24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. القصيدة السوسية.. حينما يتلاقح اللسان العربي بنظيره الأمازيغي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | شبابٌ بأحياء طنجة يضاعفون بهجة العيد بديكورات واحتفالات جماعية

شبابٌ بأحياء طنجة يضاعفون بهجة العيد بديكورات واحتفالات جماعية

شبابٌ بأحياء طنجة يضاعفون بهجة العيد بديكورات واحتفالات جماعية

أضحى في حكم العادة بمدينة طنجة أن تحتفل مجموعة من أحيائها بعيدي الفطر والأضحى بشكل جماعي، خصوصا بالتقاط صور تضمّ كل شباب الحي وأطفاله، يتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وإن كان التقاط الصّور أصبح ديدنا لدى جلّ الأحياء، فإن حي الإنعاش بمنطقة بني مكادة قام بتطوير الفكرة وحوّلها إلى احتفال جماعي حقيقي يبدأ قبل الأعياد بأيام، حيث يتم تزيين الحيّ بشكل فنّي مبدع، قبل أن يتجمع السكان يوم العيد، وربما تناولوا كؤوس شاي أو وجبات جماعية.

هي فكرة يقول أبناء الحيّ إنها تزيد من اللحمة بين قاطنيه، وتزيد من حلاوة المناسبة، وتحافظ على بريقها الذي فُقد بفعل التطورات المجتمعية والتكنولوجية خصوصا.

يقول عبادة الأعرج، أحد أبناء الحي (الزنقة 61)، إن هذا الاحتفال أصبح تقليدا حتى لمجموعة من أبناء الأحياء الأخرى الذين يحلو لهم الاحتفال في حيّ الإنعاش نظرا للأجواء التي الجميلة التي يوفرها.

أما عن كيفية تنفيذ الفكرة، فيقول المتحدث إن التعاون هو أساسها، سواء من الناحية المادية أو اللوجيستيكية. "كل فرد يتكفل بما يتقن القيام به"، يقول عبادة.

ولأن هذا الاحتفال يشهد تطورا في كل مرّة، فإن أبناء الحي قاموا في هذا العيد بطبع لوحات لجميع الصور الجماعية للأعياد السابقة وقاموا بتعليقها في الحي بالترتيب الزمني، كما قاموا بنشرها على موقع التواصل.

الإضافة الأخرى، يقول عبادة، "هي أننا قمنا بإضافة مصابيح كي يكون الحي مضيئا ليلة العيد، وليس نهار العيد فقط، وللفت انتباه كل العابرين إلى أنه مُرحب بهم بيننا".

