24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | بعد 20 سنة من التدريس .. أستاذ يفترش الأرض ويلتحف السماء

بعد 20 سنة من التدريس .. أستاذ يفترش الأرض ويلتحف السماء

بعد 20 سنة من التدريس .. أستاذ يفترش الأرض ويلتحف السماء

عبد الكريم وكيل، رجل يبلغ من العمر 58 سنة، اشتغل في الوظيفة العمومية أزيد من 20 سنة، أستاذا للغة الفرنسية، وقضى مدة طويلة من حياته في التدريس بالثانوية التأهيلية سيدي عمرو بالجماعة الترابية تزارين، إقليم زاكورة، قبل أن ترميه الأقدار في شوارع مدينة ورزازات متشردا، بعدما تخلت عنه كل من الوزارة الوصية على قطاع التعليم وعائلته التي أهملته.

عبد الكريم وكيل، المزداد سنة 1960، مازال جميع زملائه الأساتذة وتلامذته يتذكرونه بتلك الكلمات "الفرنسية" التي كان ينطق بها في حجرات الدرس، وكان رجلا مثقفا، بما تحمله الكلمة من معنى، ولم يكن أحد يخطر بباله أن أستاذا تابعا لمؤسسة رسمية قضى عقدين في التوظيف العمومي أن تكون نهاية حياته في الشارع متعرضا للشمس والمطر، وللبرد وللحرارة.

منير املاكو، أستاذ سابق بثانوية سيدي عمرو بجماعة تزارين، أوضح أن الأستاذ "المتشرد" بعد مغادرته الوظيفة العمومية لأسباب مجهولة وعدم اتخاذ وزارة التربية الوطنية أي خطوة لتوجيهه إلى إحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية أو إلى المستشفى لفحص حالته الصحية والعقلية، "اتخذ أزقة وشوارع ورزازات مأوى له ومسكنا، لا تفارقه قنينة الخمر التي كان يعتبرها كل شيء بالنسبة إليه"، بتعبير املاكو.

ولفت المتحدث، في تصريح مقتضب لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن مسؤولية تشرد الأستاذ المعني بالأمر "تتحملها وزارة التربية الوطنية، والنقابات التعليمية التي تخلت عنه في وقت كان يحتاج إلى مساعدة ومواكبة نفسية"، مشددا على أن الأستاذ "من حقه الاستفادة من تقاعده باعتباره مسجلا في الصندوق المغربي للتقاعد، وانتشاله من حالة التشرد التي يوجد عليها حاليا، والبحث عن عائلته لإعادته إلى أحضانها".

وأضاف املاكو أن تلاميذ وأصدقاء الأستاذ "المتشرد" قاموا بإنشاء مجموعة عبر تطبيق "واتساب"، يتبادلون من خلالها أخبار الأستاذ وجميع المستجدات المتعلقة به، موردا أن أغلبهم يدعو إلى تنظيم قافلة تضم جمعويين وحقوقيون ونقابات وأصدقاء وتلاميذ الأستاذ لمؤازرته وانتشاله من الشارع.

من جهته، قال مصدر مسؤول، غير راغب في الكشف عن هويته للعموم، إن عبد الرزاق المنصوري، عامل إقليم ورزازات، كلف بشا مدينة ورزازات بنقل الأستاذ المعني بالأمر إلى المستشفى لتشخيص حالته الصحية والعقلية. ولم يستبعد المسؤول أن تكون الكحوليات سببا رئيسيا في الحالة المزرية التي يوجد عليها الأستاذ.

وأضاف المصدر ذاته، في تصريح لهسبريس، أنه سيتم اتخاذ كل ما يمكن فور الاطلاع على نتائج الفحوصات الطبية التي سيتم إجراؤها للمعني بالأمر، مشيرا إلى أن الأستاذ كان يتعاطى بقوة للسكر، مبرزا أن وضعيته على طاولة عامل الإقليم الذي يواكب حالته وسيعمل على مراسلة الوزارة المعنية بالأمر من أجل التدخل في هذه القضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (83)

