24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو تقييمكم لخدمات الخطوط الجوية الملكية المغربية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الحكومة تعد بآلاف المناصب في جرادة .. والساكنة تدرس مآل الحراك

الحكومة تعد بآلاف المناصب في جرادة .. والساكنة تدرس مآل الحراك

الحكومة تعد بآلاف المناصب في جرادة .. والساكنة تدرس مآل الحراك

توصل نشطاء الحراك في مدينة جرادة بالجواب النهائي على مطالبهم الاقتصادية والاجتماعية، بعد حوالي ثلاثة أشهر من الوقفات والمسيرات الاحتجاجية منذ فاجعة وفاة أخوين في بئر لاستخراج الفحم بالمدينة؛ وذلك خلال لقاء عقدوه مع معاذ الجامعي، والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد.

وبعد الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة إلى الجهة الشرقية نهاية الأسبوع الماضي، رفقة وفد حكومي رفيع، والتي قاطعها نشطاء الحراك، سلمت السلطات المحلية إلى الساكنة المحاور الكبرى لتنمية "مدينة الفحم" وخريطة طريق لتحقيق بديل اقتصادي بناء على مخططات القطاعات الحكومية المعنية.

وأعلن الوالي عن خلق حوالي ألف منصب شغل، منها 300 لفائدة عمال استخراج الفحم الحجري بطرق عشوائية (الساندريات)، وانطلاق أشغال توسعة المنطقة الصناعية لاحتضان وحدات إنتاجية ستوفر حوالي 1500 منصب شغل إضافي في الأفق القريب. وعلى المدى البعيد، تتوخى الحكومة، حسب المصدر ذاته، خلق 5000 منصب شغل مباشر في العديد من القطاعات في المدينة المنجمية.

وقالت عمالة إقليم جرادة، في بلاغ لها، إنه "تم اعتماد تجربة فريدة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ترمي تيسير المساطر للمستثمرين وحاملي المشاريع بغية خلق فرص للشغل لفائدة الفئات المستهدفة من عمال استخراج الفحم الحجري بطرق عشوائية والشباب حاملي الشواهد وأبناء الإقليم والنساء".

واستعرضت السلطات المحلية مجموعة من التدابير والإجراءات الاستعجالية التي سيتم تفعيلها في قطاعات الفلاحة والصحة والطاقة والمعادن والتكوين؛ ولكن الوالي أبلغ النشطاء رفض التجاوب مع مطلب مجانية الماء والكهرباء أو تخصيص تسعيرة تفضيلية بخصوص فواتير الاستهلاك التي يشتكي الساكنة من غلائها.

في مقابل ذلك، قررت السلطات حذف الغرامات المتعلقة بتأخير الأداء بالنسبة إلى الأشخاص الذين لديهم متأخرات، ومنح تسهيلات في أداء المتأخرات وإعادة جدولتها واعتماد الفوترة الشهرية من خلال الكشف الشهري للعدادات، فضلا عن مراقبة العدادات من لدن المكتب الوطني للكهرباء.

مواقف الساكنة من الوعود كانت متباينة؛ ففي الوقت الذي دعا فيه بعض المحتجين إلى "تثمين هذه المكتسبات وتحصينها ضد أي قراءة عدمية تُحاول تقزيمها"، رفضت القيادات البارزة للحراك الرد على الملف الذي توصلت به من قبل الوالي، وأكدت أن "الساكنة هي من ستقرر اليوم في مواصلة الحراك الشعبي أم تعليقه".

وقال الناشط عزيز بن عبو، في تصريح لهسبريس، إن "اللقاء مع السلطات كان على أساس الاستماع لما جاءت به الحكومة، وأنه سيجري فتح نقاش مع الساكنة نقطة بنقطة لتحديد موقفنا النهائي".

وأشار بن عبو، في تصريح لهسبريس، إلى أنه "لن يتم الإعلان عن برنامج نضالي جديد قبل مناقشة النتائج المتوصل إليها مع الساكنة، وذلك عبر فتح حلقيات للنقاش في الأحياء والشوارع، وهي من ستحدد آفاق الحراك بصفة عامة".

