24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. مكتب الصرف يصدر تعليمات تنظم "الصرف اليدوي" (5.00)

  2. البوليساريو تفضح حكام الجزائر .. الانفصال يشكر "داعمي الاستقلال" (5.00)

  3. الأمم المتحدة تصنف الضيعات المغربية رابع مصدّر للطماطم بالعالم (5.00)

  4. هذه شروط استفادة "الزوجات المُهمَلَات" وأولادهن من دعم الدولة (5.00)

  5. الرجاء يعود بفوز ثمين من ملعب ميموزا الإيفواري (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | جهة الشرق تردم آبار الفحم المهجورة بجرادة

جهة الشرق تردم آبار الفحم المهجورة بجرادة

جهة الشرق تردم آبار الفحم المهجورة بجرادة

قام عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، رفقة مبارك ثابت عامل إقليم جرادة، والمدير الإقليمي للمياه والغابات، بزيارة معاينة لآبار الفحم العشوائية والمهجورة بكل من جرادة وحاسي بلال وجماعة لعوينات لما تشكله من تهديد لأمن وسلامة السكان.

وفي هذا الإطار، رصد مجلس جهة الشرق مبلغا ماليا تصل قيمته إلى 4 ملايين درهم لتمويل عملية ردم الآبار المهجورة لخطورتها على أمن وسلامة الساكنة.

وستقوم المقاولات التي ستتولى عملية الردم تشغيل أزيد من 150 شخصا من أبناء المنطقة العاملين في "الساندريات"، من أجل خلق فرص الشغل للساكنة المحلية.

جدير بالذكر أن إقليم جرادة استفاد من مجموعة من المشاريع التنموية المندرجة في إطار البرنامج الاستعجالي لتأهيل المناطق الحدودية لجهة الشرق 2016 ـ2017.

