24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3207:0112:1815:0217:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. تجديد الحكومة لحظيرة "التاكسيات الكبيرة" يقارب النصف بالمملكة (5.00)

  2. "دورات المياه" تزكم أنف الرباط .. ودول تعرض "ثورة المراحيض" (5.00)

  3. "الاشتراكي الموحد" يحتج على اعتقال أعضائه في وقفة أمام البرلمان (5.00)

  4. استقالة جماعية تهز حزب "المصباح" بمدينة إفران (5.00)

  5. قمر "محمد السادس" يثير وساوس الإسبان .. والتكتم يؤرق الجيران (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "حشدت": تجاوز "البلوكاج" رهين بملكية برلمانية

"حشدت": تجاوز "البلوكاج" رهين بملكية برلمانية

"حشدت": تجاوز "البلوكاج" رهين بملكية برلمانية

قال عصام ماجد، الكاتب الوطني للحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية (حشدت)، إن روح 20 فبراير ما زالت مستمرة في ظل الإجهاز على عدد من المكتسبات الاجتماعية على يد "حكومة الواجهة" والتي توزعت بين الزيادة في الأسعار، والإجهاز على صندوق المقاصة، وبين الاقتطاعات من الأجور، وكذا فصل التكوين عن التوظيف؛ وهو ما أسهم في ارتفاع نسبة البطالة.

ولخص الكاتب الوطني للحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية، خلال ندوة نظمها فرع الحركة بوزان بدار الشباب النهضة بالمدينة ذاتها حول موضوع "حشدت ومساهمتها في الحراك الاجتماعي"، أسباب فشل حركة 20 فبراير في تحقيق أهدافها إلى غياب فكر واضح لدى بعض المساهمين في الحراك الشعبي، منتقدا تعاطي العدل والإحسان، وخروجها ببيان ينهي مساهمتها في الحراك بعد اجتماعات لقياديي العدل والإحسان بمقر السفارة الأمريكية بالرباط، إلى جانب استفادة الدولة المغربية من الانفلاتات الأمنية بدول الجوار بتونس وليبيا وسوريا وكذا اليمن، كلها عوامل أسهمت في نجاح "المخزن" وعزل الحركات الاجتماعية.

وأبرز عاصم ماجد كون الشباب خرج في 20 فبراير من أجل الديمقراطية، وليس من أجل 600 درهم التي أقرتها الحكومة وأثرت على مسار الانتقال الديموقراطي على حد قوله، مشيرا إلى أن تجاوز "البلوكاج" الحالي يتطلب تغييرا دستوريا لفصل السلط وتحقيق مطلب الملكية البرلمانية واستقلال السلطة القضائية، مع ضرورة احترام إرادة صناديق الاقتراع، وترجيح ميزان القوى لصالح الشعب لتقليص الهوة الفاصلة بين السلطة الحاكمة وسيادة الشعب.

وشدد المتحدث على أن الإجهاز على مجانية وجودة التعليم العمومي يستوجب جبهة شعبية للدفاع عن المدرسة العمومية، مشيرا إلى أن المؤسسة الملكية استعادت مجموعة من المكتسبات التي سبق أن تنازلت عنها إبان الحراك الجماهيري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مواطن بسيط الأحد 19 مارس 2017 - 22:19
تجاوز "البلوكاج" الحالي يتطلب تغييرا دستوريا لفصل السلط وتحقيق مطلب الملكية البرلمانية واستقلال السلطة القضائية، مع ضرورة احترام إرادة صناديق الاقتراع، وترجيح ميزان القوى لصالح الشعب لتقليص الهوة الفاصلة بين السلطة الحاكمة وسيادة الشعب.
وشدد المتحدث على أن الإجهاز على مجانية وجودة التعليم العمومي يستوجب جبهة شعبية للدفاع عن المدرسة العمومية، مشيرا إلى أن المؤسسة الملكية استعادت مجموعة من المكتسبات التي سبق أن تنازلت عنها إبان الحراك الجماهيري.
عاصم ماجد (حشدت )
زد على ذلك ما يعانيه قطاع الصحة، العدالة، نهب لثروات البلاد، تهميش سكان البوادي والقرى، تفشي الجريمة، السكن الغير اللائق، تفشي الدعارة، الخمور، المخدرات، حرب الطرق، والدوس على كرامة المواطن المغربي.
2 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الأحد 19 مارس 2017 - 22:50
ما علاقة (البلوكاج) بالملكية البرلمانية ؟
أمثال هذا هم من يبث ويكرس الجهل والتخلف
فحتى في إسبانيا التي تعمل بالملكية البرلمانية يقع فيها (بلوكاج) على مدى شهور، في بلجيكا على مدى سنتين أو أكثر
فهل الملكية البرلمانية تجبر الأحزاب بالقبول بالتحالف مع أحراب لا تتقاسم معها اي شيئ ؟
أباركا من نشر الجهل سيرو قراو اشنو هي الملكية البرلمانية عاد أجي برر لينا سبب البلوكاج

