24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/02/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0312:4615:5118:2019:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع إكمال حكومة العثماني ولايتها الحالية؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | المعاناة تفجر احتجاجات شعبية ضواحي ميدلت

المعاناة تفجر احتجاجات شعبية ضواحي ميدلت

المعاناة تفجر احتجاجات شعبية ضواحي ميدلت

يبدو أن التساقطات الثلجية الأخيرة والعزلة التي تسببت فيها، وضعت المناطق الأطلسية المتضررة على صفيح ساخن. فبعد وقفات ومسيرات لساكنة دواوير محاصرة بالأطلسين المتوسط والكبير، من "أردوز" و"أيت شعاوعلي" و"أيت مرزوك"، وغيرها من الدواوير المنكوبة؛ نظمت ساكنة دوار إمتشيمن بالجماعة القروية تونفيت إقليم ميدلت، الاثنين، مسيرة مشيا على الأقدام في اتجاه عمالة ميدلت، تنديدا بالأوضاع المتردية التي تعيشها القرية بمختلف المجالات.

المسيرة التي شارك فيها ما يقارب 150 فردا من أهالي الدوار، حسب مصادرنا، جاءت نتيجة، أولا، العزلة التامة التي فرضتها الثلوج قبل أيام، ما أفضى إلى تعرية الوجه الحقيقي للدوار وواقعه المرير، ثانيا جراء مشاكل ذات طابع اجتماعي وتحتاج إلى حلول فورية حسب تعبير الساكنة الغاضبة.

وفي هذا السياق، أورد محمد الشاوش، وهو مستشار جماعي بمشيخة إمتشيمن عمالة ميدلت، في اتصال هاتفي مع الجريدة، أنه رغم التضاريس الوعرة وبرودة الطقس، خرج المحتجون بعدما سئموا من الأوضاع المزرية التي تعانيها المنطقة، وبعدما ملوا من أكاذيب ووعود المسؤولين المحليين والإقليميين، مؤكدا أنهم انطلقوا من مسقط رأسهم إمتشيمن مع الساعة التاسعة صباحا، متوجهين عبر أيت عياش إلى ميدلت للاحتجاج أمام مقر العمالة، مع حضور سيارات عناصر الدرك الملكي وهي تراقبهم على طول المسيرة.

هذا وأورد المتحدث ذاته في شريط فيديو توصلت "هسبريس" به، أن سعيد الطاهري، رئيس المجلس الإقليمي، متهاون في القيام بالمهام الموكولة إليه، إذ استحضر المتحدث حادثة إسعاف حبلى على "باب" قبل أيام، مؤكدا أنه أخطر الطاهري بالحادثة مع العاشرة ليلا، غير أنه لم يتدخل إلا مع الساعة الثالثة بعد الزوال.

وأضاف الشاوش في الفيديو ذاته وهو محاط بالعشرات من المحتجين وهم يصفقون من حين إلى آخر، أن رئيس المجلس الإقليمي بدأ في تهديديه مساء أول أمس الأحد على مشاركته في المسيرة التي يطالب فيها المحتجون بتحقيق مطالب اجتماعية.

وأكد أنه مستعد للزج به في السجن دفاعا عن الحقوق المهضومة للساكنة التي يمثلها، متهما الطاهري بإهماله دوارهم في فصل الشتاء بعد التساقطات الكثيفة التي عرفتها منطقتهم قبل أسبوعين، موضحا أنهم لم يستفيدوا من قافلة طبية مخصصة لإسعاف المرضى، علاوة على أن الدقيق المدعم لا يحصلون عليه إلا بعد مرور 3 أشهر على آخر دفعة.

واتصلت "هسبريس" برئيس المجلس الإقليمي لمعرفة وجهة نظره في الموضوع، غير أن هاتفه ظل يرن دون رد، وأرسلنا له رسالة نصية، بيد أنه لم نتوصل بإجابة بعد.