1 - سعيد الراجي الأحد 05 غشت 2018 - 21:11
لي مخرج من دنيا مخرج من العقيبة الله اشافي ويفرج على الجميع، فمدينتنا كاين واحد مهندس دولة فالعمالة ، كان خدام مزيان وعايش بخير ونقي تقول غا وزير، من بعد ولا متشرد وسعاي وملي كيطلب شي واحد كيقولو donne moi une dirham monsieur , اما السبب لي خلاه اتشرد الله اعلم كاين لي اقول مرتو كاين لي اقول مريض
2 - فريد الأحد 05 غشت 2018 - 21:12
نصف الاساتدة في المانيا لهم عقود سنة يمكن ان تجدد او لا. اما الاستاذ الذي يخمر رلا ياتي للعمل فيطرد ونته قصته،
3 - ابو مروة-ج-ن الأحد 05 غشت 2018 - 21:12
95 في المائة من المغاربة حمقى و مجانين و سورياليين و يجهلون العقل و المنطق...الكل مريض نفسي و جسدي و الثلث مهاجر و الثلث معاق جسدي...و هذه نتيجة سياسات تحمق و تجن ليس فقط البشر بل الحجر...لا تناسق لا قيم لا عدل لا استقامة فقط قيم النهب و السلب و الغش و تحراميات الخ الخ
4 - رهرۃ الأحد 05 غشت 2018 - 21:13
الله اكون في عونو ۔۔فين هيا خدم يا صغري لكبري ۔۔۔۔۔۔و
5 - Ahmed de Rabat الأحد 05 غشت 2018 - 21:13
اي دولة في العالم المتقدم يهتموا بالتعليم و المعلم . الا هاد البلاد السعيدة الى ما شرملوه و كلا العصا من عند التلميذ يولي الاستاذ مريض نفسيا..الله لك اللطف
6 - ابراهيم الأحد 05 غشت 2018 - 21:13
لذلك قال عنها الرسول.. أم الخبائث
7 - ht.brahim الأحد 05 غشت 2018 - 21:16
إلى كل من علمني حرفا و خلقا ، تحية إجلال وتقدير. والله لو كان الأمر بيدي لعملت على أن توضعوا في المكانة المناسبة المشرفة لمهنتكم النبيلة. لكن للأسف مجتمع يعتبر العلم مكلفا للميزانية ! ماهي يا ترى تكلفة الجهل.
8 - بوعزة لعجل الأحد 05 غشت 2018 - 21:16
التدريس رسالة قبل أن يكون وظيفة. والمهمة الرسالية تقتضي انتقاء الأطر التعليمية من النخب لتكوين أجيال مثقفة واعية تسمو بالمواطن وتدفع به في مسار التقدم. ....وحين تكون الدولة الراعية تعتبر الأستاد بضاعة تتخرج على يديه جحافل العاطلين تهتز شخصية الأستاد ليصير مصنعا للبضائع البائرة التي ينفضها سوق الشغل وتتبرأ منها كل الاسواق. حين تكون اجرة المدرس المتخرج مساوية" للعطاش" يتحول الأستاد إلى صانع لليأس والتيئيس يكتفي بحفض حلول المقررات وتقديمها قربانا للطلبة يتقيأونها في الامتحانات..... ارفعوا من معنويات الأستاد عبر النهوض بالجانب المادي لكي ترفعوا من عطاءاته. كفاكم تبضيعا وتسليعا لمن كون الأجيال.وبالمقابل لاتختاروا لابنائنا اساتدة من الفاشلين الناقمين الكسالى لكي لا تصنعوا جيلا فاشلا ناقما لايحسن الا التبخيس والتيئيس.
9 - Ahmed الأحد 05 غشت 2018 - 21:18
حقا شيء يبكي اقسم بالله لكن هذا هو المغرب الأوسمة للمغنيين و أصحاب الكمنجا و الكريمات التي هي للشباب و محتاجين تعطى الأغنياء و الوزراء و الأحزاب و اصحاب الأموال وعملاء الإستعمار الذي في نظري كان أرحم بكثير ، من الاستعمار المغربي و التربع على ثروات البلد و ترك الأجانب يتصدقون على الشعب و الآن أصبح الأفارقة غنيمة رائعة تجلب ملايير الأورو دون معرفة من هؤلاء الأفارقة من بينهم المجرمون و القتلة لكن لن يعيشون قرب القصور و الفيلات بل تكديسهم مع الشعب و من يتكلم من المواطنيين الحبس ينتظر و الحكم بسرعة الصوت
10 - المغربي الأحد 05 غشت 2018 - 21:18
يحزننا حال هذا الأستاذ. لكن وجب التنبيه أن هذا الرجل تسبب لنفسه لما وصلت إليه. ألم يعلم أن شرب الكحول محرم؟! و مادام محرما إلا لمصلحة البشرية. لا يسعنا إلا الدعاء له بالهداية و العافية. وليكن عبرة لشبابنا المدمن على أنواع المخدرات
11 - عمري الأحد 05 غشت 2018 - 21:19
أتمنى من الله العلي القدير ان يخفف من معاناته
اطلب من اصدقائه وعائلته عدم تركه عرضة في الشارع مهما بلغت الظروف اليوم الدنيا وغدا الاخرة
اللهم وفق رجال ونساء التعليم لما يحبه الله ويرضاه امين
اللهم استر جميع امة الاسلام وانصرنا على من ظلمنا
اللهم احفظ بلادنا من شر الفتن امين يارب العالمين
12 - بشير الأحد 05 غشت 2018 - 21:20
قبح الله الخمر ام الخباءث يا ما افقرت وشردت ودلت وقتلت.لعل تدخل السيد العامل يضع حدا لتشرد هذا المثقف الذي اعطى جزءا من حياته لتلامذته فيسترجع كرامته
13 - اودي الأحد 05 غشت 2018 - 21:23
النصارى كايقيلو يسكرو بالنهار و الليل واش كايحماقو ؟؟ واش كايتشردو ؟؟؟؟

انتم غا الي وقعات سبيوها فالعوامل الخارجية
الأساتذة في العالم محترمون و ناس من الطبقة الراقية لأنهم أساس العلم هوما الي كايقريو الأطباء و المهندسين و الوزراء و.....

