24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "قادمون وقادرون" تشخّص أوضاع جهة بني ملال

"قادمون وقادرون" تشخّص أوضاع جهة بني ملال

"قادمون وقادرون" تشخّص أوضاع جهة بني ملال

نظمت حركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل، بمدينة وادي زم، لقاء تواصليا وتنظيميا مع الهيئة الاستشارية لجهة بني ملال خنيفرة؛ "وذلك في إطار سلسلة لقاءاتها التشاورية مع أعضاء هيئاتها الاستشارية بكافة الربوع والجهات المغربية".

وذكر بيان توصلت به هسبريس أن "المريزق المصطفى، الرئيس الناطق الرسمي للحركة، وعائشة العلوي، عضو الهيئة التأسيسية ومنسقة الهيئات الاستشارية، أشرفا على اللقاء بحضور عشرات الأطر والكفاءات من مختلف أقاليم الجهة (أبي الجعد، خنيفرة، بني ملال، الفقيه بنصالح، خريبكة، وادي زم، وقصبة تادلة ..)، وعدد من المستشارين والفعاليات الجمعوية والسياسية والقطاعات المهنية والإستراتيجية والحيوية، كالنقل والمقاولة والصحة والتعليم ومغاربة العالم والشغل".

وشكل هذا اللقاء، حسب البيان، "فرصة لمناقشة عدد من القضايا الآنية والمرحلية الملحة التي تهم كل أقاليم جهة بني ملال خنيفرة، على ضوء خطاب العرش 19 الذي اعتبرته حركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل توجيها واضحا لكل الفاعلين في الفضاء العمومي، من أجل تعزيز مقومات ميثاق اجتماعي جديد في إطار دينامية تحديد إمكانيات التطور والنهوض بالتمدرس والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتصحيح الاختلالات، وربط المسؤولية بالمحاسبة، والإسراع بتفعيل الحوار الاجتماعي، وتنزيل اللاتمركز، وإطلاق مسيرة الاستثمار، وتصحيح اختلالات الإدارة".

وأشار البيان ذاته إلى أن "اللقاء شكّل مناسبة لاستحضار تطلعات وانتظارات ساكنة جهة بني ملال، التي تشهد إقصاء تاريخيا وأوضاعا مزرية على أكثر من صعيد"، مضيفا أن "أعضاء الهيئة الاستشارية استحضروا، بناء على التوجهات العامة للحركة، قياس مستوى التنمية والتقدم بالجهة، والذي لم يتعد قيمة ومستوى النمو المطلوب، رغم ما تزخر به الجهة من ثروة منجمية مهمة، وصناعة كيماوية وصناعة ميكانيكية وحديدية، وإنتاج الشمندر السكري، بالإضافة إلى الثروة المائية والمصنوعات النباتية، ومؤهلات طبيعية وقطاعات أخرى تهم السيراميك والفخار والخشب والجلد".

وأكّد المصدر ذاته أن "جل المداخلات أجمعت على ضرورة تقييم الثروة الإجمالية للجهة، وتحليل محدداتها، وإبراز التحديات الراهنة التي يتعين الوقوف عندها، واقتراح مقاربة اجتماعية جديدة تقطع مع المقاربة الأمنية وتضع الرأسمال البشري في صلب السياسات العمومية التي أصبحت تنتج الفقر والهدر المدرسي والاستبعاد الاجتماعي، من خلال حرمان أغلب سكان الجهة من البنيات التحتية والمرافق الأساسية كالتطبيب والتمدرس والشغل والطرق ومراكز الترفيه ودور الثقافة، وتشجيع اقتصاد الريع والنهب والفساد، وربط المحسوبية والزبونية في العديد من الأقاليم".

ومن إيجابيات هذا اللقاء، وفق ما ذكره البيان، "تمت دعوة كافة الفرقاء إلى المطالبة بجبر الضرر الجماعي والإنصاف المجالي، انطلاقا مما تشكله الجهوية من أفق إستراتيجي تنموي يجب أن يتماشى مع الحق في الثروة الجهوية، للحد من الفوارق الاجتماعية ومن عطالة الشباب ومن الأمية، وتمكين المواطنات والمواطنين بالداخل وبالخارج من المساهمة بكرامة واعتزاز في تنمية مستدامة للجهة".