ولضمان تنزيل هذا البرنامج في الآجال المحددة مع احترام المساطر الجاري بها العمل، أكدت سلطات جرادة أنه جرى اتخاذ الإجراءات اللازمة وتعيين لجان التتبع والحكامة من أجل السهر على تنفيذ جميع النقاط.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (64)

1 - TAZI MAGRIBI الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:06
احنا في تازة لا خدمة لا صحة لا تعليم والدولة المخزنية نساتنا كاع
2 - mowatine الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:10
هناك من يسترزق على على حساب احتجاجات جرادة من طرف من يدعون انهم انهم مناضلون فلا يهمهم الا الوظائف و الامتيازات التي سيحصلون عليها من طرف الدولة .
حشومة على بعض اشباه المناضلين .
3 - الحـــــ عبد الله ــــاج الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:12
يبلغ عدد سكان جرادة 44 الف بشبابها وشيوخها واطفالها والحكومة تتحدث عن 5 الاف منصب ,نسبة البطالة ستنخفض كثيرا وستصير افضل من المانيا
4 - الواقع الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:14
مجرد ضياع الوقت لكي ينسى المواطنين الضعفاء
لأن السلاطات تعلم علم اليقين بأن الداكرة ضعيفة جدا عند المواطن البسيط
و المضحك أن المحكومة لا يمكن لها أن تقدم أي شيء على الإطلاق في الوقت الحالي و لا حتى مرور ألف سنة قدرنا في المغرب الحبيب أننا نحكم من طرف عصابة
5 - milouidi l'fassi الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:16
ليست جرادة الوحيدة التي تعاني من الفقر و التهميش بل اغلب المدن المغربية تعيش اوضاع اجتماعية مزرية , حسبنا الله و نعم الوكيل .
6 - ريف إي نو الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:23
يا شباب جرادة نفس سيناريو الريف يعود من جديد فحتى الحسيمة في عز حراكها تحرك وزراء المحكومة و مسؤولو الأحزاب الكارطونية لأسلوب التمويه بعدما تم فتح أزيد من ألفي منصب شغل في شتى المجالات لكن أهل الريف فطنو لهذه المخططات الصبيانية التي أكل الضهر عليه ، وما هي إلا أسابيع قليلة وبالضبط اليوم الذي أعتقل فيه الأخ ناصر الزفزافي تبخرت تلك المناصب في رمشة عين ...
7 - ابن ايت اورير الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:23
الى ماتخلوضاتشي ماتصافي شي
شهداء الفحم افضل بكثير من الوزراء عند الله سبحانه وتعالى.
8 - Isis الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:23
حلقيات للنقاش في الأحياء والشوارع !!!!
يعني مؤتمر فرساي !!!
المناجم ملك للدولة فكيف لمن يستغل ملكا ليس الله أن يحمل الدولة عواقب فعله ويفرض شروطه للتفاوض ؟
ومن لا يملكون مناجم في مناطقهم هل يجب عليهم الانتحار كيف تلتفت لهم الدولة ؟
إنها السيبة في أبشع صورها . اللهم اغفر وارحم وانت خير الراحمين.
9 - الواعد الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:23
لا تثقوا بهم وعود كاذبة على مر العقود منذ الاستقلال الوهمي ،انهم فقط ينومونكم لربح الوقت واستدراج النشطاء ،قوم لا يستحيون ينفقون الملايير على القبور وعلى الرقص انهم سفهاء الأحلام
10 - حمو الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:24
شحال من جرادة كينة في موغريب بغات حقوق طبيعية ديالها
11 - wood الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:25
على ما يبدو ان مقترحات الحكومة مشجعة و تسير في الطريق الصحيح لكن الاهم من ذلك هو الوفاء بالوعود و ليس تهدئة الامور و الانقلاب على كل ما اتفق عليه . و هذا الامر لا يجب استبعاده . لكن ما يثير الاستغراب هو رفض الوالي القبول بتسعيرة تفضيلية للكهرباء بالنسبة للساكنة مع ان هذا الامر معمول به في عدد من الدول . فالمناطق قرب السدود و محطات توليد الكهرباء تستفيد في الغالب من تسعيرة مخفضة بالاضافة ان التكلفة لهذا التخفيض تبقى هزيلة امام الاضرار البيئية التي تخلفها المحطة !!!
12 - مغربي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:25
الدولة تواجه احتجاجات على وعود منكوثة بوعود جديدة .. من التنمية الى بطاقة المعونة وكأننا في لاجئين في بلد أجنبي .. من وعود التنمية الى مأسسة الفقر والعوز ...
13 - أيوب المغربي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:26
