24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "گوطيف" .. أكبر مصنع إفريقي للنسيج يتحوّل إلى أطلال بفاس

"گوطيف" .. أكبر مصنع إفريقي للنسيج يتحوّل إلى أطلال بفاس

"گوطيف" .. أكبر مصنع إفريقي للنسيج يتحوّل إلى أطلال بفاس

"گوطيف" (COTEF). إلى حدود سنة 2006، كان هذا الاسم مقرونا بمكان يكسب فيه أكثر من ثلاثة آلاف شخص، يعيلون مئات الأسر، قوت يومهم. كان هذا المكان مصنعا ضخما للنسيج، هو الأكبر من نوعه في القارة الإفريقية، وكان تابعا للقطاع العمومي؛ لكنه، ولأسباب غير معروفة، أغلق أبوابه، وتحول من مورد رزق لآلاف العمال إلى مأوى للمشردين.

من الخارج، يبدو (complexe textile de Fès (Cotef أو مركب النسيج بفاس أطلالا متداعية. وفي الداخل، يشبه بناية ضخمة تعرضت لقصف جوي. عند البوابة التي فقدت بابها يوجد حارس يحرس الخراب، يراقب المشردين والسكارى الذين يلجون إلى المعمل الذي كان في يوم من الأيام مفخرة لمدينة فاس، أحيانا يفض الاشتباكات التي تحدث بينهم.

حين زرنا مركب النسيج بفاس أو ما تبقى منه من أطلال، أخبرنا الحارس أنه فضّ للتو اشتباكا بين سكيرين. وصلت المعلومة إلى الأمن، وجاءت دورية أمنية وأوقفتهما. منذ مدة، أصبح هذا المكان مأوى للمشردين وحتى المجرمين، وكذلك المهاجرين غير النظاميين؛ وهو ما جعل المرور من محيطه أشبه بمغامرة، خاصة حين يكون الشارع خاليا من المارة.

يقول محمد العسري، رئيس جمعية مبادرة بلا حدود للتنمية والتربية، إن مركب النسيج بفاس (Cotef) مؤسسة اقتصادية مواطنة مهمة لعبت دورا كبيرا في التنمية بمدينة فاس، بتشغيله لأزيد من 3000 يد عاملة وتقديمه خدمات اجتماعية للفقراء، من خلال توزيع مساعدات عليهم والقيام بأعمال اجتماعية.

لم يكن مركب النسيج بفاس مهما بالنسبة إلى العاصمة العلمية للمملكة وحدها، بل للمغرب عموما، نظرا لما يدره من أموال على خزينة الدولة، باعتباره أكبر مصنع للنسيج في القارة الإفريقية، حسب محمد العسري، مضيفا في تصريح لهسبريس: "كان هذا المعمل مؤسسة اقتصادية رائدة، والدليل هو أن الملك الراحل الحسن الثاني كان يحيطه باهتمام كبير".

في سنة 2006، بدأ يلوح في الأفق شبح إغلاق مركب النسيج بفاس، وفي سنة 2007 أوصدت أبوابه نهائيا، بقرار من وزارة الصناعة، لأسباب قال محمد العسري إنها "غامضة وغير مفهومة"، مضيفا أن الشائعات التي راجعت حينذاك هي أن منتجات المعمل كانت تواجه بمنافسة خارجية شرسة في السوق؛ لكنه اعتبر هذا السبب "غير مقنع بتاتا".

لم يتعرّض مركب النسيج بفاس للإغلاق فحسب، بل تعرّض لتخريب بشع، ويكاد زائره يخال أنه يتجول في منطقة ألقيت عليها للتو قذائف طائرات حربية، حيث لم يتبقّ منه سوى جدران زينها المشردون والسكارى بعبارات نابية؛ لكن السؤال الذي يطرحه متابعو الشأم العام بفاس هو أين ذهبت الآليات والمعدات الضخمة التي كانت داخل المصنع قبل إغلاقه؟.

"في هذا المكان، كانت آليات يتعدى طولها ثمانية أمتار. وحسب تقديرات، فقد كان المركب يضم عشرة آلاف آلة باهظة الثمن.. أين ذهبت؟ ومن أخرجها من هنا؟ ومن باعها ومن اشتراها؟ لا ندري"، يقول محمد العسري، مضيفا: "لا يعقل أن تتنازل الجهات المنتخبة والجهات الحكومية المعنية عن هذا المكوّن الاقتصادي المهم، وتتركه عرضة للسرقة والنهب".