ومن جهته، أكد مصدر من السلطات المحلية فضل عدم ذكر اسمه، في اتصال هاتفي مع "هسبريس"، أن عامل إقليم ميدلت مستعد لاستقبال المحتجين للحديث معهم عن طبيعة المشاكل التي تؤرق بالهم، لكن ليس في اليوم نفسه الذي نظمت فيه المسيرة، لأن العامل، يقول المصدر ذاته، ليس في العمالة، بل في نواحي إملشيل للوقوف على أغراض إدارية تخص الإقليم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - kiki الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 13:27
قلة ترابي هادي غي حسيتو بالبرد شوية ينوض يحتج خاص ترابي تعاودلكوم ملول وجديد كون تحشمو شويا وخليو المسؤولين يخدمو بهدوء قضيو بفيخرات سخنو بيهم وحميو خبز زرع واتاي وضربو معا راسكم راه صحي وبراكا من الاحتجاجات الخاوية فرقو ديك جوقة وكل واحد يمشي لحالو شي يرعى الغنم شي يجمع الحطب باش تسخنو شي يمشي لسوق يجيب خضيرة طرية هههههه
2 - Reagan الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 13:38
Royaume des Zombies. C'est malheureux.Ils veulent la coupe du monde de quoi. Vraiment, ils n'ont pas hontes. Le pays qui a pris son independence et son GDP per capita is classifie 148 dans le monde. Mr. Alami, Mr. Skali, Mr. Fessi, Mr. Jouahri n'ont pas cree une koree du sud ou meme pas Malaysia. Ils ont produit un pays de pauvre et destitue. Quel malheur?
3 - هشام العيون الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 13:41
واخيرا بدا الوعي يدب في عقول المغاربة بعد عداب الروح و الجسد للوبيات الفساد كفانا 60 عاما من الاستغلال
4 - martin pres du kiss الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 14:04
POUR KIKI NR 1
On dit en Arabe " le ventre plein ne connait pas la faim".....E toi .tu prends la deffence d'un gouvernement qui affame de plus en plus les marocains pas de ton espece .car d'apres tes dires tu n'as jamais senti le froid.la faim.ni la pauvreté en general..tu peux te contenter toi d'un verre de the et une croute de pain pour ton dejeuner en ces temps qui ont appauvri encore plus la plupart de nos marocains montagnards par la mort massive de leur troupeaux..tu dois avoir honte pour dire des choses pareils alors que la faim.l'isolement .le froid ont poussé ces gens paisibles a manifester au moins pour que ce gouvernement sache qu'il ya des marocains qu'on ne connait que l'orsque on en a besoin pour les votes et faire de ces parlemenraires des gens riches eux et leur famille...honte a toi en tant que marocain...veux tu bien publier hedpress....svp
5 - ali الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 14:18
سبحان الله كل المناطق التي من المفروض أن يتاقلم سكانها مع الظروف الطبيعية والتعامل مع المستجدات المناخية وفقا للعادات المتوارثة أصبحوا اليوم يتاجر بهم من طرف جمعيات مسترزقة تخلط ما بين العرقي والاجتماعي ضاربة بعرض الحائط لكل المميزات التي يتسم بها سكان تلك المناطق وأولها الآنفة والشموخ وعدم مد اليد الإنسان ابن بيئته معروف عن أهل هاته المناطق انهم لهم عادات من خلالها يستعدون لفصل الشتاء ومحاصرة التلوج واغلبتهم هم مربوا الماشية ولهم إمتيازات كبيرة وطبيعية يستفيدون منها بتواجد في مجالها الطبيعي ولو طلب منهم أن يرحلوا لكانوا هم أول من سيرفض الترحيل فمادا حصل حتى أصبحوا وسيلة من وسائل الابتزاز لدولة من طرف العابتين من الحشرات المحسوبة على المجتمع المدني الغير المواطن اليوم أن كنا نتكلم عن العوز فهو ضاهرة لاتستتني حتى منطقة بل بلعكس مستفحلة كثيرا داخلا المجال الحضري والمواطنون يسايرون أمورهم بطرق عادية ولم يلتجؤوا لهاته الممارسات التي تخفي من ورائها جبلا من التراكمات ضد الدولة والفتنة نائمة ولعن الله من ايقظها .