لا ثقة في المحكومة...لا ثقة في البرلمان...لا ثقة في المؤسسات...لا ثقة في الدكاكين السياسية...
عشرات السنين والنظام يعمل بجد وتفان ليصل إلى هذه النتيجة...المواطن فقد الأمل في كل شئ...لأنه على يقين أن لا جديد تحت الشمس
14 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:31
مبروك لسكان مدينة جرادة على هذه الالتفاتة الحكومية بخلق الاف مناصب الشغل للشباب العاطل فما عليهم الا ان يشمروا على سواعدهم لانجاح هذا الورش الواعد الذي سيخفف من عبء البطالة و يخلق دينامية جديدة لتنمية الاقليم فهنيئا لهم مرة اخرى و لم يتحقق هذا لولى صبرهم و احتجاجهم الحضاري الذي ابان عن وطنيتهم.
15 - سعيد العلاوي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:31
أنا متاكد ان الدولة لن تفئ بوعدها لأن ذلك ليس في مصلحتها فالوفاء بالعهد يعني خروج باقي المدن للمطالبة بنفس المطالب لذلك هذه مجرد مسرحية تمتلها الدولة حتى تخمد هذه الاحتجاجات وان لم تحقق ذلك فستلجأ للحل الأمني وتقمع الاحجتجاجات وتحاكم قادات الحراك كما ستلجأ الدولة للأعلام لكي يخرجوا علينا بان الحراك في جرادة ممول من طرف اجانب وارادو الفتنة وبما ان الشعب جاهل بحقوق سيصدق كلامهم ولعل اكبر دليل ما وقع في الحسيمة فالبداية كانت بالوعود والنهاية كانت بالمحاكمة
16 - محمد جلال الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:32
كذبة أبريل ...كذبة ابريل.....كذبة اپريل
17 - كونيتو.دايما معاك دايما الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:37
ادا على جميع المغاربة العاطلين والمغبونين ان لاينتضروا حتى ايحنوا اعليهم تجار الدين المحكومين عليهم ان يكونوا رجال ويتحركوالكي يرزقوا كما فعل شباب اجرادة.والحسيمة.ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا مابانفسهم لان البقية الصامتة بالنسبة للمحكومة غنية ب20درهم.مافراسهمش كاين اللي حامل السيفيات ويتجول على شركات امدينتو او مايدخل ولو 20 سنتيم
18 - مول جافيل الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:38
حكومة الكامون و سياسة طفاي العافية تصبحون على دولة مساواة
19 - fer الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:39
كثرة الوعود انتظروا انا مع المنتظرون تحالف رجال دين مع رجال المال لن يفرز الا رفع الضراءب الحل بيد السعب العمل ثم العمل وبتكار مشاريع والابتعاد عن المضاهرات التي لن يركب عليها سوى انتهازين
20 - abdou الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:40
و أين كانت هذه المناصب من قبل؟؟؟ و هل على كل منطقة تبحث عن التنمية نهج نفس أسلوب الحسيمة و جرادة؟؟؟ و ما دور المنتخبين و البرلمان إذن، إن كنا ملزمين في كل أزمة انتظار إلتفاتة ملكية؟؟؟ هرمنا، هرمنا، هرمنا في محاولات فهم الاستراتيجية السياسية و المقاربة الإدارية في بلادنا و دورها في التنمية المرجوة و تأهيل القطاعات الحيوية للبلاد من تعليم، صحة و وظيف.
21 - الواقع الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:41
امل.ان يفي المسؤولين وعودهم..وان لا يكونوا..مثل سابقيهم..حتى لا تنعدم الثقة..ولكن حدسي يقول..على انهم كسابقيهم....بالدارجة المغربية كنخويو الما فالرملة
22 - علي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:42
الكذوب و السفرتح مناصب شغل على المدى القريب والمتوسط و البعيييييييد
23 - Yoness الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:42
ما هي الا خدعة من اجل اطفاء الاحتجاجات بجرادة وان لم تفلح في ذلك ستتدخل العسكر لاقتحام وتدمير المنازل واحراق السيارات كما فعلوا في الحسيمة.و الادعاء ان شغب أبناء المنطقة هم من فعلوا هذا الشعب.ومن بعد ذلك الاعتقالات والتعديل والمحاكمات المرطونية للقضاء الفاسد.ما تيقوش في النظام انه شيطان اخرص.
24 - ولد زايو الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:42
منذ حراك الريف يبدو أن الرسالة أصبحت تصل بأسرع وقت للحكومة. ويجب لهذا الحراك أن يعم جميع الجهات في المغرب. ونتمنى كذلك من الحكومة أن تعطينا حجم الثروة المعدنية والصيد البحري. كم من طن من الفوسفات يتم تصديره وأين تذهب هذه الأموال إضافة اذا كان هناك مناجم الذهب يجب أن نعرف من يستغلها وكم تنتج .إن هذه المعادن ملك للشعب.
