24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الوجه الآخر لمدينة أصيلة يخدش سُمعة "جوهرة الشمال المغربي"

الوجه الآخر لمدينة أصيلة يخدش سُمعة "جوهرة الشمال المغربي"

الوجه الآخر لمدينة أصيلة يخدش سُمعة "جوهرة الشمال المغربي"

تُوصَف مدينة أصيلة بـ"جوهرة شمال المغرب"، وهُو وصْف لا يمكن لأيّ زائر إلى هذه المدينة الصغيرة إلا أن يصدّقه، طالما ظلَّ النطاق الذي يتجوّل فيه منحصرا في المنطقة السياحية، أمّا إذا تعدّتْ أقدام الزائر هذا النطاق فإنه سيكتشف وجْها آخرَ لأصيلة، حيث أحياءُ الصفيح، والأزبالُ المنتشرة في كل شبْر، والشوارع المحفّرة، وكثير من المساوئ التي تخدش مُحيّا "جوهرة شمال المغرب".

أزبال في كل شبْر

حين تتجوّل في وسط مدينة أصيلة يُلفت انتباهَك أنّ كثيرا من المؤسسات العمومية جرى تشييدها بهِبات مالية من دول الخليج، لكنَّ الأموال القادمة من الخليج لا يظهر أثرها إلا وسَط المدينة، أمّا ضواحيها فحالتُها يُرثى لها، خاصة فيما يتعلّق بالنظافة والبنية التحتية.

غيرَ بعيد عَن وسَط مدينة أصيلة يُوجدُ حيّ صفيحي كبير يُسمّى "المكسيك". "قُل لصحاب سيارة الأجرة أوصلني إلى المكسيك وسيُوصلك، مكسيكُ أصيلة طبعا، وليس دولةَ المكسيك"، يقول بائع متجول بسخرية، حينَ أرشدَنا إلى هذا الحي الصفيحي الغارق وسط الأزبال وأخاديد المياه العادمة.

يحُفُّ حيَّ "المكسيك" حزام من الأزبال والنفايات المنتشرة في كلّ مكان، وثمّة "سقاية" يتزوَّد منها سكان هذا الحي الصفيحي بحاجياتهم من الماء، دونَ أن يسألوا ما إذا كان ماؤها صالحا للشرب أم لا، وهناك مفارقة مثيرة للاستغراب تتجلّى في وجود مشروع يضمُّ شققا فاخرة معروضة للبيع تطلّ مباشرة على الحي الصفيحي، في منظر يعكس تماما مفارقات مدينة أصيلة.

وأنتَ تُغادر المنطقة السياحية، حيثُ تَلفي عمّال النظافة يكنسون أزقّة المدينة القديمة في كل وقت، تكتشف الوجه الآخر لمدينة أصيلة، حيث الأزبال منتشرة في كل مكان، على قارعة الطرق، وفي المساحات الأرضية الفارغة، إلى حدّ أن بين كل شبْر وشبْر ثمّة كومة من الأزبال، أمّا الأزقة فأغلبُها مُحفّر وكأنها مَعابرُ تمرّ منها آليات عسكرية ضخمة.

قلّة النظافة لا تعاني منها الأحياء المجاورة للمنطقة السياحية فحسب، بل حتى وسط المدينة، فعند أدراج مُفضية إلى سوق صغير عند مدخل الشارع المؤدّي إلى باب الحومر، توجد أكوام هائلة من الأزبال مكدّسة في أحد الأركان، يمرّ عليها العابرون، وأمام حوانيتَ مُغلقة أخاديدُ بوْل وفضلات تنبعث منها روائحُ مقرفة، لا تفصلها عن الفضاء الذي تُباع فيه الخضر والفواكه وغيرها من المواد الغذائية سوى أمتار قليلة.

مَطرح مُلوِّثٌ ومستشفى بدون أطباء

الوضعية المزرية التي تعيشها مدينة أصيلة، خاصة فيما يتعلق بالنظافة والرعاية الصحية، دفعت عددا من "الزيلاشيين" إلى خوض وقفة احتجاجية بحر الأسبوع الجاري، رفعوا خلالها مطلبيْن أساسيّين إلى المجلس البلدي والسلطات المَحلية، هُما تخليصُهم من مَطرح نفايات شُيّد غير بعيد عن المدينة، وتخصيص ما يكفي من الأطباء للمستشفى المحلي.