وأعلنت الهيئة الاستشارية للحركة في بيانها "تشبثها بالهوية المغربية في إطار الثوابت الوطنية"، و"عزمها على النضال من أجل التغيير والإصلاح ومحاربة كل أشكال الفساد الاقتصادي وتخليق الحياة السياسية والإدارة"، و"تشجيع الأطر والكفاءات على الانخراط في الحياة الجمعوية والسياسية، والمساهمة في إنتاج نخب محلية وجهوية متشبعة بالمواطنة وبحقوق الإنسان وبقيم التسامح والعيش المشترك"، و"الاهتمام بأوضاع النساء والشباب".

ومن ضمن ما أعلنته الهيئة الاستشارية كذلك "تسطير برنامج نضالي ترافعي بأبعاده الحقوقية والسياسية المؤسساتية من أجل رفع الحيف عن ساكنة الجهة، من خلال مقاربة عادلة للملفات الاجتماعية"، و"تثمين كل تصورات ومقترحات الحركة وطنيا وجهويا، والترحيب بالالتحاقات الواسعة للنخب الذين التحقوا عن طواعية وبتلقائية من كل الأقاليم والجهات"، و"مواصلة مسيرة النضال من أجل مغرب العدالة الاجتماعية والمجالية والمساواة والمناصفة"، و"التضامن مع كل ضحايا الحركات الاجتماعية، وإطلاق سراح كل المعتقلين على خلفياتها"، و"الاعتزاز بالتاريخ الكفاحي والنضالي للمنطقة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - فيكتور هيجو البؤساء الأحد 05 غشت 2018 - 06:46
واش هادي حكومة جديدة لم افهم لحد الان من يسير هاد الحركة انها تتحرك كثيرا ربما ممولة من جهات مجهولة اسوة بحركة فتخ وحماس يوما ما سيكشف وجهها الحقيقي
2 - كثرة الحركات.... الأحد 05 غشت 2018 - 11:31
قادمون من اين؟ وقادرون على ماذا؟ هكذا بدا حزب التراكتور باحداث في البداية حركة ثم حزب ثم خوض الانتخابات بمباركة المخزن ثم السطو على جل المقاعد ليحتل المرتبة الثانية وراء حزب المصباح....ثم تراس عدة جهات منها جهة طنجة تطوان...ثم انتفاضة اهل الريف ثم سعي الحزب للعب دور الوسيط بين الدولة من جهة و المحتجين.....
لم يستطع اقناع اهل الحسيمة بالرغم ان رئيس الحزب من نفس المدينة..ماذا يعني هذا ؟ هذا يعني ان كل هذه الاحزاب و الحركات المدعومة لا يثق بها الشعب المغربي.
حركة قادمون وقادرون ستؤسس حزبها لاغراض سياسية ومصلحية..واتوقع انها ستفشل في ذلك..لانها غير نابعة من الشعب......مفبركة... المشكلين لهذه الحركة الجديدة تم اختيارهم على المقاس.
والزمن بيننا...ستتضح بجلاء مع قادم الشهور والسنوات كل هذه الامور.
ختاما: مقاطعون...وسنستمر..وسننجح .
3 - ملاحظ الأحد 05 غشت 2018 - 15:31
من الممول لهذه الحركة التي بزغت في ظروف خاصة؟ وم من أين أتت ؟ ومن انتخبها لتتكلم باسم مغاربة استشعروا الغبن و التحايل.
تحركات مثل هؤلاء مشبوهة.
4 - الملالي الأحد 05 غشت 2018 - 15:45
وضع الجهة لا يحتاج لتفسير.....هو واضح بالعين المجردة...زر بني ملال.. خنيفرة ..ازيلال ..الفقيه بن صالح.....كلها بوادي كبيرة..يتهافت العقار على مداخلها وجوانبها...غطى الأسمنت كل خضرة...لا معامل ولا مصانع.......
القاعدون المقاهي...أفواج أفواج.....والمشاريع عقيمة.....باعة يتجولون في بطالة مقنعة....مهنيو القطاعات الحيوية يشتكون ..جهة قديمة وغشيمة......
5 - مغربي حر الأحد 05 غشت 2018 - 20:58
القدرة لله عز و جل أم أنتم يا رواسب المجتمع حركة تريد ركوب الموجة تناقشون و تهللون ثارة بالمقاطعة ثارة بالخطاب الملكي ...في القريب العاجل ستقومون بتأسيس حزب و من ثم خوض الإنتخابات فالسقوط ففكروا مليا في رمز الحزب من الآن ...رمزكم هو الغاسول هههههه لأنكم متسخين في نواياكم
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.