محيدين ليه حتى التقاعد ديالو و قالك حقا ما حقا راه الشراب الي دارليه هكذا
هاك أوليدي
14 - عبد الحق الأحد 05 غشت 2018 - 21:23
الخمر أم و أبوا الخبائث هدا لا شك فيه نرجوا من الله العلي القدير حسن الخاتمة للجميع
في نظري الشخصي المشاكل العائلية ربما لها تأثير كبير جدا أكثر من الخمر لأن المشاكل و بالأخص العائلية تحطم أي إنسان مهما كانت ثقافته
15 - حديدان الأحد 05 غشت 2018 - 21:25
هذا جد مؤسف لكن الأستاذ يتحمل كامل المسؤولية في الوضعية التي آل اليها، ولو نهاه شخص ما عن الإبتعاد عن الخمريات قبل تفاقم حالته للقنه درسا في التدخل فيما لا يعنيه، هكذا نحن. الله يفك الجرة على خير.
16 - خديجة الأحد 05 غشت 2018 - 21:26
لو كان راقصة لعومل بأفضل من هذا.اهكذا تعامل ادمغتنا وفئتنا المثقفة.ارحموا عزيز قوم ذل.والله حز في نفسي أن أرى رجل تعليم علم أجيالا يفترش الأرض.
17 - مغربي مغترب الأحد 05 غشت 2018 - 21:28
وأين هي أسرته أولا وقبل كل شيء ؟ وأين كان هذا الزميل الذي يتحدث عنه بمرارة الآن ؟ وأين معارفه وأصدقاؤه ؟
المسؤولية يتحملها أيضا كل من كان يشتغل معه ومن ضمنهم هؤلاء الذين يتحدثون عنه بمرارة
أين التضامن الذي تصدع به رؤوسنا بعض الجمعيات والوداديات التي تشتغل في مجال الرعاية
صحيح أن الوزارة مسؤولة على السنوات التي قضاها ويجب عليها أن تمنحه تقاعده بسبب العجز لكن ماهو صحيح أيضا هو أن ناقل هذه المعلومة وأصدقاؤه يجب عليهم أن يتحركوا ويقوموا بإخبار الوزارة وتتبع ملفه عوض الكلام الذي لا يفيد
18 - MOHAYID الأحد 05 غشت 2018 - 21:29
أشهد وأنا أحد تلامذة الأستاذ المذكور وأشتغل حاليا بالإدارة التربوية أن الأستاذ كان ذا كفاءة عالية وقدرة بيداغوجية قل نظيرها إلا أن مشكله الوحيد هو الادمان على شرب الخمر، نسأل الله أن يشفيه ونشكر كل من ساعده ولو بالكلمة الطيبة من تلامذتة وأصدقائه الأساتذة وغيرهم وجزى الله الجميع خيرا
19 - آش الداني و لاش مشيت ؟ الأحد 05 غشت 2018 - 21:31
لو اتخذ الكمنجة حرفة كون دار لاباس، آش داه للتعليم،شكون غادي يلتفت ليه،راه الشباب خاصهم شي قدوة يكون كوامانجي أو كويري أمي أو شي وحدة تحسن هزان البوط...
20 - مغربي الأحد 05 غشت 2018 - 21:33
الرجل خدم الدولة وربى الأجيال هذا لا يليق بالدولة المغربية يجب العناية بهذا الرجل نتمنى ان نسمع عما قريب خبر جيد بخصوص هذا الرجل
21 - الفرق الأحد 05 غشت 2018 - 21:34
هذا هو حال التشغيل فى المغرب, 80 % من الاجراء بدون تغطية صحية, لو كان هذا الاستاذ فى الجزائر ويكون مريض حقا يستفيد من اجره 100 % مع رعاية طبية 100% مع الاحتفاظ بحقوقه فى الزيادات فى الاجر والاقدمية الى ان يبلغ سن 58 ليستفيد من تقاعد بنسبة 80% من اخر اجرة تلقاها و100% من الرعاية الطبية.
22 - مكناسي الأحد 05 غشت 2018 - 21:34
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا عار ثم عار على أمة يهان فيها رسل العلم بهذا الشكل هم آبائنا وأمهاتنا وكل الأجيال تدين لهم بالفضل!!!!!!!!!
23 - ضعت معهم الأحد 05 غشت 2018 - 21:34
الخمر ام الخبائث . كل من أراد التخفيف من ضغط الحياة في المغرب بالخمر سيصل إلى الحمق لا قدر الله . و الله يعفو على الجميع
24 - محمد أمين الأحد 05 غشت 2018 - 21:36
السلام عليكم بلاد المسلمين وجهدو في سبيل الله إلان اعيش في وقتنا الحالي من الفساد منتشر في المغرب بشكل متصرع في اي مجلات من التعليم وصحة ووووووووووو لك الله يالاستاد المحترم علمتي أجيال المستقبل وفي الاخير تخلت عليك السلطة والمال ونسوك بأن استاد علام الولد من شعب عندما نقول بأن تعليم في المغرب في حفت البركان وفي تدهور حيت استاد يفرش في الشارع لنا الله الله يخد فيكم الحق
25 - مررت بنفس المأساة الأحد 05 غشت 2018 - 21:37
الحمد لله الأستاذ الآن بيد أمينة وستتحسن أحواله ، مررت بنفس المأساة فقد غادرت العمل بعدعقدين من العمل إثر إنهيار عصبي شل مرافقي وأطبق على تفكيري وسمعي وبصري مدة سنة تقريبا فلما خف عني المرض وتماثلت للشفاء وجدتني مشطب علي من الوظيفة العمومية ولم أحاول بجد الرجوع إلى وظيفتي، أحد المحسنين من عائلتي أخرجني إلى الخارج ولما شفيت تمام الشفاء أشتغلت ومازلت أشتغل ماتبقى لي من أيام عمري ، دنياغريبة لاثقة بها.
26 - David الأحد 05 غشت 2018 - 21:41
غياب العدل في هذا البلد يجعله على لوح ساخن . لا اعرف لما لا يكرم الملك هؤلاء الاساتدة عوض تكريم فنانين بينهم وبين الفن سنة ضوئية
27 - الخليل الأحد 05 غشت 2018 - 21:43
الخمر ام الخبائث ، نتمنى له ان يعود لحياته العادية بالتخلي اولا عن معاقرة الخمر ، اما استفادته من التقاعد بعد قضائه 20 سنة من التدريس فتعترضه عقبتان قانونيتان ، الاولى هو انه غادر عمله بدون إخبار او إدلاء باية شهادة طبية تثبت حالته الصحية ، اما الثانية هو انه لا يستفيد من نظام التقاعد الا من قضى 26 سنة من العمل إذا كان رجلا و21 سنة من العمل إذا أنثى .