يذكر أن صور احتفالية حيّ الإنعاش شهدت انتشارا كبيرا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وإشادة أكبر من طرف ساكنة المدينة وزائريها الذين رؤوا في التقليد جمالاً وبهاءً يزيد ممّا عرفته طنجة دائما من مبادرات جمالية وحضارية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - Sadik YEMLAH الخميس 23 غشت 2018 - 21:19
الجمال سهل المنال ما دامت الروح راقية. لا داعي لانتظار الوسائل المادية الضخمة لنعيش لحظات البهجة و الفرحة. النظافة و الجمال لا يرتبطان ضرورة بالمال.
عيد مبارك سعيد للجميع.
2 - بوحلة الخميس 23 غشت 2018 - 21:20
شيئ رائع أظهر أن شباب مدينة طنجة في المستوى المطلوب
3 - abdullah الخميس 23 غشت 2018 - 21:21
très jolie très civique
toujours les gens de Tanger sont les meilleures
on aimerai bien voir ça à marrakech
bravo
4 - مغربي الخميس 23 غشت 2018 - 21:23
هذا لي خاص،ماشي نشير رجلين فلقهاوي وتضياع الوقت،وغرس ونشر تفكير الشؤم والبؤس.
نتمنى لكم كل النجاح.
شكرا
5 - قمة التحضر الخميس 23 غشت 2018 - 21:23
قمة الرقي و التحضر والله ما كرهت تكون عندي ولو غرفه صغيرة في الحي ديالكم ، برافو الاخوة برافو
6 - Badr الخميس 23 غشت 2018 - 21:30
اولا بادئ ذي بدء عيد مبارك سعيد لجميع المغاربة في الداخل وكذا للجالية المتواجدة في كل ربوع العالم بدون استثناء وأيضا لجميع الامة الاسلامية قاطبة . انه لشيئ جميل ان اشاهد لوحة فنية غاية في الروعة وكأن مبدعها رسام محترف الا ان الامر يعود لحي في مدينة طنجة في اخر المطاف استطاع ابنائه بتلاحمهم وتنظيمهم في توزيع المهام بشكل ينم عن ارادتهم القوية في ترك بصمة يقتدى بها حقا .واقول من هذا المنبر كلمة في حقهم :فعلا بمثل هذه المبادرات ذات البعد الاجتماعي على مستوى حيكم بتركه على هذه الشاكلة ان على المستوى الجمالي بتلك الالوان الزاهية الجميلة التي تسر الناظرين او من حيث نظافة الحي تستحقون كل التقدير والاحترام وترفع لكم القبعة بجد .متنمنيا ان تكون جميع احياءنا على هذه الشاكلة. أحسنتم.
7 - محمد من سلا الخميس 23 غشت 2018 - 21:30
هده هي روح المواطنة في ابهى حللها طوبي لكم بابناء هدا الحي رجالا ونساءا بكبيركم وصغيركم ودمتهم الوجه المشرف لابناء المغرب
8 - متطوع الخميس 23 غشت 2018 - 21:34
النظافة من الايمان، والعقل السليم في الجسم السليم.
9 - مجرد رأي الخميس 23 غشت 2018 - 21:37
رائع جدا أخوتي في طنجة أحبكم كثيرا بأستثناء رجل المهمات الصعبة
10 - soufiane الخميس 23 غشت 2018 - 21:37
مدينتي طنجة جميلا كباقي المدن المغربية نتمنى ان نرى مثل هاده تزين في باقي مدن بلدنا العزيز
11 - ديوجين المغربي الخميس 23 غشت 2018 - 21:38
من سوس العالمة الى عروسة الشمال عواشركم مبروكة ...فعلا مبادرة تحسدون عليها واصلوا اعانكم الله هكذا هي اخلاق المغاربة بعيدا عن المسلسلات التركية واغاني الواي واي التي افسدت الجميع شبان وشابات .
12 - OUADGHIRI الخميس 23 غشت 2018 - 21:38
Félicitation et Bravo
C'est ainsi que j'aime voir les marocains : Optimistes.
13 - مغربية الخميس 23 غشت 2018 - 21:43
شيء يبهج القلب والله ان نرى احياء نظيفة واهلها متحابون في الله
نتمنى من القلب ان تكون جميع احياء المدن المغربية هكذا
وليا شباب الفايسبوك ومواقع التواصل يضيغون هذه الحملة المفيدة لنجعل احياء مدننا حدائق مبهجة تفتح النفس وتوطد اواصر الاخوة والمحبة في الله لان الله يحب الجمال في الروح والمكان.
رائع جدا وتحية لاهل طنجة .
14 - السخرية السوداء الخميس 23 غشت 2018 - 21:44
نفرح بكل الاعياد ونمني النفس رغم ان فرحنا ظاهريا وليتعود الاولاد على الفرح أما داخليا ولما تختلي بنفسك تفكر وتخطط وتقول باش غادي ندوز شهر 9 وشكون اسلفني وبحلاش نكمل الشهر وتتبخر الفرحة الاصطناعية وللحديث بقية..تحياتي
15 - Magrebí-madrid الخميس 23 غشت 2018 - 21:49
Bravo tangerinos no esperáis algo de Gobierno
Aid mobarek) a todos)
16 - محمد الخميس 23 غشت 2018 - 21:55
اتمنى ان تشمل هذه الفكرة باقي مدن المملكة فعلا فكرة رائعة من شباب طنجة المتحضر .
17 - وكأنها مدينة الأحلام الخميس 23 غشت 2018 - 21:56
الله عليكم يا سكان مدينة طنجة الرائعين والمحبين لمدينتهم التي جعلو منها جوهرة نادرة محبوبة عند كل من زارها بالعالم
فلو كان كل سكان المدن المغربية من شمالها الى ثخوم صحرائها يتعاملون بهذا الحب وهذا الرٌقي مع مُدنهم لأصبحت بلادنا أجمل بلدان العالم قولا وفعلا وليس مجرد كلام

فتحية لسكان طنجة الوطنيين الغيورين على مدينتهم
ورسالة لباقي المغاربة بمختلف المدن المغربية انهضو بمدنكم وتحملو مسؤولياتكم فيها ولا تُلقو كل العبئ على المسؤولين لأن اليد الواحدة لا تصفق وبدون تعاوننا كشعب مع مختلف المسؤولين للنهوض ببلادنا فلن نتقدم أبدا