وقال المشاركون في الوقفة الاحتجاجية إنَّ الشكوك تحومُ حوْل حرْق مواد كيماوية داخل مطرح النفايات؛ ما يشكّل تهديدا لصحّة سكان مدينة أصيلة.

وقال محمد أسامة، فاعل جمعوي: "هناك اتفاق مع السلطات لإيفاد لجنة إلى المطرح مشكّلة من كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، والشرطة البيئية، والسلطة المحلية، والمجتمع المدني، ليتمّ إجراء تحليل لنوع الأزبال التي يتم حرقها"، لكنّه ألحَّ على "أننا نرفض حرْق الأزبال في المطرح نهائيا، وإلا سوف نستمر في الاحتجاج".

المطلب الثاني الذي رفعه المشاركون في الوقفة الاحتجاجية هو ملء الخصاص الذي يعاني منه مستشفى أصيلة على مستوى الأطر الطبية. وقال محمد أسامة في هذا الإطار إنَّ "المستشفى كان يضمّ في السابق حوالي عشرة أطباء، والآن لم يعُد به سوى طبيب واحد، وطبيب آخر في المستعجلات، بسبب نقل باقي الأطباء إلى مستشفى محمد الخامس بطنجة، بْحالّا أصيلة ما فيهاشي بنادم".

وبحسب ما صرّح به محمد أسامة في الكلمة التي ألقاها وسط المحتجين، فإنّ باشا مدينة أصيلة طلب من فاعلين جمعويين، في اجتماع حول هذا الموضوع، أن "يكتبوا له طلبا لإعادة الأطباء الذين تم نقلهم إلى طنجة إلى مستشفى أصيلة"، مشيرا إلى أنّ المستشفى لا يتوفر حتى على مدير، بعدما التحق مديره بدوره بمدينة طنجة للاشتغال هناك طبيبا للتوليد، وترك مسؤولية إدارة مستشفى أصيلة للمقتصد.

بنية تحتية ضعيفة

رغم السمعة الواسعة التي تحظى بها مدينة أصيلة كوجهة سياحية متميّزة، إلا أنّ حالَ البينة التحتية لـ"جوهرة شمال المغرب" ليست في مستوى تلك السُمعة. في محطة سيارات الأجرة الكبيرة المؤدية إلى شاطئ الرميلات، الذي يقصده الكثير من زوار أصيلة، يضطر الركاب إلى الجلوس على الرصيف، بعد أن يستبدّ بهم العياء، في ظل غياب كراسي خاصة للجلوس.

أمّا فيما يتعلق بفضاءات الترفيه، فإنّ المدينة تعاني من خصاص كبير، وإن كانت تتوفر على مركز ثقافي مهم يتمثل في مكتبة بدر بن سلطان، لكنَّ شباب أصيلة لا يستفيدون من هذه المكتبة، التي لا تفتح أبواب قاعاتها إلا عند تنظيم موسم أصيلة الثقافي، وفق التصريحات التي استقتها هسبريس. أما الملاعب الرياضية، فيتجلى وضعها في ملعب مُترب يوجد في قلب حي شعبي بالقرب من الشاطئ.

