24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  4. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

  5. قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري بإيران (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | درك واحة سيدي إبراهيم يحقق في تجزئة عقارية

درك واحة سيدي إبراهيم يحقق في تجزئة عقارية

درك واحة سيدي إبراهيم يحقق في تجزئة عقارية

باشرت الضابطة القضائية التابعة لمركز الدرك الملكي بجماعة واحة سيدي إبراهيم بعمالة مراكش تحقيقاتها الأولية مع واحد من الموقعين على عريضة سبق أن أرسلت إلى الوكالة الحضرية شهر يوليوز الماضي، بخصوص ما نعتته بـ"الخروقات والتجاوزات في ميدان التعمير بتجزئة عقارية تضرب جميع القوانين عرض الحائط، وتؤثر سلبا على عجلة التنمية بالمنطقة".

وقدمت الرسالة نفسها نموذجا لما وصفته بـ"التجاوزات التي تعرفها تجزئة تعود للمسؤول الأول بالجماعة انطلقت بها أشغال البناء، وهي حسب علمنا غير مدرجة بلائحة التجزئات التي تمت الموافقة عليها، ولا تتوفر على أبسط الشروط المنصوص عليها قانونا"، وفق تعبير الرسالة التي تتوفر عليها هسبريس.

واستمعت الشرطة المذكورة، بحسب مصادر هسبريس، إلى عز الدين محاسن، أحد الموقعين على العريضة، في انتظار الاستماع إلى باقي الموقعين، قبل تقديم المحضر القانوني للنيابة العامة التي ستحدد المسؤوليات وترتب الجزاءات.

وفي السياق نفسه، أوضح مصدر مسؤول بالوكالة الحضرية بمراكش أن الإدارة أرسلت جوابا، تتوفر عليه هسبريس، يشير إلى أن "إرسالية في الموضوع تم توجيهها إلى قائد قيادة واحة سيدي إبراهيم قصد الإخبار واتخاذ الإجراءات المناسبة بخصوص وشاية كاذبة ينفي بعض من وردت أسماؤهم في لائحة التوقيعات صلتهم بالشكاية المتعلقة بانتشار التجزيئ السري".

وأوردت الوثيقة نفسها أن ملف مشروع تصميم تجزئة الفتح سبق أن حصل على موافقة اللجنة الإقليمية للتعمير المنعقد اجتماعها بتاريخ 19 يناير 2016، مضيفة أن "ملفي الحصول على رخصتي بناء القطعتين الأرضيتين 21 و58 سبق أن حظيا بموافقة اللجنة المشار إليها في اجتماع عقد بتاريخ 15 ماي 2018".

يذكر أن بعض الموقعين على إشهاد مصادق على صحة إمضائه ينفون علمهم بالشكاية السابق ذكرها، ويؤكدون أنهم فوجئوا بأسمائهم مدرجة بلائحة للمشتكين، مشيرين إلى عزمهم متابعة من كان وراء ذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - و لنا تعليق الثلاثاء 14 غشت 2018 - 11:59
دائما مافيا العقار تسيطر على مراكش.
بالأمس جولة في أخبار الجرائد الصادرة تفيد تورط عدة جهات على أملاك الدولة.
و اليوم واحة سيدي إبراهيم ضحية هذه المافيات.
تجزئة بدون ترخيص؟؟
أين الوكالة الحضرية لمراكش؟
أين رئيس الجماعة؟
أين السلطات المحلية؟
من رخص لهذه التجزئة بالظهور في هذه المنطقة الجميلة؟؟؟؟؟؟
يجب الضرب على أيدي كل من سولت له نفسه الإغتناء بلا حسيب و لا رقيب و في غفلة من أعين السلطة.
2 - أستاذ الثلاثاء 14 غشت 2018 - 14:01
هده منطقة سيئة الحظ فيها الكثير من التجاوزات مند القدم وإلى التصميم العام الدي جعل منها منطقة لا زالت متخلفة مقارنة مع جماعات أنشئت بعدها .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.