وعيد مبارك على جميع المغاربة داخل وخارج الوطن
18 - تحية من مدينة عين عودة الخميس 23 غشت 2018 - 22:00
هذا ان دل فانما يدل على مدى القيمة والسمو التي يحظى بها عيد الاضحى المبارك باعتباره تقربا الى الخالق واحياءا لسنة سيد الخلق كماهو الحال عند المغاربة لكن بهذا الحي الامور تختلف ومظاهر البهجة والسرور بادية على مدخل هذا الحي ودليل على وجود تازر وتلاحم بين هؤلاء السكان.فتحية كبيرة لهؤلاء المواطنين والمواطنات ونتمنى ان تعم هذه الاحتفالات ربوع المملكة في وقت لم تعد فيه المناسبات الدينية تاخد حقها كما كانت سابقا.
19 - Mohamed الخميس 23 غشت 2018 - 22:03
ما احوجانا الى مثل هده البادرة من الشباب الطنجوي . نأمل ان يقتدي شباب باقي المدن بمثل هده المبادرة وتعم الفرحة .
20 - امازيغ سوسي الخميس 23 غشت 2018 - 22:13
ليست هده المرة الاولى التي يسلك فيها شباب مدينة طنحة هدا المسلك . وان دل دلك على شيء فانما يدل على وعي شباب هده المدينة بما يعني الانتماء الى مدينة ما عكس كل المدن المغربية تقريبا باستثناء العراءش على ما اظن . فهنيءا لمدينة طنجة بهدا الشباب .
21 - نورالدين الخميس 23 غشت 2018 - 22:16
مبادرة جميلة تستحق كل التشجيع و أتمنى ان أن تستمر أعياد و أعياد وان تتاح لي الفرصة أن أراها بعيني في مناسبة قادمة إن شاء الله. و أتمنى كذلك أن تكون قدوة لمدن أخرى لتبدع مثل مواطنونا الطنجاويون الذين أبدعو و دائما يبدعون
22 - عزيز من مدينة الجديدة الخميس 23 غشت 2018 - 22:23
شكرا لشباب مدينة طنجة عروسة الشمال مبادرة حسنة قمتم بها خلال هاته المناسبات الدينية والوطنية وان شاء الله سوف نحدوا حدوكم في مناسبات قادمة . كل عام وانتم بخير وعيدكم مبارك سعيد .
23 - عزيز الخميس 23 غشت 2018 - 22:53
هادي هي الخدمة لي تعطي صورة جميلة في الخارج وتستغل ف السياحة
24 - Hassan الخميس 23 غشت 2018 - 22:55
شكرا شكرا شكرا بمثل هذه المبادرات الجميلة تنتعش روح المواطنة
25 - تحمد الخميس 23 غشت 2018 - 22:57
نعم فهذا الحي الانعاش لانعش كل المعاربة انه اسم على مسمى كان رائعا لامن الناحية الجماليةولا من الناحية الانسانية التي خلقتموها فاتمنا ان يحدو كل المغاربة
على هذه الفكرة الرائعة
26 - rachidoo الخميس 23 غشت 2018 - 23:03
يا ليت كل الشباب هكذا من مثل هذه المبادرات تتغير الافكار السلبية لافكار اجابية
27 - عثمان الخميس 23 غشت 2018 - 23:13
من مدينة كامبريلس/تاراغونا/ أحيي سكان حي الإنعاش على هذه البادرة الطيبة وأرجو أن تعمم على باقي مناطق عروس الشمال وباقي المدن المغربية. وكل عام وانتم إلى آلله أقرب وعيدكم مبارك سعيد.
28 - ابو اسماعيل الخميس 23 غشت 2018 - 23:35
وجوههم منورة بنور الله فلما لا تكون احياءهم نقية ومنورة كذلك فهناك مثل يقول : نظافة الحي من نظافة اهله .
29 - حسام الخميس 23 غشت 2018 - 23:55
تحية تقدير واجلال لشبابنا في مدينة طنجة فما أحوجنا لشباب امثالكم في جميع ربوع المغرب اعانكم الله وسدد خطاكم وجعلكم قدوة لشباب الأمة.
30 - الهدهد الجمعة 24 غشت 2018 - 00:03
غرسوا فأكلنا ونغرس ليأكلون انه عمل رائع ونشد على اياديكم بحرارة لإ عطاء النمودج الأمثل للجيل القادم والتربية على الحس والذوق الفني نرجو ان تعمم الفكرة في سائر الوطن بالخصوص المبادرة من طرف الجمعيات البيئة الملتزمة التى لها أهداف نبيلة ( نضوا وريونا حنّة يدّيكم)
31 - مواطنة الجمعة 24 غشت 2018 - 00:19
تحية لأهل طنجة..تمنيت لو في كل حي كن أحياء المدن المغربية يقوم سكانه بحملة نظافة و غرس النباتات ..لقضينا على العفن الذي نعيش فيه..و الله إنه تربية و درس لأطفالنا يخلق عندهم الوعي البيئي والذائقة الجمالية و حس الإنتماء..فحب الانتماء الى الحي هوحب الانتماء للوطن..
32 - Sanae الجمعة 24 غشت 2018 - 00:43
ارى انه درس رائع لمن يجلس وراء الحاسوب و ينزل بشتات من عبازات النقد الاذع و المحطم للدولة ،خذوا المثل من هؤلاء و ابدؤوا باصلاح انفسكم قبل الطلب من الغير بالاصلاح يقول سبحانه و تعالى فيًالقرآن الكريم:إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
هؤلاء الشباب لم يقولوا لم المقاطعة لم تنظف او لم لا يوجد كذا و كذا.....و إنما شمروا على ايديهم و عملوا بجد و جماعة ،و تذكرت و أنا اقرأ النص مدينتي شفشاون و كيف أن ساكنتها دائما حرصت على نضافة الاحياء و الحمد لله كل من كنت اعرف آنذاك و كان يملك هذه الروح تطور في شخصيته.العل ثم العمل اخواني
33 - أنوار الجمعة 24 غشت 2018 - 01:30
ان كانت تطوان جميلة بتدخل السلطات فطنجة جميلة بسواعد سكانها
34 - ali الجمعة 24 غشت 2018 - 01:41
لو كان الخبر يتكلم عن وسخ وإهمال بمدينة مغربية ما لوصلت التعليقات إلى 200 تعليق كلها نقد هدام وتشويه للمغرب وتكسير للهمم وتحطيم للعزيمة لإدخال الشعب في نفق اليأس والإحباط من طرف السوداويين والعدميين المُعادين لكل ما هو مغربي لكن الأخبار الجميلة والمُبهجة عن المغرب كهذه فلا يُعطيها العدميين أية أهمية بل بالعكس تُزعجهم ولا يتقبلون نشر أي خبر مُفرح أو مُشرف عن المغرب وشعبه
ولذلك اقول للمغاربة احذروهم فشغلهم هو إحباطكم وزرع العقبات بطريقكم من خلال الأفكار الهدامة التي ينشرونها بينكم لأنهم فاشلين ويكرهون النجاح ولا يحبون لكم ولبلادكم الخيــر