الوضع الراهن لمدينة أصيلة دفعَ المشاركين في الوقفة الاحتجاجية المنظمة وسط المدينة إلى توجيه انتقادات لاذعة إلى المجلس البلدي الذي يرأسه محمد بنعيسى؛ إذ دعوا إلى قراءة الفاتحة "ترحما على روح المجلس البلدي"، بينما لخّص محمد أسامة الوضع العام للمدينة بقوله: "أصيلة خارج موسهما الثقافي هي عبارة عن مستشفى للأمراض النفسية والعصبية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - المهاجر الأحد 23 شتنبر 2018 - 10:10
صحيح انا أزور اصيلة كل سنة بحكم العائلة. ...مدينة جميلة فقط في وسطها ومدينتها القديمة. ..إما في احيائها الشعبية. ...فوضى ما بعدها فوضى. خصوصا في مكان بيع الخضر قرب السوق حيت لا أحد يحترم مكانه فتجد مول الحوت له مكانه ويطمح للبيع خارج حدوده وملكه واقسم بالله بأنه يبيع الحوت في الطريق المخصصة للسيارات والعجيب أن لا أحد يتدخل وانا شاهدت المنضر طول شهر 8 ... ..بناء عشوائي في حي معروف قرب ملعب الكرة المهجور. . .مند عصور ونحن نسمع أن هدا العام هو آخر عام لهم ومع دلك تجده يكبر والأولاد تزداد والمشاكل في تزايد ولا أحد يتدخل لا من قريب أو بعيد ...كلنا نسمع اصيلة جميلة لكن ان تعمقت ستجد الأهوال والتناقض
2 - حكيم وعلي الأحد 23 شتنبر 2018 - 10:11
بلد المفارقات مزوق من برا آش خبارك من الداخل
3 - saad الأحد 23 شتنبر 2018 - 10:16
سبحان ا لله لا عرف لماذا المغاربة ارجلهم في الوحل ويريدون وضع رؤوسهم في السماء
لنعترف اننا فقراء واننا جهال ولنكف عن مقارنة المغرب بامريكا واروبا
تكفينا المقارنة مع الهند والبرازيل وهي دول عظمى اومع المكسيك وكلومبيا
هذا ان لم نفقد مكانتنا مع تنزانيا ورواندا واثيوبيا وكينيا
4 - بشير الأحد 23 شتنبر 2018 - 10:16
ما كتب عن اصيلة في هذا المقال ينطبق على جميع المدن والقرى المغربية : اهتمام مزيف باحياء الواجهه واهمال تام بالاحياء الخلفية حيث الازبال (وللسكان نصيب فيها) وحيث الطرقات المحفرة .واذا حضيت بعض الاحياء والحدائق بعناية ظرفية سرعان ما يطالها الاهمال وتظهر فيها عيوب المقاولين الذين لا يتقنون الا الغش في الاشغال !
5 - Tarik الأحد 23 شتنبر 2018 - 10:34
Le pays est a la bondon sur tout les plans des retards qui s'accumulent d'année en année sur les infrastructures depuis 60 ans ,c'est pas la faute seulement de nos politiques d'aujourd'hui mais et surtout a ceux du passée qui n'ont rien entrepris dans aucun domaine appart les barrages ou ils y a eu quelques effort ils faut l'admettre appart ça c'est le néant totale
6 - مغربي من اسكندنافيا الأحد 23 شتنبر 2018 - 10:55
المخزن لا يعرف سوى محور الرباط طنجة مراكش البيضاء بينما نسي مناطق المغرب الآخرى فمثلا اكادير هناك خطة ممنهجة للقضاء على هذه المدينة و يأخدون اموال سوس وينمو بها مدنهم و لولا المليارديرات المحسنين السواسة الذين يعيشون في اروبا والمدن الأخرى والله سنعيش كارثة رغم اننا اقليم غني بالفلاحة والسياحة والصيد البحري والذهب
7 - مغربي الأحد 23 شتنبر 2018 - 11:23
هذا هوّ حال جميع المدن المغربية دون استثناء.. تنفق أموال الشعب على تجميل وسط المدينة و الشوارع الرئيسية و تهمّش باقي الأحياء و تترك للإهمال و السيبة و مرتع لكل أشكال الفساد: الرشوة، الإجرام، المخدرات، الخمور .....