ويردف المتحدث ذاته: "نحن نريد أن نعرف كيف أخرجت هذه الآليات من المركب، وشُحنت عبر شاحنات إلى الدار البيضاء ومدن أخرى، دون أن يثير ذلك انتباه المسؤولين عن مدينة فاس. هذا دليل على أنه كانت هناك مؤامرة لتخريب هذه المؤسسة".

واعتبر محمد العسري أن إغلاق (COTEF) "ضربة قاضية لمدينة فاس، على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، إذ إن إغلاقه أفقد المدينة أكثر من 3000 منصب شغل؛ وهو ما أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة، وخاصة في صفوف الشباب"، مضيفا "كان إغلاق هذا المركب الصناعي ومصانع أخرى الوقود الذي غذى الجريمة في فاس".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - Abou majd الجمعة 17 غشت 2018 - 08:15
يخربون بيوتهم بأيديهم هذا حالنا كيف يتم تدمير مؤسسة بهذا الحجم كان من الممكن تفويتها للقطاع الخاص ولماذا تدخل في إطار الخوصصة في تلك الفترة ولو بدرهم رمزي وقد جرى تدمير احد مصانع الكبرى النسيج بالرباط ايضا حيث توجد الان إدارة الجمارك بديور الجامع وتدمير لاسمير في الطريق مثل تدمير مصفاة سيدي قاسم والعديد من المنشآت العمومية التي أقيمت بغسيل الفندق على الشعب المغربي كما يقال الله يعفو
2 - Corruption=Faillite=Chômage الجمعة 17 غشت 2018 - 08:19
Les compétences de Fès ils ont déjà quitté cette ville.Car la ville de Fès parmi les villes qui ont appliqué la politique de BakeSahebi à 100% depuis les années 90 et en plus de ça le reste des postes sont vendu à l'entourage donc les anges de Fès n'avaient pas le choix que de quitter leur ville natale, il sont parti vers d'autres horizon et les conséquences sont néfastes sur la ville dans tous les domaines de l'aménagement de la ville jusqu'à la propreté ,la sécurité,l'économie ...Les meilleures de chaque promo dans tous les domaines ils ont resté sur la marge et les nulles ils ont pris les meilleurs postes comme il a dit quelqu'un de Bakesahebi vous avez les notes et enfin c'est à nous postes.Ils ont détruit la ville a tous les niveaux avec prémédité car ils ont fait que du bien à leur villa et à leur fermes le reste ni jardin ni bibliothèque ni piscine public ni théâtre de Quartiers rien de rien il ont même construit des maisons sur des routes...aucun respect à l'intérêt
Général
3 - انا ما منكوم الجمعة 17 غشت 2018 - 08:24
كوطيف نقلته الدولة الى مدينة اخرى بكل بساطة
و بالتحديد جهة الغرب
فاس و سكانها عليهم المطالبة بحكم داتي و ينتخبون ابناء المدينة لتمتيلهم و ليس ابناء الهجرة القروية الدي لا يهمهم سوى مصالحهم و لديهم عقلية الغابة القوي ياكل الضعيف بالعربي العروبي عمرو يبغي فاس و عمرو يهتم لمصلحة الفاسيين و خير متال ما تقدمه لهم الدول الاوروبية و يكنون لها العداء و الكره
4 - rochdi الجمعة 17 غشت 2018 - 08:43
السلام لا داعي اتعجب نفس قصة كوصيما عندما يتحرك العقار ستحده تحزءات و عمارات لافايئدة اصحاب القرار
5 - mosslima الجمعة 17 غشت 2018 - 08:53
اصبحنا اطلال واعتدنا على ذلك.
6 - مغربي الجمعة 17 غشت 2018 - 09:14