لذا وجب على الجمعيات العاملة في الميدان الإجتماعي ان تحاول التكفل به وعلاجه من الإدمان لعله يستطيع ان يندمج في المجتمع من جديد.
28 - موحند الأحد 05 غشت 2018 - 21:45
صورة عبد الكريم وكيل تعبرعن ضياع المواطن المغربي ويتمه لان الرعاية الاجتماعية منعدمة. عبد الكريم اشتغل 20 عاما في الوظيفة العمومية ومع ذالك معرض للتشرد والضياع وما بالك المواطن العادي الذي لا يملك حتى درهم في جيبه? اكيد عبد الكريم لديه مشاكل صحية ونفسية واجتماعية واقصادية وعاءلية الشيء الذي يدفعه لتعاطي الكحول وربما مدمن. لهذا يجب تقديم له المساعدة والعلاج المناسب للحفاظ على كرامته كانسان. مؤسسات الدولة مسؤولة دستوريا لتقديم المساعدة والرعاية الضرورية لعبد الكريم والملايين من امثاله.
29 - Karl-s-ruhe الأحد 05 غشت 2018 - 21:52
إلى صحب التعليق رقم 2
أخي فريد.. ما قلته صحيح.. ولكن لماذا لم تقل أن هؤلاء الأساتذة إذا لم يجدو شغلا.. فالدولة تتكلف بمصاريف السكن و الأكل و التأمين الطبي و جميع مصاريف العيش الكريم.. و في أقصى الحالات يحصلون على مساعدات تسمى "Hartz IV" و تضمن له تقريبا نفس الحقوق ! هذه Hartz IV تعطى لأي محتاج حتى لو لم يشتغل يوما واحدا في حياته.
أم أن غرضك هو تضليل الناس فقط!؟
30 - مغربي أصيل قح الأحد 05 غشت 2018 - 21:55
مادا تنتظرون من دولة الحق و القانون ؟ ؟ ؟
خلص عاد اشكي و اللي زطمت عليه الدولة ليس أمامه سوى الكاس و التشرد . كان الله في عون المظلوم المنسي و المطرود من أهله ووسطه. .و تلقاضس يسمع للقوي في هاده البلاد و الضعيف الى المزبلة .
31 - berrada الأحد 05 غشت 2018 - 21:56
هذا الأستاذ لقي نفس مصير النظام التعليمي بالمغرب.لو حظي رجل التعليم بالتقدير والعناية وتوفرت له جميع الوسائل لإنجاز مهمته لكان المغرب متصدرا قائمة الدول المتقدمة والغنية ،ولم يؤل مصير المغاربة في نهاية حياتهم إلى ما آل إليه مصير هذا الأستاذ .حسبي الله ونعم الوكيل .
32 - الطالب الباحث الأحد 05 غشت 2018 - 21:57
.. لك الله يا مواطن .. القوي ياكل الضعيف .. والغني يسرق الفقير .. الفاسد يفسد العفيف .. بتنا نشعر اننا في غربة .. في عقر دارنا اصبحنا ندنس ..
يا ضالم لك يوم مهما طال اليوم
33 - Abdeltif الأحد 05 غشت 2018 - 21:59
اطمان قلبي عليه الان كونوا على يقين اذا وصل خبره للسيد العامل فاعلموا انه بين اياد انسانية امينة ولها من الاستيعاب والتجربة مايخلص الاسناذ من وضعيته المزرية..فلا تشفي ولاعجب..لا احدي يدري احضان الغد.
34 - pedro الأحد 05 غشت 2018 - 22:00
Brel disait qu' unfonctionnaire c' est quelqu'un qui fonctionne.Et pourtant c' est la realite.Au maroc il ya absence de lois qui parlent des maladies dites professionnelles.Un enseignant peut sombrer dans la depression ou dans la melancolie ou dans l' alcoolisme.Donc il faut debattre au parlement de ce probleme des maladies dites professionnelles
35 - Samya الأحد 05 غشت 2018 - 22:02
عاشت اختي نفس الشئ مع زوجها.مدير بنك يعاقر الخمر ليل نهار ويفطر به صباحا.لا يعرف لا رمضان بل ويسكر فيه. طلب المغادرة الطوعية حصل علي ملايين لا حصر لها.كلها انفقها في الخمر وراتب بل كلن يسرق حلي زوجته.نفدت اختي بلدها لان الامر خطير جدا ولا يعرف عواقبه الا من ذاق مرارة العيش مع سكير. جن جنونه .طول اليوم يسب كل الناس.المهم متل هاته الحالات لا ترغب في العيش لا مع الأسرة ولا في المستشفي.ولو اغلقت كل مصانع الخمر والحانات لانقدت الدولة الملايين من الأسر المهددة بالتشتت.حسبنا الله ونعم الوكيل.
36 - استاد الأحد 05 غشت 2018 - 22:03
ربما قريبا جدا سيكون عدد كبير منا نحن الاساتدة في حالات مشابهة نظرا لظروفنا المزرية .. منا ضحايا النظامين ومنا الزنزانة 9 و منا الاداريون و....
37 - حروف الأحد 05 غشت 2018 - 22:03
من العنوان ضننت أن الوزارة ضلمته.
الله يخرج عاقبتنا بخير.
38 - مواطن2 الأحد 05 غشت 2018 - 22:10
سبب تشرد هذا الشخص واضح تماما.....الخمر......ويبقى مسؤولا عن حاله وعن مآله....ربما تكون المؤاخذة على عائلته بالدرجة الاولى....وبعدها زملاؤه في العمل والنقابات التي تدعي انها تهتم بشؤون الموظفين والعمال...وامر هذا الاستاذ قد يدخل في مجال عملها....من الناحية الانسانية.قد نتعاطف مع هذا الشخص ولكنه يتحمل مسؤوليته.
39 - عبد السلام اطراشلي الأحد 05 غشت 2018 - 22:14
لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل والانحناء تقديرا واجلالا لكل من عمل وساهم بقليل أو كثير لإنقاذ وانتشال الأستاذ الكريم من الضياع. أتمنى لكم التوفيق ويدنا في أيديكم.
40 - سعيد مغربي قح الأحد 05 غشت 2018 - 22:14
بسم الله الرحمان الرحيم

