24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | شاطئ أكلو بتزنيت.. واجهة بحرية نظيفة تستهوي آلاف المصطافين

شاطئ أكلو بتزنيت.. واجهة بحرية نظيفة تستهوي آلاف المصطافين

شاطئ أكلو بتزنيت.. واجهة بحرية نظيفة تستهوي آلاف المصطافين

على بُعد نحو عشرة كيلومترات من مدينة تزنيت، تقع جماعة اثنين أكلو، التي اكتسبت إشعاعا وطنيا، من الناحية العلمية، باحتضانها إحدى أقدم الزوايا بالمغرب (زاوية سيدي وكاك)، إضافة إلى ما حباها الله من واجهة بحرية، تُشكل الاستثناء، على الأقل في الجهة التي تنتمي إليها هذه الجماعة (جهة سوس ماسة) لمواظبة القائمين على تدبير الشأن العام على الحفاظ على تلك الصورة الإيجابية عن هذا الشاطئ، من حيث جماليته ونظافته.

ولم يكن سهلا أن ينال شاطئ سيدي موسى أكلو علامة اللواء الأزرق للسنة السابعة على التوالي، في الوقت الذي فقدته، خلال موسم الاصطياف الجاري، إحدى أكبر الوجهات السياحية العالمية (شاطئ أكادير).

ولم يكن الإقبال الكبير للأسر المغربية منقطع النظير على شاطئ أكلو، خلال فترات الاصطياف، وليد الصدفة، بل إن ما يُتيحه هذا الفضاء من إمكانيات الإيواء والأمن والنظافة واستجماع الأسر، بعيدا عن بعض السلوكيات المنتشرة على شواطئ أخرى بالجهة، خاصة الأخلاقية، وانتشار النفايات، وكل المظاهر المقلقة لراحة المصطافين، يدفع من يستهويهم الاستجمام في هدوء وبيئة نظيفة إلى التوجه إليه.

استثمارات مهمة للخواص نبتت في شاطئ أكلو، وأخرى لمؤسسات الدولة، وإن كانت لا تزال عدة عقبات تقف حجر عثرة أمام نمائها كإشكاليات الملك الغابوي والبحري والمائي وغيرها. لكن ذلك لم يمنع عددا من أبناء المنطقة من تشييد دور للإيواء ومآوى سياحية وفنادق، تعزز بنيات الاستقبال، وتساهم في توفير ظروف مثلى للمصطافين، فضلا عن المساهمة، بطرق مباشرة أو غير مباشرة، في تنمية المنطقة. كما أن النشاط الجمعوي، التنموي والثقافي والعلمي، له الفضل في إشعاع هذه المنطقة، الذي تجاوز الحدود الوطنية، واتخذ أبعادا دولية.

جمال البركاوي، الفاعل الجمعوي بجماعة أكلو، قال، في تصريح لهسبريس، إن جمعية "الإشعاع الثقافي"، التي تأسست منذ حوالي 25 سنة، والتي تهتم بقضايا الطفولة والشباب بمنطقة أكلو، "تحاول قدر الإمكان المساهمة في البحث عن أجوبة لأسئلة التنمية المحلية في علاقتها بمجال تدخلها، الخدمة الثقافية والتربوية لفائدة الطفولة والشباب، باعتبارها حركة مدنية في خدمة التنمية المحلية، وتشتغل على ثلاث شعب، هي العمل الثقافي والتربوي، والأنشطة الرياضية، والعمل الاجتماعي الخيري، وكلها أنشطة تُساهم في تحقيق إشعاع لمنطقة أكلو، وتخدم الجانب السياحي لهذه الجماعة".

وأضاف أن جماعة أكلو "تُعدّ بوابة إقليم تزنيت على المحيط الأطلسي، بشاطئ ممتد على مساحة واسعة جدا، يُتيح إمكانيات هائلة لتحقيق إقلاع تنموي يعود بالنفع على الساكنة المحلية. ووفق منظورنا المتواضع، فإن محدّدات التنمية المجالية بالجماعة، محددة في ثلاثة مرتكزات: أولها، أن بالمنطقة منطقة لتفريغ المنتوج السمكي، وهي مرتبطة بالأحوال الجوية، مما يجعل الساكنة المشتغلة في مجال البحر، تكون مرتبطة بتغيرات البحر، ومن شأن إحداث مرفأ للصيد التقليدي أن يجعل الجماعة منطقة لصناعة فرص الشغل، تتسم بالاستدامة وليس الموسمية.

