24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "رد الاعتبار" يضفي حلة جديدة على أزقة المدينة القديمة في الرباط

"رد الاعتبار" يضفي حلة جديدة على أزقة المدينة القديمة في الرباط

"رد الاعتبار" يضفي حلة جديدة على أزقة المدينة القديمة في الرباط

تدثرت أزقة المدينة العتيقة في مدينة الرباط حلة جديدة بفضل برنامج تأهيل ورد الاعتبار إلى العاصمة المغربية وجعلها عاصمة ثقافية، كما أرادها الملك محمد السادس.

وبلغت أشغال تهيئة أماكن رئيسية في المدينة القديمة، خصوصاً "السويقة" و"لكزا" و"سيدي فاتح"، ذروتها في الأسابيع الماضية، حيث أصبحت أزقتها أكثر نظافة ورونقاً وتنظيماً.

وتضمنت أعمال الترميم بناء أسقف خشبية فوق المئات من محلات بيع المنتجات التقليدية الجلدية، وهي من الأماكن التي تعرف الإقبال اليومي من لدن السياح الأجانب وطوال فصول السنة، إضافة إلى ترميم السور التاريخي المحيط بالمدينة القديمة.

وتعتبر المدينة العتيقة القلب النابض في العاصمة، حيث تعرف حركية كبيرة ترتفع ذروتها في المساء، ويجد السائح فيها فرصة لاكتشاف أسواق المغرب الزاخرة بالأصالة.

وتهدف هذه الأشغال، التي همت أيضاً بعض الصوامع والمباني التاريخية، إلى الحفاظ على التراث العمراني.

ومنذ أربع سنوات، تعرف الرباط أوراشاً كبيرة؛ من بينها بناء مسرح كبير قرب وادي بورقراق وإعادة هيكلة الشوارع الرئيسية، وفي المدينة العتيقة سوف تتم تهيئة منطقة باب شالة والممر المجاور للسوق التاريخي.

كما ستستفيد المدينة العتيقة أيضاً من تهيئة ملاعب رياضية للقرب، وبناء مجمع تجاري داخل باب الحد، وتثمين الواجهة المطلة على ضفة النهر بحي الملاح، وترميم باب البحر. كما يتضمن البرنامج أيضاً تهيئة الواجهات المطلة على شارع المرسى بحي الملاح وتأهيل ساحة الملح، وتجديد الإنارة العمومية وتبليط أزقة المدينة العتيقة، وهي أشغال يفترض أن تنتهي السنة الجارية.

وبفعل أشغال التهيئة وإعادة التأهيل، اضطر عدد من التجار إلى الإغلاق مؤقتاً إلى حين الانتهاء على بعد أسابيع، وقد مثلت هذه الأشغال فرصة عمل لعدد من المهاجرين من دول جنوب الصحراء.

وكان الملك محمد السادس قد أطلق، منذ أربع سنوات، برنامج "الرباط مدينة الأنوار، عاصمة المغرب الثقافية"، والذي يمتد من 2014 إلى سنة 2018، وتشرف عليه شركة الرباط الجهة للتهيئة.