كما استفادت جميع الجماعات الترابية بالإقليم، في إطار البرنامج التنموي لمجلس جهة الشرق لتأهيل البنية التحتية وفك العزلة، من 20 طريقا ونيف، بمسافة يتعدى طولها 145 كيلومترا، بكلفة مالية إجمالية تزيد عن 172 مليون درهم، بالإضافة إلى رصد 2.4 مليون درهم لمشاريع الكهرباء، و11 مليون درهم خصصت للحافلات والآليات التي تم اقتناؤها لفائدة الجماعات القروية بالإقليم، زيادة عن المشاريع الاجتماعية والرياضية التي رصدت لها 8.4 ملايين درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - Siham الجمعة 12 يناير 2018 - 13:40
رغم أنني أعرف أهمية فك العزلة على سكان البادية والجبال وما شابه ذلك ، إلا أن بناء الطرق وإنتاج أو توسيع الكهرباء من أجل توفير الشغل لأهل المنطقة ليس حل لمشاكل الفقر. إذا اردتم تحسين ضروف المعيشة للمغاربة فهناك مئات الإمكانية يمكن أن تخلق ملايين المناصب في المغرب. اتصلوا بي حتى اساعدكم
2 - فيصل بركاني الجمعة 12 يناير 2018 - 13:42
بالله عليكم هل تلك مشاريع سيستفيد بها المواطن وهل تخلق فرص عمل قارة . الكهرباء والطرق مشاريع مأقتة حقنا عليكم نحن نبحث عن خلق شركات التي تخلق فرص عمل قارة قادرة على تشغيل الشباب وتنقص من البطالة . اجعلو مناطقها تنتج لا تستهلك ... من أجل ردم قمتم بتخصيص مبلغ مطلوب لاكن لتشغيل الناس اقتصرتم بالطرق والانارة... مواطن بركاني مقهور
3 - مغربي حر الجمعة 12 يناير 2018 - 13:46
هههههههههه
لقاو الحل يردمو الابار ويخدمو ناس جرادة في الردم
واش هاد المسؤولين كيحشمو ولا كيسحاب ليهم بنادم المغربي مكلخ لاقصى درجة
4 - مغربي الجمعة 12 يناير 2018 - 14:05
هاهما غاديين يقفلو البيار لي كانو كيترزقو منهم.... دبا لابيار لاخدمة. . .غرقتو رزقكم بوحدكم.... كتعتادوها حكومة ديال الالمان غادي تلقا ليكم البديل.... .
5 - شوف تشوف الجمعة 12 يناير 2018 - 14:11
عندما تسمع من أحدهم بأن الدولة إستمرت كدا وكدا في مشاريع بأموال تقدر بكدا وكدا لتعبيد الطريق الجديد بكلفة كدا وكدا لفك العزلة عن المنطقة لتحديث البنيات التحتية مع كهربة عدد من الدواوير المجاورة فهاته كلها ليست بتنمية بل تلهية ومضيعة للوقت وكل ما هو ملزوم على عاتق الدولة تعتبره إنجاز لها وكأن المعمر خرج من المغرب بالأمس ويتحدثون عن إعجازاتهم بخرجات إشهارية وكأننا لاجؤون في دول الغير والدولة ستأمن أوراش من حفر الموت أو الساندريا ل 150 من أبناء المنطقة واش هادي أوراش وهل ستفي بالغرض واش هاذا دوار وراه مدينة بأكملها تعاني البيطالة والدونية فهاذا إستهتار بالشان المحلي وما يطلبه المواطنون اليوم يعتبر صيحة في واد والدولة كتقطر أشمع على عباد الله وقتلات ألي قتلت ولي مزال حي فيه السيلوكوز وإستحودت على ملايير الممليرة من مناجم جرادة وخلات أمالين لبلاد كالسين عالدص : وراكم عبدتم البشر بزفت سياستكم وليس الطويق .
6 - Citoyenne الجمعة 12 يناير 2018 - 14:12
Les autorités sont intervenues trop tard.Au Maroc on ne bouge que s'il y a des manifestations sérieuses.o
7 - العبدي الجمعة 12 يناير 2018 - 15:53
المسؤول اﻻول هو المواطن اللى ما تايصوتسش كاع او تايبيع صوتو او تايعطيه فى اﻻنتخابات اللى ما تا يتساهلوش .وعليه ان يلوم نفسه قبل ان يلوم الحكومة .
8 - عابر سبيل الجمعة 12 يناير 2018 - 17:20
كل المشاريع التي تقام حاليا هناك سواءهذا"الردم"أو غيره بل حتى التعويض الذي تمّ منحه لعائلتي الضحيتين هو من مال"جهة الشرق"الخاص أو ربما من مال بعيوي الخاص بالنسبة للمنزلين الذين حصلت عليهما زوجتي الضحيتين ووالديهما بشهادة أب الضحية فإذا كانت هذه إمكانيات الجهة الجهة تسخرها لخدمة الشعب ماذا تفعل حكومة العثماني إدن؟قتلونا غير بالسناطح والهضرة الخاوية:تعوّد وزراءبنكيران على الحلقة والتهريج ولم يتقنوا سوى هذا الفن بالأمس القريب قال العثماني أنه بعث وزيرا للمنطقة..ههه..وزيرا من نفس حزب الحلقة...فماذا فعل؟اجتمع ودرس وتدارس وناقش وحلل واستمع واقتنع وأقنع وأبدع وفي نهاية المطاف عاد سالما من دون التزام يثقل كاهله أو كاهل رئيسه وسينتظر شعب جرادة إلى ما نهاية ربما ليقول الوزير المذكور أو رئيسه أننا في2040سننجز المشروع الفلاني في جرادة.على الأقل الجهة تتحرك على الأرض وبالملموس وليس مجرد كلام كما يفعل زبانية بنكيران:والله منذ مجيء هذا الحزب كان كلام الحكومات أكثر من أفعالها يبيعون للشعب الكلام أكثر من الإنجازات على الأرض,
حتى مسألة الردم من الذي يلزم الجهة بالردم؟لماذا لم تتكفل الوزارة نفسها بالردم؟
9 - براهيم الجمعة 12 يناير 2018 - 17:38
اردمو.الابار.وليحفر.شي.حفرة.جديدة.مصيرهو.السجن.صافي.قضينا.على.المشاكل.ديال.الشعب.
10 - saood الجمعة 12 يناير 2018 - 20:52
فك العزلة وكهربة بعض الدواوير واقفال الابار هل هذا يعتبر تنمية مستدامة لنحلل اكثر الربط بالكهرباء يدخل في برنامج كهربة العالم القروي والدولة صرحت سابقا ان الكهرباء همت 98%من الساكنة القروية لماذا لم يستفذ اقليم جرادة من هذا البرنامج قبل الحراك اما الطرق فاننا ننجزها عندما تكون هنالك منتوجات اقتصادية نريد ان نسوقها خارج الاقليم اما والحالة كذلك فجرادة هي جرداء اسم على مسمى ماذا سيستفيذ العاطل من الطريق البطالة سرطان ينخر جسد المجتمع المغربي ومعالجته تبقى من المستحيلات وافة البطالة ستعصف باستقرار المغرب لا محالة كفانا بنيات تحتية لابد من استتمار وبسرعة وباي ثمن والا الكارثة ستحل فنحن في الشارع وردود الافعال عنذ الشباب هي متطرفة الى ابعد الحدود لا احد يدافع عن مؤسسات الوطن والمواطنة في الحظيظ وهذا ما كانت عليه شعوب الربيع العربي قبل 2011 فهذا ليس تشاؤم بل وصف للواقع التقارير الامنية والسياسية والاجتماعية المغلوطة التي ترفع لن تحل المشكل ولابد من القضاء على سبب الداء عوض اعطاء المسكنات لاننا لا نقوم سوى بتاخير الانفجار فالطرق والكهرباء لن تشغل ولو واحد من المحتجين الذين خرجوا
11 - ابو رضى الجمعة 12 يناير 2018 - 22:07
ابار الفحم تم حفرها لفائدة الاباطرة حاملي تراخيص الاستغلال امام اعين المسؤولين و السلطات ، اذن مسؤولية الردم تقع على عاتقهم. اما الميزاية التي رصدتها الجهة لهذه الغاية ،كان اولى ان توجه الى الحاجيات الحيوية للمواطنين في قطاع الصحة و التعليم .ما هكذا نبني مستقبل البلاد. اينك يا جططططططو مما يقع بجرادة ؟
12 - الإسم الجمعة 02 فبراير 2018 - 12:42
كاع ماكايحشموش هاد المسؤولين سحابلهوم حنا مكلخين وخي كاع خدمو وبغاو يردمو غادي يطيح شي واحد عاوتان وتنوض الرينكا
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.