24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  3. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مرض "التهاب السحايا" يحصد أرواح ضحايا جدد بمدينة زاكورة

مرض "التهاب السحايا" يحصد أرواح ضحايا جدد بمدينة زاكورة

مرض "التهاب السحايا" يحصد أرواح ضحايا جدد بمدينة زاكورة

عاد شبح مرض المينانجيت "التهاب السحايا" إلى الفتك بأطفال مدينة زاكورة، بعد أن سُجلت العديد من حالات الوفاة جراء المرض، آخرها وفاة طفل عمره أربع سنوات بحي تانسيطة في المدار الحضري لزاكورة، لينضاف إلى طفلة تبلغ الست سنوات كانت توفيت قبله بأيام في الحي نفسه، فضلا عن تسجيل حالة وفاة لطفلة في سن الثامنة بمنطقة النقوب، جوار زاكورة قبل ما يقارب 22 يوما.

وأضافت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أن "هناك حالتين ترقدان في الوقت الراهن في مستشفيات بوكافر ومراكش"، مشيرة إلى أن "أعراض المرض الفتاك منتشرة بكثرة في زاكورة، دون أن يجري أي نداء أو توضيح أو تنبيه من لدن مصالح وزارة الصحة، أو السلطات المحلية، للتعريف بالمرض، الذي يجهله السكان، بسبب تشابه أعراضه مع مرض "السخانة"؛ وهو ما يجعلهم يعتبرونه حالة عادية".

وأردفت المصادر أن "الأقارب هم من يتصلون بالمجتمع المدني لاطلاعه بحالات الوفاة، في وقت لم تتفاعل فيه الوزارة إلى حدود اللحظة مع الحالات التي سجلت"، مشيرا إلى أن "العديد من الهيئات المدنية نبهت مصالح الوزارة والسلطات المحلية إلى أن التعاطي مع حالات المينانجيت ليس مثل الليشمانيا، حيث إنها مؤدية إلى الوفاة، في حالة لم يتم معالجتها".

وفي السياق ذاته، أوضح عثمان رزقو، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن هذه الأخيرة "دقت ناقوس الخطر بخصوص انتشار مرض التهاب السحايا أو ما يعرف بالمينانجيت بإقليم زاكورة"، كاشفا أنه يحصد الضحايا واحدا تلو آخر تحت صمت رهيب، وداعيا كافة السلطات المسؤولة والمعنية بالوضع الصحي داخل الإقليم إلى التدخل السريع والعاجل واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية لمواجهة هذا الوباء القاتل وحماية المواطنين وخصوصا الأطفال الأكثر عرضة له".

وأضاف رزقو، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الوزارة والسلطات ملزمة بالتحسيس وإطلاع السكان بالمرض وأعراضه"، متسائلا: "ما الذي ينتظرونه بعد وفاة الحالة الأولى والثانية؟ فالمستشفى لا يقدم خدمات تشخيصية في المستوى، ويكتفي بوصف المرض على أنه حمى عادية، فيعود الطفل الصغير أدراجه إلى منزله حتى تتضاعف حالته، ويفتك به الموت".

وزاد المتحدث أنه "لا أحد من المسؤولين كلف نفسه عناء إطلاق حملة للتواصل مع السكان؛ فالمعروف في حالة وجود وباء هو تحرك الجميع من أجل إطلاق حملات مكثفة تنبه من المرض؛ لكن لا شيء من هذا تم في زاكورة"، مشيرا إلى أنه "من المحتمل جدا أن تشهد المدينة حالات وفاة بسبب المرض، في القادم من الأيام".

