24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. رصيف الصحافة: الأمن يوقف المتورطين في تصوير فيديو السكيرج (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تل صغير يخفي "بحيرات الواد الحار" عن أعين الملك بمارتيل

تل صغير يخفي "بحيرات الواد الحار" عن أعين الملك بمارتيل

تل صغير يخفي "بحيرات الواد الحار" عن أعين الملك بمارتيل

مدينة مرتيل واحدة من المناطق السياحية الجذابة في شمال المملكة، وأضحت في السنوات الأخيرة قِبلة لآلاف السياح المغاربة الذين يفدون عليها من مختلف مدن المملكة، للاستمتاع بشاطئها الخلاب، وطقسها المعتدل.

تبدو مرتيل في ظاهرها مدينة أنيقة، لكن في باطنها نقطة سوداء تخدش جمالها وتلوث بيئتها، وهي عبارة عن ثلاث "بُحيرات" تُصبّ فيها قنوات الصرف الصحي، وتحول حياة القاطنين بجوارها إلى جحيم.

إخفاء الحقيقة عن الملك

تقع "بحيرات الواد الحار" الثلاث في منطقة تسمى "وادي مرتيل"، وهي قريبة من الشاطئ؛ قبل أن يتراءى لك منظرها المقزّز تسبق إليك رائحة مياهها العفنة؛ رائحة نفاثة بمجرد أن تصل إلى خياشيمك تشعر بالدّوار.

قبل أيام حلّ سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بهذا المكان، حيث اطلع على الكارثة البيئية التي تحتضنها ضفتا وادي مرتيل، لكنّ سكان الأحياء المجاورة لا يتوسّمون خيرا في تخليصهم من الكارثة التي يتجرعون سمومها كل يوم.

فُقدان الأمل السائد وسط السكان، حسب شهادات مواطنين التقت بهم هسبريس، ينبع من عدم إصغاء مسؤولي المدينة إلى شكاواهم، وعدم أخذها بعين الاعتبار، واللجوء إلى إخفاء حقيقة الوضع البيئي الكارثي في المنطقة.

في الطريق إلى وادي مرتيل، وعند منطقة تسمى "دخلة ديزة"، يلفت انتباهك حزام أخضر عبارة عن تلّ صغير محفوف بعشب أخضر تعلوه نباتات صغيرة، قال اثنان من المواطنين الذين التقينا بهم إن المسؤولين اهتدوا إلى هذه الحيلة لإخفاء "بحيرات الواد الحار" عن أعين الملك، الذي دأب على القيام بجولات في مرتيل كلما حل بالشمال.

"عيينا ما نشكيو، وما كاينش اللي تسوق لينا، الحاجة الوحيدة اللي داروها المسؤولين هي أنهم خبعو عاد المصيبة الكحلة باش مايشوفهاشي الملك لا داز من هنا"، يقول محمد، صاحب منزل يطلّ على إحدى "بحيرات الواحد الحار".

تلوث بيئي وسط حي سكني

رغم أن مرتيل مدينة سياحية، ويُفترض أن تتوفر على بنية تحتية جيدة، إلا أن مسؤوليها مازالوا يدبّرون قطاع التطهير بطرق "بدائية"، يشهد عليها تراكم المياه الآسنة في وادي مرتيل، حيث تصب قنوات الصرف الصحي.

وحسب الإفادات التي استقتها هسبريس من المكان فإنّ مياه الصرف الصحي التي تصب في وادي مرتيل تأتي من البيوت ومن بعض الوحدات الصناعية، دون إيلاء أي اعتبار للسكان الذين لا تفصل بيوتهم عن الوادي سوى خمسة أمتار.

يعاني السكان المجاورون لوادي مرتيل الأمرّين جراء التلوث البيئي الذي يعيشون وسطه. يقول مواطن يشتغل سمسارا عقاريا: "ملي كيتحرك الريح كتوصل الريحة ديال هاد المصيبة إلى وسط المدينة"، مضيفا: "من نهار جيت لهاد البلاصة وعينيا كيضرّوني، دْرت النضاضر غير على حساب هاد المصيبة".

