24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1713:3617:1720:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | تهديدات باستقالة جماعية من "الاتحاد الاشتراكي" بإقليم طاطا

تهديدات باستقالة جماعية من "الاتحاد الاشتراكي" بإقليم طاطا

تهديدات باستقالة جماعية من "الاتحاد الاشتراكي" بإقليم طاطا

الصورة من الأرشيف

يتجه المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية نحو تزكية رئيس المجلس الإقليمي لطاطا وكيلا للائحة الوردة بدائرة إقليم طاطا، ضدا على رغبة أغلب الهيآت المحلية للحزب بمختلف مناطق الإقليم. وأفادت مصادر من الإقليم المذكور أن القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي حسن الدرهم تدخل لتزكية مصطفى تاضومانت الذي لم يصل إلى رئاسة المجلس الإقليمي إلا باستعمال المال في انتخابات 2009، وأكدت مصادر "هسبريس" أن تاضومانت تمكن من ضمان مقعده في المجلس الإقليمي لطاطا بعد تصويت أزيد من 100 مستشار جماعي على لائحته مقابل مبلغ مالي تراوح بين 2000 و3000 درهم للمستشار أمام مرأى ومسمع السلطات الإقليمية بطاطا.

وتعليقا على احتمال ترشح تاضومانت للانتخابات المقبلة وكيلا للائحة الوردة، أكد كتاب محليون للاتحاد الاشتراكي أنهم لن يقبلوا بذلك، وسيخوضون حملة "شرسة" ضده وضد الحزب، مشددين على أن استقالاتهم الجماعية من الحزب جاهزة لتقديمها للهيآت المعنية، وأوضح المسؤولون الحزبيون المشار إليهم إنهم يرفضون أن يتحول حزبهم إلى قبلة لمن وصفوهم بـ"أصحاب الشكارة" المعروفون إقليميا باستعمالهم للمال في الانتخابات، وأنهم سيدافعون إلى آخر لحظة على مرشحهم الذي زكوه للانتخابات.

من جهة أخرى رأى قيادي في حزب عبد الواحد الراضي طلب عدم ذكر اسمه وصفته التنظيمية، لـ"هسبريس" إن ما يهم الحزب هو الحصول على مقاعد برلمانية، وأنه لا معنى لخوض انتخابات بمرشحين لن يضمنوا المقعد للحزب، مشيرا إلى أن تزكية مرشحي الحزب بجميع الدوائر الانتخابية تخضع لمعايير تجمع بين الانتماء لمشروع الحزب أو الاستعداد للانتماء إليه وبين توفر حظوظ الظفر بمقعد، وعن احتجاجات الكتاب المحليين بإقليم طاطا قال القيادي المذكور إن الحزب لم يتوصل بأي احتجاج مكتوب من أي إقليم مبديا استعداد قيادة الحزب للحوار والمناقشة لما فيه مصلحة الاتحاد الاشتراكي.

يشار إلى أن رئيس المجلس الإقليمي لطاطا خاض الانتخابات الجماعية لسنة 2009 منتميا لحزب الاتحاد الدستوري، ويشغل بالإضافة إلى رئاسة المجلس الإقليمي، عضوا بالمجلس البلدي لمدينة طاطا، وهو في الوقت نفسه ابن محمد تاضومانت المستشار البرلماني عن جهة كلميم السمارة والذي يوصف محليا بأنه من أكبر رموز الفساد الانتخابي بالمنطقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - MAROCAIN الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 22:11
Rabat souffre depuis que Oualoulou est maire ils n a rien fait pour la capitale que s accrocher a son siege a tous prix et pour cela il a laisse les elus du MP devaliser les caisses de la villes en octroyant des subventions EN MILLIONS DE DIRHAMS aux associations des elus du MP especiallement ceux qui vont travailler avec un parlementaire BAC-6 qui s accroche a son siege et veux se faire reelir avec l argent de la ville
cela dit les elus USFP ont eu leurs parts du gateau pour leurs associations especialement celle qui vas travailler avec un revenant ministre et Mr mantrach avec son festivale nul pour lequel il recoit 300 millions chaque an pour qu il puisse s acheter ses cigares et son whisky sans presenter de factures pour l argent qu il recoit et encore plus il ne paye personne et garde tout l argent pour lui
SVP DEMISSIONNEZ TOUS ET FOUTEZ NOUS LA PAIX
2 - souss الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 22:49
ليس ذنب الحزب أو مرشح موالي لالحزب يفسد في الأرض ويقمع المواطنين.بل ذنب المواطنين الذين يرشحون أعداءهم إما ببيع ذممهم بأثمان بخسة وإما بسبب الأمية التي تجعل المواطن لا يفرق بين الصالح والطالح أو ينجر بسهولة أمام خطابات مظللين خونة.أولا وقبل كل إعتبار على الأمازيغ أن ينخرطوا فقط مع من يعترف بوجودهم وليس الحال بالنسبة للإتحاد الإشتراكي.حزب لايعترف بي يعربني يمسخني يهمشني ليضعفني ويقبرني كيف إذن أنتظر منه أن ينصفني ويعمل على مصلحتي بفناء وإخلاص؟ ياأمازيغ إستفيقوا لم يبقى وقت لالضياع.الأمِّيَّةُ تسبب مصائبة والأذى أفظع من مما يسببه العدو نفسه.
