24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/08/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1406:4813:3617:1220:1521:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو تقييمكم لخدمات الخطوط الجوية الملكية المغربية؟
  1. "أمن موكادور" يتدخل لفض اعتصام عمال بمراكش (5.00)

  2. شابّ يجهز على غريمه بطعنة قاتلة بالجديدة (5.00)

  3. ما معنى أنك مغربي، اليوم؟ (5.00)

  4. "گوطيف" .. أكبر مصنع إفريقي للنسيج يتحوّل إلى أطلال بفاس (5.00)

  5. سائحة سعودية تبدد الصور النمطية السائدة عن المغرب في الخليج (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | خطوة جديدة لإنقاذ أطلال "فندق لينكولن" التاريخي

خطوة جديدة لإنقاذ أطلال "فندق لينكولن" التاريخي

خطوة جديدة لإنقاذ أطلال "فندق لينكولن" التاريخي

بعدما فقدت 70 في المائة تقريبا من واجهتها وطوابقها الثلاثة، تعود بناية فندق لينكولن التاريخية إلى الواجهة بعد أن أعلنت الوكالة الحضرية للدار البيضاء طلب عروض لإبداء الاهتمام بمشروع إعادة ترميم وبناء المعلمة التاريخية التي تحولت إلى أنقاض بشارع محمد الخامس بالعاصمة الاقتصادية.

طلب العروض، الثالث من نوعه في أقل من 30 شهرا، تسعى من ورائه الوكالة الحضرية لمدينة الدار البيضاء إلى بعث الحياة من جديد في بناية فندق لينكولن التاريخي (عمارة بوسونو)، الذي تحول إلى أطلال بسبب المنع الذي طال تراخيص ترميمه قبل سنوات، وإعادة تعزيز وبناء أجزائه التاريخية من خلال مشروع إقامة فندق سياحي، عبر عقدة للكراء تمتد على مدى ثلاثين سنة، قبل أن تتخذ حينها الوكالة الحضرية قرار تفويته للجهة المستفيدة من عدمه.

وحددت الوكالة تاريخ 5 شتنبر 2018 كآخر أجل لتقديم عروض بناء فندق على مساحة 2500 متر مربع، وعلى أربعة طوابق علوية، مع المحافظة على شكل الواجهة التاريخية نفسه، دون التشديد على ضرورة ترميم الواجهة الأمامية الحالية.

وسبق لمسؤولي الوكالة الحضرية أن أكدوا وجود مستثمرين مغاربة وأجانب، ضمنهم مستثمرون صينيون، مهتمون بهذا المشروع، لكن لم تتقدم أي من هذه الجهات بطلب في الموضوع.

وكانت وزارة الثقافة أصدرت قرارا (رقم 411.00) في رابع مارس سنة 2000 يقضي بكون واجهات بناية فندق لنكولن من المباني التاريخية، والمواقع والمناطق المصنفة في عداد الآثار بولاية الدار البيضاء. وصدر القرار بالجريدة الرسمية رقم 4795 في 15 ماي سنة 2000.

