24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | سوء التدبير يقف حاجزا أمام تنمية "الشلالات"

سوء التدبير يقف حاجزا أمام تنمية "الشلالات"

سوء التدبير يقف حاجزا أمام تنمية "الشلالات"

على مساحة تتجاوز 60 كيلومترا مربعا، تمتد جماعة الشلالات القروية التابعة لعمالة المحمدية، دون أن يمكنها قربها من المدينة ومن العاصمة الاقتصادية من تحقيق إقلاع اقتصادي وتنموي.

ما إن تلج جماعة الشلالات وتتجاوز الجزء "الحضري"، حتى تجد نفسك وسط قرية لم يتمكن مسؤولوها المتعاقبون من النهوض بها.

صحة منعدمة ومعاناة مضاعفة

وسط هذه الجماعة القروية يبدو أفق التنمية منعدما وبعيد المنال في وقت تسابق جماعات أخرى الزمن لتحقيق ذلك وتجاوز المعيقات.

واقع الصحة بجماعة الشلالات يدمي القلب؛ غير أنه لم يحرك المسؤولين بها وبالقطاع للنهوض به. حوالي 75 ألف نسمة تتوفر على بناية صغيرة يمكن تسميتها تجاوزا مستوصفا!

داخل هذه "المؤسسة الصحية" لا يوجد سوى 4 أطر موزعين بين التطبيب والتمريض.. أما الأدوية وغيرها، فتلك تبقى من الأماني التي ترى الساكنة أن تحقيقها يبقى من سابع المستحيلات.

نادية، واحدة من النساء اللواتي تحدثت إلى جريدة هسبريس الإلكترونية، أكدت أن معاناة هذه الفئة من المواطنين تتفاقم يوما تلو آخر مع هذا المستوصف.

وتؤكد هذه السيدة الأربعينية أن النساء تعشن أوضاعا مزرية داخله، حيث لا وجود للأدوية ونقص كبير للأطر، والطامة الكبرى هو أنه يغلق مساء ونهاية الأسبوع "لي مرض في السبت والأحد خاصو يمشي عين حرودة أو المحمدية ولا يصبر حتى الاثنين"؛ لكن المعاناة تتضاعف أكثر، بحسب المتحدثة نفسها، بالنسبة إلى النساء الحوامل، إذ إنهن مضطرات للتنقل صوب المحمدية مع ما يعني ذلك من قطع مسافات طوال من الدواوير إلى المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله.

وما يزيد الطين بلة، حسب عدد من الناشطين الجمعويين بالمنطقة، هو أن الجماعة تتوفر على 4 سيارات إسعاف؛ غير أنها بدون تجهيزات ولا ترقى لتقديم خدمات جيدة للمرضى.

وتعاني ساكنة هذه الجماعة القروية، بشكل لافت، للانتباه من هذا الوضع الصحي المتردي، والذي يزيد من تعميقه ضعف وسائل التنقل وغياب الطرق للوصول إلى مستشفيات مجاورة.

وحسب بحث أجراه مكتب الدراسات المكلف من طرف الجماعة لإنجاز تصميم التهيئة، فإن الساكنة تعاني من صعوبات صحية وتشتكي من ضعف القدرة الاستيعابية للمستوصف، وكذا مشكل التنقل الى عين حرودة والمحمدية قصد التطبيب والعلاج.

بنية تحتية منعدمة

لا يقتصر الوضع المتردي بهذه الجماعة القروية والتي تلزمها إرادة سياسية قوية ورغبة ملحة من طرف المسيرين، للنهوض بها وإخراجها مما هي عليه اليوم، على القطاع الصحي، بل حتى بنيتها التحتية تبقى منعدمة تستوجب تحركا من طرف المسؤولين.

وفي الوقت الذي شرعت فيه مؤسسة العمران في تهيئة البنية التحتية بمشروع "الشلال 1"، فإن باقي تراب هذه الجماعة لا يزال يحمل طابعا قرويا ويعيش على وقع التهميش.

عبد اللاوي عزيز، رئيس جمعية المغربية للتنمية الفلاحية لجهة الدار البيضاء السطات فرع الشلالات، أكد، في حديثه لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الجماعة تعرف خصاصا وضعفا في البنية التحتية.

وشدد الفاعل الجمعوي على أن "لا شيء تحقق على مستوى البنية التحتية بالعالم القروي؛ فالمسالك الطرقية يستحيل أن تمر منها، خصوصا في فصل الشتاء".

وأوضح أن جماعة الشلالات لم تستفد في هذا الصدد من برنامج المسالك الممول من طرف جهة الدار البيضاء السطات.

أما فيما يتعلق بالمدارس والتعليم، فتلك قصة أخرى، حيث يؤكد جمعويون بالمنطقة أن غياب النقل المدرسي فاقم من وضعية الهدر خصوصا في صف الفتيات، لا سيما أن ذلك ارتبط أيضا بغياب دور الطالب بالجماعة.

