24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | وصول أول باخرة لنقل الحاويات إلى ميناء الناظور

وصول أول باخرة لنقل الحاويات إلى ميناء الناظور

وصول أول باخرة لنقل الحاويات إلى ميناء الناظور

أشرف عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إلى جانب علي خليل عامل إقليم الناظور، على استقبال أول باخرة محملة بالسلع رست في الميناء التجاري ببني أنصار، بحضور مجموعة من رؤساء المصالح اللاممركزة والمستثمرين، وممثلين عن شركة "مرسى ماروك"، وجمعية ائتلاف التجار بشمال شرق المغرب.

وقال عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إن الميناء التجاري سيمكن المستثمرين المشتغلين في مجال التصدير والاستيراد من ربح الوقت، وأن عملية التفريغ لن تستغرق سوى 5 ساعات، عكس الموانئ الأخرى.

ودعا عبد النبي بعوي المستثمرين المغاربة الى دعم الميناء التجاري ببني أنصار، وزاد: "الميناء سيعرف، خلال الأيام المقبلة، إنشاء معمل خاص بفرز الملابس المستعملة وسيوفر ما يزيد عن 800 منصب شغل، وأن الملابس سيتم تصديرها إلى دول جنوب إفريقيا وأمريكا اللاتينية".

ومن جهته، قال رئيس جمعية ائتلاف تجار الشمال الشرقي بالمغرب: "الشكر الكبير لرئيس مجلس جهة الشرق بفعل المجهودات الكبيرة التي يقوم بها من أجل تشجيع الاستثمار، وأدعو المستثمرين إلى ضخ دماء جديدة بالميناء التجاري".

وكان بعوي قد عقد لقاء مع المدير العام للجمارك والضرائب غير المباشرة، بحضور وفد يمثل جمعية ائتلاف مستثمري شمال شرق المغرب، خصص لتباحث المشاكل التي تعترض المستثمرين بجهة الشرق بسبب المساطر الجمركية، والمعيقات والإكراهات التي تواجه قطاع التصدير والاستيراد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.