24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. مكتب الصرف يصدر تعليمات تنظم "الصرف اليدوي" (5.00)

  2. هذه شروط استفادة "الزوجات المُهمَلَات" وأولادهن من دعم الدولة (5.00)

  3. استيراد 13 نوعاً من النفايات بقانون لم يدخل حيز التنفيذ في المملكة (5.00)

  4. مشتكية برئيس التعاضدية: "الابتزاز مقابل الجنس" انحطاط مرفوض (5.00)

  5. تأجيل حسم معاشات البرلمان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | عمالة زاكورة تتدخل للقضاء على مرض الليشمانيا‎

عمالة زاكورة تتدخل للقضاء على مرض الليشمانيا‎

عمالة زاكورة تتدخل للقضاء على مرض الليشمانيا‎

أفاد مصدر مسؤول بعمالة زاكورة بأن السلطات الإقليمية، بتنسيق مع جميع الجماعات الترابية بالإقليم ومندوبية الصحة والمصالح الفلاحية ومديرية التعليم والمجتمع المدني، وضعت برنامج عمل لوضع حد لكل العوامل المسببة لظهور مرض الليشمانيا الذي انتشر مؤخرا بمجموعة من المناطق بالإقليم.

وكشف المصدر ذاته أنه تم تسخير جميع الآليات التابعة للمجلس الإقليمي لزاكورة، بتنسيق مع مختلف الجماعات الترابية والمجتمع المدني، للقضاء على جميع النقط السوداء في مرحلة أولى بالجماعات المعنية بهذا المرض، المتمثلة في تنزولين، بوزروال، فزواطة، تمكروت الروحا وترناتة؛ وذلك بتنظيف المحيط البيئي للدواوير الموبوءة، والقضاء على الفئران باستخدام القمح السام، سواء بجنبات الدواوير المعنية أو بالحقول بتنسيق مع الفلاحين.

وأوضح المصدر نفسه، في تصريح لهسبريس، أن مختلف الجماعات الترابية بالإقليم تشهد حملات للقضاء على الكلاب الضالة، وتنظيم حملات تحسيسية، بتنسيق مع المجتمع المدني، تهم الساكنة، وخاصة التلاميذ، للتوعية بمرض الليشمانيا وكيفية الوقاية منه ومعالجته ومحاربة العوامل المسببة له.

وأشار المسؤول ذاته، الذي فضل عدم الكشف عن هويته للعموم، أن المندوبية الإقليمية للصحة بزاكورة نظمت، منذ ظهور أول حالة إصابة بهذا المرض، دورات تكوينية لفائدة أطرها الطبية وشبه الطبية بمختلف نفوذ الإقليم حول كيفية معالجة هذا الداء، مع تزويد جميع المراكز الصحية بالأدوية اللازمة لذلك، مضيفا أن "الأطر الطبية المعبأة لهذا الغرض تقدم العلاجات لكل من تقدم إلى المؤسسات الصحية، بالإضافة إلى قيام لجان طبية بزيارات ميدانية إلى مختلف التجمعات السكنية للتحسيس بهذا المرض وتشخيص الحالات المصابة مع تقديم العلاجات الضرورية لها بعين المكان".