اتهامات بسوء التدبير

داخل المجلس الجماعي لجماعة الشلالات، هناك استياء من طرف بعض الأعضاء بلغ حد التراشق والصراع مع الرئيس المنتمي إلى حزب الحركة الشعبية وهو نجل البرلماني سعيد التدلاوي.

سارة فنار، مستشارة جماعية تشغل نائبة للرئيس قبل أن تدخل في صراعات حادة معه، أكدت أن هناك اختلالات عدة تم تسجيلها كلها كانت موضوع عدة مراسلات لعامل المحمدية ووزارة الداخلية وكذا المجلس الأعلى للحسابات.

وأوضحت، في تصريحها للجريدة، أنه بالرغم من المراسلات؛ إلا أنه "لم نتوصل بجواب عما إذا كان قد تم فتح تحقيق وعن نتائج التحقيق".

وبعد أن انتقدت التدبير الجماعي، شددت على أن "تجاوزات رئيس الجماعة للقانون والتي وصلت حد إعطائه تعليمات إلى الموظفين لمنعنا من دخول الجماعة، بالإضافة لمنعنا من الوصول إلى المعلومة، وحرماننا من التعويضات عن المهام؛ في حين أنه يوقع تعويضاته هو وباقي المستشارين وتصرف كل شهر، تم تدارسها في عدة اجتماعات مع العامل".

ولفتت المتحدثة نفسها إلى أن الرئيس "لا ينجز مقررات المجلس المتعلقة بالبرامج التي لها علاقة مباشرة مع الساكنة مثل الإنارة العمومية وصيانة المسالك الطرقية وصيانة المدارس؛ إذ يعمل على تأخيرها قصد استغلالها في حملته الانتخابية المقبلة. وهذا يتنافى مع ما جاء به خطاب جلالة الملك في عيد العرش، حيث أكد على ضرورة إنجاز المشاريع والبرامج دون تأخير".

وحاولت الجريدة التواصل مع رئيس الجماعة عمر التدلاوي؛ غير أننا لم نتمكن من ذلك، بالرغم من بعثنا له رسالة نصية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - محمد الأحد 12 غشت 2018 - 12:49
بما أني إبن المنطقة و مزداد بكريان البراهمة أقول شهادتي إن كل ما يجري في الشﻻﻻت هو نتيجة للفساد الجامح في المنطقة من مجتمع مدني إلى اﻷحزاب و أن الساكنة مزالت تتلقى رشاوي إنتخابية و كأننا مزلنا في عهد الفشالي و الحداوي رحمه الله هدا اﻹخير رغم فساده كان يصغي و يقف مع المنطقة في بعض المطالب أما هاؤﻻ المنتخبون الحاليون ﻻ نعرف مقراتهم حتى لمصافحتهم و السﻻم عليهم فما بلك السماع لمطالبنا
2 - محمد الأحد 12 غشت 2018 - 12:58
تتمة
ﻻ أنكر أن المنطقة أخرجت أطباء و قياد و أساتذة و مهندسين في كل المجﻻت إﻻ أن يتم إهمالهم و عزلهم من طرف بعض أصحاب الشكارة المعرفين في المنطقة
و أختم بمعنات الساكنة بتلوت المنطقة باﻷزبال و الهواء اﻷسود منبعت من شركتي النطقة حدت و ﻻ حرج نشكر هسبريس على هده اﻹتفاتة لهاده الساكنة المحكورة و شكرا
3 - مصطفى كحيل الأحد 12 غشت 2018 - 16:02
شكرا اخي شبل على التغطية .
لكن اضن ان الجريدة لم تغطي اكثر من 1%
هناك مشاكل كبيرة و كثيرة .
تعليم .صحة .طرق .مرافق رياضية .
مشكل السيير بالجماعة .الدعاوي القضائية لاعضاء و مستشاري امام المحاكم .انعدام مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .
الثلوث البيئي الخطير
غياب دور الشباب و المرأة و الطفل .......
للاسف الكل صامت الكل متأمر على ساكنة الشلالات ...
خويا الناس عاجبهم الحال ....
4 - Gabriel from Belgium الأحد 12 غشت 2018 - 17:08
في الحقيقة ما قيل عن المنطقة إلا القليل هناك مشاكل عديدة تعد ولا تحصى تعاقبت عليها أجيال لا منطقة الشلالات وال عين حرودة المشكل الكبير المنطقة أعطت وأنجبت عداءين ورياضين عالميين نتمنى أن تتجرأ منبرا من منابر الإعلام في تغطية ضرووف ساكنة منطقة الشلالات وعين حروودة تحيات أخوكم المتتبع لمقالات جريدتكم الغراء من بلجيكا
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.