3 - tatawi الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 23:01
رموز الفساد لا يهمهم الا البحث عن مصالحهم الشخصية ضاربين عرض الحائط مصالح الشعب .لا نملك الا ان نقول لا حول ولاقوة الا بالله
4 - abouinan الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 00:12
suis d accord avec avec tous ceux qui ont critique ce parti . moi aussi j ai demissionne
5 - اتحادي غيور الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 00:42
في الآونة الاخيرة يعيش حزب الورة هلوسة جمع المقاعد وليس بناء وتطبيق برنامجه السياسي بمواقف وآراء قواعده ومناضليه وهذا فعلا مايقع في جهات الجنوب المغربي حيث تغيب هياكل الحزب جهويا واقليميا وتعوض بالولاءات و اصحاب الشكارة وياليث زمان المهدي يعود ليذكر اشباه مناضلي المكتب السياسي لحزب الوردة السائرة في طريق الذبول...... الى حسن الدرهم زكى تضومانت مصطفى إجي السي اليازغي اورفاقو إقلبوا لو على الاصوات فإقليم طاطا ..... مشى الاتحاد الاشتراكي الله ارحموا جنازته ستتم يوم 25 نونبر 2011....
6 - طاطوي غيور الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 00:48
أحرار طاطا ومناضلي طاطا معك يا مصطفى تاضومانت لانك في ظرف وجيز حققت الإزدها ر للمنطقة بفعل برمجة مشاريع حيوية لكل المداشرإظافة إلى تضحياتك المستمرة ماديا ومعنويا مع فعاليات المجتمع المدني ويكفينا تواضعك وقربك الدائم من الساكنة بعكس الإتحاديين الذي أعرف جلهم بالمنطقة لاشعبية لديهم ولم يسببوا لحزبهم إلا المشاكل .وأظن أن حزب الإتحاد الإ‘شتراكي للقوات الشعبية بريء منهم . وبالتالي إستقالة هؤلاء الكتاب الإشتراكيين سيفتح عهدا جديدا للحزب مع هذا المناضل الغيور على مصلحة بلدته ووطنه .
7 - abdelltif الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 01:22
لاحول و لا قوة الا بالله صدق من قال لا تصدق كل ما تقوله الصحافة هده ليست الا شائعات لا اساااااااااس لها من الصحة ,ومتلها يتكرر كل موسم,
8 - معروف الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 01:50
ورد تعليق رقم3 فقال ما قال في حق الوصوليين الذين لاهم لهم الا جمع المال وجاء بعده رقم 6 فقال كلاما مغايرا ...فلا نعرف من منهما على صواب ومن جانب الحقيقة...رؤية هؤلاء ليست موحدة هذا يشرق وذاك يغرب فوقعنا في حيص بيص .يا ليت شعرنا ما الصحيح؟؟؟لكن الاغلب ان المعارضين لاختيار وكيل اللائحة لحزب الاتحاد هم الغالبية العظمى ولا ندري ما الدافع الى هذه المعارضة .قد يكون سبب ذلك نسبه اي انتماءه الى اب اتخذ منه الناس موقفا لانه متهم باستعمال المال في الانتخابات كما جاء في اخر المقال وقد يكون المبرر شيئا اخر الله وحده اعلم به .ولكن مهما كان الحال فان الصراع سيحتدم وتغلي مراجله على نار مشتعلة في صدور الساخطين على احوال طاطا وكان الله في عون من يذهبون ضحية الصراع الا وهم السكان الذين يريدون لمدينتهم الرفعة والازدهاروالنماء.
