24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  5. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | كلاب ضالة تثير استنكارًا وتهكّمًا بسيدي بنور

كلاب ضالة تثير استنكارًا وتهكّمًا بسيدي بنور

كلاب ضالة تثير استنكارًا وتهكّمًا بسيدي بنور

انخرط عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بمدينة سيدي بنور، طيلة الأسابيع الماضية، في حملة غير معلنة للتنبيه إلى تزايد أعداد الكلاب الضالة واحتلالها أغلب شوارع وأزقة المدينة.

ويعمل المتفاعلون مع "الحملة الفيسبوكية" على التقاط صور مختلفة للكلاب الضالة، بما يشبه التنافس في نشر الصور وتذييلها بتعليقات متهكّمة، من أجل التعبير عن استيائهم من انتشار هذه الحيوانات أمام صمت المسؤولين عن تدبير الشأن المحلي بالمدينة.

وأثارت الصور المنشورة، خاصة تلك التي يظهر فيها التنقل الجماعي للكلاب الضالة، والأخرى التي التُقطت خلال مرحلة التزاوج بين الكلاب، موجة من الاستنكار في صفوف ساكنة المنطقة التي استغربت عجز السلطات المحلية والمنتخبة عن حل المشكل.

هشام النوري، فاعل جمعوي بسيدي بنور، أوضح أن "انتشار الكلاب الضالة راجع إلى مجموعة من الأسباب، من ضمنها تراكم الأزبال وعدم إفراغ الحاويات باستمرار، خاصة خلال الأيام التي أعقبت عيد الأضحى؛ إذ صار غذاء الكلاب متوفرا في كل مكان".

وأضاف المتحدث أن "أعدادا كبيرة من الكلاب القادمة من الدواوير المجاورة تقضي ليلها ونهارها متنقلة بين أزقة وشوارع المدينة، وتجد كامل راحتها تحت ظلال أشجار الحدائق، متسببة في تهديد سلامة السكان من جهة، وتشويه المنظر العام للمدينة من جهة أخرى".

وأكّد هشام النوري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "السلطات كانت تنظم، في سنوات ماضية، حملات لإبادة الكلاب الضالة، لكنها في الفترات الأخيرة غضت الطرف عن هذا المشكل الذي يزداد استفحالا يوما بعد يوم".

وقال:"ما يثير الاستغراب هو تنقل جحافل الكلاب الضالة بمختلف الأحياء السكنيةواتخاذها في كثير من الأحيان أبواب الإدارات العمومية، بما فيها الباشوية والمؤسسات الكبرى بالمدينة، أماكن للراحة والتزاوج، دون أن يثير الأمر لدى المسؤولين أي دافع للتحرك ووضع حد للظاهرة".

