في الواقع وحماس في "فيسبوك"

الحملة الانتخابية بطنجة .. فتور في الواقع وحماس في "فيسبوك"

الحملة الانتخابية بطنجة .. فتور في الواقع وحماس في "فيسبوك"

على عكسِ حملاتٍ سابقة كانت تنطلق بمنتهى الحماس في شوارع طنجة، ما زالت الحملة الانتخابية برسم الاستحقاقات التشريعية تشهد فتورا كبيرا في مدينة البوغاز وتختفي معظم علاماتها التي ألفها الطنجاويون؛ ككراء عدد كبير من الكراجات داخل الحيّ الواحد، وتوزيع الملصقات صباح مساء ورميها تحت الأبواب، ومرور المواكب المرفوقة بالأهازيج الداعية إلى التصويت لهذا المرشح أو ذاك.

بالنسبة إلى عزيز، الذي يقود سيارة عليها ملصقات أحد الأحزاب، فإن الحملة ما زالت "باردة"؛ لكن الصراع سيتأجج تدريجيا بين الأحزاب مع اقتراب السابع من أكتوبر، إذ إن "مهمّتي هي التجول بالسيارة وقضاء ما يريده الحزب مني من نقل الملصقات والقمصان والقبعات"، يضيف عزيز وهو يقفل سيارته مستعدا للانطلاق في جولة ترويجية عبر أحياء الدائرة الانتخابية.

أما بالنسبة إلى الأحزاب التي لديها مقرّات ثابتة، فقد لوحظت تجمعاتٌ لا بأس بها داخل هذه المقرات وقربها، خصوصا في فترات المساء التي يزداد خلالها عدد المناضلين وتشهد استضافة المرشحين للحديث عن الترتيبات والاستعدادات أكثر.

وفي المقابل، تستعمل الأحزاب الصغيرة التي تشارك في الانتخابات التشريعية الجارية مقرات مؤقتة تمّ كراؤها من أجل الانخراط في الدعاية لمرشيحها.

عمر، أحد المسؤولين عن حملة انتخابية تابعة لأحد الأحزاب، يكشف لنا بعض أسباب فتور الحملة: "الحقيقة أنه هناك أكثر من سبب؛ فالأحزاب بدأت تفهم أن الشارع لم يعد كما كان في السابق. لذا، لا بد من تطوير الأساليب؛ وهو ما يجعلها تنتظر ما سيصدر عن الآخرين في هذه المرحلة التي أعتبرها مرحلة جس النبض، قبل أن تتحرك وفقا للأجواء العامّة وما سيصدر عن الناس من ردود فعل".

ويضيف عمر كاشفا سرّا آخر: "هناك طبعا هاجس الميزانية، فكلما قلّ عددُ أيّام الحملة كلما قلّ عدد أجور العاملين فيها الذي يشتغلون كمُياومين. لهذا، تحاول بعض الأحزاب أن تقتصد ما أمكن، وتقلص المدة على قدر الاستطاعة".

ويتابع المتحدث: "وهناك أخيرا مواقع التواصل التي بدأت توصل كل ما يريده الحزب مجانا ودون حاجة حتى للقاء الناس أحيانا".

فعلا، اختلف الوضعُ في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" كثيرا؛ فقد انطلقت الحملة مباشرة بعد إشارة عقارب الساعة إلى منتصف الليل ليلة السبت الماضي، وتحوّل حائط الفيسبوك إلى ملصقات وشعارات وصور إما داعية إلى الترشيح بشكل مباشر أو عارضةً ميزات المرشحين أو في أحيان أخرى انتقادات موجهة إلى مرشحين آخرين.

من جانبه، اعتبر الدكتور محمد العمراني بوخبزة، أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة عبد الملك السعدي، أن المنهجية الجديدة في الدعاية السياسية تغيرت. وأوضح أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالقول: "عموما، تمّت الاستعاضة عن الأسلوب القديم بطرق خاصة كمواقع التواصل الاجتماعي، التي تحتل مراتب متقدمة في مجال الدعاية".

كما عزا الدكتور محمد العمراني بوخبزة الفتور الذي تشهده الحملة الانتخابية في شوارع طنجة إلى اعتماد بعض الأحزاب أسلوب التواصل المباشر عوض الحملات الاعتيادية والمسيرات والتجمعات.

وأضاف المتحدث أن الأحزاب التي تنشط الأجواء الانتخابية بطنجة "تعيش خلافات داخلية قوية، إلى درجة أن بعضهم وجدوا صعوبات كبيرة في إعداد لوائح الترشيح إلى غاية اللحظة الأخيرة، حيث تلتها صعوبات في طبع الملصقات، يرافق هذا الانعكاسات التي حدثت على الوضع الداخلي لهذه الأحزاب وللمنتمين له؛ وهو ما أثّر كثيرا على الحماس المفترض في الحملات".

