24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "أوضاع الصحة" بمشفى طانطان تعجّل بإعفاء مديره

"أوضاع الصحة" بمشفى طانطان تعجّل بإعفاء مديره

"أوضاع الصحة" بمشفى طانطان تعجّل بإعفاء مديره

أصدرت وزارة الصحة يوم الجمعة، قرارا بإعفاء الدكتور عبد الله دقاقي من مهامه، بصفته مدير المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني بإقليم طانطان. وعزت الوزارة قرارها، الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، إلى "إخلاله بالتزاماته الوظيفية". ورجّحت مصادر حقوقية من طانطان أن يكون تصاعد وتيرة الغليان وسط الساكنة ضد حالة المرفق الصحي هو الدافع إلى الإسراع بتوقيف المسؤول عن المؤسسة.

وكانت ساكنة إقليم طانطان قد انتفضت ضد "الأوضاع المتردية التي آلت إليها الخدمات الصحية داخل المرفق الصحي، والإهمال الذي يناله المرضى، وغياب أدنى مقومات الاستشفاء، التي تحفظ كرامة الإنسان"، آخرها وفاة بحار يتحدّر من ضواحي الصويرة نتيجة ما وصفه حقوقيون بـ"الإهمال الطبي".

أوضاع قطاع الصحة بطانطان، والاحتجاجات المتوالية للساكنة، دفعت فاعلين محليّين إلى تشكيل إطار أطلقوا عليه "لجنة الحراك الشعبي لساكنة طانطان". وقد دعت هذه اللجنة، اليوم، إلى الاستمرار في الاحتجاج من خلال وقفة يوم السبت "دفاعا عن الحق في الصحة، وتنديدا بالوضع المزري للمستشفى، ومحاسبة مسؤولي المستشفى بسبب وضعيته الكارثية، المتمثلة في النقص الحاد في الأطر، وتهالك تجهيزاته، وغياب النظافة، وانتشار القطط وسطه، وانعدام أبسط شروط الاستشفاء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - خولة السبت 13 يناير 2018 - 01:16
الله اصاوب . لنا الله نحن الفقراء هذا هو حال جل المستشفيات العمومية .مليئة بالقطط بدل الاطباء كانها مجزرة كما يقال (كثرة الهم كضحك ) .
2 - Hamouda chamkar السبت 13 يناير 2018 - 01:19
أين هي الإنسانية عند بعض مديري المستشفيات ؟ دبلومات عالية لكن ليس لهم ٱي علاقة في التسيير ، همهم الوحيد هو الأكل والشرب و استغال و تعنيف الفئة الضعيفة. تراهم يسارعون إلى المساجد و سراويلهم مبللة مدعين الإيمان. كفانا جبنا واعملوا بجهد و جدية .
3 - Leila السبت 13 يناير 2018 - 01:28
J éspere qu un jour on verra une visite à l hopital d inezgane la situation est plus pire , la salté par tout surtout la poubele de l hopital qui est tout le temp ouverte et sale et le malheur elle se situe tout prés de la pediatrie ,les femmes accompagnees de leurs bébés sont obligees de garder les yeux ouvets pour les proteger des chats des cafard et autres j éspere vraiment qu un responsable viens faire une visite sans protocole
4 - khalid g السبت 13 يناير 2018 - 01:47
هده هي التدشينات العملاقة و إلا فلا ؟ سوريا و فلسطين رغم الحرب تتوفر على مستشفيات في المستوى. عيب ما يحصل في هدا البلاد (ما عندو وجه) ....
هل نحن في حاجة الى ملاعب الغولف؟
هل نحن في حاجة للمهرجانات؟
هل نحن في حاجة ليد المساعدة لدول إفريقيا؟
اكيد المغرب لا ينقصه إلا هدا و التضاهر امام الدول بانه في رفاهية بينما ابناءه متحشرين في دول أوروبية و و البعض غارق في المدخرات و البعض يبيع لحمه هدا ما ارادت الدولة هو اغراق المواطن في في الفساد
5 - محمد السبت 13 يناير 2018 - 02:24
