24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. "الڭارديانات" يحْكُمون عين الذياب ويتحدّون السلطات في الدار البيضاء (5.00)

  2. انتقادات نقابية تطال مستشفيات العاصمة وما جاورها (5.00)

  3. الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق" (5.00)

  4. وزير رياضة مصر يعتذر رسمياً للمغرب بسبب بتر خريطة الصحراء (5.00)

  5. "جماعة وزان" تحتفي بالتشكيلي السوداني لوجان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "قرعة وهمية" تثير غضب ساكنة بومالن دادس

"قرعة وهمية" تثير غضب ساكنة بومالن دادس

"قرعة وهمية" تثير غضب ساكنة بومالن دادس

نظّمت العشرات من ساكنة بومالن دادس ونواحيها، الخميس، وقفة احتجاجية "رمزية" أمام مقر بلدية مدينة بومالن دادس، للتنديد بما وصفوه بوجود اختلالات وفساد في توزيع البقع الأرضية بالمنطقة، مشددين على أن المجلس البلدي سالف الذكر قام بتوزيع البقع الأرضية فقط على أفراد عائلات أعضاء المجلس وبعض المحسوبين عليهم واعتماد منطق الولاءات والمحسوبية والزبونية وفق الشعارات التي رددوها في الوقفة.

وقد انتقد المحتجون غياب الشفافية والنزاهة في مشروع التجزئة، مطالبين بإلغاء نتائج ما سموه "قرعة وهمية" وتعديل دفتر التحملات، مؤكدين أن "فضيحة تجزئة خدام المجلس" تعتبر القشة التي فجرت هذا الحراك؛ لأن المجلس وصل إلى درجة استغباء الساكنة واستبلادهم، حسب شعارات صدحت بها حناجر المشاركين في وقفة "نداء انبد"، مرددين شعارات من قبيل: "هل هذا مجلس منتخب أم عصابة"، "هذا مجلس حاشا هذي مافيا نعم"، إلى جانب شعارات تطالب بالكرامة والحكامة والعدالة الاجتماعية، فضلا عن رفع لافتات عبر المحتجون من خلالها عن رفضهم لجميع أشكال الفساد والتمييز والحكرة والإقصاء من قبيل: "ساكنة بومالن دادس الكبرى تنتفض من أجل الكرامة"، و"كفى من احتقار ذكاء المواطنين".

وقد أفرز الشكل الاحتجاجي لجنة، كلفت بوضع برنامج نضالي مستقبلي مستمر. كما حذر المحتجون المجلس البلدي والسلطات المحلية والإقليمية من تجاهلهم لمطالبهم المشروعة، التي تتجلى في إعادة إجراء القرعة بشكل علني بحضور "موثق محلف" وإعادة تعديل دفتر التحملات. كما أكدوا عزمهم وضع ملف مطلبي شامل ضد جميع أشكال التهميش والإقصاء والفساد الذي تعاني منه المنطقة، خلال السنوات الأخيرة.

محمد حساين ناشط حقوقي، من الشباب الداعين إلى الوقفة الاحتجاجية، أوضح أن هذه الوقفة جاءت على خلفية تراكم مجموعة من الملفات التي يشوبها الفساد "بطلها" المجلس البلدي لبومالن دادس، مشيرا إلى أن النقطة التي أفاضت الكأس هي ظهور نتائج ما سماها المجلس بـ"القرعة" الخاصة بالاستفادة في تجزئة سكنية مخصصة للسكن "الاجتماعي".

وشدد المتحدث، ضمن تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية، على أن النتائج الخاصة بهذه "القرعة" لم تفرز إلا عائلات أعضاء المجلس وأصحاب النفوذ المعرفون في المنطقة باحتكارهم للعقار والاتجار فيه، مضيفا: "نحن كشباب قمنا بتحليل ما جاء في دفتر التحملات، واتضح أنه لم يستهدف الفئات الهشة والمتوسطة من خلال الشروط التعجيزية التي جاء بها، فضلا عن اشتراط فرز نتائج القرعة في سرية تامة، وعدم حضور المعنيين بالأمر، مسترسلا: "نحن كحقوقيين نعتبر هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية مدخلا لبناء حراك شعبي على مستوى أسامر الذي يعاني من كافة أنواع التهميش والإقصاء في مجالات متعددة".

