24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | عظام الديناصورات تجذب زوار متحف الحفريات والمعادن بأرفود

عظام الديناصورات تجذب زوار متحف الحفريات والمعادن بأرفود

عظام الديناصورات تجذب زوار متحف الحفريات والمعادن بأرفود

يجد زائر متحف الحفريات والمعادن بأرفود عظام ديناصور ترجع إلى العصر الجوراسي الأوسط. ووجد هذا الديناصور في منطقة آيت هاني في إيميلشيل بالمغرب. كما أن من بين معروضات المتحف تمساحٌ وُجد في مدينة خريبكة بالمغرب يعود إلى فترة تصل إلى 65 مليون سنة.

وترجع بعض معروضات المتحف سالف الذكر إلى فترة تصل إلى 3500 مليون سنة، ويضم بين جنباته مستحاثات ومعادن مصنفة وأحجارا كريمة.

عز الدين خياوي، مسؤول عن متحف الحفريات والمعادن بأرفود، قال إن عظام الديناصورات التي وُجدت بنواحي الأطلس ويتم عرضها بالمتحف "تعتبر دليلا على أن الديناصورات كانت بالمغرب، لأن أغلبية الناس تظن أن الديناصورات لم تعش بالمغرب".

وأضاف خياوي أن متحف الحفريات والمعادن بأرفود توجد به "مجموعة من الأمور المتعلقة بالجيولوجيا، وما يوجد في باطن الأرض من معادن ومستحاثات مثل ثلاثية الفصوص وديناصورات وآمونيات وأصداف، وجميع المعادن المصنفة عالميا مثل الكوارتز والآماثيست والكالسيت والباريت".

وأوضح مسؤول المتحف أن أعمار معروضات المتحف تبدأ من 3500 مليون سنة، وهو عمر "الستروماتوليت الذي يوجد بمناطق عديدة من العالم من بينها منطقة ورزازات بالمغرب، وهو البكتيريا التي أعطتنا الأوكسيجين على الكرة الأرضية".

وتحدث خياوي عن تأسيس المتحف على يد إبراهيم الطاهري، الذي "بدأ يجمع المستحاثات منذ طفولته، وكانت مجموعته كبيرة، فأراد أن يشاركها مع الناس ليروها، ومن هنا انطلقت الفكرة ما بين سنة 1998 و1999".

وبين المتحدث أن المتحف مفتوح أمام عموم الناس والمهتمين بما قبل التاريخ وعلم المعادن، وأن المعروضات مرتبة حسب تواريخ الفترات الجيولوجية "حتى يسهل على الزائر التعرف عليها بشكل جيد".

وعند سؤاله عن زوار المعرض، أجاب مسؤول متحف الحفريات والمعادن بأرفود أن "عند المقارنة نجد أن السياح الأجانب أكثر من السياح المغاربة، بالرغم من أنه في فترات العطل يأتي المغاربة". ثم استدرك قائلا: "مؤخرا، نلاحظ أن المغاربة يهتمون بالأمور العلمية، وأنه حتى هم يريدون معرفة الكثير حول هذا الموضوع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - salah السبت 18 غشت 2018 - 21:37
الديناصورات مازالت تعيش ححاليا في المغرب بمختلف فصائها .
2 - حلاوة بيه العنتبلي السبت 18 غشت 2018 - 22:11
تروة معرفية لا تقدر بتمن يجب الحفاض عليهى من مضهر المعرض يبدو غير محمي كمى يجب لدا يجب الحدر في حماية هدا الوروت العلمي الا نندم على دالاك في المستقبل .
3 - Aziz Canada السبت 18 غشت 2018 - 23:06
مكتوب على اللوحة: ممنوع اللمس وتجاوز الحاجز وشكرا.
بالله عليكم في 2018 ومازالات لوحات مثل هذه في المغرب تكتب بخط يد رديئ و في خشبة او كارتون.... اليس هناك ما يسمى الطباعة والكتابة على الباش او بلاستيك مقاوم للامطار وبالوان جميلة.
4 - المجيب السبت 18 غشت 2018 - 23:18
هل هذه الدينصورات المعروضة في الهواء الطلق هي هياكل عظمية حقيقية أم فقط نسخ من الجبص أو الخرسانة البيضاء؟؟ إن كانت فعلا أحفوريات عظمية فهذا يعتبر كارثة، لان العوامل الجوية ( شمس، مطر، رياح) ستدمرها عن آخرها !! وجاء أيضا في حديث الأخ المتكلم أن مؤسس هذا المتحف هو السيد الطاهري، فهل هو ملك خاص له أو المتحف وما يحتويه تابع لوزارة الثقافة او لوزارة الطاقة والمعادن؟؟ وهل القائمين على المتحف هم متخصصون في علم الأحفوريات والجيولوجيا أم فقط هواة في جمع هذه الكنوز؟؟
5 - Azzouz الأحد 19 غشت 2018 - 00:13
يعتبر العالم المغربي نزار ابراهيم الاستاذ بجامعة شيكاغو بالولايات المتحدة الامريكية احد ابرز علماء الباليونتولوجيا او الاحفوريات. اكتشف الدبناصور Spinosaurus سنة 2006 بمنطقة ارفود . وكان لهذا الاكتشف صدى كبيرا في عالم العلم والمعرفة نظرا لخصوصيات هذا الكاىءن الضخم اللاحم البرماىءي الذي عاش في المنطقة عندما كانت مليحة بالبحيرات والوديان مما يعطي صورة عن هذه المناطق في العصر الجيوراسي قبل ان تجف مياهها الغزيرة انذاك.
6 - مصطفى عديدو الأحد 19 غشت 2018 - 00:54
ابراهيم الطاهري احسن الناس الدين اهتموا بالميدان فهو خبير كبير وعلى الطلبة والمهتمين بالميدان الاسفادة بخبرته فهو اكبر من استاد ورجل طيب اتمنى له كل الخير
7 - Mhamed الأحد 19 غشت 2018 - 11:36
الديناصورات و التماسيح و العفاريت مازالت موجودة في المغرب حية ترزق. لم تعد تعيش في الصحراء بل في المدن
8 - Rachid الأحد 19 غشت 2018 - 12:02
شيء عجيب على الديناصورات منذ زمن قدم كان يعيشون قبل وجود الانسان على الارض . سبحان الله العظيم رب العرش العظيم .(حكمة الله)لو كان يعيش انذاك مع الانسان لا كان البشر . نرجو من المسؤولين أن يقومون بهذا العظام الديناصورات في وضعها في القفص الزجاجي وشكرا هسبريس
9 - خالد الأحد 19 غشت 2018 - 13:43
اتمنى ان يحدت بالرباط متحف وطني للعلوم الاحيائية الحيوانية و النباتية حتى يتمكن المغاربة و الاجانب من اكتشاف هدا الارث الجيولوجي القديم
10 - جمال الأحد 19 غشت 2018 - 19:58
لقد زرت هذا المتحف في شهر ماي ويمكن القول بأنه من أجمل المتاحف وللتاريخ أقول بأن القيمين على هذا المتحف وخاصة الأستاذ عزالدين ودودين جدا ومتفانين في شرح كل مستحاثة..تحية كبيرة الاستاذ عزالدين والقيمين على هذا المتحف
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.