ويؤكد المتحدث ذاته أن إغماض مسؤولي مدينة مرتيل أعينهم عن التلوث البيئي الخطير بوادي مرتيل لا ينعكس سلبا فقط على صحة مواطني المدينة، بل له انعكاسات سلبية حتى على اقتصادها، وزاد موضحا: "مرتيل معروفة بالسياحة..الگنس اللي بغيتيه تلقاه هنا، ولكن السائح اللي كيشوف بحال هادشي عمرو يفكر يرجع للبلاد".

ويقول مواطن آخر: "هاد الموضع قريب بزاف للپلايا (الشاطئ)، ومن أجمل الأماكن فمرتيل..علاش المسوؤلين د المدينة ما يفكروشي يديرو هنا بحيرة فيها الما نقي، وفيها قهاوي ومطاعم؟ كون دارو هادشي كانت المدينة أتربح بزاف د الفلوس، ولكن ما كيفكروشي".

يستحيل أن تمر بالقرب مِن "بحيرات الوادي الحار" بمرتيل دون أن تُحكم إغلاق أنفك، ومع ذلك تتسلل الرائحة الكريهة بما تحمله من سموم إليه، فتُصاب بصداع في الرأس ودوار، غير أن معاناة السكان المجاورين أفظع وأمرّ. يقول عمر: "الشراجم ما كنفتحهومشي، والمْرا ديما كدّير الشّفون تحت الباب باش نسمة د الريحة مدخلشي للدار".

