24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | مستخدمو "سعودي أوجيه" يحتجون في فاس

مستخدمو "سعودي أوجيه" يحتجون في فاس

مستخدمو "سعودي أوجيه" يحتجون في فاس

احتج عمال ومستخدمو فرع شركة "سعودي أوجيه" بالمغرب، اليوم الثلاثاء، أمام مقر ولاية جهة فاس مكناس؛ وذلك بعد أن منعهم، منذ أسبوعين، حراس الأمن الخاص من الالتحاق بعملهم بقصر الملك فهد بن عبد العزيز، المطل على نهر سبو بمدخل مدينة فاس.

وقال محمد آيت الحاج، كاتب فرع فاس لنقابة شركة "سعودي أوجيه"، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إن 144 عاملا ومستخدما تابعا لشركة "سعودي أوجيه" بالمغرب، ضمنهم 83 بقصر فاس، أصبح مستقبلهم غامضا بعد توقيفهم عن العمل دون سابق إنذار، موردا أن أغلبهم قضى مددا طويلة في العمل مع هذه الشركة اللبنانية تزيد لدى بعضهم عن 30 سنة.

وأضاف آيت الحاج، في تصريح لهسبريس خلال الوقفة الاحتجاجية، أن المندوبية الإقليمية للشغل بفاس لم تتمكن من مباشرة ملفهم مع هذه الشركة المملوكة لعائلة سعد الحريري، رئيس وزراء لبنان؛ لأنها لم تجد محاورا عنها بعد أن توارى مديرها اللبناني نادر حواس عن الأنظار برحيله إلى لبنان قبل عدة أشهر، حيث تكتفي المندوبية، حسب المتحدث ذاته، في كل لقاء لها بممثلي المتضررين بكتابة جملة: "غياب المحاور".

وأوضح الممثل النقابي ذاته أن توقيفهم عن العمل ينضاف إلى معاناتهم مع تسديد أجورهم التي لم يتوصلوا بها منذ عشرة أشهر، مضيفا أن ذلك جعلهم يعيشون وضعا اجتماعيا لا يحسدون عليه، وموردا أن بعضهم أصبح مهددا بالسجن، نظرا لعدم قدرتهم على الالتزام بتسديد أقساط الديون المتراكمة ضدهم لفائدة الأبناك ولمعارفهم الذين أقرضوهم مبالغ مالية في انتظار تسوية وضعيتهم، مؤكدا أنهم يطالبون بتسديد أجورهم المعلقة وإرجاعهم إلى عملهم، أو تمتيعهم بحقوقهم التي تضمنها لهم قوانين الشغل في حالة توقيفهم النهائي عن العمل.

يذكر أن فرع شركة "سعودي أوجيه" بالمغرب، الكائن مقره الاجتماعي بمدينة الدار البيضاء، مكلف بصيانة قصري العائلة الملكية السعودية بكل من فاس وطنجة، وذلك بموجب عقود عمل تربط الشركة اللبنانية بمستخدميها المغاربة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مغربي من أمريكا الثلاثاء 16 ماي 2017 - 14:40
المتابع للأحداث يعلم جيدا سبب هذا المشكل
ليس لسعودي أوجيه بل حتى شركة بن لادن
السبب المباشر هو رغبة تحطيم و الاستيلاء
على هاتين الشركتين من قبل احد أبناء الحكام
في السعودية لجشعه الكبير و تصفية حسابات
شخصية بعدم بيع أراض عقارية له و لا سرته قبل وصولهم لكرسي السلطة في السعودية.
السعودية تعيش اسوء فترات التسلط و الظلم
منذ تأسيسها و قد تكون بداية النهاية
2 - ضحية سعودي أوجيه في السعودية الثلاثاء 16 ماي 2017 - 15:50
الله يكون في عونهم وفي عوننا حتى حنا ضحايا سعودي أوجيه في السعودية هادي 18 شهر من غير رواتب، على الأقل هوما في بلادهم أما حنا مغتربين وأغلبنا صاروا في وضعية مخالفة لقانون الإقامة وبدون تأمين صحي وغارقين في الديون وأولادنا بدون مدارس، الا رجعنا لبلادنا غايضيعو حقوقنا وشقا العمر والا بقينا هنا ما كاين اللي يهدر علينا لا قنصليات لا صحافة... لا حياة لمن تنادي. الله يجيب الفرج من عندو ليهم ولينا، والله يخلص لي كان سبب في تشرد آلاف العائلات ضحايا شركة سعودي أوجيه، يمهل ولا يهمل
انشري يا هسبريس فضلا وليس أمرا.
3 - شالاوي الثلاثاء 16 ماي 2017 - 16:06
ضف على هذا العدد في السعودية 744 مغربي اخر يعملون مع هذه الشركة نفسها لم يستلموا رواتبهم المتأخرة و مستحقات نهاية الخدمة و قضى منهم 35 سنة اقلهم 5 سنوات مع نفس الشركة واغلبهم رحيلوا بذون اي من هذه المستحقات في انتظار دفعها لا حقا وبعلم السفارة المغربية وتحت اشرافها تم الترحيلهم والقليل منهم الذي نقل الى شركة اخرى و اخر ين اقلية لازالت على راس العمل والحال كما هو ولا حياة لمن تنادي
4 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الثلاثاء 16 ماي 2017 - 18:02
شركة سعودي أووجيه تملكها عائلة الحريري
وهذه العائلة انتهت بعد اغتيال رفيق الحريري الذي حاول السعوديين تعويضه بابنه سعد إلا أنه فشل ولم يكن في مستوى تطلعات أولياء نعمته ولم يستطع ان يقوم بالمهمة التي أسندت له في لبنان، ألا وهي كبح جماح حزب الله في كما فعل (الأب رفيق الحريري) الذي نجح إلى حد ما في الحد من جبروت وطغيان حزب الله الذي أصبح دولة داخل دولة ونفوذ أيران في لبنان، مما تسبب في اغتياله، وبعد سنوات قليلة من موته تبعه الملك السعودي عبد الله الذي خلق هذه العائلة اللبنانية من الصفر وأثراها بالمليارات لأسباب لا يعرفها إلا القليلون.
بعد موت رفيق الحريري ماتت معه مجموعة شركة سعودي أووجيه التي تعمل في الكثير من الميادين من بينها صيانة القصور الملكية لأل سعود عبر العالم
السؤال هو : الشركة الآن ماتت، فلماذا والاحتجاجات بدل من اللجوء إلى القضاء ؟
وبدل من أن يلجأ العمال إلى القضاء مباشرة لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه من حقوقهم لجؤوا إلى أسلوب أكل عليه الدهر وشرب لن يفيدهم في شيئ
وبدل من البكاء وضياع الوقت ابحثوا عن أفاق جديدة لإعالة أبنائكم
وبالموازاة مع ذالك تابعوهم في المحاكم
5 - شعيب الثلاثاء 16 ماي 2017 - 19:41
كما قال الاخ عبدالله التعليق4 انصح هؤلاء الاخوة بالبحث عن مستشار قانوني ويستشيروه في البحت عن ممتلكات هذه الشركة بالمغرب ويقوموا بالحجز عليها بعد رفع اول مقال دعوى الى المحكمة اما اذا كانت لا تملك شيءا فما عليكم اخوتي الا ان تحتسبوا امركم الى الله وتبحثوا عن موارد بديلة ولا تضيعوا جهدكم ووقتكم ومه ابناءكم "كلام من مجرب"
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.