وتفاعلا مع الوقفة الاحتجاجية، أبرز كريم اسكلا، رئيس مرصد دادس للتنمية والحكامة الجيدة، أنه "بعد مجموعة من البيانات والشكايات والمراسلات التي وجهت إلى السلطات المحلية والإقليمية والوطنية بخصوص دفتر التحملات الخاص بالتجزئة، وبعد الاحتقان الاجتماعي الذي خلفته نتائج "القرعة"، والتي كشفت صحة ما سبق للمرصد أن نبه إليه، خاصة عدم وجود ضمانات لتوفر شروط الشفافية والنزاهة في توزيع البقع".

كما أكد المتحدث، في حديثه لهسبريس، أن المرصد يعبر عن تضامنه مع "جميع ضحايا مشروع التجزئة السكنية، سواء الذين تم إقصاؤهم بشكل غير مباشر بفعل الأثمنة الباهظة للبقع وفرض شواهد السكنى، أو الذين تم إقصاؤهم بفعل "القرعة الوهمية"، وزاد: "نتضامن أيضا مع بعض "المستفيدين" الذين كانوا ضحية تمويه واحتيال بفرض دفتر تحملات غير عادل وغير واضح، كما كانوا كومبارسات ووسيلة لشرعنة تسريب لوبيات المضاربات العقارية إلى لوائح المستفيدين، ومكافأة ذوي الولاءات العائلية والسياسية والحزبية".

وعلى هامش هذه الوقفة الاحتجاجية، زارت جريدة هسبريس الإلكترونية محمد قشا، رئيس المجلس البلدي لبومالن دادس، في مكتبه، واستفسرته عن أسباب الوقفة، وعن الاتهامات الموجهة إلى المجلس البلدي من قبل المحتجين، فأوضح أن هذه الوقفة هي فرصة للتعريف بمنطقة بومالن دادس إعلاميا، فضلا عن اعتبارها إشهارا مجانيا من قبل المحتجين.

وشدد المتحدث على أن المجلس البلدي لبومالن دادس اشتغل وفق ما جاء به دفتر التحملات الذي وقعه جميع المشاركين في التجزئة السكنية، والذي تم إنجازه وفق مقاربة تشاركية مع ساكنة بومالن دادس، نافيا أن يكون الدفتر التحملات ينص على ضرورة إجراء قرعة بشكل علني، متهما بعض الجهات المعروفة بعدائها ضد المجلس البلدي بالوقوف وراء تحريض الساكنة وتعبئتهم للاحتجاج.

وأضاف المسؤول الجماعي ذاته أن البلدية ما عليها إلا أن تطبق حرفيا ما جاءت به بنود دفتر التحملات.

