24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  4. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  5. "السراج المنير" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الدخول المدرسي يعيد الحياة إلى شرايين المراكز التجارية بالبيضاء

الدخول المدرسي يعيد الحياة إلى شرايين المراكز التجارية بالبيضاء

الدخول المدرسي يعيد الحياة إلى شرايين المراكز التجارية بالبيضاء

شرعت العديد من الأسر البيضاوية في اقتناء المستلزمات المدرسية الأساسية من الأسواق الممتازة، مستفيدة من انشغال الجميع باحتفالات عيد الأضحى.

ولم يفوت بعض تجار المناطق التجارية الشعبية الفرصة دون عرض المستلزمات المدرسية بأسعار يقولون إنها في المتناول.

وسارعت مجموعة من الأسر، التي توصلت بقائمة الأدوات والمقررات الدراسية مع نهاية الموسم الدراسي المنصرم، إلى اقتناء مستلزماتها، مستغلة انخفاض مستوى الإقبال مع نهاية الأسبوع الجاري.

وتحاول مراكز التسوق الكبرى إغراء زبنائها لاقتناء كافة المستلزمات الدراسية إلى جانب أجهزة الكمبيوتر المحمولة، التي أصبحت تفرض نفسها في المقررات الدراسية للمؤسسات التعليمية الخصوصية المغربية بشكل متزايد، عن طريق قروض شبه مجانية بشراكة مع مؤسسات التمويل.

وتعرض هذه الأسواق الممتازة محفظات المستلزمات الدراسية بأسعار تتراوح ما بين 45 و500 درهم، في وقت يعرض تجار المراكز التجارية الشعبية المحفظات نفسها بأسعار تتراوح ما بين 50 و400 درهم، حسب الجودة والنوعية والحجم.

كما تعرض هذه الأسواق المعاجم بأسعار تبتدئ من 38 درهما، إلى جانب البدلات المدرسية الموحدة التي تبتدئ من 150 درهما.

واكتسحت الدفاتر والأقلام الصينية والتركية والتونسية، إلى جانب الإسبانية الصنع، العديد من هذه الأسواق والمراكز التجارية.

وبلغ حجم واردات المغرب من المنتجات الورقية، بما فيها الدفاتر والمقررات الدراسية، العام الماضي، نحو 5.8 ملايير درهم، وما يناهز 1.6 ملايير درهم في الربع الأول من العام الحالي.

ويحاول المغرب مواجهة إغراق سوقه بالدفاتر الأجنبية، إذ قام بفرض رسوم لمكافحة الإغراق على الدفاتر المدرسية المستوردة من تونس.