"..أن الأستاذ "من حقه الاستفادة من تقاعده باعتباره مسجلا في الصندوق المغربي للتقاعد..".

وهل ترك له المهرج المعلوم المنتمي لحزب راكبي الدين فرصة التمتع بتقاعد نسبي..؟!

فعلا..لقد كاد المعلم في المغرب أن يكون كالرتيلا ليعيش في الجرتيلا..ولا حول ولا قوة إلا بالله..

واللهم شف من حاله وأخرجه مخرج صدق..آمين
41 - المكلخ الأحد 05 غشت 2018 - 22:16
انا الوم الاساتدة الدين يعملون معه لانه كان عليهم الوقوف بجانبه ...اتدكر نفس الحالة عايشناها بالمؤسسة التي كنت اعمل بها والاخوان جزاهم الله لم يتخلوا عن احد الاساتدة الى ان جاءه الفرج من خلال المغادرة الطوعية.....ومن غريب الصدف توصل بعد مدة بخبر سار حيت توصل بحوالة تعود الى ترقيته الى درجة اعلى حيت قبل المعادرة كان مسجلاللترقية بالاختيار ولم يكن.يعلم دلك
42 - logique الأحد 05 غشت 2018 - 22:20
احزنني خبر هذا الاستاذ . شفاه الله و غفر له . وليكن عبرة لشبابنا . حقا انها ام الخباءث ولهذا حرمت .
43 - العبقري الأحد 05 غشت 2018 - 22:21
يجب التحقيق في المسألة
فإن كان فعلا الكحول هو السبب فهو جابها فراسو ولا يستحق أن تتار قضيته
و ان لم يكن كذلك فيجب محاسبة المسؤولين عن هذا
44 - omar الأحد 05 غشت 2018 - 22:22
نعم يجب مؤازرة هذا الأستاذ حتى يخرج من محنته
جميع الدول تعاني من سلبيات الكحول ولا يجب علينا أن نحكم على الضمائر
الكثير تمكنوا من الإقلاع عن الكحول والكثير لا زالوا يعانون
كما يقال إنهم يعيشون في le cercle vicieux
مشاكل عديدة يريدون أن ينسوها في الكحول وبعد الإستيقاظ يكتشفون أن المشاكل قد زادت فيشربون ثم يندمون
نرجو الله أن يوفقهم للاقلاع نهاءيا عن هذه الآفة
مجتمعنا يعاني من عدة افات كالخمر والقمار
هذين الغولين يحطمان الاسر وبالتالي المجتمع
لا نملك للمبتلين بهذه الافات إلا أن نسأل العلي الكريم السميع العليم القادر الكريم الرؤوف الرحمن الرحيم أن يهديهم سبل النجاة إنه سميع قريب مجيب آمين يارب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين
45 - mmm الأحد 05 غشت 2018 - 22:32
avec le vin et la drogue produit par le pays musulman :le Maroc . voici les résultats concrets Merci messieurs les dirigeants marocains
46 - موسي الأحد 05 غشت 2018 - 22:52
السلام عليكم ان لله و ان اليه راجعون انا اعاني من نفس المشكل لي زوجة عملت ما يقارب 30سنة في ميدان التدريس و كانت استاذة مادة الرياضيات و كانت تعاني من مرض نفسي و اكتآب من قبل زواجنا و كانت تاخد دواؤها بانتضام و زواجنا كان في 2003 و مواضبة على عملها و ان تغيبت قدمت المبرر بشواهد طبية و كلهم يعلمون الوزارة أنها تعاني من مرض نفسي و بعد دالك كانت تنقص من الحبوب التي كان يعطيها الطبيب حتى انقطعت عن الدواء كليا واصبحت ترفض الخروج من المنزل حتى و لقضاء حاجاتها و انا اعمل لحام يعني soudeur و وجدت تصريح مباشر من مفتش من الوزارة قام بزيارتها بعد كترت الغيابات و ابلغ الوزارة كتابيا رانا الاستادة تعاني من حالة نفسية حادة ليجدوا لها حل و لكن الحياة لمن تنادي حتى جاءعا قرار العزل و دون اخرة و مطالبتها من طرف الضريبة بأن تسترجع رواتب الخمس شهور التي لم تزاول مهامها و انا بصنعتي كل الفواتير سقطت على راسي و خرت من امري و لم أجد حتى اتعاب لافوض محامي سترتفع عليها و لا حولة و لا قوة الا بالله
47 - Fook الأحد 05 غشت 2018 - 23:02
الى المعلق 3 تحليلك اخي الكريم صحيح 100 في 100 و السؤال لمادا . . . حقيقة لا املك جوابا لكن ارى منها مؤامرة متقونة مطبوخة بباريس ابان بداية خروج الاستعمار بين فرنسيين ومغاربة . . .
48 - مرتن بري دو كيس الأحد 05 غشت 2018 - 23:16
اغلب التعاليق يتهمون الدولة والقانون.والوزارة في تشرد هذا الاستاذ..ولكن هل الدولة ام غيرها من ارغمه على السكر..فهو استاذ يربي الاجيال على طريق الصواب والحق.وطريق الله وينهاهم عن المنكر...ولكن استاذنا كان سكيرا وﻻ زال على حسب التحليل...والله عز وجل نهانا عن الخمر..ورسول الله صلى الله عليه وسلم..سماها ام الخبائث..والاستاذ يعرف هذا بدون ادنى شك...فقد سطر طريقه بنفسه..واختار طريق التشرد بنفسه لتعاطيه لما حرم الله . فلا نلوم او يلوم الا نفسه..نطلب له العفو والرجوع الى الله...فالشيطان يغرينا فعﻻ ولكن لا يقدر ان يجبرنا على المعصية ان اعتصمنا بالله.....فاللهم رد به .وبكثير من امثاله الذين ذهبوا ضحية تفكيرهم وقلة ايمانهم بالله....
49 - مغربية الأحد 05 غشت 2018 - 23:24
عندما تنعدم القيم والاخلاق والابتعاد عن الدين الاسلامي هذا مصير الانسان
قال ديننا ان الخمر ام الخبائث ولم يقولها من فراغ فلما التهور ولما اللجوء اليها