والمرتكز الثاني هو الورش السياحي، باعتبار الجماعة منفذا للإقليم نحو المحيط الأطلسي، وهذا يقتضي تبسيط المساطر أمام المستثمرين، ومحاولة جلب الرأسمال المحلي والدولي، من أجل خلق فرص استثمار محلية، ولتحقيق مزيد من الإشعاع للمنطقة، باعتبارها واجهة بحرية متميزة على المستوى الوطني، تجلب أعدادا كبيرة من الزوار والمصطافين، ينبغي مواكبته بمزيد من الفضاءات والمرافق، الكفيلة بجعل الشاطئ يُحافظ على صورته، باعتباره شاطئا نظيفا.

ويتعلق المحدّد الثالث بقضايا الطفولة والشباب، على اعتبار أن نسبة هذه الفئة مرتفعة بين صفوف الساكنة المحلية، والمنطقة، اليوم، في حاجة إلى توفير مجموعة من الفضاءات والمرافق التي تليق بالاشتغال مع هذه الفئة، في الجوانب الثقافية وملاعب القرب والمخيمات الصيفية، التي ستشكل فضاءات للمواكبة والتتبع والاستثمار في العنصر البشري، باعتباره رافعة للتنمية المحلية. كما يمكن التفكير في إبداع آلية لإشراك أبناء المنطقة من الجالية، وانخراطهم في أوراش التنمية المحلية، وتجاوز تلك الصورة النمطية المتجاوزة عنهم".

وفي تصريح لهسبريس، أوضح عبد المالك الديوان، نائب رئيس المجلس الجماعي لأكلو، أن "شاطئ أكلو يحصل للمرة السابعة التوالي على اللواء الأزرق، وهو تحدّ بالنظر إلى المعايير المختلفة الواجب توفرها من أجل نيل هذا اللواء".

وأضاف أن "التحدّي الأكبر يكمن في المحافظة على هذا اللواء، وهو ما دفع الجماعة إلى مضاعفة جهودها، مع شركائها والمحتضن، من أجل توفير كافة الشروط والمرافق اللازمة ليكون الشاطئ مستوجبا لمتطلبات المصطافين".

وقد توجت مؤسسة محمد الخامس لحماية البيئة شاطئ أكلو باللواء الأزرق للمرة السابعة على التوالي، من بين 21 شاطئا على الصعيد الوطني، اعتمادا على عدة معايير، أهمها جودة المياه ونظافتها وسلامة المصطافين، إضافة إلى عدد من الشروط التي يتم تتبعها بشكل مستمر، على مدار السنة، من طرف مصالح المؤسسة المذكورة، فضلا عن مواكبتها ومساهمتها المستمرة في عمليات تأهيل الشاطئ، وهي كلها مجهودات متواصلة أهّلت شاطئ أكلو ليكون الوحيد الذي حصل هذه السنة على هذا التتويج على مستوى جهة سوس ماسة.

وساهم مختلف شركاء جماعة اثنين أكلو، من سلطات إقليمية ومحلية ومصالح الدرك الملكي والوقاية المدنية والقوات المساعدة ومستثمرين خواص، في الارتقاء بهذه الوجهة السياحية إلى مصاف المناطق الأكثر جلبا لساكنة الإقليم والجهة. كما ذاع صيتها على الصعيدين الوطني والدولي، ذلك أن أهم خصوصية ينفرد بها هذا الشاطئ تكمن في غياب المشاكل البيئية، التي يمكن أن تعرقل حصوله على اللواء الأزرق، وتجعل المصطافين ينفرون منه.

وفي هذا السياق، قال المسؤول الجماعي المنتخَب، إن "الانعدام الكلي لربط قنوات الصرف الصحي بالبحر يجعل مياه شاطئ أكلو نظيفة بامتياز. وإن كانت هناك مشاكل تتعلق بالنفايات المنزلية، فإن الجماعة، بتنسيق مع جمعيات المركز والدواوير المجاورة، يتم دعمها من أجل تنظيم حملات للنظافة على امتداد الأودية، التي غالبا ما تكون نقطا سوداء ومطارح عشوائية، من أجل تفادي انتقال تلك النفايات إلى البحر، وبالتالي تلويثه".