9 - أحمد الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 02:58
أين المخابرات البارعة في اكتشاف الخلايا الارهابية النائمة؟ كيف لا تكشف وبسرعة عن خلايا الارهاب الانتخابي التحركة علانية ليل نهار؟ ألا يطعن هذا الفساد في مصداقية الملك الضامن للنزاهة حسب قوله؟ ولا يشجع هذا الفساد على مقاطعة الانتخابات؟ ....
10 - متتبع الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 09:08
ان المتتبع لتصرفات وسلوكات من يدعون انهم اتحاديون فى اقليم طاطا لن يصدق ما جاء فى هذا المقال لسبب بسيط هو ان المعروفون بالكتاب المحليين هم اكبر السماسرة واخبث الانتهازيين فهم الذين شلوا الحزب ودمروه مقابل مصالحهم الشخصية
واريد هنا ان اسأل هاؤلائى هذا السؤال؟ ما الفرق بين تاضومانت واوالضور الذى رشحتموه فى الانتخبات السابقة اضف الى ذلك ان تاضومانت لايحتاج الى اصواتهم اما عن استقالتهم فانهم لن يستطوع ذلك لأنها بمثابة الانتحار ولأنهم لن يستطيعوا العيش خارج مضلة الحرب كما لايستطع الحوت العيش خارج الماء
11 - تاتا الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 11:29
كيفما كان الحال مصطفى من بين الشباب الذي يطمح الى فعل شئ عقلية متفتحة ومتفهم لجميع الاوضاع في الاقليم وليس بمنطقة مواليده اقا عكس اودور عندما تقلد منصب عال في البرلمان، نعطي له فرصة لنتعاون على كل المفسدين المصلحيين الذين خربو البلاد واعتادو الفساد ، "كما تدين تدان يا حزب الاتحاد" الاستحقاقات الاخيرة الماضية جاء اودور من غير الاتحاد ليترشح باسمه وكسب مقعد بفم الحصن الآن نعيد الكرة وجاء تاضومانت لاغرابة في هذا الحزب الذي اصبح يسير بمجموعات مرتزقة 1 اقا ايغان 2 طاطا 3 فم الحصن اتركو الاتحاد لا للمصلحة لعل تاضومانت يوحد بين المدعين لحمل شعار الاتحاد
12 - حصني غيور الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 11:59
je tiens d'abord de remercier tous les commentateurs qui dénoncent cette maudite ingérence de MR hassan derhem aux affaires de USFP a TATA.malheureusement drhem n'a pas apprécié la bonne personne pour la lourde mission .car devant MR med OUDOUR c'est incomparable .et si vous croyez mr drhem que vous réussirez avec vos choix vous êtes trompé
13 - houcin tata الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 12:08
انا اعرف مصطفى تضومانت شخصيا نعم التواضع و اتمنى من صاحب المقال ان يقوم باستجوابه شخصيا ليعلم ما فعله الرجل لطاطا فكفى من تزييف الحقائق فالرجل قدم الكثير الاقليم طاطا العزيز و ودعمه القوي لفعاليات المجتمع المدني بصفته رئيس المجلس الاقليمي و انا واثق ان في جعبة هدا الشاب الكثير نتمنى له التوفيق انشاء الله
14 - حصني :الطريقة نفسها الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 12:25
الكل يتدكر ان في انتخابات 2007 بنفس الطريقة استولى المكتب الحالي الدي يدعي النضال بتزكية من المكتب السياسي وبناءا على علاقات شخصية، على المكتب السابق انداك وضدا على رغبة اغلبية المنخرطين الحقيقيين الدين عملوا من اجل الحزب في المنطقة لسنيين طويلة،ادا لمادا يتباكاون علينا هؤلاء الكتاب اليوم،فحزب الوردة كما جميع الاحزاب تقريبا لايهمهم الوفاء للحزب بقدر ماتهمهم عدد المقاعد التي سيحصلون عليها، والمكتب الحالي يعلم دللك جيدا فلوا كانت المباديء حاضرة لدا المكتب السياسي لماكانوا هم في المكتب المحلي اليوم وهنا نستحضر المتل الشعبي الدي يقول:"باش تقتل باش تموت يا ملك الموت".