يبدو عمر كغيره من سكان الأحياء المحاورة لوادي مرتيل فاقدين أي أمل في مسؤولي المدينة لتخليصهم من الكارثة البيئية التي يعيشون وسطها، بعد أن تعبوا من تقديم الشكاوى إليهم، دون أي نتيجة، وأملهم الوحيد لرفع الضرر الذي ظل جاثما على كاهلهم منذ سنوات هو أن "ينزل أمر من العاصمة الرباط".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - سؤال السبت 25 غشت 2018 - 23:07
سؤال. لما لا يقوم الملك بالتجول لوحده و يقوم بمحاورة الساكنة حتى يعرف مايحدث و ماتعانيه الساكنة بعيدا عن الزيارات الرسمية والتي تتغير فيها مناطق المدينة عن بكرة ابيها
2 - بوغافير السبت 25 غشت 2018 - 23:08
قيل بان المكان سوف يأوي محطة التجيفي القطار السريع و سيربط تطوان باوربا... و الله اعلم
3 - ولد التيكساس السبت 25 غشت 2018 - 23:11
و الرائحة, مديرو ليها عود القماري!؟
4 - مغربي من بوسان السبت 25 غشت 2018 - 23:12
لو كان مسؤولون في دولة محترمة ككوريا الجنوبية البلد الذي اقيم فيه لتمت محاسبتهم ب 30 سنة سجن و غرامات بملايير الدراهم. تخيل عزيزي القارىء أن السلطات الكورية اعتقلت الرئيسة السابقة لأنها أعطت مقعد حكومي لصديقتها و تمت معاقبتها ب 25 سنة سجن و غرامة مليار دولار . شتان بين الدولتين و بين محاسبة المسؤولين في الدولتين .
5 - master السبت 25 غشت 2018 - 23:13
ليست مارنيل فقط فجل المدن المغربية تعيش وضعية بيئية كارتية ولكن بمجرد سماع مسؤولي هذه المدن بحلول زيارة ملكية حتى تصبح تلك المدن بقدرة قادر نظيفة و خالية من الازبال اما الاشجار و الازهار فتنبت في سويعات ثم تختفي مباشرة بعد مرور الموكب الملكي.فوالله زرت اليوم مدينة فاس علمت في الحين انا زيارة ملكية وشيكة لهذه المدينة عندما رأيت عمال الانعاش الوطني المساكين والذين تتجلى فيهم كل معالم البؤس ينظفون و يزينون الشارع ويعيدون صباغة الارصفة.ويبقى السؤال هل الملك لا يعلم بهذه التصرفات.
6 - nezha derabat السبت 25 غشت 2018 - 23:19
اوادي فين مامشيتي كتلقى نفس المشكل مكايناش شي مدينة خاطيها هاد العفن.
موءخرا زرت مدينة تازة فاذا به ارى مطرح النفايات وسط الساكنة واخص بالدكر (دوار الملحة) الله يشوف من حالهوم..واتمنى من ها د العامل الجديد لي عينو سيدنا يدير شي حاجة.
شكرا هيسريس
7 - BN ABDELLAH DE RABA السبت 25 غشت 2018 - 23:21
السلام عليكم ورحمة الله قراء ومتتبعي اخبار الساعه عن طريق جريدتنا الاكترونيه هسبريس مشكوره 1- تدخلي حول متعانيه مدينة مرتيل في الواجهة الخلفيه اولا ازقته دروبه متسخة كثرت الحفر روائح كريهة من الاوديه ولمجاريكثرت لباعوض او شنولا لايتم معاجته الا ادى قام ملك المغرب نصره الله وسدد خطاه لمافيه خير للوطن وللمواطن المهظومة حقوقه من طرف لوبيات وسماسره وجمعيات وجماعات واحزاب نفاق الاسترزاقيه تستنزف ملاين دراهيم شهريا اقوال بلا افعال شعارات ووعود كاذبه لجلب اصواط ناخبين وتقديح كل مغربي لاينتمي لاطروحه الاخونيه وبنكرانيه واحتلال لمساجد مداريس عموميه وخصوصيه وكتاب قرانيه واحياء قزديريه لضمان اصوطهم لنتخابيه وشعب والوطن وكلين العصى ولربمى المغرب يحتضر بسبب سياسة الممنهجه لضرب اقتصاده وانتشارلبطاله الاجرام سيبة تطاول على مقدسات وتوابت وشواريع واموال ومدرايس ومستشفيات لبلاد امنديس تكتري العداد اغلا من المدن لمغربيه ناموس شنولا اوساخ الواد الحار بحي صوفيا المجرمون لوفدين من فاس تطوان كازا سلا قنيطره يتجولون بكل حريه ليلامن é