إضافة إلى كلّ هذا، يضيف بوخبزة، فإن عددا من الأحزاب "لم تقدّم بدائل أو وجوها جديدة حتى تكون هناك حركية، وبالتالي تجاوب نوعي من الناخبين، فأغلب الأسماء المرشحين مستهلكة، إن جاز هذا الوصف؛ وهو مّا أثر كثيرا على حماسة الحملة أمام عدم قدرة هؤلاء على مواجهة الكتلة الناخبة"، يختم المتحدّث كلامه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Moustique السبت 01 أكتوبر 2016 - 10:29
صداع نايض على الانتخاب باش الشعب يصبح ضايع في5 الجاية. تحيرت مع رسي و ما جبرت على من نسوط.
2 - M.Rachid السبت 01 أكتوبر 2016 - 12:28
les anciens responsables politiques nous ont complètement démotivé pour la participation dans ces élections .que faire ?repondre au devoir national et voter sur n importe qui,ou s abstenir ou participer avec une voix annulée .Dans tous les cas je me serais mal comporte .Que faire?c est une équation a laquelle je ne peux choisir le moins pire

le Roi allah yehefdo dois mettre au gouvernement cette fois des cadres marocains fortent qui veullent travailler et qui savent quoi faire, et parmits eux les cadres qui a decorer au fete du trone 2016 a tetouan, medecins, economists etc.
c est un grand projet qui va consolider notre économie et résorber le chômage
3 - لوسيور السبت 01 أكتوبر 2016 - 12:56
نحتاج الى حملة انتخابية نحتاج الى حملة تشطب هذه الكائنات السياسية..
انه مأثم بكل معنى الكلمة...كان البصري ذكيا فقتل روح المشاركة الانتخابية بفسح المجال للرشوة والشمكارة من اجل اذكاء روح المشاركة ..ثم خبت هذه النار..
الحل الوحيد لاعادة الثقة في النفوس هو اقامة العدل ومحاسبة ناهبي المال العام..او ان نسبة المشاركة لن تتعدى 5ب100...اطر التعليم التي تحرك دولب الانتخابات حرمتموها من الترقية الى خارج السلم ، فابحثوا لكم الان عمن ينشط هذه الانتخابات..
هذه بتلك يا حكومة..هههههههههههههههههههههه نسبة والو والو الانتخابات والو الديمقراطية والو التعليم والو الامن والوههههه
4 - lola السبت 01 أكتوبر 2016 - 13:31
لم نعد نصدق أحدا المواطن يريد تعليم جيد لأولاده و مستشفى حكومي يحترم المواطن و يلبي حاجياته دون المهانة و الدل و المغتصب يعاقب و القاتل و السارق يعاقب أشد العقوبات و الحد من الدعارة و المتليين و الشواد لأننا بلد إسلامي وتوفير مستقبل جيد للفتاة القروية أو من المدينة لأنها أم الغد و ....... هل هذا صعب ؟أم غير مهم ؟إدا صلح الفرد صلح المجتمع كله و ساهم في تنمية بلاده و دفعها للأمام بحيت لا نعطي صورة مشوهة عنا للعام
5 - الصراحة على عين ميكا السبت 01 أكتوبر 2016 - 15:56
مايميز هذه الانتخابات الفتور ونسبة التصويط المتدنية بسبب واحد ان الممثلين في هذا المسلسل الانتخابي تكررو والشعب اصبح على دراية اللعبة الديمقراطية.
6 - KLAM LMA3QOUL السبت 01 أكتوبر 2016 - 16:13
أتمنى أن تضع الأحزاب السياسية في برامجها الانتخابية شعار "دمية جنسية لكل مواطن" لأن الكبت و التكفات خرب الحياة...المتزوجين أكثر من العزاب
7 - farid السبت 01 أكتوبر 2016 - 18:57
لماذا التصويت هل تم توقيف احد من ناهبي المال العام هل توقف اهانة المرءعلى ابواب الادارات هل توقف التعذيب اوقفوا المهزلة كفى والله ان الشعب المغربي ذاهب الى التهلكة امام هذه الثقوب السوداء التي تبتلع كل شيئ
8 - محمد الأحد 02 أكتوبر 2016 - 14:06
انا اليوم بغيت نصوت لسي محجوب احرضان او لسي بنسعيد ايت ايدير يكونوا واحد فيهم رئيس الحكومة المقبلة إنشاء الله انا سي بن زايدن الله يعفوا عليه او من المقترح يكون سي لعنصر رئيس الحكومة
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.