من لا يستطيع فهم هذه الامور ولا استيعابها لا يصلح لتربية جيل صالح يفرق بين الصالح والطالح . لن نلوم التعليم او الوزارة او الحكومة بل نلوم النفس الامارة بالسوء وقلة الايمان . الحلال بين والحرام بين والانسان يختار ما يناسبه
استاذ له مهنته وله مستقبله ومكانته لماذا يرمي نفسه للضياع والتشرد
اذن المسالة مسالة اختيار واخلاق .
الله يهدي ما خلق ويهدي الجميع الى الصواب .
50 - عبدالله الأحد 05 غشت 2018 - 23:30
ربما الظروف هي التي تسببت له في التشرد و لا علاقة للدولة في مغادرته العمل فاثرياء و نجوم في العالم أصبحوا متشردين
اما عن الاستاد فبما انه عمل أكثر من عشرين سنة في الوظيفة فمن حقه أن يستفيد من التقاعد النسني
اما الان فعلى السلطات أن تبحث له عن مأوى ادا كانت حالته العقلية تسمح بذلك
51 - المراكشي الأحد 05 غشت 2018 - 23:34
الحمد الله على ما فهمت من جريدة هسبريس يوجد محسنبن على مختلف المستوى سيقومون بالواجب لإعادة تأهيل هذا الأستاذ مادبا و معنوبا .....
52 - hayani الأحد 05 غشت 2018 - 23:36
je le connais parfaitement . on a travaillé ensemble au meme lycée /collège 1998/1999 sa dérive commença par un tapage nocturne juin 99 pour lequel il écopa un mois d emprisonnement !!!! je croyais qu il allait mettre fin à ses mauvais agissements mais hélas il perdura !!! لم اجد الكلمة التي افوه بها اللهم اجعل اخر ايامنا افضل من اولها
53 - رقم مغربي الأحد 05 غشت 2018 - 23:49
من يتحمل انتشار الخمور كانتشار النار في الهشيم؟ اليست الدولة؟ بالرغم من انني لا ابرئ هدا الاستاد من المسؤولية في تردي اوضاعه الا انني احمل السلطات النسبة الكبرى مما الت اليه حالة الكثيرين من امثال هدا الاستاد فلا يسعني اخيرا الا ان ادعو الله له بالهداية وان يتمكن بمساعدة اهل الخير على تغيير حياته الى الافضل وان يعود الى مزاوله مهامه فالخمر ام الخبائث نجانا الله من شرها وشرورها.
54 - مواطن حر. الأحد 05 غشت 2018 - 23:51
صورة تدمي القلوب.....لا مصاحبة ولا اعتمام .........20 سنة وهو يلهم الاجيال وفي الاخير لا أحد يهتم لحاله ..........مقاطعون
55 - ولد حميدو الأحد 05 غشت 2018 - 23:52
على ما اظن فمن حقه أن يستفيد من تقاعده النسبي و لكن ادا لم يدفع الملف فلن يتم تسوية وضعته اما عن الواقعة فهدا درس لكي يعرف المغاربة بأن الخمر ام الخبائث
فقد كان يدرسنا استاد كان يأتي دائما في حالة غير عادية بالإضافة للتغيبات و بعد مدة سمعنا بأنه دخل السجن بسبب النفقة و عدم أدائه واجبات الكراء لعدة شهور و بعد اربع سنوات كنت جالسا في مقهى و دخل يتسول و لم يعرف بأنني كنت تلميذه و لكن مرة بضعة أيام توفي رحمه الله
56 - ابي الجعد...يا زينة المدن الأحد 05 غشت 2018 - 23:59
تقريبا كل اساتذة الفرنسية الذين درست معهم كانوا اناسا ملحدين......
وبالتالي لا يؤمنون او بالاحرى يحاولون اظهار علمانيتهم وتنكرهم وكراهيتهم الشديدة للدين الاسلامي.....هذه ليست ثقافتهم....لكن ثقافة استعمارية رضعوها منذ الصغر وكبرت معهم.......
يحاولون التشبع بالثقافة الفرنسية لانهم ضعفاء نفوس ولا يتوفرون على شخصية قوية ويعتبرون ثقافة الاخر هي الاهم.......وان الثقافة الدينية متخلفة
كانوا يدخنون بكثرة ويشربون الخمر وينتقذون المجتمع المغربي انتقاذات لاذعة......
نحن لا نتمنى السوء لهذا الاستاذ المسكين ......لكن لماذا الهجوم على الوزارة الوصية وعلى المجتمع...؟؟؟!!
كل من هب ودب في المغرب يريد الانتقام من الدولة ومن الحكومة واذا لم يرقه شيء ينادي بحراك......
وانه ضحية تعسف وظلم وبهتان من طرف كل الناس.......وهذا اتهام مرفوض كليا....!!!!!
57 - Mohamed الاثنين 06 غشت 2018 - 00:42
Le Monsieur est alcoolique l état devrait le soigner et en tout cas il a droit a sa rente d d'invalidité
58 - استاذ ب م الاثنين 06 غشت 2018 - 00:44
هاد الأستاذ أخدم معيا في تازارين إقليم وارزازات سنة 1993 حتى 1997 كان رجلا طيبا خلوقا العيب الذي كان فيه هو إدمانه على شرب الخمر وبسببه كان يستدين كثيرا من البنوك والمؤسسات التي تمنح القروض بدون شروط حتى كان راتبه لا يتعدى في غالب الأحيان 500 درهم فالشهر أو 300 درهم حتى أصبحت الأمور إلى ما هي عليهما الآن . وحذار من دوك المؤسسات الربوية فهي لا تراعي الحفاظ على كرامة المواطن فهن مصاصات الدماء فلهذا حرم الله الربا . فرج الله عليه وعفا عنه امييييين يارب العاملين
59 - جواد الاثنين 06 غشت 2018 - 01:28
سبحان الله أغلب المعلقين يناقشون السبب...مهما كان السبب...يجب صون كرامة هذا الأستاذ..ورجال التعليم بصفة عامة....فكيف لموظف يرى مثل هذه الحالة أن يضحي لأجل وطنه....العمل فيه حقوق و واجبات..الدول المتقدمة ..تجد الموظف يعمل..و في المقابل واجباته لا تهظم...وان توقف عن العمل بسبب من الأسباب..ينصف. لهذا تجد الموظفين في هذه الدول يعملون بجد.و تفان...أما الدول المتخلفة تبان فيك الدقة تاواحد ميعقل عليك من المسؤولين. وهذه هي الحقيقة