8 - عادل السبت 25 غشت 2018 - 23:21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واش هاد المغرب كايسيبوه غي الملك بوحدو غي هو لي خصو يشوف لبلاد مزينا احنا معليناش الله يصوبها لينا اتقو الله يا أولي الأمر من الملك و رد اللور حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
9 - يايي السبت 25 غشت 2018 - 23:23
عندما زار الملك فاس تم منع جميع المشردين والفقراء والمتسولين من الاقتراب من الشوارع التي يمر منها الملك كي لا يراهم وعندما يدهب لمراكش يجمعون المشردين في الشاحنات ويرمونهم باسفي وعندما يدهب لطنجة يجمعونهم ويرمونهم بتطوان لا يوجد اي مشاريع لايوائهم وتكوين الصغار منهم ولما لا يدهبون للتجنيد الاجباري وعندما يدهب الملك لاي مدينة يتم تزفيت مسار مرور الملك وتنبت الازهار ويتم صبغ الاسوار وكنس الشوارع واعتقد ان الملك يعرف دلك ويعرف ان المغرب يعرف عدد هائل من الفقراء والمشردين والمتسولين وخا يخبعوهوم عليه ولكن لا يقوم باي اجراء لصالحهم وادماجهم كالافارقة بلد الاجانب والمهرجانات وتنظيم كاس العالم لا يستطيع توفير العيش الكريم لمواطنيه
10 - martili السبت 25 غشت 2018 - 23:25
نفس المعانات والامراض بتجزئة التنمية.مجرى المياه الراكدة مكسر والروائح تزكم الانوف والناس
تستنكر وهم يغطون الاوساخ بالاشجار والتل الترابي حتى لا يراها العاهل الكريم. خصوصا ان التجزئة توجد عند مدخل المدينة. أين هي المسؤولية والضمير؟
11 - البعوض السبت 25 غشت 2018 - 23:27
ونسي السكان الذين استجوبتهم هسبريس ان يذكروا البعوض الذي يكمل دورة حياته في هذه اابحيرات النتنة فتخرج من مياهها الملايين من الباعوض الذي لا يفكر الا في شيء واحد وهو اقلاق راحة السكان والمصطافين بعضاته المسمومة وخاصة في الليل فيتحول هدوء الليل الى كابوس حقيقي
12 - ب.إدريس السبت 25 غشت 2018 - 23:29
لم يسلم الفندق المصنف من الرائحة و لا حتى المطاعم المجاورة
فهذا المستنقع ليس بنقطة سوداء و إنما كارثة بيئية بامتياز
13 - halima ben omar السبت 25 غشت 2018 - 23:30
مجموعة من الناس لا يعلمون بهذا المقال...خاصة السكان الذين يعانون حقيقة من رائحة الفضلات الانسانية..اليوم مهاجرعبر عن الوضع بانه ندم لشرائه شقة بمارتيل وشبه الشقة بمرحاض..اعزكم الله..عيب جدا ان تزكم انوف الناس رائحة الفضلات الانسانية والماء المتسخ والبول ...اليس بالامكان تمرير مجاري المياه العادمة بشكل صحي...والله العظيم نفسد الامر اذ لو تم توظيب الواد بطريقة سياحية سيتم القضاء على التهريب وتلقائيا سيتم تحرير سبتة....الارادة منعدمة...لا احد يناقش الموضوع..حقيقة فوجىت بالمقال..كل ما فيه صحيح...اين المسؤول عن حوض اللوكوس؟..اين السلطات المعينة والمنتخبة...تنقصهم المبادرة...لك الله يا مرتيل...
14 - هروب السياح السبت 25 غشت 2018 - 23:32
قبل العيد قررت قضاء الاجازة السنوية بمارتيل لكن بمجرد الوصول الى البحيرة الراكدة كدت يغمى علي و على أسرتي بسبب الراءحة الكريهة و كانك امام جيفة فقررت على الفور الهروب نحو المضيق و قررت عدم الرجوع لمارتيل ولو بالمجان الصراحة بقاو فيا السكان المحليين الله ايكون في عونهم
15 - لهلالي عبد الحفيظ السبت 25 غشت 2018 - 23:36
استغرب لما اسمع ان مسؤول يردد ( اقسم بالله العظيم ان اؤدي مهمتي بصدق وامانة ) ويحز في نفسي كمواطن متواضع ان اقرا مثل هذه المقالات والاخبار التي تفشي المتستر عنه ، اينكم يا اهل الشمال تنتطرون من جلالة الملك المزيد من فضح هذه القضليا والله حرام عليكم ذلك .
16 - مكناسي السبت 25 غشت 2018 - 23:40