25 - المهاجر الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:46
اذن فلتكن وجهتنا جرادة.........
26 - الثروة السمكية و الفوسفاط الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:47
و نودو كلكم يا الشعب المغربي المقهور وديرو اليد ف اليد وحاربو الطغات والمفسدين لي جوعونا وبهدلونا وذللونا قدام العالم
27 - الحسيني الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:52
ان مدينة جرادة وسكانها نموذج من نماذيج البؤس والحرمان في كثير من المناطق في مغربنا الحبيب،اذا ماذا تنتظر الحكومة من هذه المناطق حراك ثالث ورابع وخامس....حتى تبدأ في مشروع التوظيف والتشغيل والتنمية ،ان العاقل الناجح من يتعلم الدرس في السقطة الاولى ولا يلدغ مرة اخرى من جحر واحد،احذري ياحكومة!!
28 - عبدالحق الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:53
هاذ المطالب مهمة التي جاءت بها الحكومة لساكنة جرادة واامناطق المجاوة اذن لماذا هذه الحلقيات في الاحياء والشوارع مع الساكنة واش زعما راكوم في الجامعة الطلابية اذا لم تلتزموا الصمت سيكون مصيركم هو مصير الزفزافي ومن معه السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة تحركو ترزقو الانسان يبحت عن الشغل في اي مكان العمل موجود خصو غي لكتاف يكونوا صحاح انا كنت طالب وتنخدم في الصيف ب 100 درهم في اليوم تعلمنا المبادرة الفردية ومنسناش الدولة تقلبلي على الخدمة الدولة يجب عليها توفير البنية التحتية والمدارس والمستشفيات ووو فقط
29 - حكومة 20 درهم الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:54
هل الحكومة لا تلبي حاجيات الشعب الا بعد نضال وكفاح ... وهل المغرب هو جرادة فقط .. وهل خلق المناصب في الشغل سيكون في جرادة فقط ولا يكون في احفير وبني درار ووجدة ..المدن المتضررة من سد الحدود مع الجزائر هذا في شرق المغرب فقط .. اما ان تحدثنا عن الجنوب الشرقي كورزازات وراشدية و زكورة .المغرب الغير نافع فكارثة عظمى ..
خلا صة القول فالحلول التي تقوم بها الدولة يدل على تخبطها في امور خطيرة .. لو علمها الشعب لبعث من غفوته ... ولكن المخدر الذي خدر به الشعب على وشك الصحوة فحذاري ثم حذاري
30 - مغربي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:54
الله اجيب لي إطيق فيكم كل مرا تقول شي كدبة
31 - نبيل الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:54
وعود اﻷوهام واﻷحلام . المغاربة فاقوا وعاقوا . فحدار ثم حدار
32 - عثمان الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:01
فبن كنتو شحال هذا ولا خاصنا ديما الفوضى باش لبلاد تقاد....
33 - اركاز نصحرا الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:01
الشعب المغربي فقد الثقة في المخزن والحكومة معا ولم يعد يصدق الوعود الكاذبة
34 - Mohammed الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:02
Moi je veut bien 1000 poste Et 5000 dans un autre secteur On Les paye avec quoi et ce que la production du charbon et d autre minerai pas sur c est juste pour calmer les protestataires l avenir nous le dira (On exploite pas une mine avec 1000 emploie sans faire ) une étude d exploitation
35 - مغربية من بروكسل الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:05
رآه كاين جرادات هوما لي محتاجين آلاف مناصب شغل الحكومة حتى كينغزوها عاد كتقفز ...... فكرو فالمدن لخرى قبل ما يخرجلكم شي حراكات جداد
36 - هشام الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:05
نحتقر هذه الحكومة لان ممثليها من الشعب ، و نحن بطبعنا نحتقر بَعضنا البعض. نحن اعتدنا على ذل الاخر الذي يتكبر علينا و لا ينزل الى عالمنا . ماذا لو تركنا هذه الحكومة تشتغل في سلم !؟ رغم أني على يقين بان هناك من لن يتركها تتم مهامها انتقاما منا على اختيارنا لأولاد الشعب
37 - observateur الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:08
Une belle initiative , je suis content pour la population de Jerrada et environs...une question innocente que je pose , ces gens là vont travailler où?? et feront quoi ..
y'a til des usines , y'a til des vrais infrastructures qui peuvent embaucher en masse...