15 - ابن ايشت طاطا الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 13:51
العيب ليس في المفسدين ولكن العيب فينا نحن، لمادا نختار المستشارين الجماعيين الدين يبيعون ضمائرهم و يبيعون سكان دوائرهم الدين انتخبوهم بالمال لصالح المفسدين. مادا تنتظرون من هؤلاء؟ استيقظوا من النوم يا سكان طاطا.....
نحن في القرن 21 و نحن في زمن التكنولوجية و زمن الديموقراطية و زمن الحريات و... و مازال شباب و شابات طاطا يبيعون بلدهم في الانتخابات و يصوتون على المفسدين، ونتيجة عملكم و غبائكم و طمعكم وقلة فهمكم هو وصول المفسدين إلى المجالس الجماعية ، المجالس الإقليمية، المجالس الجهوية،الغرف المهنية و البرلمان بغرفتيه. وبسب دلك هناك مشاكل عدة بالإقليم منها : الصحة، التعليم، البطالة، الفساد في الإدارات العمومية، الفساد في الإنعاش الوطني، الفساد في الصفقات العمومية .....
16 - ausor foum zguid الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 16:04
faut il sagoir que si om premd le meme argemt om est sur le meme trottoir pres des rihes.please laissez progresser la ualeur de som refus set argemt pour me pas dire remgoursememt large
17 - العوام الحسان الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 16:50
من شابه اباه فما ظلم- الله يهدي ما خلق
18 - مقاوم لرموز الفساد بالاقليم الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 20:14
شهد اقليم طاطا حملة انتخابية سابقة لاوانيها للانتخابات التشريعية المرتقبة خلال شهر نونبر المقبل من طرف بعض الاشخاص الذين يدعون انهم ينتمون الى بعض الاحزاب السياسية ( حزب الاستقلال ، الاحرار ، الاتحاد الاشتراكي، الاصالة والمعاصرة ، جبهة القوى الديموقراطية ) ، وهكذا فقد تجدهم يعبرون الاقليم من شرقه الى غربه ويحضرون ولائم ومواسيم ، ويبحثون عن السماسيرة في كل مكان عن طريق الاتصال المباشر او عن طريق الهاتف ... وتسمع من هنا وهناك ان المرشح الفلاني سيعطي اكتر من الاخر من المال الحرام لكسب اصوات الطاطويين وان فلان سيترشح بالحزب الفلاني وان السيد حسن الدرهم سيمنح تزكية حزب الاتحاد الاشتراكي لابن المستشار عوض السيد اضور وان وان وان وان ....
اذن ماهذه المهزلة يابناء اقليم طاطا التي وقعت في منطقتكم المهمشة والتي لاتتوفر على ابسط شروط الحياة ( الصحة مثلا) وتجد رموز الفساد يسعون الى اراتة المقاعد بدءا بالجماعات المحلية ومجلسي المستشارين والنواب بدون جدوى .
ان تصويتكم على هؤلاء الاباطر سيمنح اغلبية لاحزابهم الفاشلة التي خربت البلاد ، وستساهمون في كسر الارادة الشعبية التي تسعى الى التغيير
19 - نحمد الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 20:54
ان تهافت الاتحاد الاشتراكي وراء المقاعد قد افسد العملية الانتخابية، لان هذا الحزب الذي علقت عليه الجماعهير آمالا كبيرة قد خذلها وخذل دماء الشهداء الذين ضحوا بانفسهم من اجل الديمقراطية الحقة.
انا انتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي من الشمال، ونحن نعيش نفس الاوضاع حيث ان الحزب بقصي المناضلين الشرفاء وذوي الكفاءة ويرشح اصحاب الشكارة لكي يستعملوا اموالهم من اجل الحصول على مقاعد لا تعبر عن ارادة الشعب الحقيقية،
ان مثل هذه الممارسات تجل المرء ينسحب من هذه السياسة البلهاء، وانني احتجاجا على ممارسات حزبي وعلى الحياد السلبي للمخزن الذي يشجع هذه الممارساتن فانني قررت مقاطعة النتخابات التشريعية القادمة.