المسؤولين لجئوا إلى حيلة التل العشبي لإخفاء بحيرة الصرف الصحي عن الملك ترى إلى أي حيلة يلجئون لإخفاء الرائحة ربما رائحة فسادهم تفوق بكثير رائحة الواد الحار ؟
17 - يونس السبت 25 غشت 2018 - 23:43
المشكلة تتجاوز بحيرة الواد الحار إلى البنايات الظاهرة في الصورة حيث يوجد حي سكني يفتقر إلى كل المرافق الضرورية و كذا غياب أي مشروع لتجهيزه و النهوض به
18 - fox السبت 25 غشت 2018 - 23:50
مؤخرا في كوريا الجنوبية حكم على الرئيسة السابقة للبلاد باك كون هيه البالغة من العمر 66سنة ب 25 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية 17.8 مليار دولار بتهمة الفساد .
لوكان هؤلاء اللذين سيجوا بحيرة واد الحار بنوار الدفلة ذرا للرماد ومحاولة منهم لإخفاء الفساد والتقليل من رائحته النتة التي تزكم الأنوف وتفرخ ملايير الباعوض لحوكموا هناك بأقصى العقوبات
19 - الحاج السبت 25 غشت 2018 - 23:57
لماذا لا يتحرك الذىن يتسابقون في بناء العمارات دون احنرام دفتر التحملات مثلا شركة مكستا لم تقم ببناء المسجد الذي التزمت به فمكانه لازال مطرحا للازبال وربما نرى يوما ان واحدا من مفيا العقار يستولي عليه و يبني به عمارة مشكلة هذا البلد هي غياب المحاسبة والشعار الساءد هو عفى الله عما سلف
20 - offre d'appel الأحد 26 غشت 2018 - 00:08
الى 3 ولد التيكساس،
لا غالي علينا العود القماري،
ولكن، غادي نبخروها،
بالجاوي وحصالابان ،
ولا نجيبو شركة اجنبية تقوم بالواجب،
كاينة القرمومة
21 - الحقيقة الأحد 26 غشت 2018 - 00:22
اعباد الله هد رآها خدمة ديال البلدية أي الجماعة المحلية المجلس المنتخب ماشي رئيس الحكومة اولا ملك البلاد انا بعد مابقيت فاهم والو فهد لبلاد فينهو رئيس المجلس البلدي أمشي فحالو الا مقدرش احل هد المشكل البسيط أو ناس تطوان خصهم وقفات احتجاجية أمام مقر المجلس البلدي لاحولا ولا قوة إلا بالله.
22 - المحتار الأحد 26 غشت 2018 - 00:22
هذا المشكل انتبهت إليه كل ما حللت بالمنطقة. و حقيقة كنت أعرف أن جلالة الملك يمر من هناك لأني في أحد المرات صادفته و أوقفت سيارتي و قدمت له تحياتي حتى يمر. لكني لم أكن أمر فقط و لكني كنت أركن سيارتي للتنزه لأن المكان رائع، غير أن الروائح الكريهة المنبعثة من المكان تحطم جمال الصورة بلهيب الروائح الكريهة. أيها المسؤولون على أجمل مناطق المملكة، لا تخفوا جمال الشمس و الطبيعة بالغربال.
23 - مراكشي اصيل الأحد 26 غشت 2018 - 00:26
وغوغل ارت وساتليت ماخدمينش ههههه
24 - محلل فوق العادة الأحد 26 غشت 2018 - 00:54
شئ مؤسف حقيقة مما يدل على انعدام المسؤولية والكفائة لذى المسؤولين بكل اطيافهم . اما فيما يخصني لو كنت مسؤولا لسلمت القطعة الارضية لوزارة السكنى والتعمير في شكل شراكة لاستصلاحها وتجزيئها على نققتها الخاصة ثم وضعها في المزاد العلني من اجل بيعها لاحد المنعشين العقاريين قصد بنائها في شكل عمارات يتم بيعها لذوي الدخل المحدود. وبالتالي يكون هناك ربح مشترك ما بين المدينة ووزارة السكنى التي ستستخلص قيمة استصلاح وتجهيز البقعة الارضية والمستسمر والساكنة ....
25 - يوسف الأحد 26 غشت 2018 - 01:22
المواطنون اللذين يشتكون من هذه الكارثة البيئية هم من تسبب فيها؛ هم من بنوا منازلهم فوق الملك العام المائي بدون ترخيص و هم من يرمون أوساخهم و قمامتهم فيه و هم من قطع تدفق مياه النهر نحو البحر، فكانت الكارثة.هم مجرمون يجب محاسبتهم بالقانون و ليسوا ضحايا
26 - ابو قتادة الأحد 26 غشت 2018 - 01:33
يا مداويخ قبل شراء اي شقة ابحثوا عن اماكن تجمع المياه العدمة و سترون الكوارث قاطعوا هؤلاء الستثمرين العقاريين المافيا