j'espère qu'ils ne soient pas décus..
38 - أكبرقالب الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:08
المخزن لااا يفهم إلا لغة المظاهرات و الفضيحة أمام العالم،، إستمروا في الحراك و المظاهرات حتى تلبى لكم مطالبكم، حذااااااااااررررري من الوعود المعسولة، فقد واعدوكم من قبل و لم تروا من وعودهم شيئا،، تصعيد الحراك و الإعتصامات لزيادة الضغط شيء واجب و ليس العكس، ختهم هي نهم سيبدأون بتشغيل رؤوس الحراك لفصلهم عن الباقي و بعدها تشتيت الجماهير بالزرواطة،، تذكروا ما قلته لكم..
39 - Amine الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:09
مجرد وعود كادبة سرعان ما ستندثر في أيام مقبلة كما حدث في حراك الزيف
40 - حسيمي من هولندا الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:16
نفس الوعود التي قدموها لثوار الريف. هم و وعودهم غثاء كغثاء السيل. القصة تتكرر من جديد و هذه المرة مع من حمل الأعلام الوطنية و مختلف الصور و اللافتات التي تثبت بما لا يدع مجالا للشك أنهم غير 'انفصاليين'..
41 - عنثرة الفيزازية الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:18
الشعب الموغربي الحر المقهورمن طرف النظام
يطالب بالعيش الكريم البديل الاقتصادي
الدائم كل الجهات يجب عليها الاستفادة
من برامج التنمية ومحاربة التهميش
والإقصاء وفسادالإدارة وتنزيل حقوق
لكل شخص مغربي فردا فردا وإعطاء
الأولوية للمنطقة الريفية والشرقية
متبوعة بالأطلس المنسي الخ
42 - marocain الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:21
عندما يستيقض سكان مدينة ما من النوم توفرلهم الحكومة معظم احتياحاتهم وعندما ينامون تتركهم يجب ان يكون برامج تنموية لجميع المنااطق المتضررة
43 - azzeddine الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:23
soutien total aux habitants de jerada et alhoceima
et vivent les militants marxistes leninistes
les basistes
vive l unem
44 - elhass الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:25
الحكومة تعد ولا تلتزم لانها تعلم علم اليقين ان الوعد قد يتحقق ةقد لا يتحقق والفرق شاسع بين الوعد والالتزام وحكوماتنا تعد ولا تلتزم بدءا من الحملات الانتخابية الى ان تنتهي ولايتها لتتكرر الوعود مع الحكومات المقبلة وهكذا دواليك.
45 - hman الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:27
د ولة .... الحق فيها يتزع و لا يعطى لاحول و لا قوة الا بالله
46 - Jihane الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:27
الحقوق تنتزع . المسؤولين كامونيين حتى ولات فضيحتنا على جميع القنوات عاد نايضين يرقعوا مايمكن ترقيعه.
47 - لطفي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:31
زعمة هاذ الوعود ستنفذ؟أم الأسبرين
48 - ولد لفقيه بنصالح الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:39
أتمنى من الحكومة المغربية أو السلطات الإقليمة الإلتفات إلى مدينة الفقيه بنصالح فالبطالة والفقر منتشران في هاته المدينة ولولا هجرة بعض سكان هاته المدينة إلى الديار الإطالية لتحسين مستوى العيش والإغتناء لأصبحت هاته المدينة أسوء من مدينة جرادة على الأقل جرادة فيهامعامل الفحم