وقد خُصص لهذا البرنامج الضخم مبلغ إجمالي بلغ تسع مليارات درهم، بهدف تثمين الموروث الثقافي والحضاري للمدينة، والحفاظ على الفضاءات الخضراء، وإعادة تأهيل النسيج الحضري، وتقوية وتحديث تجهيزات النقل، وتعزيز البنيات التحتية الطرقية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Ancien habitant de Tamezgha الاثنين 16 أبريل 2018 - 05:34
Puisque cette action de réhabilitation est réussie autant la partager aux autres villes et villages du Royaume.
2 - laloli الاثنين 16 أبريل 2018 - 05:46
ما شاء الله كم تغير المنظر. مزيد من الإنجازات وأرجو أن يحافظ الباعة و الزوار على نظافة المكان و أرجو كذلك أن تعم هذه المبادرة كل مدن المغرب.
3 - ابن الرباط الاثنين 16 أبريل 2018 - 07:39
نتمن المجهودات والاوراش التي تقام بمدينة الرباط ... ونتمنا ان يتم اصلاح في مجال النقل من حافلات وبعظ الاحياء كاليوسفية , تقدم و احياء تمارة .....
4 - هشام تازة الاثنين 16 أبريل 2018 - 08:26
جميل ان نرى مثل هاته المبادرات ولكن للاسف تهمةالربط والبيضاء وطنجة وفاس ومراكش واكادير وكأن باقي المدن لا تنتمي الى نفس الدولة .تازة ومند ان ولدت وهي في تراجع حتى اصبحت مثل الدواوير والمداشر القديمة بعدما كانت من اقدم واجمل المدن المغربية رغم توفرها على مؤهلات سياحية نادرة ومتميزة تفوق ايفران التي يهلل لهاةالاعلام.سئمنا من هادا مم التهميش.
5 - قاطنة بالمدينة الاثنين 16 أبريل 2018 - 08:31
تعاني المدينة القديمة مشكلا في ركن السيارات فنحن ااسكان نعاني من قلة المارب خاصة بعد ازالة مراب السيارات المحاذي لمدرسة الاوداية فالمرجو من الجهات المختصة ان تجد حلا لذلك
6 - .. Simo. Europe الاثنين 16 أبريل 2018 - 08:32
سأزور مدينة الرباط في شهر ماي و أريد أن أعرف إذا كان ممكن أن استأجر دراجة هوائية في مدينة الرباط ،لقد سمعت أن هنالك ممرات آمنة خاصة بالدراجات في الرباط الآن خاصة على طول الساحل ؟ وشكرا
7 - وكواك الحق الاثنين 16 أبريل 2018 - 09:22
صرخة فاسي
حين أزور الرباط و طنجة و تطوان ينتابني شعور أن فاس فاتها الركب و يديرها نائمون حائرون مترددون لا يغيرون من حالها إلا إلى الأسوأ .
طوب للساهرين النبلاء على مدن تتقدم و كل التنديد و الاستياء على مدن تتأخر و تتجزأ و تتبدد .
8 - Ahmed الاثنين 16 أبريل 2018 - 10:25
كنت في الاسابيع الفارطة مع ضيوف اجانب في باب الحد. كان يجب قطع تلك الطريق لغاية انهاء الاشغال. توغلت مع الضيوف الاجانب مشيا فوق الاحجار الاسلاك والحديد والعمال الدين يقطعون من الفوق الحديد دون اتخاد اي احتياط او شروط السلامة.
سدوا داك الطريق حتى تساليو عاد حلو
9 - ابراهيم ميلانو الاثنين 16 أبريل 2018 - 10:44
أهم شيء في هذه الإصلاحات هو البشر،إذا لم يغيروا معاملاتهم إلى الأحسن فلا شيء تغير،وأول شيء أصحاب المحلات اللذين يستولون على مساحات كبيرة من الشارع كما نشاهد في الصورة،
10 - نبيل الاثنين 16 أبريل 2018 - 11:55
يجب تغير عقليات أصحاب تملك المحلات . وعليهم أن يخرجوا في تللك اﻹصلاحات. في إطار تكوين جمعية وفرض مساهمات من طرف أصحاب المحلات من أجل اﻹصلاح وتزيين وصباغة وديكورات .........وفرض النظام
11 - Hamid الاثنين 16 أبريل 2018 - 12:09
كل شيئ جميل والمشارع تنجز على احسن وجه الطرقات والاصلاحات و و و
لكن يجب على البشر تغيير العقلية
12 - l'expert retraite bénévole الاثنين 16 أبريل 2018 - 13:10
هناك مباني ٱلية للسقوط مثل فندوق أكادير سابقا أمام سينيما ستار إن كنتم تعقلون.

وهل ينتظر المسؤولون وقوع ضحايا أجانب أمام مكتب البريد لباب لعلو لكي يتم إصلاح مايمكن إصلاحه.
13 - رشيد الرباطي الاثنين 16 أبريل 2018 - 14:13
لا اريد ان اترك هاته المناسبة دون ان الفت نظر المسؤولين الى استعمال كلمتا "رد الاعتبار" التي ارى ان استعمالها للاعلان عن تهيئة مشروع ما غير لائق تماما. و ذلك لان " رد الاعتبار" لا يتيسر الا للانسان وليس للجماد لانه امر معنوي و ليس مادي. فبالنسبة للانسان يكون رد الاعتبار لاحد ما بعد ان اتهم بجريمة ما و حكم على اثرها و ظهرت في ما بعد براءته فتقرر الدولة او المجتمع رد اعتباره . هذا الامر لا يتيسر للمشاريع. و لذا اهيب بمن يهمهم الامر ان ينتبهوا الى هذا الخطأ . و يمكنهم استعمال كلمات مثل تهيئة او اصلاح او ترميم او.....
و فقنا الله لما فيه خير لبلدنا و امتنا. و السلام.
14 - najat الاثنين 16 أبريل 2018 - 14:56
شيء جميل للسياحة. لكن الموظفين الحكوميون وغالبيتهم يسكنون سلا خاصة مدينة سلا الجديدة لا يجدون وسيلة نقل لأداء عملهم بالرباط مما ينعكس على خدمات سيئة للموظفين والسياح على حد سواء. الجميع مقتنع أن مشكل وسيلة النقل بين العدوتين هو العائق الأول لهما. بالمناسبة يجب فتح الطريق الجديدة من الولجة مرورا بشالة للمواطنين بما أن الأشغال انتهت منذ شهور عديدة.
15 - لهلالي عبد الحفيظ الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:02
احذروا ثم احذروا بنايات آيلة للسقوط في كل وقت وحين بزنقة مولاي ابراهيم امام دار للضيافة ويزورها السياح وحذاري من بناية ولاد بناني بزنقة سيدي عبد الله حيث الفران وسوف ابلغ كتابة الوزارة المعنية والمجلس
16 - ولد لمدينة الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:30
مابقاتش فالتوجيهة ؛ خاص المسؤولين إجيو اراقبوا الإصلاح ديال الزناقي الدخلانية؛ حالة كارتية ، خاصهوم كاملين إتعاودو !!!!!
باراكا من كراطاج في الميزانية ، ديرو شي حاجة مزيانا وخا غي مرة وحدة في حياتكم
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.