24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/05/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3505:1812:2916:0919:3221:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ستشمل "حملة المقاطعة" منتجات استهلاكية أخرى؟
  1. ارتفاع الأسعار يخلي موائد الأسر المغربية من الفواكه في رمضان (5.00)

  2. أسرة تناشد تدخل الملك (5.00)

  3. ترانسبارنسي: مقاطعة منتجات مساءلة للسلطات (5.00)

  4. تقرير إسباني: حكومة العثماني "ضعيفة" والجزائر حليف قوي لمدريد (5.00)

  5. شذرات من ذاكرة صحافي .. بشارات الحب والخير (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مستشارو "الأحرار" يساندون "بيجيدي البيضاء"

مستشارو "الأحرار" يساندون "بيجيدي البيضاء"

مستشارو "الأحرار" يساندون "بيجيدي البيضاء"

رد حزب التجمع الوطني للأحرار، عبر مستشاريه بمجلس مدينة الدار البيضاء، بشكل ضمني، على خرجة الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، التي أطلق من خلالها سهامه في جميع الاتجاهات، وأحدث ارتباكا في التحالف الحكومي.

مستشارو فريق "الحمامة" بمجلس الدار البيضاء، الذين يشكلون أحد أضلاع التحالف المسير للمدينة، ردوا على رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، بتأكيدهم على التشبث بالتحالف مع "البيجيدي" في تدبير شؤون العاصمة الاقتصادية.

وأكد عبد الصادق مرشد، رئيس فريق التجمعيين بالمجلس، خلال دورة فبراير التي انعقدت اليوم الأربعاء، من أجل مناقشة والتصويت على برنامج عمل مجلس جماعة الدار البيضاء، على أن حزب عزيز أخنوش "سيساند حزب العدالة والتنمية إلى آخر يوم في عمر المجلس".

وأضاف مرشد، وهو يؤكد أن الارتدادات التي خلفتها تصريحات بنكيران في تجمع شبابي لحزب العدالة والتنمية لن تؤثر على التحالف القائم بين الحزبين، أن فريقه "سيصوت لصالح جدول أعمال دورة فبراير، وسيعمل إلى جانب حزب العدالة والتنمية".

مرشد عاد ليذكر بالشعار الذي جاء به رئيس "حزب الحمامة"، والمتمثل في "أغراس أغراس"، إذ أكد أن فريق التجمع الوطني للأحرار، الذي يتوفر على ثلاثة نواب للعمدة عبد العزيز العماري، سيعمل على النهوض بالمدينة وتطويرها من خلال دعم الحزب الذي يقود المجلس الحالي.

ووجه مستشارو التجمع الوطني للأحرار رسائل مشفرة وأخرى واضحة إلى زملائهم في المجلس عن "حزب المصباح"، مفادها أن الفريق التجمعي "يساند برنامج العمل، تأكيدا على احترام الحزب لالتزامه تجاه المواطنين وتجاه التحالفات، بدون تشويش أو ابتزاز، على اعتبار أن هذا السلوك كنه العمل السياسي النبيل".

وكان الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية قد أطلق العنان للسانه في تجمع شبابي لحزبه، حيث شن هجوما على مكونات الأغلبية الحكومية التي يقودها سعد الدين العثماني، خاصة حزبا التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ما حذا بوزراء "الأحرار" إلى مقاطعة المجلس الحكومي السابق، وأدى إلى انعقاد اجتماع لزعماء الأغلبية من أجل تطويق الأزمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - هشام كولميمة الأربعاء 14 فبراير 2018 - 16:40
هذا ما يسمى بالدفاع عن المصلحة الشخصية،أما عن الرسائل التي يتراسلها الساسة فيما بينهم فهي تبادل للأدوار فقط...
2 - إبن العرب الأربعاء 14 فبراير 2018 - 16:50
المنفعة الحزبية والشخصية عند الأحرار تدفعها للتحالف مع البجدي في البيضاء. أما كلام بنكيران اتخدوه شماعة لتعليق فشلهم في تسيير الشؤون الاجتماعية اللتي تخص المواطنين اللدين اوصلوهم إلى تلك المراكز.
3 - سلام الصويري الأربعاء 14 فبراير 2018 - 17:11
حزب الحمامة الذراع السياسي للمخزن لا يمكن ان ينتظر حتى 2021 ليتسلم السلطة بل سينسف التحالف لكي ينفرد رسميا بكل المناصب الحكومية رغم انه في الواقع هو من يدير المساءل الكبرى مع خدام الدلة غير المتحزبين مثل الداخلية والخارجية .وما غير ذلك سوى مناصب برطوكولية والاستفادة من الامتيازات اللامتناهية بدون محاسبة شرط تطبيق اجندة المخزن .
فأعضاء حزب الحمامة يختلقون القلاقل والاصطدامات لتدمير ما بقي في هذا الحكومة المنتهية الصلاحية .
مزروبين بزاف
4 - mohamed rida الأربعاء 14 فبراير 2018 - 18:55
بنكيران للاسف قد فقد كل مصداقيته سواء لدى أصدقاءه في الحزب او لدى باقي الأطراف الاخرى السياسية في الاحزاب الاخرى ، لسانه السليط لم يترك احدا ..
بنكيران للاسف وكما نقول بالعامية بسال بزاف في الحقيقة وقد تحدى كل الخطوط الحمراء ، لم يحترم احدا ..لكن ناس ديال الاحرار مداروش راسهم فيه و منزلوش المستوى ديالو
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.