8 - افران الاطلس المتوسط الأحد 23 شتنبر 2018 - 11:33
قالوا الناس زمان ( يا المزوق من برا كيف حالك من الداخل) هذه هي الحالة ليس فقط باصيلا . لكن في العديد من المدن المغربية نفس الشئ السلطات المحلية والاقليمية لم تريد فعل شئ ولا تطالب بمزانية كبيرة ضخمة من المجلس الاقليمي ومن الدولة . المغرب يخصه ميزانية ضخمة لتبية مطالب للانجاز كل شئ للبنية التحية .
ce cas existe partout non seulement à asilah mais dans toute les villes du Maroc . les autorités locale et régional également ne veulent rien faire ils ne veulent pas débloquer de gros budgets de l’état . dans ce dernier c'est a lui qu appartient de se débrouiller et de trouver des fonds pour faire face a la demande du citoyen marocain et au demande des infrastructures nécessaires pour le pays
9 - ali الأحد 23 شتنبر 2018 - 11:54
اين الباشا من كل هدا . الداخلية هي المسؤولة عن البناء العشوائي والفوضى .اما بعض الوجوه في المجتمع لمدني فهي تابعة للداخلية وتتحرك حسب الطلب
10 - مول الحانوت الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:03
المشكل أن العديد من المنشآت في المغرب تم إنشاؤها عن طريق هبات خليجية.. أين هي أموال الفوسفات والذهب و 3500 كلم من الشواطئ... أين هي أموالنا...؟ ؟؟
11 - كريم الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:08
مقال معبر، رائع، مازال بن عيسى رئيس المجلس البلدي؟ سبحان اللة مبدل الاحوال! شكرا لكاتب المقال
12 - شفيق بن المختار الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:09
جميع المدن المغربية بدون استثناء واجهتها جميلة و أنيقة و داخلها قبيحة و متسخة....مدن المغرب تتشابه في احياءها الشعبية بنسبة400%..مثلا حي شعبي في كازا و الرباط يشبه لحي شعبي في قلعة السراغنة او الخميسات...
13 - الوجدي الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:12
أصيلة اخدت شهرة عالمية ، لكن من ناحية النظافة فهي مدينة الأزبال و الوسخ في كل مكان ، حتى الجدار الذي بنوه على شاطىء البحر اتلف الرويى ،
النظافة، لا تسيير ، إهمال ، حالة مزرية بالنسبة لمدينة صغيرة .
ناسها يتألمون في صمت و نرى ذلك على وجوههم .
مع كل اسف .
أصيلة و العرائش مدنٌ مهملة ، ازبال و فوضى
14 - Ahmed الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:20
إسألو السيد بن عيسى الوزير السابق وإبن المدينة عن أموال و مشاريع أصيلة فقد تربع على تسير هده المدينة لمدة أزيد من 30 سنة
15 - عزيز الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:42
في الحقيقة مدينة أصيلة مدينة سياحية وذات موقع استراتيجي في المغرب لكن وللأسف أصبحت مهملة و متسخة و مهمشة اهلها عاطلين مع العلم ان عدد سكانها قليل ولكن المسؤلين هناك لا يهمهم الأمر ولهذا نطلب من جلالة الملك محمد السادس نصره الله أن يقوم بزيارة إليها وتغيير جميع المسؤلين فيها
16 - Fouad الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:50
العكر فوق الخنونة هو العبارة التي تليق بسياسة حكامنا الابطال....
17 - l3fou الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:51