49 - حلل وناقش الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:43
عدد سكان جرادة شباب وشيوخ 44ألف نسمة.
وعدد العاطلين في الرباط العاصمة حوالي 200الف. والدارالبيضاء حولي500 الف عاطل.
بالله عليكم شكون لي خصو يحتج؟
50 - محمد الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:43
من مطالب الحراك المحاسبة لبارونات الفحم والانتخابات وووو اين هي كان على الحكومة التي اقرت بانتهاكات رخص استغلال الغحم ان ترغع تقريرها الئف القضاء او تلغي مقاعد برلماني جرادة الذيين ثبتا علبها فسادها وانتهازيتها غيجردان من صفتها البرلمانية وتعاد انتخابات جزئية تفرز من يمثل الياكنة وطنيا ام ان عغئ الله عن ما يلف مقولة الن كيران
51 - Nihilus الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:50
La force de drapeau oficiel, et pour le Rif, autres 60 ans d'oublie et repression, avec couvre feu, on a connait les annees de plomb
52 - bousajra الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:56
Haniaane lisoukan jerada on est contents de cette initiative du gouvernement et on espère que les promesses se réalisent le plutôt possible inchaallah
53 - عابر سبيل الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:57
ههه,,,إنه مجرد"إعلان نوايا"وليس إجراءات عملية:مثلا تبسيط المساطر ...ههه..ما معنى ذلك؟يعني أولا أن المساطر حاليا معقّدة وكانو عارفين ودايرين عين ميكة وثانيا هذا فقط شعار كان يفترض أن تقول الحكومة من يملك مشروعا سنفعل كذا وكذا وسنساعد في كذا وكذا ليتحقق المشروع على أرض الواقع أما أن تقول تبسيط المساطر هكذا"حافية"فهذا يعني"سير حتى تجي عاد آجي" "الرئيس اللي يشوف معاك ما كاينش" خاصك شهادة الحياة(واخا أنت قدّامو بلحمك وشحمك وعظمك لا يصدّق أنك فعلا حي ترزق حتى تأتيه بشهادة الحياة)"...وزيد ..وزيد,
أما المناصب التي ستخلق فذلك سيكون بعد إتمام الدراسات وتحيين الدراسات ومطابقة الدراسات لأرض الواقع يعني ببساطة على الأقل بعد سنتين على أقل تقدير وحينها الله وحده يعلم هل ستكون الحكومة الحالية ما زالت قائمة أم سيتكردع من يتكردع ويأتي من يأتي.
وبخصوص تخصيص الوعاء العقاري فسيتم أولا إحصاء السلاليات وأراضي الدولة وبعدها تصميم مديري وبعدها تصميم تهيئة وبعدها..وبعدها..يعني على الأقل3سنوات إذا ما تم تسريع الوتيرة
هاد الشي كامل والحاج عبد الله صاحب التعليق3 قال ليك غادي ترجع جرادة أحسن من ألمانيا:ههه..خبير
54 - باينتي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:39
وعود شبيهة بوعود الحسيمة؛و الحسيمة زادت تأزما؛ نحن الآن نعرف ما معنى وعود حكومية؛ معناها واالله حتى تخلصو صغيرة و كبيرة؛ حذاري ناس جرادة فكل من يحاول فضح الفساد او المطالبة بحقوقه سيكون مصيره كالريفيين؛ وُجهت لهم تهمة الإنفصال؛ فيما الإنفصاليين في الجنوب يجوبون المغرب شرقا و غربا و يسافرون عبر مطاراتنا و يلحفون علم البوليزاريو؛هههه