وجوابا عن سؤال تقدمت به هسبريس إلى رئيس المجلس الجماعي لبومالن دادس حول المانع من إجراء قرعة علنية بحضور المشاركين في القرعة، أكد قشا محمد أن المجلس لا يمكنه استدعاء جميع المنخرطين والبالغ عددهم حوالي 764 منخرطا، مسترسلا أن "أحسن إجابة سنجيب بها المحتجون أمام مقر البلدية على نزاهة "القرعة" هي أن القرعة أجريت في شفافية مطلقة، وتم احترام جميع الشروط المنصوص عليها قانونيا، والمنصوص عليها في دفتر التحملات"، مؤكدا أن المجلس البلدي يتحمل كامل المسؤولية في هذه القرعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - ملاحظ الجمعة 26 ماي 2017 - 08:15
النصابة ما خلاو حتى بلاد. المهم ما غادي يدوم غير المعقول.
2 - هارون الجمعة 26 ماي 2017 - 09:43
قرعة سرية أجريت في كامل الشفافية. بالها من أضحوكة. مجلس بلدي يحتقر المغاربة ودكاءهم. فلتمشوا إلى الجحيم ياوجوه العار وملطخي وجه وطنكم. ألم يكفكم ما يجري في الريف.
3 - أبن دادس الجمعة 26 ماي 2017 - 10:01
بسم الله الرحمان الرحيم .إن أي مطلب ترفعه الجماهير الشعبية فهو حقها .ومطلب السكن مطلب ديمقراطي .كنت من بين الحاضرين و ما أثار انتباهي هو ذلك السب والشتم وتلفيق التهم المجانية ضد الأشخاص من قبيل الشفارة ومجموعة من النعوتات . هذل لن نقبله أن تصفى حسابات على ضهورنا .فما لاحضناه ويلاحضه الجميع أن الوقفة لم تأتي من أجل السكن بل أتت من أجل تصفية الحسابات ضد أعضاء المجلس ومحاولة إستغلال الحاضرين . فمصطلحات السب والشتم و النعوتات ليست من شيم من يدعي النضال.كنا حاضرين لكن بدأ السب وانسحبنا لان ذلك ما هو إلا تصفية حسابات إنتخابوية بين قطبين ة قطب يتزعمه العدالة والتنمية وحزب المجلس .إن الملاحض في تلك الوقهة التي كنا داعمين لها تشوبها تساؤلات كثيرة وحتى في الشعارات (الشفارة ) عيب وعار أن يصلو إلى هذا المستوى ويسبون في كرامة الناس . السكن حق الجميع لكن المطالب حسابات أخرى و سوف ننسب من كل ذلك حتى تكون الحسابات الشخصية جانبا
4 - richi الجمعة 26 ماي 2017 - 11:51
لله اكون في عونك يا ملكنا المحبوب و يا وطننا الغالي لقد كثر اللصوص وناهبي المال العام وأصحاب المصالح الخاصة .سحقا لهم .رغم ذللك هناك أناس بسطاء شرفاء واحرار يحبون ملكهم ووطنهم ومخلصين في عملهم.اللهم جنب بلدنا المغرب من الفتن ما ظهر منها وما بطن واحفظ يا رب ملكنا المحبوب الرائع .المطلوب بإلحاح هو الضرب على أيدي المفسدين الجاءرين الظالمين الذين كان أجدادهم خونة ولصوص وتربى أبناءهم على ذللك يا لطيف.
5 - اسراس الجمعة 26 ماي 2017 - 12:59
الى ذوي العقول .
ماكنا ننتضر من اناس متواضعين هد الحقد والتميز العنصرى .
نعم كان اجدادكم فى حالة ضعيفة اهل دادس الاصلين استقبلوهم بالحنان ومحبة شاركوهم فى الاكل والشراب وكل ما تحتاج الحيات .
والان وصلو الى مناصب وبدئو بالرد على احفاد عتقاء اجدادهم .
6 - amutel الجمعة 26 ماي 2017 - 13:11
جواب رئيس المجلس موشر على احتقاره للمواطنين ونظرته الاستعلائية لانه قال انه وضع دفتر التحملات على مقاسه وما عليه الا تنفيده
الله اصبركوم مع ذاك القذافي وكتابه الابيض
7 - Citoyen de boumalne dades الجمعة 26 ماي 2017 - 17:40
بومالن دادس يحتل مرتبة جيدة لايحسد عليها في التهميش والحكرة ;ان بومالن دادس مسجل في اللائحة السوداء مند 1931 ولن يستطيع احد ان يفعل اي شئ لاخراجه منها.
المجالس الجماعية السابقة هم ايضا سبب ويلات بومالن دادس في كل المجالات .
مشكل التجزئة الحالية ما هو COPIE-COLIE لتجزئة 1996 حينما وزع رئيس المجلس البلدي وقتئد البقع على اخوانه ودوي النفود ومن يسبح في فلكه;وفي ذلك الوقت كولش تفرش في الوقت المناسب ونتمنى ان يحذث هذا حالي.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.