مدن بلاد قانون zero mikka
ك
كيف لسياسي مغربي ان يلبس اللباس الغربي وووو
جميع المدن المغربية لا تشرف الا بعض الاماكين التي يجول فيها السياح , اما غير هذه الاماكين فهي في حالة لاتشرف المغاربة : لا مراحيض نظيفة ولا توجد اصلا وانما تجد الناس يقضون حاجتهم بين اسوار المدن واسواق مهجورة ..
اما الجماعات الحضرية فلا تقوم بعملها بحيث ياتي الشاحنة بدون عتاد وحتى العمال تجدهم بدون les gants وحداء السلامة ...وليس لذيهم مواد النظافة.....
الله اعلم المخزن "عيا" لاكنه يظهر عضلاته في هدم البرارك.
18 - said الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:59
les habitants d'assilah en quelque manière meritent ca, comment voter un personnage pourri comme bousaid comme maire de la ville pour presque 40ans!on crie au scandale et on continu avoter la meme personne depuis des decennies une sorte de psychose a la marocaine
19 - القورار الأحد 23 شتنبر 2018 - 13:09
ناهيك عن سوق الحولي وسط المدينة على مقربة عيد الأضحى. وعاشوراء والمولد النبوي وما يحمله من أوساخ وفوضى.
وفوضى حراس السيارات في كل شبر من وسط المدينة.
وكل ذلك على مرءى ومسمع السلطات....
20 - عبد الحق الأحد 23 شتنبر 2018 - 13:25
قتلو هاد البلاد بالاهمال وكل واحد لايفكر الا في نفسه وأبنائه .. المغرب يحتاج لمسؤولين محترمين يفنون أنفسهم من أجل وطنهم وشعبهم .. منذ الاستقلال والمغرب يعاني من فقر في رصيد المسؤولية والاحترام..
21 - CAZAOUI الأحد 23 شتنبر 2018 - 13:28
على العموم اصيلة من اجمل وانقى المدن المغربية ونمودج يحتدى به
22 - عقبة بن نافع الفهري الأحد 23 شتنبر 2018 - 13:41
بسم الله الرحمان الرحيم أصيلة دمرت عن بكرة أبيها ليست بمدينة بل قرية أو بالأصح سوق أسبوعي البنية التحتية غير موجودة معالم المدينة التاريخية دمرت في حين نراها باقي المدن الشمالية تصلح وتتطور بينما اصيلة أصبحت ملجا الحمير بينما كانت ملجأ للفن هجرة مكثقة من أصحاب الكراريس وباءعي الهوى اوساخ في كل مكان مخدرات ....حدث ولا حرج بينما في الماضي كانت المدينة مملوءة بالأدباء والشخصيات العالمية نعم ملتقى لكل شعوب العالم واليوم ملتقى لكل لصوص المغرب والقطط تملئ الأزقة بالبراز من دون تحرك من السلطات المعنية لا سياح والمعامل لا حولا ولا قوة الا بالله
23 - حميد الأحد 23 شتنبر 2018 - 14:05
اروني اي مدينة في المغرب بدون الذي ذكرتمه عن اصبلة من الشمال الى الجنوب و من الشرق الى الغزب فوضى في كل شيء في التصميم في العمران وما الشوارع الذي هم الان وسط المدينة او الشوارع (المكادة المزيانة) ماهم الا من مخلفات الاسبان في الشمال او الفرنسين في باقي المغرب (ماشي هياداك ا.
24 - محمد الأحد 23 شتنبر 2018 - 14:28
الحلول موجودة لكن المبادرة محاصرة، هناك طاقات مغربية في الداخل والخارج بإمكانها في مدة وجيزة تغيير كل شيء، لكن تحالف اللوبي الداخلي مع اللوبي الخارجي خصوصا فرنسا، لا تسمح بأي تحرك في هذا المجال، وأي تحرك سيكون مشروط ومحدود لا يمس مصالح هؤلاء، وإلا مهددين بقانون الفوضى الخلاقة، مثل سورية والعراق....
25 - motatabi3 الأحد 23 شتنبر 2018 - 15:13
اغلب المدن الشمالية لا مصادر لها وضرائبها ضعيفة وتنتظر من الدولة?
لحماق هذا ..

