24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مَطالب لعامل إقليم تنغير بتسوية ملفات استثمارية

مَطالب لعامل إقليم تنغير بتسوية ملفات استثمارية

مَطالب لعامل إقليم تنغير بتسوية ملفات استثمارية

طالب عدد من المستثمرين الراغبين في إنجاز مشاريع تنموية اقتصادية بمدينة بومالن دادس، التابعة لإقليم تنغير، السلطات المحلية والإقليمية بضرورة الإسراع في تسوية طلباتهم للاستفادة من أراض كرائية لإنجاز مشاريعهم، بمدخل المدينة السالف ذكرها من جهة تنغير.

ويرى عدد من واضعي هذه الطلبات أن ملفاتهم المقدمة إلى السلطات المحلية والإقليمية قصد توفير لهم العقار لإنجاز مشاريعهم جاهزة، وتم الموافقة عليها من طرف نواب أراضي الجموع والمجلس الجماعي لبومالن دادس، متهمين من سموها بجهات معلومة بعرقلة ملفاتهم الاستثمارية، بالرغم من حصولهم على الموافقة من طرف المجلس البلدي لبومالن دادس ونواب أراضي الجموع، وفق تعبيرهم.

وأجمع هؤلاء المستثمرون، البالغ عددهم 14، على أنهم تقدموا بملفات الاستفادة من أراض كرائية منذ شهور دون أن يتوصلوا من السلطات المحلية ولا السلطات الإقليمية بأي جواب أو تطمينات حول ملفاتهم، موضحين أن باشا مدينة بومالن دادس سبق أن أرسل الملفات الأربعة عشر إلى العمالة، قبل أن تقرر السلطات الإقليمية بإعادة جميع الملفات إلى الباشا من أجل إعادة دراستها، بالرغم من أن بعض الملفات جاهزة ولا تتطلب إعادتها للدراسة، حسب تعبيرهم.

مبارك ادوماز، أحد هؤلاء المستثمرين الذي تقدم بملف كراء عقار لإنجاز باحة استراحة ومطعم، أكد أنه تقدم بملفه الاستثماري رغبة منه للمساهمة في خلق فرص عمل للشباب وتحريك عجلة الاقتصاد ببومالن دادس دون أن تعمل الجهات المسؤولة على تسويته أو رفضه، مذكرا بأنه وإلى جانب عدد كبير من المستثمرين يفكرون في سحب ملفاتهم وتحويل إلى إقليم ورزازات، حيث يتم تسهيل مساطير الاستثمار.

ادوماز، الذي تحدث بحرقة في تصريح لهسبريس، لم يخفِ ندمه على "اليوم الذي فكر فيه الاستثمار في إقليم تنغير"، مشيرا إلى أن هناك من يحاول وضع الحصى في عجلة الاقتصاد والتنمية بشكل عام، لافتا إلى أن خطاب العرش الأخير تحدث عن ضرورة تحديد أجل أقصاه شهر لعدد من الإدارات للرد على الطلبات المتعلقة بالاستثمار، مع التأكيد على أن عدم جوابها داخل هذا الأجل يعد بمثابة موافقة من قبلها.

من جهته، دعا محمد قشا، رئيس المجلس البلدي لمدينة بومالن دادس، في تصريح لهسبريس، السلطات المحلية والإقليمية إلى ضرورة الإسراع في تسوية وضعية ملفات الاستثمار ببومالن دادس، مستدركا أن المنطقة في حاجة إلى مشاريع تنموية كبرى من أجل خلق حركة تنموية واقتصادية مهمة.

وأكد المسؤول الجماعي أن المجلس الجماعي لبومالن دادس عمل، منذ سنوات، على جلب المستثمرين إلى المنطقة وتوفير جو مناسب لهم من أجل الاستثمار، لافتا إلى أن الجهات المعنية بتسوية وضعية ملفات الاستثمار يجب عليها أخذ بعين الاعتبار حاجة المدينة لهذه المشاريع، بتعبيره.

مسؤول بعمالة تنغير، غير راغب في الكشف عن هويته للعموم، لم يخف أن مصالح العمالة توصلت من باشا مدينة بومالن دادس بأربعة عشر ملفا للاستثمار، وبعض الملفات تحتاج إلى إنجاز الدراسة البيئية، موضحا أن ذلك جعل السلطات الإقليمية تعيد جميع ملفات إلى باشا بومالن قصد سحب الملفات التي تحتاج إلى دراسة بيئية وإعادة الأخرى إلى مصالح العمالة قصد المصادقة عليها.

المسؤول ذاته أوضح، في اتصال هاتفي بجريدة هسبريس الإلكترونية، أن السلطات الإقليمية تنتظر إعادة الملفات إليها قصد إخراج لجنة المعاينة وتحديد أثمنة العقار، مشيرا إلى أن ذلك سيكون في غضون في منتصف الأسبوع المقبل على أبعد تقدير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - مفيد الجمعة 07 شتنبر 2018 - 23:02
هذا يذكرني بصديق لي كان يشتغل في البنك الشعبي.. في الثمانينات من القرن الماضي.. طلب مقابلة عامل مدينة صغيرة.. ليزف له خبر أن مسؤولي البنك المركزي قبلوا تقديم قرض لمن يريد فتح معمل تصبير و تعليب فاكهة مشهورة بها هذه المدينة.. خرج من عند سيادة العامل مذهولا لأن جواب العامل كان هو : ادخل سوق راسك ، النهار اللي نبغيو نفتحو معمل هنا حنا اللي غادي نأمرك باش تعطينا الكردي..
حسبت أن هذه العقلية أكل عليها الدهر و شرب لكن لا أكل و لا شرب عليها الدهر.. إذًا كيف سنحارب الهجرة القروية و الفرصة سانحة لقلبها إلي هجرة قروية.. أظن أن شيئا ما يفرمل انطلاقة المغرب إلى الأمام.. ما هي؟.. خوف من أشارت إليه الأصابع بالنجاح أو بالإخفاق.. العامل: الأمانة كيما عطيتيوهالي رديتهالكوم.. بلا زيادة و لا نقصان...إذًا لنقلب الهجرة إلى القرى يجب أن نقلب أفكار المسؤولين..
2 - سعيد السبت 08 شتنبر 2018 - 00:03
السلام عليكم. في الحقيقة الوضع الاسثتماري في الاقليم ككل كارتي اد نجد لبيات خطيرة هي التي تدير مصلحة الشؤن القروية بشركة مع النواب حيت نجد ملفا ت اسثتمارية ليس عندها اي تعرض او اي ملاحضة من غير التي تفتعل لممطلت الميستثمرين عالقة لسنة او اكثر دون اي مبرر مما يجعل المستثمرين ينفرون من المنطقة نضرا للسمعة المعروفة على تلك المصالح المكلفة لهدا نلتمس من المسؤولين مراقبة هده المصالح لكي تتمشى مع ارادت الملك وتنمية المنطقة لاتحت فرص التشغيل.
3 - سليمان السبت 08 شتنبر 2018 - 00:14
شرديمة تتلعب بمصالح المواطنين دون مراقبة او تفتيش ولكن يقول المتل المغربي صياد النعام القاها القاها وبالتالي فان دعاوي المواطن على متل هدا النوع من المسؤولين لن تخيب فانهم في الحقيقة غير مسؤولين الان لانه ليس عندهم من يحسبهم ولكن الحسيب ينتضرهم.
4 - achraf السبت 08 شتنبر 2018 - 01:00
العامل ضعيف الشخصية غير قادر على اتخاذ المبادرة متردد في قراراته لا تنظرون منه شيءا
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.