(البلوكاج) سببه هو ان حزب بن كيران لا يتمتع بأغلبية برلمانية ويحتاج لحلفاء ولم يجدهم وفق الشروط التي يريدها... وكفــــــــــــــى وبلا قراءات عوجاء وتكيف الحدث حس الأهواء والنزوات !
وحتى دابا إلى ما لقاش حلفاء يجب العودة إلى صناديق الاقتراع لكي يقول الشعب الفاعل الذي يصنع السياسة كلمته من جديد.
أما الشعب العدمي الذي لا يصوت فله الحق ان لا يترك أسياده الفاعلين الذين يصوتون ان يفعلوا فيه ما يشاؤوا
3 - الله.الوطن. الملك الأحد 19 مارس 2017 - 23:09
افكاركم متجاوزة ومدمرة للمجتمع
نحن فخورين في العيش في هذا الوطن
تحت القيادة المسؤولة لصاحب الجلالة
محد السادس حفظه الله ونصره وسدد
خطاه. موحد المغرب من طنجة الى لكويرة
والصاهر على تنميتها بدون ملل اوكلل.
والصاهر على امنها . الله الوطن الملك
تحية اللقوات المسلحة الملكية.
4 - غسان الأحد 19 مارس 2017 - 23:19
لن يستقيم الوضع السياسي في البلاد إلا بتحقيق مطلب الملكية البرلمانية ،التي هي مفتاح الإصلاح السياسي . حزب العدالة و التنمية يؤدي الأن ضريبة تخلفه عن الحراك الشعبي الذي قادته حركة 20 فبراير.
5 - سام الأحد 19 مارس 2017 - 23:44
تجاوز البلوكاج في تشكيل أي حكومة من أي حزب لا يتوفر على الأغلبية البرلمانية المطلقة رهين بالعقلية التوافقية لمن وكل له أمر تشكيل الحكومة مع الأحزاب ذات البرنامج الإنتخابي المتشابه و لا علاقة لنظام الملكية البرلمانية بذلك و ما الجارة الإسبانية ببعيدة التي عرفت بلوكاج دام عدة شهور و لم تتمكن من تجاوزه إلا بعد انتخابات سابقة لأوانها و بامتناع عن التصويت لحزب الاشتراكي العمالي الاسباني و إسبانيا ملكية برلمانية و في الأسبوع المنصرم تم رفض مشروع قانون حكومي بالبرلمان حيث لم يستطيع الحزب الحاكم الحصول على تأييد الحزب المساند للحزب المشكل للحكومة مما أصبحت فرضية انتخابات سابقة لأوانها واردة
6 - غسان الأحد 19 مارس 2017 - 23:55
في الدول الديمقراطية التي ذكرت ،عندما يحدث " البلوكاج " تعاد الانتخابات و لا يتم الرجوع إلى روح الدستور كما جاء في البلاغ الملكي ، وتعيين سعد الدين العثماني قبل اجتماع المجلس الوطني للحزب المتصدر للانتخابات ، و "البلوكاج" الذي يحدث في المغرب مرده إلى ضغوط من طرف جهات نافذة على أحزاب فاقدة لاستقلالية القرار السياسي .
إذن المدخل لتجاوز هذا "البلوكاج" هو الإصلاح السياسي و الدستوري وتحقيق مطلب الملكية البرلمانية كما هي سائدة في الدول الديمقراطية التي ذكرتها في تعليقك.
7 - عماد الاثنين 20 مارس 2017 - 00:00
المؤشرات الحالية لا تبشر بحدوث أي تغيير في موقف القصر بخصوص انصياع حزب العدالة و التنمية لشروط تجاوز البلوكاج الحكومي و ليس أمام هذا الاخير خيار سوى القبول بهذه الشروط التي ستحجم من دوره في تدبير الشأن الحكومي و هذا إن حدث سيتم على حساب وحدة الحزب و قوته و ربما يعرضه لانشقاقات و هذا ما يراهن عليه الطرف الآخر الذي تمكن من ان يفرض عليه تنازلات لا حصر لها بل جعله يعتمد على شرعية الحاكم و لا يبالي بشرعية الشعب الذي انتخبه. فالمسألة ليست مسألة استبدال شخص بآخر بقدر ما سعي لإضعاف أي تكتل سياسي تسول له " نفسه" الوقوف في وجه توجهات و مصالح النظام الحاكم
8 - yousfi الاثنين 20 مارس 2017 - 09:22
اتمنى في يوم من الايام ان تنضوي جميع النقابات تحت لواء واحد لدفاع بحق عن الطبقة الكادحة و الابتعاد عن الاحزاب بختلاف مشاربها ساعتها ستكون لها كلمة مسموعة أما ما هو قائم اليوم فهو لهضم حقوق الطبقة الشغيلة الم نسمع عن مقولة "فرق تسود" .
9 - علي نايت واحي الاثنين 20 مارس 2017 - 13:08
ما دام هنالك لوبيات متحكمة في كل شيء و لا يهمها إلا مصلحتها الخاصة و استمرارها في السلطوية و التحكم فلن تقوم للمغرب قائمة في ظل شعب جاهل .
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.