24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مريدون يحيون ذكرى سيدي مزوار ضواحي العرائش

مريدون يحيون ذكرى سيدي مزوار ضواحي العرائش

مريدون يحيون ذكرى سيدي مزوار ضواحي العرائش

أحيى مئات من المريدين وسكان قبائل جبالة بإقليم العرائش بقرية دار راطي بقبيلة سوماتة، ذكرى الولي الصالح سيدي مزوار.

الدكتور محمد الشنتوف، نائب عميد كلية أصول الدين بتطوان، قال إن هذه المناسبة التي يجتمع فيها أحفاد الشريف سيدي مزوار، من أجل إحياء هذه الذكرى لموسم الولي الصالح سيدي مزوار ابن علي حيدرة، "تأتي من أجل تأكيد ارتباط وتعلق الشرفاء العمليين بأبناء عمومتهم أبناء وأحفاد الجد الأكبر".

وأضاف المتحدث أن "صلة الرحم مع أبناء عمومتنا الشرفاء العلميين تعد دليلا واضحا على الروابط التاريخية الموحدة التي تجمع بين ماضينا وحاضرنا"، معربا عن امتنان الشرفاء العلميين للعناية التي يوليها الملك محمد السادس لمنظومة الفكر الصوفي السني ولأعلامه.

حري بالذكر أن الولي الصالح سيدي مزوار هو الجد الأكبر لمولاي عبد السلام بن مشيش دفين جبل العلم بإقليم العرائش، حيث استقبله جبالة مع أسرته الشريفة ومريديه للتحصن في هذه المنطقة الإستراتيجية، في مطلع القرن الرابع الهجري، آتيا من مدينة فاس، هربا من محاولات تصفيته للقضاء على النسب الشريف بالمغرب، لأغراض سياسية آنذاك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - قرصان الأحد 09 شتنبر 2018 - 18:42
أقسم بالله ما اتاكم التخلف الا من سيدي ومولاي ، كل تجمع سكاني ودوار فيه ولي او سيد لاستحمار واستغفال واستغلال الشعب باسم الدين بطقوس ما انزل الله بها من سلطان ، أما آن لكم ان تنعتقوا من هذه الخرافات ؟؟؟؟؟؟
2 - ابراهيم الأحد 09 شتنبر 2018 - 19:18
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186) سورة البقرة

إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا (48) سورة النساء
3 - amaghrabi الأحد 09 شتنبر 2018 - 19:58
طريقة اكل عليها الدهر وشرب وهي تكرس رواسب الماضي من العبودية والتخلف,وانا مع المعلق الأول قلبا وقالبا.فدولتنا تضيع كثير من الأموال التي نحن في امس الحاجة اليها في هذه الخزعبلات التي لا تفيد الوطن والمواطن في شيئ,الا تكفي الأموال التي تمنح للأحزاب السياسية والتي هي أساسية ومع ذلك فاموالنا تذهب هباء منثورا لان حتى الأحزاب أصبحت تسير في نفس الطريق الذي سارت فيه الزوايا ,الا وهو احتكار الكراسي في الامانات العمة الى ملا نهاية له
4 - سعيد الأحد 09 شتنبر 2018 - 19:59
ناموا ولاتستيقضوا ما فاز إلا النوامو
5 - هولندة الأحد 09 شتنبر 2018 - 20:16
لا جول ولا قوة الا بالله ....هذه بدع لا اكثر واستغرب ان الدولة تدعم مثل هذه الافعال الاسلام نهانى عن هذا ....الله المستعان
6 - محب التاريخ الاثنين 10 شتنبر 2018 - 00:56
سيدي مزوار هو أحد أحفاد مؤسسي الدولة الأدارسة ويذكر التاريخ أنه كان أحد الرجال الزهاد المباركين ولا مانع من أن نترحم عليه ونزور قبره وفق الضوابط الشرعية وآداب زيارة القبور التي وردت في السنة النبوية وأنا شخصيا كنت من الحاضرين في الحفل الديني بجوار قبره ولم أر أحدا تمسح بالقبر أو قبله أو تجاوز الأدب المشروعة في زيارة القبور جل الأجيال الصاعدة اليوم لا تؤمن بالخرفات التي كانت في عهد الأباء والأجداد
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.