20 - مجد فم الحصن الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 23:07
رحم الله المجاهد الحصني الحاج ابراهيم العقيد اوسيا مجد فم الحصن ويا ليت التاريخ يعود للوراء لتروا ما أقول.....
21 - Marocain الأربعاء 12 أكتوبر 2011 - 02:05
Oui, jadis les gens de la province de Tata participaient avec conscience et patriotisme aux elections, locales soient-elles ou NATIONALES , sans jamais prétendre à aucune DONNATION ou AUMOME, jusqu('en MILLE NEUF CENT QUATREVINGT-TROIS, lors des elections parlementaires,auxquelles participa,un PSEUDO NOTABLE, possedant un tas de BOUTIQUES de PEPITES ( ZRIAA)à travers les villes du Royaume .Cet individu était le pionnier des faussaires de la volonté electorales des humbles citoyens,qui votaient avant sans un sou. Depuis lors cette COTUME s'est instaurée, et deviendra monnaie courante, à tort ou à raison pour la population votante, dont plus de Quatrevingt pour Cent est feminine et analphabète, qui croit que l'enveloppe contenant les BILLET D'ARGENT,fait partie du PROCESUS, les SEMSARA locaux , aidannt bien sur. HABITANTS de la province, reveillez-vous et que la jeunesse,,fasse à ce que ses anciens renient cette sale méthode et votent en toute conscience pour des personnes dignes .
22 - وردة السبت 15 أكتوبر 2011 - 01:17
هناك بعض الأشخاص الذين قدموا انفسهم بأنهم اتحاديون، خاصة ذلك الذي أشار إلى انه من الشمال، لكن أقوالهم لا علاقة لها بحزب الاتحاد الاشتراكي، فالاتحادي يعرف بالعبارات التي ينطق بها.
كان الحزب في السبعينات يقول أن المقاعد لا تهمه لأن النظام كان يزور ضد الاتحاد بشكل فاضح، وما كان يهم حينئذ هو التواصل مع الجماهير الشعبية في مختلف المناطق خاصة في البادية لأن النظام كان يضرب حصارا على الحزب، ويغلق مقراته، وكانت تنظيماته تكاد تكون ممنوعة في البادية، أما الآن فقد تغيرت الأوضاع بفضل نضالات الاتحاد الاشتراكي بضفة خاصة وقوى اليسار بصفة عامة، وأصبحت للمقاعد أهمية في تدبير الشأن العام.
مع الأسف هناك مناضلون اتحاديون شرفاء لكنهم ليس لديهم شعبية فإذا ترشحوا لن يفوزوا، بينما هناك عناصر قد تكون ليست اتحادية وترغب في الالتحاق بالحزب ولها قدرة في الفوز، ومصلحة الحزب تقتضي ترسيح العنصر الذي سيفوز، وفي نفس الوقت لا أحبذ الشخص الفاسد ليكون ضمن لوائح الاتحاد الاشتراكي لكنه إذا كان عاديا فيلزم أن يفضل على غيره.
لا بد من وضع استراتيجية منطقية نابعة من الواقع اما التهديد بالاستقالات فغير منطقي وليس سلوكا اتحادا
23 - عبد الكريم الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 00:50
ليس غريبا ان نسمع كل هدا الكلام عن منطقة طاطا من حملات انتخابية سابقة لاوانها ,وعن اصرار البعض على تزكية رموز الفساد السياسي والانتخابي لانهم بكل بساطة سماسرة ينتظرون هده الفرصة للاستفادة من هدايا وهبات وتدويرات ورشاوي المرشحين لتمثيل ساكنة طاطا ,فمتى كانت الاحزاب السياسة خاصة التي تدعي انها كبرى وتاريخية قد اختارت مرشحين نزهاء لتمثيل الاقليم ,من يمثل طاطا باسم حزب الاستقلال في طاطا .وهل هده الاحزاب يهمها من يمثلنا ابدا انما ما يهما هو المقعد وليس شئ غيره وبالتلي لا نستغرب ادا رشحت هده الاحزاب مفسدين وفاسدين ومجانين وشيوخ مراهقين و,,,,ومنحت لهم التزكيات لان طاطا ليست حتى في قواميسهم ومصالحنا ليست في برامجهم ,
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال