24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | المياه العادمة تهدد ساكنة آيت اعميرة وبيوكرى بكارثة صحية

المياه العادمة تهدد ساكنة آيت اعميرة وبيوكرى بكارثة صحية

المياه العادمة تهدد ساكنة آيت اعميرة وبيوكرى بكارثة صحية

لم تعُد ساكنة خميس آيت اعميرة ومدينة بيوكرى تُطيق استمرار محطة عشوائية لتصريف المياه العادمة ومحطة التطهير السائل في الإضرار بصحتهم والتأثير على الفرشة المائية، فضلا عن الانتشار اللافت للحشرات الضارة، "الناموس" على الخصوص، خلال الفترات التي تشهد فيها هذه المناطق ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة.

إفادات استقتها هسبريس من عين المكان ذهبت إلى كون الساكنة المحلية، بكل من آيت اعميرة وبيوكرى، لا تعرف للراحة سبيلا، سواء داخل بيوتهم أو خارجَها، بعدما صارت أجسادهم هدفا للسعات جحافلَ من البعوض، وولوج الروائح التي تخنق الأنفس إلى بيوتهم من غير استئذان، معتبرين ذلك "كارثة بيئية وصحية ما زالت مستمرة في تعذيب القاطنين بتلك المناطق".

حكيم لعنايت، فاعل جمعوي بآيت اعميرة، قال، في تصريح لهسبريس، إن استمرار معاناة الساكنة تتجلّى في "تلويث الفرشة المائية للمنطقة، والذي أثبتته التحاليل المخبرية المنجزة حول لامياه الآبار التي تتزود منها الساكنة، وهو ما ينبئ بكارثة صحية؛ وهو ما جعل الساكنة تقوم بمقاطعة الماء الشروب الذي توفره الجمعيات المسيرة لهذه الخدمة، وتتحمل، في المقابل، عناء جلب مياه الشرب من مناطق بعيدة بعشرات الكيلومترات".

وفي جانب آخر، أضاف الفاعل الجمعوي ذاته أن "المحطة العشوائية تتسبّب في الانتشار الكثيف للبعوض وما يسببه من انتفاخات وآلام، خصوصا بالنسبة للأطفال والمسنين"، فضلا عن "غمر المياه العادمة التي يتم تصريفها خارج الأحواض بشكل مقصود للأملاك الخاصة والمسالك الطرقية، مشكلة هكتارات من المستنقعات والبرك الآسنة التي تنبعث منها روائح تزكم الأنوف، لا يمكن تحمّلها".

وتابع حكيم العنايت، ضمن تصريحه لهسبريس، أن "هيئات المجتمع المدني الممثلة للساكنة متشبثة بمطلبها المُلح والمتمثل في إبعاد المحطة عن تجمعاتنا السكنية، وعلى استماتتها وعدم استعدادها للتنازل عن هذا الملف الذي يؤرق الساكنة".

وفي مدينة بيوكرى، لم تختلف معاناة الساكنة المجاورة لمحطة التطهير، التي أُحدثت غير بعيد عن المدينة، عن نظيرتها بخميس آيت اعميرة، حيث تئن الساكنة تحت وطأة الزحف اللافت لمختلف الحشرات، خصوصا البعوض، الباحث عن امتصاص الدماء، حيث لا يزال يُواصل "هجوماته" مخلفا تخلّف انتفاخاتٍ كبيرةً، خصوصا على مستوى الوجه والأطراف؛ وهو ما جعل عددَ حالات الإصابة الوافدة على المستشفى الإقليمي تتضاعف بشكل كبير، خصوصا الأطفال الصغار.

عدّة جمعيات بالأحياء القريبة من المشروع في بيوكرى قالت، ضمن بيان لها، أصدرته قبل أيام، إن المحطة تم إخراجها إلى حيز الوجود من لدن المجلس الجماعي السابق في ظرفية انتخابية كان الهدف منها حشد الأصوات وحملة انتخابية بائدة دون استكمال شروط اشتغاله وبطاقته التقنية؛ وهو ما تجني الساكنة اليوم مخلفاته السلبية على بيئتها وصحتها".

وأضافت الهيئات المدنية الموقعة على البيان، الذي تتوفر عليه هسبريس، أن "وعود المجلس الحالي بمعالجة الأمر ما زالت لم تبرح مكانها برفوف مكتب الرئيس؛ بل ازداد الحال تعقيدا بانتشار روائح وحشرات ضارة تؤرق بال الساكنة"، معتبرة أن الساكنة تظل في مواجهة هذه الآفة لوحدها، دافعة ثمن التسيير الهاوي لشؤونها، في انتظار تحرك الجهات المعنية".