وتصدر تونس ما يناهز سبعة آلاف طن من الورق المستخدم في صناعة الكراس إلى المغرب ضمن سوق تسيطر عليها شركتان، مع استهلاك محلي في السوق التونسية يُناهز 12 ألف طن سنوياً.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - jawad السبت 25 غشت 2018 - 20:26
الله يهديكم أشمن دخول مدرسي،لقرايا مشات،
الله يعطينا شي هربة من هاد لبلاد
2 - سعيد السبت 25 غشت 2018 - 20:33
بطبيعة الحال لكن المشكل هي أن شرايين المواطن أصيبت باللوكيميا، و فقر الدم ، جراء العطلة و العيد ،،،؛،؛
3 - الجهل يؤدي لنهب السبت 25 غشت 2018 - 20:36
مجزرة اخرى وفصل من فصول مسلسل النهب لجيوب الاباء وهدا كله بفضل السياسة الرشيدة لزعطوط واباء تتميز مشاعرهم مابين الخوف على مستقبل الابناء وجهل التباهي بختيار اغلى شركة عفوا مدرسة
4 - أستاذ متعاقد السبت 25 غشت 2018 - 20:40
الدفاتر و الكراسات القادمة ذات جودة عالية أحسن من المنتوج الوطني و بثمن أقل،
5 - المهاجر السبت 25 غشت 2018 - 20:40
يعيد الشرايين و يزيد من دقات قلب المواطنين المغلوبين. ..من العطلة ن الحولي ن الدخول المدرسي. ...وخا يكون ف نيوزيلندا والله لا قدر
6 - H MEN السبت 25 غشت 2018 - 20:45
الصينية,التركية,التونسية,الاسبانية,ماذا يصنع المغرب?حتى الاقلام والدفاتر واحل فيها,
7 - هرو هولاكو السبت 25 غشت 2018 - 20:51
هل هناك جديد خلال الدخول المدرسي 19/18،مثلا مليون محفظة من الإبتدائي إلى الجامعي لأن الكل يعاني من فقر الجيب المزمن أصلا وزاد المرض شدة بسبب العطلة والعيد والتعليم.
8 - Qarfaoui Genova السبت 25 غشت 2018 - 21:04
أرجو أن تخضع الأدوات المدرسية لمراقبة مستمرة فيما يخص الأثمنة حتى لا تنهك جيوب الأباء و خصوصا الطبقة الفقيرة التي لازالت لم تستيقظ من كابوس عيد الأضحى لتجد أمامها الدخول المدرسي .
9 - Motherafrica السبت 25 غشت 2018 - 22:18
نسي المداويخ مقاطعة
الكتب و الدفاتر
10 - abd السبت 25 غشت 2018 - 22:33
Parents faites attention aux fournitures de mauvaise qualité,les crayons,les stylos,les gommes,les marqueurs,les cahiers de faibles grammages et certains cartables sont de très mauvaise qualité,ne mettez pas en danger la santé de vos enfants,vos enfants c’est ce que vous avez de cher et précieux.
Achetez des produits de marque chez les papeteries spécialisées
11 - Observateur السبت 25 غشت 2018 - 22:35
اعتماد اللغة المغربية في المدرسة المغربية كان سيعيد الحياة إلى شرايين المنظومة التربوية في المغرب كله .. لكن أكثرهم لا يعلمون
12 - أستاذ السبت 25 غشت 2018 - 23:40
أنا في نظري أن الشعب هما لي مداويخ احنا لي كانسجلو ولادنا في التعليم الخصوصي فهو لم يفرض علينا .أنا شخصيا وأنا أستاذ التعليم العالي قررت أنا وزوجتي وهي أيضا إطار صحي تسجيل أبناءنا في المدرسة العمومية ،التجربة كانت. هذه السنة راءعة ولله الحمد.والله المدرسة العمومية لازالت بخير.حذاري من ماركوتين لوبي قطاع التعليم الخاص.التعليم الخصوصي هو عدو المدرسة العمومية همه الوحيد هو المال و أن تغلق المدرسة العمومية أبوابها.
13 - مكلخ مغربي قح الأحد 26 غشت 2018 - 00:37
ماكاين لادخول مدرسي ولاهم يحزنون كاين غير البزنيس والله المسؤولين ماهامهم يترقي المستوى كاين غير طحن الفءات المغلوبة. الملاحظ في غلابية المقررات الدراسية ان محتواها يتميز بالركاكة وهدا ينعكس داءماسلب على تدني المنظومة التربوية التي اصلا خطط لها اصحاب الاختصاص حتى تبقى عقلية المتمدس المغربي منحصرة تشوبوها السطحية وعديمة الابتكار.
14 - أم فدوى الأحد 26 غشت 2018 - 01:04
بحال إلا كانت هاد المراكز كتعاني من الموت...الله يهديكم...ياك ديمان واكلة من جيوب المواطنين حتى الشبع...
15 - جمال الأحد 26 غشت 2018 - 01:06
لم ولن أسجل ابنائي إلا في التعليم العمومي لان التعليم الخصوصي مصاريفه كثيرة ونتائجه غير حقيفية
16 - salah الأحد 26 غشت 2018 - 01:09
الكثير من المستلزمات المدرسية و الكثير من البرامج دون جدوى سوى تلاميد ينتقلون بالنقلة و لكم ادراك بقية السناريو الكارثي
17 - Amazhiria الأحد 26 غشت 2018 - 04:52
اعفاء اولياء واباء التلاميذ من رسوم جمعية الاباء بسبب تراكم المناسبات
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.