وتحية لسكان طنجة العالية على هذه المبادرة الجميلة التي إن دلٌت على شئ فهي تدلٌ على جمال روحكم وإن شاء الله تعم هذه الروح الجميلة كل ربوع مملكتنا الحبيبة من طنجة للكويرة
35 - Hassan الجمعة 24 غشت 2018 - 01:52
طنجة يا العلية مدينة المبدعين مع
36 - طنجاوي الجمعة 24 غشت 2018 - 02:02
هذا الحي يقوده شيخ من فقهاء مدينة طنجة وأبنائه. العلم هو سبب الجمال والإحسان وكل خير الدنيا والآخرة. أما الجهل هو سبب كل بلاء.
اللهم ارحم هذه الأمة بالعلم والأخلاق.
اللهم آمين يارب العالمين.
37 - عبد الحمان الجمعة 24 غشت 2018 - 02:19
‏هذا شيء رائع، ولاكن أين هي المرأة؟
38 - مغربية الجمعة 24 غشت 2018 - 03:19
فكرة أذهلتني ببسطاتها فيها ضخامتها تحية لكل ساكنة الحي فهاد الوقت ما بقاش هادشي وكل واحد كيدبح فدارو وقللت الروابط بين الجيران وأنا هاد الفكرة. حمقتني حيت الأطفال فاش يكبرو ويشوفو التصاور غايحسو بالطفولة ويبغيو جيرانهم وتكون المحبة ما شاء الله فكرة في قمة الروعة
39 - المصطفي البحري الجمعة 24 غشت 2018 - 14:23
مبادرة رائعة تبرهن مدى سمو اصحابها
40 - عيد مبارك الجمعة 24 غشت 2018 - 15:30
شي مذهل وجميل ومن أبسط الأشياء
41 - Faouzi الجمعة 24 غشت 2018 - 20:40
فعلا طنجة جميلة وأنيقة، حين أزورها أتحسر وأنا أحس بالفرق بينها وبين مدينتي (الدار السوداء). مدينتي رغم أنها العاصمة الإقتصادية للمملكة، فإنها أيضا عاصمة الأوساخ والأزبال والقاذورات والإجرام و"الگريساج". واللاءحة طويلة....
42 - غيور السبت 25 غشت 2018 - 10:58
اهنئ كل من ساهم في انجاح هذه المبادرة الطيبة. كما اتمنى أن لا تقتصر فقط على المناسبات وأن يقوم أبناء الحي بمحاصرة بائعي المخدرات و التصدي لهم.
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.