24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  5. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | بعيوي يشيد بالمتدخلين لتقوية الاقتصاد في الناظور

بعيوي يشيد بالمتدخلين لتقوية الاقتصاد في الناظور

بعيوي يشيد بالمتدخلين لتقوية الاقتصاد في الناظور

قال عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إن استقبال الميناء التجاري بالناظور للحاويات جاء بفضل تضافر جهود مجموعة من المتدخلين؛ من بينهم الوكالة الوطنية للموانئ والسلطات الإقليمية والأمنية وإدارة الجمارك، بهدف فتح المجال أمام المستوردين والمستثمرين لاستغلال الميناء عوض الولوج عبر ميناء مليلية المحتلة.

وأشار عبد النبي بعوي إلى أن استقبال أول باخرة للحاويات في ميناء ابني أنصار تحقق بعد المجهود الكبير الذي قامت به الجهة، بتنسيق مع مجموعة من الإدارات سواء على المستوى المحلي والوطني، حيث قامت بتوفير جميع الظروف من أجل عمل هذا الخط البحري.

وأبرز رئيس مجلس جهة الشرق أن الميناء التجاري لبني أنصار يتميز بمواصفات جد عالية مقارنة مع ميناء مليلية، حيث ستسهل بشكل كبير عملية استقبال 3 بواخر للحاويات شهريا، أي ما يعادل رحلة كل 10 أيام.

وأضاف المصدر ذاته أن الخط البحري التجاري سيسهل المأمورية أيضا عن المستثمرين المشتغلين في مجال التصدير والاستيراد في المنطقة من ربح الوقت، وأن عملية التفريغ لن تستغرق سوى 5 ساعات، عكس الموانئ الأخرى.

واستنكر رئيس مجلس جهة الشرق "تبخيس بعض الأشخاص للمجهودات الكبيرة التي تقوم بها الجهة من أجل تشجيع الاستثمار في الميناء التجاري ابني أنصار"، وفق تعبيره.

وكان عبد النبي بعوي قد دعا المستثمرين المغاربة إلى دعم الميناء التجاري ببني أنصار، وأضاف: "الميناء سيعرف، خلال الأيام المقبلة، إنشاء معمل خاص بفرز الملابس المستعملة وسيوفر ما يزيد عن 800 منصب شغل، وأن الملابس سيتم تصديرها إلى دول جنوب إفريقيا وأمريكا اللاتينية".

وكان عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، قد أشرف إلى جانب علي خليل عامل إقليم الناظور، في الميناء التجاري ببني أنصار، على عملية استقبال اول باخرة للحاويات.

وتجدر الإشارة إلى أن بعوي قد عقد لقاء مع المدير العام للجمارك والضرائب غير المباشرة، بحضور وفد يمثل جمعية ائتلاف مستثمري شمال شرق المغرب، خصص لتباحث المشاكل التي تعترض المستثمرين بجهة الشرق بسبب المساطر الجمركية، وكذا المعيقات والإكراهات التي تواجه قطاع التصدير والاستيراد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مغربية الأربعاء 15 غشت 2018 - 21:30
قليل فين كانقرا شي خبر كايفرح ... برافو
هكدا نضرب عصفورين بحجر واحد
نقضي على إقتصاد مليلية المحتلة ... و نقضي على ظاهرة التهريب و ما يسمى بالبغلات في معابر العار المليلية ... و نقوي اقتصاد مدينة الناظور و نواحيها

أتمنى من الإخوة المستثمرين الريفيين خصوصا أن يستثمروا في منطقتهم
يا ريت لو كان كل أغنياء المغرب يستثمرون في مدنهم الأصلية ... كون راه المغرب و لا جنة
2 - المغرب الشرقي الأربعاء 15 غشت 2018 - 21:30
السؤال المطروح علاش ستنينا حتى اليوم عاد خدينا هاد القرار بما أن ميناء آيت أنصار حسن من مريتش (مليلية)
3 - Touhali الأربعاء 15 غشت 2018 - 22:04
شكراً لرئيس الجها ومعاونيه.
هدا عمال جيد جداً سيزيد الخناق على المستاعمرات الموجاويرة وهذا المجهود الرائع الذي سيؤديبنا ﻹسترجاعيها للوطن ﻷب.
4 - ناظوري الأربعاء 15 غشت 2018 - 22:27
حاويات تحمل البسة مستعملة هههههه قالك الاقلاع الاقتصادي. يعني الخردة و الزبل ديال أوروبا يرمى إلينا و نحن سنفرزه
5 - المجيب الخميس 16 غشت 2018 - 00:48
في كل الاحوال، لا يسعنا الا أن نصفق لهذا الانجاز الجديد. فهذا الميناء يعتبر قيمة مضافة للبنية التحتية في الناظور ومشكور كل من ساهم من قريب أو بعيد لاظهار هذا المرفأ للوجود. انما كملاحظة عامة؛ هل ثلاث رحلات بحرية في الشهر تكفي لسد حاجيات الجهة الشرقية بالكامل؟؟ ليست لدي أية دراية بشروط بناء الموانئ، انما هنالك على بعد 20 كلم من بركان على الساحل البحري ، وفي اطار المنافسة الاستعمارية على المغرب ، كان الالمان قبل 1912 يسعون بجد لتشييد ميناء في موقع قلعة عجرود ( السعيدية)، وعندما سيطرت فرنسا على المنطقة سقط المشروع في طي النسيان. فلماذا لا يبنى اليوم ميناء آخر في هذا الموقع ان كان فعلا لازال صالحا لرسو البواخر الكبيرة؟؟
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.