تجدر الإشارة إلى أن زاكورة كانت قد شهدت، خلال السنة الماضية، حالات مينانجيت أدت إلى تسجيل العديد من الوفيات في صفوف الأطفال واليافعين، بالرغم من التطمينات التي قدمتها مندوبية وزارة الصحة بزاكورة بخصوص توفير اللقاحات الضرورية لوقف المرض القاتل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - عمر الثلاثاء 14 غشت 2018 - 01:18
عطش، ليشمانيا، مينانجيت، بنية تحتية مهترئة، صحة مريضة،.....
لك الله يازاكورة
2 - حلاوة بيه العنتبلي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 01:25
لاحول ولا قوة الا بالله. لم نعد نسمع عن زاكورة الا العطش و المرض واش هاد مرض سحايا. مرض قديم عاد من جديد الى الضهور . ناس كتموت بصمت مساكن اصبحنى نحس باننا في دولة جنوب الصحراء
3 - البشير الثلاثاء 14 غشت 2018 - 01:32
فضائح وزارة الصحة تتواصل مستشفيات مهترئة تجهيزات معطلة او غير موجودة اطباء لا يشتغلون وزير لا يفعل شيئا والضحية هو المواطن الفقير الدي لا يستطيع العلاج بفرنسا هده الدولة التي تنتمي اليها مواطنة عرت قطاع الصحة بالمغرب اموال المهرجانات وجلب المهاجرين والاموال الممنوحة لافريقيا التي تتفوق علينا في قطاع الصحة والاموال التي ينهبها البرلمانيون كافية لبناء المستشفيات وعلاج المواطنين ولكن الدولة ما مسالياش راها فطنجة تلمع وجه المغرب القبيح بتنظيم كاس السوبر الاسباني حيت تم وضع العكر على الخنونة باش يشوفوه الاسبان وتسويق المغرب كبلد متطور
4 - استاذة الثلاثاء 14 غشت 2018 - 01:43
هذا مرض خطير يفتك بمن أصيب به في حالة التأخر في العلاج ، أتذكر أنه قبل سنوات حصد عمر معلم ومعلمة بمنطقة نواحي زومي بأقليم شفشاون ، ما جعلنا في حال صدمة و إحباط ...
5 - محمد اليوسفي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 01:54
من اعراض هذا المرض الفتاك عدم تحكم الطفل في عضلة الرأس والأطراف وحساسيته للضؤ اضافة لإرتفاع حرارة الجسم وذبول في العينين
6 - عبد السلام الثلاثاء 14 غشت 2018 - 02:17
حسبنا الله ونعم الوكيل المشاكل تتفاقم يوما تلو الاخر ولامن يحرك ساكنا اين ثروات البلاد .عندما نسمع هذه الاخبار وكأن الشعب المغربي غير كاري عند هاد المسؤولين لعنة الله على كل من ضيع حقوق المواطن
7 - مقاطعون الثلاثاء 14 غشت 2018 - 02:34
فلوس اللبن كلاهم زعطوط
و فلوس الشعب كلاوهم قردة افريقيا .
8 - حمزة اوفيد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 02:44
المال في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة.
صراحة حال إخواننا في زاكورة يؤلم قلبي الذي لم يستطيع أن يتحمل الكثير
9 - Ingénieur الثلاثاء 14 غشت 2018 - 03:04
الملايير تسرق من طرف المسؤولين و الشعب يتألم
10 - اختي مصابة... الثلاثاء 14 غشت 2018 - 10:29
منذ 15 يوما ترقد اختي في مستشفى..آلمها راسها كثييرا قصدت النستشفى ليعطوها اكسجينا...في الغد زاد الالم والقيئ.ذهبت عند طبيب عام..يمكن تكون السحايا...قمنا بالفحوصات في اكلنيك فعلا التهاب السحايا سببه نزيف في المخ.5000 درهم صرفت في ليلة واحدة.حمكنا اختي الى مستشفى عام.انه الموت بعينه..الم خاظ في الرقبة والظهر ورهاب من الضوء والصوت وقيئ مستمررر ودوخة وهذيان.مكثت معها اسبوعا كاملا انه الاحتضار بعينه!تحسنت حالتها الان كثييرا.وقيل لنا بان التهاب السحايا عند الاطفال اخطر بكثييير لانه التهاب بكتيري.في خين التهاب اختي فيروسي سببه النزيف الذي كان بالراس.وسمي التهاب السحايا لانه يقيس غطاء المخ والنخاع الشوكي.ادعو لاختي بالشفاء التام.وشافى اللله كل المرضى
11 - mmalade الثلاثاء 14 غشت 2018 - 10:48
il ya des ministres et parlementaires qui ne savent pas ou se trouve zagora sur la carte du maroc pourtant il ont bien été élu dans la région ces responsables ne viendrons jamais a votre secoure...faites appelle a dieu.
12 - labib الثلاثاء 14 غشت 2018 - 11:14
Zagora est synonyme de pénurie d'eau de maladies et de misère comme beaucoup de villes marocaines en particulier de l'est: Tata, A99a,, Faguig.....Le Maroc inutile reste encore dans la conscience étatique après la colonisation!!!
13 - wald lblad الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:27
نطلب من جلالة الملك حفظه الله أن يعين النزيه ولد البلاد الأستاذ واعرى عاملا على مدينة العطش. هذه رغبة الساكنة أبلغوا جلالة الملك
14 - saidr الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:56
ضروري تلقيح الأطفال منذ الرضاعة ضد هذا المرض،والحذر من زق الحمام وربما حتى الطيور الأخرى كالدجاج زيها الكثير بشكل خطرا،ويجب عزل المصاب في المستشفى ويقدم له علاج مركز ورعاية فائقة،والحذر من الشرب من كأس المريض وملعقتة وتقبيله.
15 - saidr الثلاثاء 14 غشت 2018 - 14:29
لما تتصفح أحوال البلاد اليومية تشعر وكأنك تعيش في رواية بداية ونهاية المأساوية وبدايتها موت نهايتها موت وانتحار فظيع,كان المواطنين عبيد لااعتبار لهم صحة وسكنا وعيشا،والكل يحمل المسؤولية لغيره والضحايا تتساقط تباعا والحقوق تهدر،فالنتحمل هذه الدولة مسؤوليتها ولو فقط في علاج المواطنين المعوزين وذلك أضعف الإيمان.
16 - NOURDDINE الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:29
الى المعلق رقم 3
لست على علم بشروط التسجيل
حاول و سترى
17 - بنت الواد الأربعاء 15 غشت 2018 - 12:35
أنصح كل الناس بالتلقيح ضد هدا المرض...وتلقيح جميع اقربائهم.. حتى ادا كلفهم دلك لان المرض يكلف اكتر لا قدر الله. الوقاية خير من العلاج و الله المستعان.
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.