وكان فندق لنكولن ملتقى للعديد من الشخصيات العالمية والوطنية إبان فترة الحماية الفرنسية، ليتعرض لانهيارات طالت جدرانه سنة 1984، مرورا بسنة 1989، ثم 2009 و2011، وصولا إلى انهيار جزئي سنة 2014، أودى بحياة شخص مشرد كان يعيش وسط أطلال هذا الفندق التاريخي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - مغربي محلل الجمعة 10 غشت 2018 - 09:17
فندق ليس بالتاريخي لأن هذه البناية بدأت تنهار قبل مرور 50 سنة من بنائها. وللتذكير فإن جميع البنايات الفرنسية ما عدا الإدارية منها بدأت تنهار قبل 50 سنة وهذا كان مخطط له من قبل المستعمر الفرنسي وكان البناء يعتمد على (optimisation) لأن فرنسا كانت تعرف بأن تواجدها لن يطول بالمغرب. إذا كان أصحابها لم يبنوها لتبقى صامدة لمدة طويلة كيف لنا كمغاربة ان نقوم بإبقائها وخسارة الأموال لترميمها ونحن نعرف تكاليف الترميم
2 - فرحات الجمعة 10 غشت 2018 - 09:21
إعادة الحياة لهذه المعلمة التاريخية بادرة حسنة لكن يجب تحسين وضعية الأحياء الشعبية . وكذلك إعادة هيكلة الشوارع و الازقة واشارات المرور وإعادة الرصيف الأوسط وإعادة انتشار شرطة القرب لتشديد المراقبة
3 - الشعب العميق الجمعة 10 غشت 2018 - 11:14
أش غدي يوقع الا هدمنا جمبع البنايات القديمة...الاضرحة والاصوار وكل ما هو قديم...حتى المقابر...الهدم تحت شعار حنا ولاد الحاضر ....
ولكن ما غدي تحسو حتى بشي دنب مين تشوف بلد اخر جارك أو جار جارك عندهم الاهرامات ...وأخرون واخا هم ليسوا بمسلمين مازال محافظين على مساجد غرناطة وإشبيلية...وزيد وزيد...
وا. وزارة السياحة باركا عليك من الراحة ...ونوضي رممي وصلحي ودركي هاد الفندق وغيرو ....وكمواطن راني ما نحب يتمس حتى سنتم من اي بنايا تارخية....
بغيت نعرف هادا وزارة السياحة لا لايقا...وا قيلا مين كيكون الفندق صحة سلام كتقهروا بالضراءب...ومين كيشرف وكيخرف كضىبو بنسيا وركلة...
بغيت نعرف علاش ملك لبلاد كيتحرك ..ها هو هنا ...ها هو لهيه....وهدوك الوزارة غير باركين كيرضعوا من بزولة ميزانية الدولة بلا حيا ...
الله إخليكوم إلاما ديرو معانا نحن الدراوش والفقراء التناوب على الرضيع...هههه أعتدر على الحكم والتسيير...هههه وتغلق الحدود لا يهربو كروش لحرام...واووو ...غير شهر...شهر دالمحاسبة والزلزال ديال بصح...السلام عليكم
4 - مغربي الجمعة 10 غشت 2018 - 11:52
بالله عليكم فندق لا يتعدى عمرها القرن العشرين تريدجون تحويلها بالقوة لمعلمة تاريخية.
هناك مباني تاريخية تعود لمئات واحيانا الاف السنين بما فيها اسوار وقلاع ناريخية ولا أحد يهتم بها.

شكرا هيسبريس
5 - مواطن2 الجمعة 10 غشت 2018 - 12:07
الغريب في الامر ان تطلب جهات معينة ترميم بناية قائمة ويتم رفض الطلب ....وتزداد البناية في التلاشي امام اعين الجميع لا لشيء سوى التعوذ على فلسفة الرفض ....ومن هنا نشأ البناء العشوائي ونشات احياء تضم آلاف الساكنة ....احياء توحي بالقرون الوسطى....كما هو الشان في عدة مدن كبرى كالدار البضاء والرباط وفاس وغيرها من المدن....فلسفة لا تزيد الا في الاحتقان وسخط المواطن على الادارة....في الوقت الذي يفترض ان تتغير النظرة الى الامور بشيء من الايجابية وذلك بالبحث عن حلول ملائمة تاخذ بعين الاعتبار النصوص وارضاء المواطن في آن واحد...لابد من تغيير النظرة الحالية للامور اذا كانت نية الاصلاح صادقة.والرفض يؤدي دائما الى الاختلالات القائمة.
6 - Amine الجمعة 10 غشت 2018 - 12:20
طلب عروض مخدوم و فرصة أخرى لنهب ما لذ من أموال الشعب. بالله عليكم هل أجل 5 شتنبر كاف للمقاولات لتقديم تصميم معماري و عرض تقني و مالي؟ على من يضحك هؤلاء؟ الغريب في الأمر هو أن الممارسات العوجاء اللي عطات ريحتها لا يزال الكثير يزاولها و مازال كادوز !!
7 - ميلود الجمعة 10 غشت 2018 - 13:25
الشعب العميق صاحب التعليق 3
بالله عليك كبف تقارن فندق يعود ل 80 سنة بالأهراماعدى عجائب الدنيا والتي تعود لستة الاف سنة و مساجد غرناطة واشبيلية وهي تحف تعود لألف سنة.
لا مقارنة مع وجود الفارق
شيء من الواقعية
شكلرا هيسبريس
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.