حذاري من المطالبة بالحقوق
55 - anonym الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 23:15
ادا كانت هده الصورة لنساء ج رادة غاسيرو فحالكم را ماخاصكم تاخير
56 - رشيد الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 23:23
فعلا الحكومة تعد بآلاف المناصب في جرادة..
لكن كونوا على يقين انها مناصب وهمية لان الحكومة البنزيدانية لم تفي يوما بوعودها لاحد...
57 - al makrichi الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 23:28
هذه خطة خبيثة هدفها فقط نصب كمين للنشطاء من أجل إعتقالهم وتقديمهم للمحاكمة كما فعلوا مع ابناء الريف،كأن يقولو لهم لقد إستجبنا للمطالب ليس هناك مبرر للإحتجاج،ولكن هيهات شحال قد المخزن بقى على خبثه،هناك إحتجاجات تلوح في الأفق في مناطق أخرى من المغرب.شكرا للنشر.
58 - chihala الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 23:59
رد على التعليق 3.
لك من الحج يا حاج إلا الاسم، بالله عليك أتستكثر ما يقارب 2000 منصب غت كان فعلا لأبناء وسكان جرادة نعلى ساكنة تقدر ب 44 ألف نسمة.هي قليلة وان كانت كثيرة فاللهم لا حسد.
59 - سوسن الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 23:59
أعوذ بالله من وزر الوزارة..أما ..
60 - سلام الناظوري الأربعاء 14 فبراير 2018 - 03:10
ههههه المضحك هو نفس سيناريوا ما حدث مع سكان الريف يحدث الان لسكان جردا ... الله اعلم غدا الدور على اي مدينة او جهة ...؟!
61 - المكر والخداع الأربعاء 14 فبراير 2018 - 07:28
هههههههههه واش باقي شي حد كتيق فالدولة ديالنا ووعودها الكاذبة وأساليب المكر والخداع .صافي ثم صافي عقنا بما فيه الكفاية بهذه الأساليب الماكرة ..
62 - مغترب من المانيا الأربعاء 14 فبراير 2018 - 11:50
فاقد الشيء لا يعطيه وسياسة التمني ليست بجديدة وإنما هي متبعة من طرف الحكومة منذ الستينيات ولا زالت تتبع لأنها ناجحة بالنسبة لها .إذا لا داعي للفرح قبل أن تضهر النتائج.
63 - مغربي غيور الجمعة 16 فبراير 2018 - 08:04
اتظنون انكم وحدكم.الذين تعانون المشاكل في المغرب.فأغلب المناطق.تعاني من الخصاص ولكنهم يبذلون جهدهم في العيش.فإذا لم تقبلوا الحلول التي أتت بها الحكومة فلا تنتظروا بعد ذلك أي شيء فلا تكونوا مغرورين كما وقع للمحتجين في الريف.وشمروا على دراعكوم بلا ديك شدني ولا نطيح
64 - محمد السبايبي الاثنين 19 مارس 2018 - 14:39
يا أولي الألباب:ان واقع مدينة جرادة لا تنفرد به لوحدها فقط، هناك جرادات عديدات ومعظم المغاربة يعيشون عيش الجراد. ما نطلبه من الله الرزاق المنان هو أن يسقينا بأمطار الخير كل عام، تلك الأمطار التي لا يتحكم فيها أي مجرم يريد الشر لأخيه، ونعيش على الوتيرة التي عاش عليها أجدادنا و أسلافنا وهي مفهوم:بلاد المخزن وبلاد السبا. ونترك ميزانية هذه البلاد وتدبير شؤونها في يد من قال في حقهم الله سبحانه وتعالى:" ان الينا ايابهم ثم ان علينا حسابهم"، اللهم عجل بفرجك.
المجموع: 64 | عرض: 1 - 64

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.