27 - المحتار الأحد 26 غشت 2018 - 01:44
السيد المعلق يوسف لا يعرف جغرافية المنطقة حتى يدلي برأيه الذي يبقى محترما....
28 - زائر سائح الأحد 26 غشت 2018 - 02:03
المصيبة والطامة بمارتيل هي البعوض (شنيولة) الذي لا يضاهيه أي بعوض في العالم من حيث شراسة لسعاته وتأثيرها على ضحاياه/إنها النقطة السوداء القاتمة بمارتيل.عيب وعار عليكم يامنتخبين
29 - زهير بومية الأحد 26 غشت 2018 - 03:28
نتما مضرGين عليه غير 3 د البحيرات واحنا الاطلس المتوسط كولو مضرG على سيدنا
30 - ولد تطوان الأحد 26 غشت 2018 - 03:56
مارتيل منطقة سياحية ولكن الواد الحار هو المشكل الكبير في هذه المنطقة
حتى البحر تماك عمري عمت فيه ومستحيل نعوم فيه حيت هو اصلا واد حار كبير
31 - بوشعيب الأحد 26 غشت 2018 - 07:34
هذا مشروع ضخم قامت بنشره وتعميمه شركة امانديس منذ ما يزيد عن خمس سنوات، يتم بموجبه بناء ثلاثة صهاريج ضخمة في مارتيل لاستقبال الفضلات الآتية يخصوصا من مدينة المضيق ونواحيها.
32 - بلا حشمة الأحد 26 غشت 2018 - 08:23
اش هاد السلبية و اللاوطنية ديالكم؟ شنو فيما زعما الى شمينا ريحة بعضياتنا البعض؟ شم ريحتي و نشم ريحتك باش اكون التلاحم بيناتنا و تزيد فينا الروح الوطنية و نحبوا بلادنا كتر. و ماشي عيب تا هو نتبادلو الدم بيناتنا بواسطة الناموس الوطني. هكدا نكونو أخوة لبعضنا البعض دمي و دمك بحال بحال. يا ربي كتر حسادنا! قولوا معايا كاملين أمين خصوصا اخونا البوشيخي و اعصيم كريم و holllllandssss و الحاج عبد الله و amaghrabi
33 - قنيطري الأحد 26 غشت 2018 - 08:38
نفس المشكل تعرفه مدينة القنيطرة عند الدخلة ديال المدينة من جهة طريق فاس طنجة.
34 - السنهوري الأحد 26 غشت 2018 - 09:15
أودي قال ليك
كوب 22 ....!؟
فينك يا كوب 22 قمة المناخ العالمي..؟
بلد النفاق والزواق في الواجهة
والخماج لتحت مستور....
35 - بحيرة ما اسمها؟ الأحد 26 غشت 2018 - 09:53
انها بحيرة كبيرة تجذب الملايين من السياح من فصيلة
البعوض لقضاء عطلة صيفية ممتعة.
ما اسم البحيرة ؟ ههههه
36 - Tétouani purro الأحد 26 غشت 2018 - 10:12
مشكل واد الديزة لا يرتبط فقط بالجهات المنتخبة بل يمتد كذلك إلى ساكنة حي الديزة فلقد ساهمت الهجرة الداخلية في وصول أعداد هائلة من الأسر المعوزة إلى الحي المذكور مستغلين في ذلك تواطؤ السلطة وآنحيازها إلى أبناء الداخل ليس القصد من كلامي أن أحقد على أي أحد فالحمد لله كلنا مغاربة نتزاوج ونتصاهر ونتبادل الإحترام والتقدير وليس العيب فينا بل في الجهات الوصية التي خول لها القانون حماية المصلحة العامة فهؤلاء الساكنة تحتاج اليوم إلى منازل مؤمنة غير آهلة للسقوط وغير مطلة على واد ملوث يحتوي على جميع أنواع الحشرات المضرة والقاتلة فحي الديزة يستحق أكثر من ذلك لما لا نشاهد أزقة نظيفة ومنازل جميلة وهواءا نقيا فقط نشاهد الحي بؤرة سوداء تحتوي على قطاع الطرق واللصوص وآمتهان الدعارة أين هم المنتخبون من تدبير الشأن المحلي بمرتيل؟
37 - Ahmed الأحد 26 غشت 2018 - 12:42
من المعلوم أن وأد مارتيل كان موجودا منذ القدم وإن زيادة النمو الديمغرافي أدى إلى تراكم زيادة الرائحة بالولد والسؤال لماذا أقترب البناء منه وسكن الناس بجانبه علما اان البناء ثم بشكل عشوائي وهذا تناقض في حد ذاته
38 - maghribi الأحد 26 غشت 2018 - 13:00
وهل الملك لا يخرج وحده ولا يرى التلفاز ولا الإنترنت و ليس لديه مستشار ون حقيقون غيور ون على وطنهم ، و لا يسمع الناس ولا الجمعيات و...
