24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  5. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الرئيس السابق لجماعة فم الحصن ينفي اختلالات

الرئيس السابق لجماعة فم الحصن ينفي اختلالات

الرئيس السابق لجماعة فم الحصن ينفي اختلالات

نفى محمد الضور، الرئيس السابق للجماعة الترابية فم الحصن، مسؤوليته عن الاختلالات التي رصدها المجلس الجهوي للحسابات بجهة سوس حول صفقة الإنارة العمومية رقم 107/2014 بالجماعة ذاتها، بعد البيان الذي أصدره المجلس الحالي الذي حمّل فيه مسؤولية الاختلالات المرصودة من طرف قضاة المجلس الجهوي للحسابات إلى المجلس السابق.

وقال الضور، الذي ترأس المجلس الجماعي لفم الحصن ما بين 1997 و2015، إن الصفقة التي تناولها تقرير المجلس الجهوي للحسابات بسوس تم إبرامها فعلا من طرف وكالة الجنوب، صاحبة المشروع، وجماعة فم الحصن، صاحبة المشروع بالنيابة، سنة 2014، أي في الفترة التي ترأس فيها المجلس.

وأوضح المتحدث أن إبرام الصفقة "تم في احترام تام للقوانين والإجراءات المنظمة للصفقات العمومية، حيث تم فتح الأظرفة بمقر وكالة تنمية الأقاليم الجنوبية بالرباط، ولم تسجل أية خروقات بخصوص الإجراءات القانونية المتبعة من مرحلتها الأولى المتمثلة في نشر الإعلان عن الصفقة إلى مرحلة فتح الأظرفة وإبرام الصفقة مع الشركة الفائزة، كما تم الحرص على توفير شروط المنافسة الشريفة".

وانحصرت الأشغال التي أشرف عليها المجلس السابق، حسب إفادة الضور، في بناء مواقع وضع الأعمدة الكهربائية، وكذلك وضع الأسلاك الكهربائية تحت أرضية، مشيرا إلى أن هذه العملية لم ترد بشأنها أية ملاحظة للمجلس الجهوي للحسابات.

وذهب المتحدث ذاته إلى وصف ما جاء في بيان المجلس الجماعي الحالي لفم الحصن، الذي حمّل فيه مسؤولية الاختلالات التي رصدها المجلس الجهوي للحسابات إلى للمجلس السابق، بـ"العبث"، قائلا إن المجلس الحالي من خلال بيانه "يستهزئ بعقول الناس ويتهرب من تحمل مسؤوليته".

وحسب إفادة محمد الضور، فإن المجلس الجماعي الحالي لفم الحصن "هو من تولى فعلا الإشراف على تتمة إنجاز الصفقة، ولا سيما الأشغال المتعلقة بالأعمدة والدعامات من الألمنيوم والمصابيح، والتي شابتها خروقات جسمية كشفها المجلس الجهوي للحسابات".

واستطرد بأن البيان الحسابي رقم 3 الذي هو أساس ملاحظات المجلس الجهوي للحسابات يهم الفترة الانتدابية الحالية للمجلس الجماعي لفم الحصن، بتوقيع للرئيس الحالي للمجلس، متسائلا: "كيف يستقيم إذن الكذب أمام إثباتات دامغة أوردها تقرير المجلس الجهوي للحسابات؟".

كما تساءل الرئيس السابق للمجلس الجماعي لفم الحصن حول الملابسات والظروف التي تم فيها تغيير الأجهزة المتعاقد بشأنها واستبدالها بأخرى أرخص ثمنا وأقل جودة، "وهو ما لا يجيزه دفتر التحملات والمساطر، بل يعد خرقا سافرا يعاقب عليه القانون".

وردا على ما ورد في بيان المجلس الجماعي الحالي لفم الحصن، الذي جاء فيه أن مشروع الإنارة العمومية لم يتم تسليمه بعد، قال الضور إن المجلس الحالي "يقر ضمنيا بتلك الحقائق والخروقات المسجلة في مرحلة الإنجاز التي أشرف عليها المجلس الحالي، ويحاول تبرير ما لم يبرره القانون؛ وذلك بالقول إن المشروع لم يتم تسليمه بعد نهائيا، وهذا غير صحيح بالبت والمطلق".

وأوضح أن "الرئيس الحالي للمجلس الجماعي لفم الحصن نسي أن إعداد والتوقيع على أي كشف حساب هو بمثابة قبول وتسلم الأشغال والتجهيزات المضمنة في كشف الحساب يتحمل فيه المسؤولية كاملة وبدون منازع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.