60 - حسونة السوسي الاثنين 06 غشت 2018 - 01:41
ان العقل هو كل شيء في الإنسان. . فلو بقي لهذا الاستاذ عقله لعرف كيف يتصرف ويبحث عن تقاعده أظن أن حقوقه ستكون محفوظة .. فقط يجب سلك المساطر المعمول بها في هذا المجال. . والله يهديه إلى سواء السبيل .!
61 - مغربي حتى النخاع الاثنين 06 غشت 2018 - 01:45
أين نحن من مقولة شوقي رحمه الله
قم للمعلم وفه التبجيلا ,,, كاد المعلم أن يكون رسولا
أمثال هؤلا يجب أن يرد لهم الاعتبار ولو من باب الانسانية ,,كثيرون هم أمثال هذا الضحية الذي نرجو له الشفاء العاجل و كان الله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه
62 - معلق الاثنين 06 غشت 2018 - 01:47
سيكون مصير كل موظفين التعليم بالكونترا
خلاصة التعليم في المغرب
63 - Faouzi الاثنين 06 غشت 2018 - 01:47
بصفتي مدرسا سابقا، وتنقلت بين مدن كثيرة وكنت مدرسا في عدة ثانويات، لاحظت أن هذه الظاهرة تنتشر بالخصوص بين مدرسي اللغة الفرنسية. لست أدري لماذا، وهذا ما يحيرني. أستطيع أن أذكر على الأقل 6 مدرسين لمادة الفرنسية عرفتهم خلال مسيرتي المهنية توقفو عن التدريس وعاشو حالة تشرد. منهم إثنان يسكنون في الحي الذي أسكن فيه. واحد منهم انقطع عن التدريس بمحض إرادته فأتاه الفصل من الوزارة. وبعد حوالي سنة من التشرد أعيد الى منصبه بعد محاولات عدة مع الوزارة. هذا الأستاذ كان صديقي وكنت أتابع حالته عن كتب (وقد كان هو الآخر مدمنا للكحول، كما جاء في بعض التعاايق عن الأستاذ المعني بهذا المقال). أما الثاني فقد تم فصله ولم يفلح في العودة الى منصبه كما فعل صديقي، فالتجأ إلى التعلبم الخصوصي. كنت داءما أتساءل لماذا أساتذة الفرنسية بالضبط! الى ان قرأت هذا الخبر وزادت حيرتي
64 - مغربي الاثنين 06 غشت 2018 - 01:51
قال صلى الله عليه وسلم حول علامات الساعة"...إذا أهين العلماء وأكرم الشعراء..."
65 - أستاذ الإجتماعيات الاثنين 06 غشت 2018 - 02:45
ليس كل المدرسين مدمنين، و لن تكون نهاية معظمنا التشرد، لكن الأكيد ستكون نهاياتنا مع معاش تقاعد يضمن الفقر.
مهنة التدريس مهنة بؤس و شقاء و مذلة، مهنة لم تعد تستحق أن يفني فيها الإنسان زهرة شبابه و معظم عمره، الساعة في الفصل الدراسي أصبحت كـ 100 سنة في الجحيم، مع حثالة المراهقين، لا تربية و لا أخلاق، معظمهم مدمن حاقد عنيف...
لذلك لا تستغربوا إذا وجدت نسبة كبيرة من المدرسين تعاقر الخمور و تبتلع دخان السجائر، خصوصا من فشل في حياته الزوجية أو تسلطت عليه زوجة
لا ترحم و لا تراعي خصوصية المهنة.
66 - عبدو ربه الاثنين 06 غشت 2018 - 03:16
السلام عليكم أظن أننا يجب عدم إصدار أحكام عن الأشخاص دون التحقق من أسرار ربما تكون سببا في تشرد هذا الأستاذ فلست أجزم أنه يريد أن يعيش هذه الحياة المزرية . كما أنه وإن قيل عنه أنه يعاقر الخمر فكيف لأمارة الصلاة تحتويه وذلك من خلال الدولار الموسوم به جبهته وكذا الندبة الموجودة في رجله التي يثنيها عند الصلاة والتشهد الأخير سيماهم على وجوههم والله تعالى أعلم . أنشري هسبريس وشكرا.
67 - ولد حميدو الاثنين 06 غشت 2018 - 03:34
ادا كانت بعض الإخفاقات لبعض الاساتدة فهناك عدة نجاحات حققوها و سوف اسرد لكم واحدة منها
عندما كنت تلميذا بالقسم الخامس بمدرسة بعزيب ميضار التابعة للناضور و مرة كنا في الفصل دخلت شخصية و تعانق مع الاستاد و قبل راسه و كل واحد عرف الآخر و بعد مدة عرفت من والدي الدي استقى الأخبار من معارفه بأن الزائر وكيل للملك كان يدرس عند دلك الاستاد و عندما رسب مرتين أخرجه والده من الدراسة و لكن الاستاد استدعاه و طلب منه بأن يرجع ابنه للدراسة و سيعطيه عناية حتى ينجح في الشهادة عندما كان الامتحان الموحد و فعلا نجح التلميذ تلك السنة و أصبح متفوقا فيما بعد و الفضل يعود لله و للأستاذ الله يذكره بخير ادا كان على قيد الحياة
68 - مجلوق فنيويورك الاثنين 06 غشت 2018 - 04:21
ياك كان استاد ؤوقع ليه هاد المشكل علاش الدولة ماتعطيه invalide مايقدرش يخدم مزال ؤيتخلص منCNSS ياك كانو كيقطعو ليه من الاجرة ديالو,,,
69 - مجلوق فنيويورك again الاثنين 06 غشت 2018 - 04:55
الى التعليق 46 موسى,,,,,عندي سؤال واش الاساتدة فالمغرب لي مرض يلوحوه للزنقة واش ماعندهومش نضام التقاعد خاص لي مرض اعطيوه l,invalide ؤتيتكلف به صندوق الضمان الاجتماعي ؤلا ساطو فيه,,,استاد مهنة شريفة,,ؤالله العظيم الى كنكره المغرب على بحال هادشي.
70 - from paradise las vegas nevada الاثنين 06 غشت 2018 - 05:49
تعليق,,56,,,كي شفتي الاساتدة دلمواد الاخرى كيصليو على هيضورت السبع,,,انا كان عندي استاد فالثمانينات اقسم بالله كان كيقرينا التربية الاسلامية ؤديما فيه ريحت الخمر,,,