6 - جهنم الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 14:21
في الدوال الغربية الدولة توفر كل متطلبات الحياة لسكان المناطق التي يسقط فيها الثلج ، مكيفات للتدفئة طرق جيدة منازل تقاوم البرد سيارات قطارات تحت الارض مستشفيات متطورة ووو و رغم ذالك يعاني المواطن من قساوة البرد و منهم من يتوفى بسببه ، في حين المناطق الجبلية في المغرب تنعدم فيها متطلبات الحياة حتى الشوارع لا توجد ، مقارنة مع الغرب المناطق الجبلية في المغرب تعتبر جهنم للمواطن الغربي
7 - مغربي من رحم المعانات الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 14:37
الجشع يعمي بعض المغاربة دوزوا البرد و الثلج اكتر من هذا و لم نسمع بأحد يحتج
اذا كانت المسالك كما يدعون منين دازت هذ الشرذمة
بساليتوا والله
النضال ما بفاش عندوا معنى
8 - إنشرو الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 14:51
الإنتفاضة الحقيقية الضخمة التي ستزعزع أركان المفسدين واللصوص والشفارة في البلد قادمة لا محالة . إنها في الطريق مهما تأخرت أو أخروها بوعودهم الكاذبة ستأتي ستأتي بدون شك .
هناك ربيع أخر قادم سيكون أقوى من الربيع الأول وسيكون أشد .
نهبتم البلد وسرقتم خيراته وشردتم شعبكم العزيز وفقرتموه .لماذا كل هذه الالاعيب وسياسة إنهاك الشعب المطحون. إنشروووووووو
9 - Jabalien الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 14:54
أتوجه لبعض المتدخلين الذين يحقدون على هذه الشريحة من الشعب ويصفونهم بالفوضويين وعديمي الأخلاق. أولا هذه الشريحة تنتمي إلى المغرب النافع وليس إلى غير النافع كما وصفها المستعمر. فهي خزان للماء الذي يصب في المدن الداخلية و الشاطئية ولا ننسى مساهمتها في المواد الفلاحية وكذلك الخيرات المعدنية. وهم لا يطالبون إلا بالقليل كشق الطرقات والشغل والصحة في جال متواضع. لكن سياسة الإقصاء الممنهجة لا نعرف ما هذفها هي التي تضغط على هذا المواطن للهجرة للمدن بعدما سد الخارج ابوابه. فمثال بسيط على ذلك قم بالسفر عبر طريق الأطلس أو الريف حينها لما تتكسر سيارتك وتشاهد بشر خارج التاريخ والجغرافية نخجل أن يرانا الخارج على هذه الصورة. حينها ستغير الرأي. ولكن ما ننبه له هو حينها تسود في الوطن عقلية الحقد وغياب التضامن حينها سينفجر الوضه ولم يبقى حينها لا وطن النافع وغير النافع ولا مواطن مع ومواطن ضد.
10 - المصالح الشخصية الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:10
لقد وصل يوم حساب المسؤولين الغير المسؤولين لعدم كفائتهم في تسيير شؤون الوطن .لا بد من محاسبتهم لان الشعب المغربي لقد ضاق صبا وبد له من ان يطلب حقه في الشغل والتعليم والصحة والسكن لا اقل ولا اكثر ,لقد سءم المواطن وثعب من الوعود الكاذبة التي ترن في ادنه صباح مساء من سياسيي البلد الذين لا ضمير لهم ولا يهمهم تقدم هذا البلد اكثر مما تهمهم مصالحهم الشخصية
11 - khalid الجمعة 16 فبراير 2018 - 11:48
انا من تلك المنطقة واعرفها جيدا هب منطقة مهمشة جدا الناس هناك يعانون على طول السنة ليس فقط في فصل الثلوج الساكنة محرومة من الحقوق المشروعة مثل الصحة وسيارت السعاف والتعليم الماء الصالح لشرب الطريق والنقل الشبكة الاسلكية الساكنة يتم تهمشها من طرف المسؤولين في العمالة ميدلت والقيادة تونفيت.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.