هاك وارا مافيها حزارة

ماهو اقتصاد أصيلة ? يقولون السياحة-
كيف يصلها السائح ? لا مطار وبعيدة من بن بطوطة 35 min وهذا بن بطوطة تنزل فيه جوج الى ثلاثة طائرات في اليوم--

واغلب المسافرين جالية ...اوا تسنا ...

الشعب خصوا يجمع راسوا..ويخدم بلا رقيع ...

اغنياء واعيان اصيلة في قبتهم احبوا ام كرهوا ; وتبقى منسية كما هي حتى يسيقظ اهلها من النوم ...

هذا رايئي وراي سياح زاروا شمال المغرب في نقاشات متعددة
26 - زيلاشية الأحد 23 شتنبر 2018 - 15:47
أنا بنت أصيلة كبرت بين أحضانها..فعلا هي مدينة نظيفة و سكانها (زواليش)كما نسمي أنفسنا يهتمون بنظافة أزقتهم و تزينها بالأصوص ذات الأزهار الجميلة..لكن منذ التسعينات أصبحت المدينة تعرف هجرة قروية كبيرة في تزايد مستمر و هذا جعل المدينة تحاط بأحياء من دور القصدير تارة و بناء عشوائي تارة أخرى..مع كثرة الأزبال و الأوساخ و إنعدام الماء حيث يضطر سكان هذه الأحياء الى السقي..و هي احياء يعيش ساكنتها الفقر التهميش. فالمدينة ليست فيها فرص الشغل و أغلب شبابها عاطل على العمل و هناك انتشار كبير للمخدرات بأنواعها و الدعارة..لكن المجلس البلدي و رئيسه منذ أكثر من 40سنة يغض بصره على ما يجري ..و يكتفي بتلميع المدينة القديمة خلال المهرجان..في حين ان المدينة تعاني من غياب تام لمشاريع تنموية حقيقية تخلق فرص الشغل و تأسيس بنية تحتية تليق بجوهرة الأطلسي.
27 - الصفلي الأحد 23 شتنبر 2018 - 16:58
واسال الباشا عن البناء العشواءي في الدعالييين وأرض الدولة التي تتجزأ تحت اعين السلطة الوصية ووووى
28 - افران الاطلس المتوسط الأحد 23 شتنبر 2018 - 17:05
اتفق مع 25 - mota
كلامكم صحيح لكن من اين سوف تاتي هذه الضرائب ؟ كل المشاريع وضعت في طنجة ، القنطرة ، الدار البيضاء ، وشئ ما في مكناس . من اين ناتي بكل هذه الاموال الضخمة . الكل يتجه الى الدولة والغريب في الامر ان هذه الا خيرة ليس لديها ما يكفي وليس لديها ما توزع ولو لعشرة مدن في البلاد . كل هذه المطالب للنية التحتية تتطلب اموال ضخمة ربما بالمليرات من الدرهم . بعض الايرافقه زراعة قوية شياء التي يمكن لها تغطية هذه المطالب كالبترول ، الغاز، صناعة رائدةوشئ ما في مكناس . من اين ناتي بكل هذه الاموال . الكل يتجه الى الدولة والغريب هذه الا خيرة ليس لديها ما يكفي ولو لعشرة مدن في البلاد . كل هذه المطالب للنية التحتية تتطلب اموال ضخمة ربما بالمليرات من الدرهم . بعض الايرافقه زراعة قوية شياء التي يمكن لها تغطية هذه المطالب كالبترول ، الغاز، صناعة رائدة
29 - مواطن2 الأحد 23 شتنبر 2018 - 22:00
قول الصراحة قد يكون مؤلما...الازبال والفوضى واحتلال الملك العمومي سببها الرئيسي === المواطنون === بالدرجة الاولى.وياتي بعد ذلك تقصير من لهم سلطة تدبير الشان العام .ففي كل مدينة وفي كل درب تجد اكواما من الازبال ...والمواطنون يحتجون والبعض منهم يرمي الازبال في الشارع...وقد يكون المواطن قاصدا المسجد وفي يده كيس من الازبال يبتعد عن منزله ويقذف به اينما وجد الفرصة ..وهذا الامر يشاهد يوميا...الموطنون يرمون الازبال ويشتكون ويحتجون ويلومون المسؤولين...الاحتجاج يجب ان يكون منطقيا خاصة اذا قصرت المصالح المعنية في جمع تلك النفايات على ان تكون في اكياس توضع امام المنازل في اوقاتها..الكل يخالف.....والكل يشتكي.....ولا حول ولا قوة الا بالله.
30 - إبن أصيلة الاثنين 24 شتنبر 2018 - 01:38
بلعكس أصيلة مدينة نظيفة مقارنة مع مدن المغربية أنتم تقارنوها بلمدن الإسبانية لأني أعرف كيف تفكرون.المشاكل الحقيييييييقية هي الناس دأصيلة مالقاو فين إخدمو دراري ناشفين حازقين ريال متيدورش؟
31 - الجيلالي فرحاتي الاثنين 24 شتنبر 2018 - 11:16
الوزير السابق حصاد كان قد دشن إعدادية وابتدائية بناهما بنعيسى( منتدى أصيلة ) بتبرعات دول الخليج، الآن تحولتا إلى مؤسستين خصوصيتين!!!!!!!
وهناك مؤسستان أخريتان تم الانتهاء من بنائهما سيلقيان نفس المصير.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.