يذكر أن مرض الليشمانيا انتشر بدواوير عديدة بإقليم زاكورة، وسجلت مصالح الصحة مئات حالات الإصابة؛ ما دفع مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة إلى زيارة المنطقة منتصف الأسبوع الجاري للوقوف على التدابير والإجراءات المتخذة من قبل مصالح المندوبية الإقليمية لحماية الساكنة من هذا المرض الذي نهش أجساد الصغار والكبار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - حلالة 59 السبت 13 يناير 2018 - 09:48
حتى خمدات العافية عاد جات لبونبية. حتى مات المصاب عاد جات لابيلانس. حتى ماتو الناس ف جرادة عاد مشا ليها الرباح. حتى شعلات ف الحسيمة عاد جات التنمية. سياسة ما بعد الكارثة. تشوهت وجوه الزاگوريين و استفحل الوباء حتى بلغ الخبر للمنتظم الدولي. و خوفا من التعليق الخارجي بدؤوا فى تصحيح الصورة و ليس في انقاد المواطنين. سياسة ما بعدها سياسة. فكيف لجهال و أميون ان يسهروا على حماية صحة المواطن.همهم النهب و السلب ليس الا.
2 - الصراحة على عين ميكا السبت 13 يناير 2018 - 10:51
بالمختصر اذا كان المغرب قد احتفل بتقديم وثيقة الاستقلال فلا اضن ان الاسنقلال اتى بشيء لهذا الشعب سوى الاهمال واللامبالات في التعليم والصحة ومايقع في مسنشفيات الموت.
3 - ابن زكوراة السبت 13 يناير 2018 - 11:00
انا من إقليم زكوراة والله يعلم من فوق سبع سموات أن كل كلمة في هذا التقرير ماهو الا كذب وبهتان مازال بعض أشبه البشر يلعبون بالشعب المغربي وخاصة الأميين من الناس في هذا الإقليم والشهيد لدينا يكفي أن جريدة هسبريس عاينة عدد الأشخاص المصابين في كل مناطق الإقليم الذي وصل إلى 80/100 في بعض القبائل يستطيع الجميع التحقيق من خلال الاتصال المباشر بالسكان اما الأدوية والاموال الثي تم رصدها لهذا الإقليم فلا يمكن لأحد أن يعلم مصيرها الا الله
4 - ابو جعفر السبت 13 يناير 2018 - 11:18
تحية لكل الصامدين بتلكم الربوع من بلادنا الغالية.
تحية اجلال واكبار ، لكل المواجهين لمختلف الصعاب التي يطرحها الوسط : طبيعية كانت ام بشرية ام بيئية ام سياسية ام صحية ام اقتصادية ام اجتماعية...
حقيقة ، وسط كله تحديات وصرخات ، من انعدام القطرات(الماء) الى ضعف البنيات ، مرورا بالتفقير والتجويع والتجهيل الممنهج في ظل غياب برامج تنميةحقيقية لواحات الهدف منها ان تنتج فقط مالذ وطاب من الثمرات ليطويها النسيان بعد خريف.
لكم الله يا أهل درعة.
5 - المجيب السبت 13 يناير 2018 - 12:20
لا اعتقد ان التعامل مع المعضلة بالتقسيط سيكون مجديا. المفروض ان توضع خطة لمحاربة الليشمانيا على نطاق جهوي اوسع من زاكورة باقليم ورززات حتى الريصاني باقليم الراشدية. فكل المنطقة الجنوبية الشرقية يجب وضعها بالحسبان لان بعوض "الفليبوطوم" تكفيه هبة ريح كي يسافر بعيدا من مكان الى آخر.
6 - المجيب( تتمة) السبت 13 يناير 2018 - 12:47
قرار استعمال السموم لقتل " الفئران" والكلاب على نطاق واسع قرار صعب ولا يجب اخذه بتسرع او تهور، لان الحيوانات الاخرى ( الثعابين، والطيور الجارحة) التي تقتات على هذه " الفئران" ستتسمم بدورها. فالمرجو الحيطة والحذر وعدم استعمال السم الا عند الضرورة وفي الحالات القصوى.
7 - IKEN السبت 13 يناير 2018 - 12:58
# حصلت الدكتورة أماني عواد أستاذة العقاقير بكلية الصيدلة بجامعة سلمان بن عبدالعزيز بالخرج على براءة ابتكار من المكتب الأوروبي للابتكارات لعلاج جديد لمرض الليشمانيا من الفطريات #اين وصلت الباحثة المغربية نعيمة أبطوي التي حصلت على منحة "لوريال-يونسكو"، في مقر جامعة السوربون قصد الانكباب على إنقاذ المغاربة الذين يعانون من مرض طفيليّ خطير ومُعدٍ اسمه "الليشمانيوز # .أن مختلف الجماعات الترابية بالإقليم تشهد حملات للقضاء على الكلاب الضالة في مقال سابق لهسبريس قتل الكلاب والقطط يخل بالتوازن البيئي ويكثر الفاران الحاملة للطفيليات # وضع خطة جهوية لمحاربة الداء هو الاصح
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.