الملك إنسان ام ملاك
كلكم راعي وكلكم مسءول عن رعيته
39 - كمالو الأحد 26 غشت 2018 - 14:04
المسؤولون عن هذه الكارثة البيئية هي الجماعة الحضرية لمدينة تطوان لأن تلك البركة لا تتكون من مياه الصرف الصحي لقرية مارتيل بل هي مياه الصرف الصحي لمدينة تطوان ومنذ زمن بعيد ، أما مارتيل فقد كنا نعرفها منذ زمان وهي قرية صغيرة ومن المستحيل أن تكون كل تلك المياه المتعفنة التي تجمعت في تلك البحيرة هي لقرية مارتيل ، وهذه البركة قديمة منذ أن كانت مدينة تطوان ، ولا تزال الطريق من تطوان إلى مرتيل تسير بمحاداة واد مياه مجاري مدينة تطوان المتجهة نحو بركة مارتيل ، لذلك فسكان مارتيل لا يسبحون في شاطئ مارتيل لأنهم يعرفون أن مجاري الصرف الصحي لمدينتهم تصب في بحيرة مارتيل وهذه هي الحقيقة ، وفي الطريق من تطوان إلى مارتيل بجانب الواد الحار المتجه إلى مارتيل لا يلاحظ الناس ذلك لأنهم قد وضعوا على جنبات الطريق أشجارا ونباتات تخفي هذه الكارثة البيئية ، السؤال الذي يفضح هذه الكارثة هو : أين تذهب مياه مجاري الصرف الصحي لمدينة تطوان ؟
40 - عبده/الرباط الأحد 26 غشت 2018 - 14:36
فيما مضى خلال الاستعمار الإسباني كانت مارتيل تتوفر على ميناء بحري مهم يطل على المتوسط . انظروا الى الصور القيمة بالإنترنيت ... و بعد الاستقلال تم إهمال هذا الميناء و بناء ميناء المضيق ( الرينكون ) عوضه ... اما البحيرات الآسنة التي نشاهدها الان فهي من مخلفات مصب وادي مارتيل الذي كان يصل الى البحر و الميناء.... و قد وقف رئيس الحكومة مؤخرا بهذا المكان شخصيا.... فماذا عساه ان يفعل.... ؟؟؟؟؟ يمكن بناء ميناء ترفيهي بعين المكان .... مقاولة يابانية او شينوية يمكنها فعل ذلك!!!!
41 - بلاد النفاق الأحد 26 غشت 2018 - 15:05
Les élus locaux ne font des travaux que dans les endroits où le Roi passe, quelle mentalité,quelle inconscience! quelle hypocrisie, où est votre islam? il y'a un manque de responsabilité vis à vis des citoyens qui ont voté pour vous messieurs les élus , il fait écouter les plaintes des gens, c'est votre devoir de leur rendre la vie meilleurs,ce n'est pas de la charité,ou alors il faut laisser la place à des gens compétents.a
42 - الريفي الأحد 26 غشت 2018 - 16:02
لا تكاد تخلو مدينة من المدن المغربية من نقطة سوداء حيث يتفنن بعض المسؤولين في تعديب المواطن مجانا رغم وجود عدة حلول للقضاء على هذه النقط السوداء التي تؤرق حياة السكان وتقض مضاجعهم..لكن لكل ظالم يوم..
43 - CIMOU الأحد 26 غشت 2018 - 19:21
Mixta le pauvre quartier ni électricité public ni route goudronier les ordures patout .qartier récemment construitmais malheureusement mis a la 40aine.stp faite une visite surtout mixta devant lycée imam ghazali.je vous en supplie. On touffes des odeures des poubelles.de même les ouvriers de nettoyages sont inexistants. Merci de votre intention
44 - متابعة الاثنين 27 غشت 2018 - 02:55
لم يذكر احد حالة الطلبة مع هاته الكارثة البيئية مارتيل و جامعاتها و طلبتها تحت تهديد هاته المصيبة البيئية و انا كطالبة آتي للمدينة لكي اكمل دراستي و رأيت كل شيء و كأننا لسنا بشر من لحم و دم لم يترك فينا البعوض مكانا الا و عضه بعوض بحجم البقر لم اره طوال حياتي...كيف للطالب ان يتشجع و يكمل الدراسة في هاته الظروف ...حالنا يبكي و الله
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.