71 - مخجل الاثنين 06 غشت 2018 - 09:32
هذه الوضعية مخجلة حقا، ولا تشرف بلادنا بتاتا، كيف لاستاذ قضى حياته في التعليم وستكون نهايته بهذا الوضع الماساوي دون تدخل الدولة بمؤسساتها الصحية والنفسية والرعاية لإنقاذه من المأزق ؟
72 - موحا الاثنين 06 غشت 2018 - 09:39
ما هو دور
- صندوق التقاعد التقاعد.
-صندوق التعويض عن فقدان العمل.
-النقابات.
-.............
-............
في هده الحالة و ما اكثر امثالها?
73 - Med الاثنين 06 غشت 2018 - 10:43
السلام عليكم
أنا كذلك أستاذ للغة الفرنسية ، وعمري تقريبا عمر هذا الاستاذ. ولا أحمل لا وزارة التربية الوطنية ولا النقابات ما آلت إليه حالة هذا الرجل.صادفت في مدة 36 سنة من حياتي المهنية عدة نماذج من هذا النوع. يتعاطون للكحول باستمرار ،لا يبرمجون مصاريفهم ، يأخذون قروضا تفوق قدرتهم على السداد. هذه نتيجة طبيعية لسوء تدبيرهم لأمورهم. ساعدنا ونصحنا منهم الكثيرين لكن أغلبهم يستمرون على ذلك الحال ومنهم من كان يبتز تلاميذه. مثل هذه النماذج كان من الواجب التشطيب عليهم من وزارة التربية الوطنية منذ البداية لأنهم لا يستحقون مناصب التربية، لأنهم بمثابة القدوة لأبنائنا.فالخطأ الذي ترتكبه الوزارة هو التسامح مع مثل هؤلاء والخطأ الذي ترتكبه بعض النقابات إن لم أقل جلها هو الدفاع عنهم، متناسين مصلحة ناشئتنا التي هي مستقبل البلد.
74 - متقاعد بلا تقاعد الاثنين 06 غشت 2018 - 11:16
ضرب رجل التعليم هو ضرب لشخصية الدولة كلها .فرجل التعليم يجب أن يوضع فوق رؤوسنا وداخل قلوبنا نحبه وتحترمه لأنه مفتاح الحل أمام الانحطاط الأخلاقي والتردي الاجتماعى.بدون احترامه عاملا ومتقاعدا بتكريمه والاعتراف بدوره الحضاري حيا وميتا هو تنقيص من هيبة الدولة نفسها. ماذا تريدون أن نقول لكم؟
انشر هسبريس.
75 - احمد الاثنين 06 غشت 2018 - 11:29
لاترمو بانفسكم الى التهلكة .الخمر والمخدرات تخرب الحياة وتشرد العائلة
76 - Soucieux الاثنين 06 غشت 2018 - 11:44
C'est très honteux et soucieux de voir ce professeur abrite le ciel et souffre de sa mauvais destin ,ce signifie que la fonction d'enseignement a aucune valeur dans notre société,ce qu'il fait baisser fortement l'image de cette profession,c'est incroyable et illégal de jeter un professeur comme un mendiant après 20ans de sacrifice au sein de la classe
77 - مواطن الاثنين 06 غشت 2018 - 11:57
السؤال الجوهري في هذه القصة هو : ما هو السبب وراء ترك هذا الأستاذ لعمله و اعتناقه التشرد ؟ و لكن بمجرد قراءتي للمقال تبين لي أن السكر هو السبب . لأن السكر أو تعاطي الكحول يولد مشاكل تتناسل حتى تصل إلى ما لا تحمد عقباه . غير أننا لا نعلم الإجراءات التي قامت بها الإدارة عندما انقطع الأستاذ عن العمل . لأن القانون واضح في هذا الباب و يعالج جميع الحالات . حالات الإنقطاع المتعمد تحال على المجلس التأديبي و حالة المرض لهامسطرتها ؟
78 - Mohammex الاثنين 06 غشت 2018 - 12:17
صورة تدمي القلوب نسأل الله السلامة والعافية هذه الوضعية مؤلمة لاتشرف وزارة التربية الوطنية لابد من تقديم يد المساعدة لهذا الأستاذ يكفيه انه ربى أجيال وزرع فيهم حب العلم
79 - مغربية الاثنين 06 غشت 2018 - 12:20
يا صاحب المقال لقد قام السيد العامل بالواجب فماذا ترمي من مقالك هذا والذي جاء متأخرا..فمناداتك الآن ليست ذات جدوى ..ابحث عن حالات أخرى منسية كذاك
80 - الحمد لله وحده الاثنين 06 غشت 2018 - 13:06
....... PERSONNE N EST A L ABRI.......
81 - Hamid الاثنين 06 غشت 2018 - 14:03
لا اعرف لماذا ترجعون كل المشاكل الى الدولة الاستاذ كان يتقاضى راتبه ويصرفه على الخمر والله اعلم ان اسرته تخلت عليه لهذا السبب الاستاذ يتحمل كامل المسؤولية فيما وصل اليه وكما هو معلوم فراتب الاستاذ راتب محترم يتمنى الكثير من المغاربة نصف راتبه او اقل ومنهم من يتدبر اموره بدون راتب وباراكا من الشاكي باكي من اراد العلا سهر الليالي
82 - رؤوف الاثنين 06 غشت 2018 - 22:03
عملت مع الأستاذ سي عبد الكريم في ثانوية سيدي عمرو بتازارين خلال سنة 1995. كان أستاذا نشيطا وطيبا. ما وصل إليه سي عبد الكريم يدمي القلب وعليه اطلب من الجميع وانا منهم الوقوف معه في هذه المحنة ولا داعي للبحث عن الأسباب التي أوصلت الأستاذ لهذه الحالة
83 - med الثلاثاء 07 غشت 2018 - 16:29
سلام عليكم ورحمة الله
أش هاد البلاد ديال المرض كيف يعقال لهاد دولة تعيسة أن إنسان قدم لها فكل مافجهدو او فتالي تسمح فيه بهاد شكل الخزي والعار لكل من ساهم في تخريب هاد البلاد
المجموع: 83 | عرض: 1 - 83

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.