وطالب الفاعل الجمعوي ذاته السلطات المنتخبة والمحلية بضرورة "التفاعل العاجل والجدي مع مطالب الساكنة، سواء بقتل الكلاب الضالة أو جمعها في مراكز لرعاية الحيوانات، أو اعتماد أي حل آخر يراه المسؤولون مناسبا لحل هذه الإشكالية التي باتت تنغّص على السكّان حياتهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - روميو السوري الاثنين 03 شتنبر 2018 - 07:35
ان مستغرب من شكايات المواطنين لانهم هم بالذات يضعون او يتركون بقايا الطعام في كل مكان. اتسائل من العاقل و من له الذنب: الكلب اما الانسان.
2 - Saïd الاثنين 03 شتنبر 2018 - 07:58
si vous avez vu Casablanca l urbain s'est transformé en rural les chiens ,ânes et toutes sortes d'anarchie
3 - simmo الاثنين 03 شتنبر 2018 - 08:12
le problème de chiens errants devient de plus en plus inquiétant. pas seulement à Sidi bennour mais partout au maroc. en plus de l'insécurité que présentent cette espèce, ils sont aussi des transporteurs voire même des sources de maladies sérieuses en l'absence totale des services concernés.
4 - سرمد الحق الاثنين 03 شتنبر 2018 - 08:15
قد تكون هده الكلاب الشاردة يوما ما وسيلة لنقل وباء خطير بين البشر تعجز قدرات العلم في المغرب عن حله و لجمه مما يهدد السلامة و الأمن الإجتماعي فبادروا يا معشر السلطات في كل مدينة و قرية لحل هده المعضلة بأبسط الطرق فبل فوات الآوان ، كانت الكلاب في الماضي تستحي نهارا و تتجلى ليلا اليوم نهارها كليلها مما توفر لها من الأمن و الرخاء و السلامة و الطمئنية فأصبحت تغدوا علينا و تروح بل و تزاحما و تهاجمنا في كل سبيل و أخشى أن تفوقنا يوما في الحقوق و الواجبات .
5 - واحد من الرعية الاثنين 03 شتنبر 2018 - 08:21
بدل هدر هذه "الثروة الوطنية" ، كما تهدر عائدات الفوسفاط و الصيد البحري في المهرجانات و البهرجة الكاذبة أو تهرب إلى سويسرا ، بنما و تركيا ... لماذا لا تستفيد منها السلطات و منتخبي سيدي بنور في زمن انعدام الوازع الخلقي ؟ لماذا لا يحولونها إلى "صوصيط" أو كفتة تباع للمسافرين على أنها غنمي "PURE" ، و لن يحاسبهم أحد على ذلك لأن المحاسبة عندنا مجرد حبر على ورق يشملها قانون "عفا الله عما سلف" ، فسيدي بنور منطقة "ترانزيت" مهمة بين مراكش و الجديدة و العابرون منها كثر ، هذا الحل سيحل مشاكل البطالة عبر تشغيل الشباب بـ "الكونطرا" في مجال صيد و ذبح و سلخ و "طحن" الكلاب الضالة و يرفع أرصدة المسؤولين المتواطئين مع الجزارين من المخزني و "اطلع لفوق" و المستهلك "اللي تفرما يبقى تما" فلن يجد لشكواه مصغيا و لن يجد لعلاجه مصلا و لا مستوصفا و لا طبيبا لأن صحة المواطن و سلامته آخر اهتمامات "محكومتنا"
6 - Abou majd الاثنين 03 شتنبر 2018 - 08:31
كثرت كلاب سيدي بنور حتى رأينا منها العجب العجاب و هذا هي الان تحتل احسن الاماكن ويتنافس الناس في تصويرها حيث تبدو متضامنة ومستعدة للدفاع على نفسها تشكر انيابها كل ما دعت الضرورة لكن تبقى الأسود اسودا والكلاب كلاب تتركوا وشانها من بال التعايش مع خلق الله لان له في خلقه شؤون
7 - بشير الاثنين 03 شتنبر 2018 - 09:15
لطالما تناولت هسبريس ظاهرة الكلاب الضالة هنا وهناك وما تسببه من ازعاج وخطر على السكان ، ولكن دار لقمان على حالها لانه ليست هناك ارادة للتصدي لها . اما اذا ظهر لا قدر الله مرض داء الكلب في جهة ما وادى الى حصد بعض الارواح فحينءد سنسمع عن حملات للتصدي لهذه الكلاب وان الجهات المختصة تقف كعادتها دائما الى صف المواطنين للتصدي لكل ما يمكنه ان يمس بصحة وامن وراحة المواطنين الذين لاترتفع قيمتهم وتزداد معزتهم الا عندما تجد الدوائر العليا نفسها على المحك .حسبنا الله ونعم الوكيل .
8 - معطي الاثنين 03 شتنبر 2018 - 09:36
اجي تشوف خريبگة تباركلاه شي كلاب ولا قول سبوعا كلها جار بطانة ديال العيد ناعس عليها
9 - abdelaziz الاثنين 03 شتنبر 2018 - 09:43
والله امركم غريب إذا تدخلت السلطة لقتل الكلاب تقوم القيامة، حقوق الحيوان حقوق الإنسان حقوق.... وإذا لم تتدخل فهناك تقصير وووو....
10 - مغربي غيور الاثنين 03 شتنبر 2018 - 09:51
الحكومة الضالة تغظ الطرف عن الكلاب الضالة
11 - مصطفى ألمانيا الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:31
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في هاته الأوقات لا يحس الإنسان بالامان لا من البشر ولا من الكلاب
في الاسبوع الماضي وجدت صعوبة للذهاب الى صلاة الفجر كانت الكلاب الضالة تهدد المارة والله المستعان عامة الشعب يعانون من هذا البلاء المشرملين في النهار والكلاب الضالة في الليل والعفاريت و التماسيح في كل الأوقات
ما عسانا أن نقول لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
12 - بريبر خو زنيبر الاثنين 03 شتنبر 2018 - 11:19
اقترح على المغاربة جمع الكلاب الضالة بتمويل من الدولة وتظريبها. لكل مظرب الف كلب فهي الوحيدة التي سوف تنفع المغاربة اذا كانت الحرب يطلقونها على العدو
13 - مسلمة الاثنين 03 شتنبر 2018 - 11:56
اتركوها وشانها فهي مخلوقات وفية إن تعاملنا معها بانسانية..ليست الإنسان الظالم الغدار مهما فعلت له من معروف يتنكر لك ويطعنك من الخلف انا جسديا أو معنويا
14 - الخليل الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:52
احيانا اجد نفسي اجد نفسي اقرأ في الفايسبوك تعاليق تستنكر وبقوة عمليات قتل الكلاب الضالة في الشارع من طرف الجهات المختصة وتصف هذه الحملات بالوحشية وفي حين آخر اقرا من يستنكر ويحتج على ترك الكلاب الضالة التي تحتل بعض الشوارع دون تنظيم حملات للتخلص منها وتتهم المصالح الخاصة الجماعية بالتهاون في عملها لعدم قتل الكلاب الضالة التي تمثل خطرا على صحة المواطنين.
ومن خلال ذلك يمكن استخلاص ملاحظة واحدة ووحيدة وهي ان البعض يحتجون من اجل الاحتجاج عندما لا تكون هذه الكلاب تمثل خطرا عليهم ولكن عندما يحسون بتكاثر الكلاب باحيائهم ومدنهم يصبح لهم راي مخالف.
15 - zaki الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:58
اما منطقة دار بوعزة فعدد الكلاب الضالة أكثر من عدد الساكنة حيث يتجولون بحرية......
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.