انا أحد أبناء الطنطان ودائما كنت اسمع بامايقع في المستشفى لأقليمي لمدينة من إهمال ومن إرسال المرضي لمدن اخري ومن وفيات وكنت دائما اقول هذا بسبب قلت الموارد البشرية والوفيات بسبب ان الأجل انتهي ولكن حين رأيت فيديو مصور لي إنسان فوق سرير حتي الحيوانات لن تقبل لاتكاء عليه في حالة يرثي لها ينفطر منها القلب وتدمع منها العين لمدة اسبوع بدون رعاية طبية بدون اهتمام حتي ان رائحته أصبحت تزكي لأنوف لسبب لاهمال رحمة الله عليه والطامة الكبري انه عابر سبيل لايقطن في المدينة بل ساقته لاقدار الي تلك المقبرة تيقنت أن المشكل ليس في البنايات أو نقص الوازم بال فالموارد البشرية عديمي الضمير هل يعقل أن انسان مهمل لمدة اسبوع في مستشفى واجبها يتجلي في توفير الخدمات الصحية لم ينتبهو له اقسم بالله حين رأيت دالك المنظر تمنية لو أن رئيس كوريا الشمالية ارسل صاروخ نووي إلا هده المستشفي
6 - سرغيني مغترب السبت 13 يناير 2018 - 06:10
للاشارة فمطالب الحراك لاتنحصر في الجاني الصحي بل تتجاوزه الى مجموعة من الاكراهات على راسها ارسال لجنة مركزية من المجلس الاعلى للحسابات للافتحاص في ميزانيات المجالس المنتخبة المنهوبة والتي اصبحت حديث الشارع اكثر من اي موضوع اخر
7 - mohamed sahm السبت 13 يناير 2018 - 08:18
لا حول ولا قوة إلا بالله : طاحت الصمعة علقو الحجام. المدير ديال المستشفى ماشي هو المشكل و ماشي هو الحل. وزارة قطاع الصحة خصها تمشي بحالها راها طلقات الرائحة.
8 - ali السبت 13 يناير 2018 - 10:03
Hhhhhhh ce n'est qu'à tantan c tou le maroc par exemple jai du amené ma fille a 4h du matin au urgence à fes hôpital kokar j'étais choqué par l'état de l'hôpital en plus ma femme du service ne calcule même pas l'enfant tant on a pas règle l'argent il faut un changement
9 - محمد بلوش السبت 13 يناير 2018 - 11:28
الله اوما انا هد منكر عيب واعار
10 - bemoh السبت 13 يناير 2018 - 13:06
هده من خلفيات مطالب 20 فلراير لمن لا يفقه في الامور
11 - حكيمة السبت 13 يناير 2018 - 22:50
لا بد من إعفاء الممرضات والمسؤولين كذلك ..والمنظفين وإجلاء القطط...عار وحشومة المرضى كايجيوا من أجل اسعافهم واجب على الطبيب وأعوانه ان يهتم بهم الفراش يكون نقي الأغطية نظيفة والأرض كذلك. المرضى خصهم غير العلاج والاهتمام بهم والراحة ماشي الوسخ والقطط والتلاعب بحياة الناس.. وتكون مراقبة مستمرة وبدون سابق انذار
12 - شيلا السبت 20 يناير 2018 - 17:45
اوضاع المدينة سيئة ليس جيدا ان تقوم بها أية مشاغبات أو خروج عن النظام كما نشهده اليوم وليس جيدا إذكاء ذلك
لذلك ان كمية العطالة قد تكون سببا في خروج الأوضاع عن السيطرة
يجب اعادة فتح شركة وألومنيوم مهم جدا وإعادة ادماج الشباب بها
إعطاء الأسبقية لشبيبة المدينة للعمل في مصانع الموجودة بها وبالوطية مع تشجيع الشركات على قبولهم
تعجيل مشاريع مبادرة الوطنية لتنمية البشرية
تعجيل دفعات مشروع المجلس الإقليمي لحل مشاكل الشباب
التجنيد الإجباري للفئة التي تلزم الأزقة و لا ترغب العمل
العفو ورفع التهميش و ابداء العناية لان المدينة تعاني بحق
تشجيع كل مشاريع المبادرة الذاتية وتسهيل ادماج الشباب في سوق الشغل
احداث نوع من الاعمال المساعدة بالميناء تلعب دور وسيط كأحداث نوع من الدخل
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.