اغلاق هذا المصنع خسارة كبيرة لمدينة فاس .اظن من بين الاسباب منافسة الاثواب الصينية الرخيصة للسوق المغربي هذه السلع التي وصل تاثيرها حتى الى الصناعة التقليدية على .وزارة الصناعة ان تفكر في اعادة تشغيل هذا المصنع .وعليها ايضا ان تراقب بصرامة دخول السلع الصينية الى السوق المغربي وخاصة السلع الرخيصة والمزورة
7 - Isamine الجمعة 17 غشت 2018 - 09:19
J'ai travaillé sur le chantier de construction de cette immence usine fin 1970. Les travaux se faisaient jour et nuit . Au début on l'appelait l'usine des allemands. On apprenant sa fermeture, je ressens une sorte de tristesse en pensant à ces ouvriers qui ont particpé à la construction de cette usine qui fut la fiérete de la ville de Fes. Quel Dommage
8 - عبد اللطيف سفير الجمعة 17 غشت 2018 - 09:39
للاسف عدم الاهتمام واللامبالاة اغرق مدينة فاس في مستنقع من الفوضى العارمة في شتى المجالات ، ناهيك عن احتلالها للمرتبة الاولى في الاجرام والتسول و........ فاس تحتضر
9 - عزيز الجمعة 17 غشت 2018 - 09:43
هذا المصنع هو صورة مصغرة و مختصرة للعديد من المدن و منها مدينة مكناس فهي كانت و لا تزال في سبات عميق و أظنه أبدي ....تخيلوا معي أن الشوارع و الأحياء الشعبية دائما مملوءة عن آخرها يعني أن الشباب يعيش في فراغ قاتل ..و انتشار المخذرات ...لا أدري ان كان هذا التهميش مقصودا فيا مسؤولينا حاسبو أنفسكم قبل أن تحاسبو يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم
10 - Mounir Rifi الجمعة 17 غشت 2018 - 09:52
للأسف المسؤولين والنقابات كانت لهم يد في هذا الجرم في حق مدينة فاس
11 - غيور الجمعة 17 غشت 2018 - 09:52
والله العظيم لقد زرت العديد من المدن المغربية بما فيها مدن صغيرة و كبيرة ولكن لم أرى أوسخ و أعفن و "أزبل" من فاس....يا أهل فاس قومو من نومكم فمدينتكم ستصير عما قريب أوسخ و أتعس مدينة في العالم كله وليس فقط المغرب!!!
أنا فقط غيور على المدينة العلمية! وأسفااااااااه!!!
12 - محا الجمعة 17 غشت 2018 - 09:53
هذه سياسة السلطة من اجل تفقير الشعب و تخليه تحت قبضتها
13 - MAGHREBI NAFSS الجمعة 17 غشت 2018 - 09:59
Quel choc pour un ancien étudiant des années 80? j'habitais l'ERAC juste à côté de ce complexe.c'était vraiment une immense usine qui faisait la fierté de Fès.quel gâchis
14 - محمد السني الجمعة 17 غشت 2018 - 10:08
فاس التي كانت يوما ما مدينة الفن والذوق والعلم والجمال , اضحت اطلالا تنعق على اسوارها الغربان. الدمار الممنهج والجريمة والخراب وكان ايد خفية تتسلى وتتشفى بما الت اليه العاصمة العلمية. اين المسؤولون والغيورون على البلاد ?? اين ابناء فاس ?? اين و اين. عار عيب و منكر. اخجل منكم ومن نفسي كلما رايت الوضع الذي سار اليه بلدي
15 - إبن الصحراء الجمعة 17 غشت 2018 - 10:38
يقول المثل لا تترك عملا حتى تجد أخر و هنا نجد معمل كوتيف أغلاق قبل إيجاد بديل له لتعويض المستخدمين ...وهنا تكرس الدولة نهج القرارات العمودية
16 - متساءل الجمعة 17 غشت 2018 - 10:44
في امريكا مدن باكملها تقريبا على تلك الشاكلة... كانت في الماضي اقطاب كبيرة خصوصا في صناعة السيارات المحلية ومن بعد تحول كل شيء الى الصين
كمتال اصبحت اطلال...