وأضاف أن فترة الصيف تشهد تهافتا على فضاءات الإيواء والاستقبال والدور المعدة للكراء والفنادق والإقامات، وأن هناك عرضا كافيا في هذا الجانب، مؤكدا أن أثمنة الإقامة تخضع لمنطق العرض والطلب، على غرار باقي المناطق السياحية. في المقابل، فإن المصطافين يُعبرون عن اقتناعهم بالمتوفر حاليا، وبالأثمنة المناسبة والمشجعة بمختلف المرافق المتوفرة.

وإذا كانت الشواطئ المجاورة تمتص عددا كبيرا من المصطافين، فإن شاطئ أكلو يبقى الوجهة التي تشهد إقبالا كبيرا.

إنه واجهة بحرية توفّر إمكانية قضاء أوقات ممتعة في الاستجمام، واستطاع أن ينتزع علامة اللواء الأزرق للمرة السابعة على التوالي، وهي العلامة التي لم يستطع شاطئ أكادير الحفاظ عليها هذه السنة.

وبالإضافة إلى قربه من مدينة تزنيت، وكرم أهلها، وحفاوة الاستقبال الذي يحظى به زائرو هذه الوجهة، يبقى شاطئ أكلو مفضلا لدى الأسر السوسية، وحتى خارج سوس، والتي لا يكتمل برنامج عطلها دون البصم على قضاء وقت ممتع في هذا الشاطئ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - علي الأحد 05 غشت 2018 - 16:44
الجميل فقط الواجهة. اما البحر خطير ومليء بالحفر لا يصلح للسباحة. ودائما تسجل حوادث غرق
2 - عبدو الأحد 05 غشت 2018 - 16:52
الشاطئ رائع و يبقى هو الحل الوحيد لنا نحن سكان مدينة تيزنيت ْ للهروب من الحرارة .