علي البرهيشي، رئيس الجماعة الترابية لآيت اعميرة، حمّل، في تصريح لهسبريس، المسؤولية في ما تعيشه الساكنة جرّاء المحطة العشوائية لصرف المياه إلى المجلس السابق، الذي "أحدث المحطة من دون الاستناد على الدراسات اللازمة"، كما أنه "سمح بربط منازل الساكنة بالشبكة، في الوقت الذي كان المشروع مخصصا لتصريف مياه الأمطار".

واعتبر المسؤول الجماعي ذاته أن جماعته تدرس اليوم إمكانية معالجة الأمر، "بالرغم من أن ذلك يتطلب إمكانات مالية ضخمة، في غياب وجود مصالح قطاع الماء للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بالإضافة إلى تعرض المعنيين بمركز تحلية مياه البحر على ربط القنوات بالمحيط الأطلسي، ويمكن اللجوء إلى عمليات إفراغ المحطة بشكل دوري، على الأقل من أجل التخفيف من معاناة الساكنة، لا سيما في فترات الصيف".

الحسين فارسي، رئيس الجماعة الترابية لبيوكرى، قال، في تصريح سابق لهسبريس، إن جماعته، بشراكة مع المصالح المعنية بالتطهير السائل، "أعدت مشروعا لتهيئة المحطة، تبلغ تكلفته الإجمالية 3 ملايير ونصف المليار سنتيم، سيهم تغطية الأحواض وربطها بشبكة التطهير، حيث من المرتقب إنهاء إنجاز المشروع في سنة 2019".

وأورد المسؤول الجماعي ذاته أنه "بهذا المشروع، سيتم تجاوز كل المشاكل والتأثيرات الحالية لهذه المحطة، سواء انتشار الروائح أو التأثير على المجال البيئي والفرشة المائية بالدواوير المجاورة لها، حيث ستستعمل تقنيات جد متقدمة في معالجة المياه العادمة وتصريفها صوب قنوات الصرف الصحي، وبذلك سيتم وضع حد لمعاناة الساكنة المتضررة"، على حدّ تعبير الحسين فارسي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - kafakom الأحد 12 غشت 2018 - 19:22
ما رأي نوامنا ووزراؤنا المحترمون جداجدا المستهلكين للمياه الفرنسية والاسبانية كافيان وفيشي وكنطريكس ولانخرون
2 - موضف بالجماعة الأحد 12 غشت 2018 - 19:31
نريد خبراء جطو للتدقيق في مال أيت عميرة و بيوگرى و سيدي بيبي و السجن لكل من إغتنى من صفقات المال العام. الضيعات و السيارات الفارهة و القسارة و لكم يا سكان أيت عميرة و بيوگرى و سيدي بيبي البعوض و الناموس و الفوضى في كل شيء.
3 - تحية الأحد 12 غشت 2018 - 20:17
معضم الجماعات ينقصهم القليل من الكفاءة.
كيف يعقل تجد تقني يسمى مهندس ويخضع لجميع أوامر الرئيس بالإضافة إلى انعدام الاخلاق الدنيا لتحمل المسؤولية
ا بهذا المنطق لا تكون مشاكل بيئية و وووو؟
ا وا الله يعفو
4 - حميد تريكي الأحد 12 غشت 2018 - 21:00
رغم الملايير التي تدفع من طرف بعض الصناديق والدول الغربية لإقامة مشاريع معالجة المياه العادمة في المدن الداخلية حيث توصل البلد بمبالغ كبيرة لهذا الهدف .
فقد تم نهب هذه الاموال واصبحت المدن ترمي المياه العادمة في الأنهار وصار البلد من اكبر الدول الملوثة في العالم في هذا القطاع .
والسبب هو تواطء سلطة التحكم مع رموز الفساد الانتخابي والسياسي لسرقة اموال الاعانات والقروض المختلفة وتحويلها لحسابات خاصة في الخارج .
5 - رشيد بن عمر الاثنين 13 غشت 2018 - 00:10
عن طريق منبركم المحترم اود ان يتم الالتفات الى مدن اخرى تعيش مآسي الاهمال وانعدام الضمير لدى المسؤولين واخص بالذكر مدينة المنصورة الغارقة في جو من الروائح الكريهة اا سيما الشطر 6و7 حيث تهب تلك الروائح.مع حلول المساء من جراء تسرب في الواد الحار واترك لكم تقدير المعانات في جو صيفي خانق للانفاس.
الكثير يفكر في الرحيل ، نطلب ممن يهمه الامر حل المشكل قبل فوات الاوان
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.