في المغرب كما في جرادة واماكن اخرى و ربما خريبكة بعد حين ستعرف نفس الشيء... وقد يحصل الامر حتى في اماكن في الداربيضاء القنيطرة...

انه الوجه "المخفى" للراس مالية...
الجراد الذي لايدر...

المهم هو في استشراف المستقبل فمتلا لو لم تكن هنالك بيروقراطية وشروط تعجيزية لما ظل ذلك المكان فارغا لمدة طويلة...فلربما تم تفويته بسرعة للشباب لاحدات مستودعات للكراء ...لتربية المواشي... او للتجارة عن بعد ... ورشات... ولكن البيروقراطية و المساطير... التنازع...الغير مدفوعات...الشروط... جعلت المكان غير منتج والخراب عام

احيانا افضل ان نخسر الكثير لنكسب ولو القليل من ان ننتظر الكثير فلا نجد شيء.
ولكن من في المغرب عنده النزاهة الكافية والعدل و من بامكانه في المغرب اتخاد قرار مثل هذا ...ومن عنده السلطة...والمءات متربصون للانتقاد...او لوضع الاشواك في الطريق... على اقل تقدير.
17 - Motherafrica الجمعة 17 غشت 2018 - 10:53
متحدت يتكلم عن مصنع بني في القرن الماضي نسي ان عالم تغير و اصبح كل شيى
معلوماتي قد تكون بيعت للخردة
العالم يتغير و حكومات عبر العالم تخلت
على انتاج الا في بلدان قليلة
خصوصا العربية كمصر و الجزائر و سوريا
شركات مسيرة من طرف الدولة استتمار
فاشل معرض لسرقة و اختلاسات و الخسارة
ليس هناك قطاع عمومي مربح
الا لمسيريه لا غير ينهبون المال العام
دون حسيب و لا رقيب
افضل تفويت العقار لمستتمر ينقده من الضياع
قبل ان تمتد اليه مافيا العقار يحولونه الى
حي سكني يستفيد منه المقاول لوحده
18 - Abdelhadi الجمعة 17 غشت 2018 - 11:07
التبادل التجاري الحر و فتح الاسواق اكبر كدبة تضرر منها دول العالم التالت ، ترامب رءيس اكبر دولة يضع حواجز جمركية لحماية اقتصاد بلاده
19 - Doctor الجمعة 17 غشت 2018 - 11:42
فاس قنبلة موقوته في وجه دولة
20 - مواطن2 الجمعة 17 غشت 2018 - 11:49
لما تنعدم روح الوطنية الصادقة يصبح انتظار الاسوأ ...منشآت عملاقة تتلاشى امام انظار المسؤولين عن تدبير الشان العام ولا من يتحرك...وكان الاجدر ان يبقى العمران صامدا لغايات اخرى اجتماعية عوض ان يترك للتلاشي .... كل من يعرف فاس نهاية الخمسينات والستينات والى غاية السبعينات قد يبكي حسرة على مدينة العلم والاخلاق....فقد عرفتها سنة 1958 والى غاية 1963 كانت مدينة هادئة يعمها الرخاء تجلب الزائر من كل انحاء المغرب...حاليا وعلى بعد 120 كلم فقط لا اذهب اليها الى لضرورة ملحة وقد لا اتناول بها كاس شاي....انها الماساة بكل معانيها.كان الله في عون من يسكنها من القدامى.
21 - michelle الجمعة 17 غشت 2018 - 13:07
C'est Normal, c'est la vie, les Gens passent et les autres Arrivent, comme Tout le monde, il suffit juste de le démolir en 1h et Basta, Réveillez vous il y a d'autres choses plus importantes à Diffuser, on a pas besoin de ces informations, le Maroc se doit de suivre le Monde qui est aujourd'hui Robotisé donc pas de problème il faut étudier étudier , j'ai vu des européens à 65ans sur les Bancs des Facs entrain d'apprendre autre Choses, pour être à jour, N'est pas notre Religion qui a la 1ere inciter à l'éducation et à l'apprentissage (IQRAÄ), alors réveillez vous e allez Chercher autre Discipline du 21éme Siècle : Hpress il faut diffuser cet Appel Bravo
22 - عادل مراد الجمعة 17 غشت 2018 - 13:52
اصبح مصنع غيليزان غرب الجزاىر اكبر مصنع النسيج في افريقيا و اوروبا و العالم العربي. و تم انشاوه بالشراكه مع اخواننا الاتراك.51% ملك الجزاىر و 49%للاتراك.
23 - basma الجمعة 17 غشت 2018 - 14:01
il n y a aucune loi au maroc qui oblige l etat de donne les statestiques au media et l internet