هذه السنة الجو معتدل و بارد خصوصا شاطئ أكلو ديما بارد على طول السنة .. بغينا نحسو بالصيف ولكن الله غالب ْ
3 - سوسي الأحد 05 غشت 2018 - 16:52
الشاطئ جميل لكن التيار البحري بأكلو قوي جدا خطير و دائما ما يحصد الارواح لذا وجب الانتباه اثناء السباحة و عدم المجازفة بالسباحة بعيدا خاصة لمن لا يتقن السباحة.
4 - خطر الأحد 05 غشت 2018 - 17:01
انا لي كنعرف ومتأكد منه أن السباحة خطيرة جدا في شاطئ اكلو واعلم ما أقول لاني من أصول تلك المنطقة واذهب اليها منذ زمن بعيد ولا اتذكر اني سبحت فيه يوما لاني كنت دائما اقرأ ذاك الإعلان على اللافتة والذي يحذر من خطورة السباحة في هذا الشاطئ ولا اعلم ما إذا كانت تلك اللافتة موجودة ام تم حذفها إستهتارا بأرواح الناس.
5 - بيضاوية الأحد 05 غشت 2018 - 17:24
سوف يكون شاطئا ممتازا في ا للمستقبل القريب لما يتوفر عليه من مؤهلا ت طبيعية ان تم استثمارها يشكل جيد
6 - بشير الأحد 05 غشت 2018 - 17:35
فرق محسوس في الحرارة بين تزنيت واكلو مما يشجع الجميع على الذهاب الى هذا الشاطىء النظيف والمحترم.زد على ذلك الاسماك الطرية في بعض الاوقات وكذلك الطريق الواسعة من تززيت الى اكلو. هنيئا لابناء المنطقة بهذا المتنفس. وهنيئا للسياح المغاربة بعطلتهم في هذا الشاطئ
7 - tetouanepress الأحد 05 غشت 2018 - 18:12
فرق محسوس في الحرارة بين تزنيت واكلو مما يشجع الجميع على الذهاب الى هذا الشاطىء النظيف والمحترم.زد على ذلك الاسماك الطرية في بعض الاوقات
8 - mustapha الأحد 05 غشت 2018 - 18:20
والله شاطى احسن من شواطى المدن الاخرى يمتاز
9 - Citoyens الأحد 05 غشت 2018 - 18:34
Les gens y sont respectueux, pas de nudité exagéré, pas de gens entrain de boire la bière en voiture sur le bord des routes, ni harcèlement...
10 - مولاي يعقوب الأحد 05 غشت 2018 - 18:47
زرت تزنيت و مررت على شاطئ اكلو فاعجبتني تلك المنطقة وقررت أن أقضي فيها عطلة 2019 إن شاء الله لكن عندما قرأت تعاليق أبناء المنطقةعن خطورة البحر ربما ساغير الوجهة إلى مكان آخر
11 - tribuneur الأحد 05 غشت 2018 - 19:56
Il faut créer 3 ou 4 piscines à la côte à des prix abordables et compétitifs , remplies d'eau de mer, et ce, pour éviter de nager en pleine mer. Dans le but d'éviter tout risques de la plage. C'est un lieu que j'ai fréquente au cours de ma jeunesse et je sais qu'il faut être connaisseur des lieux pour pouvoir nager en toute sécurité. Mais la plage d'Aglou reste un paradis terrestre, et ça vaut le détour
12 - حلا الأحد 05 غشت 2018 - 20:28
أحس بغصة لانه لم يكتب لي بعد القدوم لأكلو هذا الصيف وأنا التي لا اتوانى عن الحضور كل سنة.الشاطئ الذي خطوت عليه خطواتي الاولى وأنا رضيعة وجريت ولعبت فوق رماله ونسبح به طيلة هذه السنين الطويلة ولم يحدث ان تعرض أحد منا لخطر الغرق.البحر عندو ماليه العوامة المحترفين العارفين بخباياه الجغرافية ومن المنطقي عدم المجازفة ورمي النفس للهلاك لمن لا يعرف العوم ويحسن السباحة بالبحر.الفياضانات التي ضربت الجنوب مؤخرا احدثت تغييرا بشاطى أكلو قرب مصب نهر أودودو حيث تكدس الحصى وبعملية بسيطة كان سيتم إخلاء الشاطى منه لو كانت هناك إرادة ولاستعمل ذاك الحصى لترميم درج النزول لولوج الشاطئ على طول الكورنيش.أمنيتي ان اقتني مسكنا صغيرا بأكلو أقضي به آخر أيام العمر إن شاء الله.
13 - محمد الأحد 05 غشت 2018 - 21:29
J en.profite bien de cette plage pour faire la peche mon loisir prefere sachant que c est tres difficile de se beigner a cause des forts courant
14 - زائر الاثنين 06 غشت 2018 - 00:29
هناك شاطئ اجمل ورائع بين اكلو وميراللفت بمنطقة تسمى سيدي بوالفضايل بحيت يمتد هذا الشاطئ مسافة طويلة وكثبان رملية رائعة ومميزة لعشاق الطبيعة الهادئة وبامكانك ركوب الخيل و الدراجات الثلاثية وحتى المظلة بصعود الجبل المقابل للبحر و أخد فنجان قهوة والاستمتاع بغروب الشمس
15 - مرة أخرى الاثنين 06 غشت 2018 - 00:51
المنطقة تزخر بشواطئ رائعة بعيدة بكر لاتعرف اكتضاضا حيث يقتل ذاك التواجد الكثيف للبشر جمالية الشواطئ وينشر الاوساخ والازبال والنفايات.فطن بعض الناس لأهمية تلك الشواطئ واقتنوا عقارات مهمة والتي ستعرف ارتفاعا في اسعارها مستقبلا بعد ان تعرف إقبالا.أثمنتها اليوم في المتناول.شاطى أكلو ينقسم لثلاث أقسام أفتاس والزاويت وأزرو زكاغن الذي أفضله خصوصا بالصباح الباكر.شاطى بولفضايل رائع كذلك وميرلفت والجزيرة وووو الى شواطئ كلميم وطانطان وطرفاية وهلم جرة.الله يحفظ بلادنا ويهدي البشر يخدموها وينميوها ماشي يخربوها ويلوثوها.مصيبة هذه الارض البشر المتخلف الأمي الجاهل الهمجي.
16 - Hajji الاثنين 06 غشت 2018 - 02:10
صحيح لازالت فيه بعض الحشمة عكس بعض الشواطئ الأخرى لكن المشكل هو شاطئ خطير جدا جدا يجب العوم إلى الركبة فقط.
17 - عبدالله الاثنين 06 غشت 2018 - 13:06
البحر هناك خطير يا سي رشيد . انا متفق مع كل من أشار لهذه الملاحظة . لاتطمئن على أبنائك إلا عندما يخرجون سالمين . قبل أسبوعين كنت هناك ..وعاينت السباحين المنقدين يطلبون كل مرة من المصطافين مغادرة مياه البحر ...وتغيير مكان السباحة ....
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.