qui signe la fermeture des usines et pourquoi qui donne les agrements et les signes qui ecrie les loi et legislation et qui l accept ou refuse par nom
qui a signe le contrat de cherche de petrole et gaz et minereaux est ce que il a passe par le parlement car c est l argent de peuple
tout au maroc ce fait sans que le peuples save la verite illigalement et contre tout les loi publique et parlementaire
24 - ولد مجيدو الجمعة 17 غشت 2018 - 14:16
مدينة فاس يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة لهذا لا افهم كيف لفقدان 3000 منصب سيكون سبب أساسي في ارتفاع البطالة بالمدينة وتفشي الجريمة ؟ كلام إنشائي مأساوي للاستهلاك !
كالعادة اصحاب الجمعيات غرضهم من تأسيسها هو اختلاس التمويلات والمساعدات التي يتلقونها ولا علاقة لهم باي عمل جمعوي بل اذكاهم مستواه الدراسي لن يتجاوز الابتدائي
كوطيف انتهى وقتها ، هذا وقت الخواص والاستثمارات الكبرى ،، عصر الثمانينات والتسعينات وحقبة طالب معاشو انتهى
العلم والتكنولوجيا هو. مفتاح نجاح الدول الان ، لهذا المغرب احسن الاختيار عندما قرر الاستثمار في الطاقات المتجددة والموانىء الحديثة والتجارة بكل أنواعها ،،، الصناعات النسيجية والثقيلة لن نقدر المنافسة فيها امام الصين والهند وامريكا.
25 - najim ait sadden الجمعة 17 غشت 2018 - 14:51
فعلا هذا المعمل اليوم، أحذر كل المواطنين الذين يمرون بجانبه خطير تقريبا يوميا النشل ،دائما الإبتعاد الى الضفة الأخرى للسير في الأمان ،أما داخله شتى أنواع الفساد من الدعارة والسكارى ....
26 - ولد علي الجمعة 17 غشت 2018 - 15:11
المشكل الكبير في المغرب هو المسؤولين شفارة كيقسموا لوزيعة بينهم والسكوت عليها كانهم لم يراؤون ولم سيمعون
27 - انا ما منكوم الجمعة 17 غشت 2018 - 18:31
رد على
24 - ولد مجيدو
فاس ليست مليون يا حبيبي و حي واحد بفاس فقط اسمه عوينات الحجاج يقطنه 350 الف نسمة مدينة فاس في التسعينات بلغ عدد سكانها مليون اما الان فاكتر من 2 مليون و نصف و ان استمر الوضع على ماهو عليه بتهميش فاس امام مدن اقزام امام ساكنة و حجم فاس و الله لن يكفي شرطة المغرب كلها ان انفجر الوضعو طبع الفاسيين الحاد جدا الا تقربلت جا مفكها و خير متال اضراب 91 حتى تدخل الجيش ووقع ضحايا و قتلا بين الطرفين
28 - سرحان خالد الأحد 19 غشت 2018 - 12:46
كان يشغل معمل كوطيف في سنوات الاولى بعد بداية العمل به 1971و 1972 حوالي 1700 عامل غير انه على مراحل منذ ذلك التاريخ الى تاريخ اغلاقه سنة 2006 اصبح يشغل فقط حوالي 800 عامل ويعود سبب ذلك الى تغيير الاَلات لانه طيلة هذه الفترة وعلى مراحل تم تجديد نسبة كبيرة من الالته علما ان الاَلات الحديثة لا تتطلب نسبة كبيرة من العمال وما قيل حول كونه كان يشغل 3000 عامل ليس صحيح
29 - متتبع الأحد 19 غشت 2018 - 13:17
تم إغلاق معمل كوطيف 2006 بعد أن تمت خوصصته وتم عدة محاولات لبيعه من طرف وزارة التجارة والصناعة إلا أنها لم تتمكن من بيعه حيث لم يتقدم لشراءه وفق الشروط المحددة من طرف الحكومة نظرا لأن قطاع الغزل والنسيج كان يعاني من أزمة كبيرة على الصعيد الوطني حيث تم إغلاق عدد كبير من المعامل في الدار البيضاء وفاس وغيرها من المدن.
في هذا الإطار تقدمت إدارة كوطيف بطلب ترخيص إغلاقه إلى عمالة فاس غير أنها لم يتم الترخيص باغلاقه حيث لجأت إلى الاتفاق مع ممثلي العمال وفق ماتتص عليه المادة 66 من مدونة الشغل وهو قرار خاطئ لم تتبين خطورته للجميع إلا في ما بعد فكان هناك من يرى بضرورة استمرار هذا المعمل إلا أن رأيه لم ياخد بعين الاعتبار.
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.