24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تلاميذ في وزان: "راك غادي فالخسران أحمادي"

تلاميذ في وزان: "راك غادي فالخسران أحمادي"

تلاميذ في وزان: "راك غادي فالخسران أحمادي"

احتج المئات من التلميذات والتلاميذ من الثانوية التأهيلية ابن زهر، والثانوية الإعدادية مولاي عبد الله الشريف، وثانوية القرطبي، أمام مقر عمالة إقليم وزان، للمطالبة بعودة التوقيت الرسمي للمغرب الموافق لتوقيت غرينتش، وإلغاء الساعة الإضافية التي قالوا إنها تقض مضجعهم وتؤثر على تحصيلهم الدراسي وراحتهم البيولوجية.

وتجمهر التلاميذ في وقفة احتجاجية حاشدة وغاضبة، وسط تعزيزات أمنية، رافعين شعارات مطالبة بإلغاء الساعة الإضافية، واصفين قرار ترسيمها بالمشؤوم وغير المناسب لولوج قاعات الدرس، سواء خلال الفترة الصباحية، أو في الفترة المسائية التي يحرمون فيها من وجبة الغذاء.

وردد الغاضبون شعارات منددة بقرار ترسيم الساعة الإضافية، من قبيل: "الشعب يريد إسقاط الساعة"، "هذا عيب هذا عار التعليم في خطر"، "راك غادي فالخسران أحمادي".

جدير الذكر أن احتجاجات مماثلة شهدتها الثانوية التأهيلية بزومي، وعرفت الوقفة الاحتجاجية بوزان رشق بوابة إعدادية إمام مالك بالحجارة، قبل أن تعمد عناصر القوات المساعدة والسلطات المحلية إلى احتواء الوضع وثني مثيري الشغب عن ذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - مواطن2 الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:48
ملاحظة بسيطة فقط =التوقيت الصيفي يعمل به منذ سنين من شهر مارس الى نهاية اكتوبر من كل سنة ....وجميع شرائح الشعب عملت به ورتبت شؤونها دون ابداء اي رفض....اللهم الا من خلال بعض المقالات التي تحدثت عن هذا الاجراء وبشكل عابر....واذا قلت من مارس الى اكتوبر يعني لمدة 8 اشهر ...اي ثلثي السنة....فكيف للبعض ان يعارض ويحتج على هذا التوقيت بمعطيات تعامل بها لمدة طويلة وتاقلم معها ...انا شخصيا انتقد هذا التوقيت بل ارفضه فيما يخص التعليم وقطاعات اخرى لا علاقة لها باوروبا...كالصحة او الجماعات المحلية مثلا...ومن هذا المنبر اقول ...لا يجب النبش في قطاعات تعرف استقرارا ...كقطاع التعليم.والكل يدرك ما للتعليم من اهمية في العالم كله.لان النبش فيه لا يجر الا المشاكل وضياع الوقت للتلاميذ.
2 - معلم متقاعد الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:50
يعلم الجميع اننا ضد الساعة الاضافية ولكن يجب الثلاميذ ان ينتبهو الى دراستهم زعما الى نقصنا ساعة غادي نقراو مزيان راه غير 40 بالمائة الى بغا تقرا اما الاغلبية راه التفلية والمخدرات وووو.
ايام زمان كان الاساتذة مع الثلاميذ كالاباء والأبناء وحسرتاه على ايام زمان
3 - سياسات"إن عاكسنا"اللاشعبية الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:53
فعلا لقد تمددت وتوسعت رقعة إحتجاجات الحركة التلاميذية في المكان لتشمل جل التراب الوطني إن لم نقل كله أذكتها و أججتها تصريحات العثماني بعد المجلس الحكومي المتشبة بقرار فرض التوقيت الصيفي الإجباري القسري اللاشعبي جبرا وقسرا مما سيعمق من معاناة التلاميذ و أولياء أمورهم ومعهم الشغيلة التعليمية و يزيد من هدر الزمن التعليمي وضياع فرص التحصيل الدراسي و العلمي في حالة إستمرار العمل بهذا التوقيت الجديد المرفوض شعبيا رفضا قاطعا مطلقا مما سيزيد من الإحتجاجات التلاميذية لتتمدد زمانا و مكانا..
4 - متتبع الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:54
راك غادي فالخسران أحمادي"
من اول من اخرج او اطلق هدا الاسم ...هههههه
ومن نعني به ...المغرب ؟ الملك ؟ رئيس الحكومة ؟؟ الشعب او شئ اخر
من له توضيح فلينيرني به و شكرا.. احمادي
5 - ali الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:57
توظيف التلاميذ لتصفية الحسابات السياسية مؤشر خطير على فشل المنضومة التربوية بكاملها وإنتاج أجيال خارج ضوابط الامتتال ما هو الا بداية لنوات جيل شعاره العصيان حان الوقت لنضر في مجال الحريات الممنوحة والحد من وسائل التحريض وممارسة الرقابة على المواقع الالكترونية وهدا الكم من الجمعيات التي اصبحت تلعب ظد التيار وكفا من تقافة الكسل والخمول نريد وطنا يشمل الجميع والكل يكون مسؤولا عنه مند الصغر إلى الكبر مهما جفا علينا هادا الوطن فحب الأوطان من الإيمان.
6 - قنديشة الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:03
اصبحنا اظحوكة العالم...لارضاء شركات الفرنسية طحن الشعب
7 - نعمان الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:25
الشعب يريد العودة لتوقيت جرينيتش بصفة دائمة، كفاكم استغباء يا محكومة الذل و العار
8 - ابو آدم القنيطري الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:28
حذاري حذاري راه روح البوعزيزي ترفرف فوق تراب المملكة و إن سقطت فوق رؤوسنا فاعلموا ان شرارتها لا تبقي و لا تدر..ارحل يا العثماني قبل فوات الاوان ارجوك ارحل و لا داعي لخلق مزيد من الفتن..
9 - aziz الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:33
خصنا نقولو راك غادي في الخسران العثماني.
10 - Momo الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:43
بل نحن من يخسر فهم لديهم رواتب سمينة و عقارات و سيارات و يستيقضون متى يشاءون و اولادهم يدرسون خارج الوطن و امتيازات بالجملة هذا كله مقابل اذلالنا و تفقيرنا و ارغامنا على الخضوع لهم.و الله العظيم اذا لم نضع حدا لهذه العصابة قسنبقى كلنا تابعين لهم كالاغنام .ليس هناك فرصة احسن من هذه الايام الصعبة بغلاءها و فرض ساعة جبرا علينا بدون مراعاة ظروفنا و ظروف اطفالنا الصغار.من 2011 و هم في الحكومة لم يصدر قرارا واحدا يصب في مصلحة الشعب بل بالعكس كل القرارات ضدا في الشعب و تتعامل معنا كعدو لها و لكن نستحق كل ما يقع لنا لاننا نحن نبيع ذمتنا ب 100 درهم.
11 - طنجاوي الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:53
لقد تعرى الوجه الخفي لحزب العدالة والتنمية وبين للشعب أنه بيدق من بين البيادق الموالية للحكومة الظل وعزائي للدين وضعوا ثقتهم فيكم
12 - zahira الجمعة 09 نونبر 2018 - 10:05
هذ الساعة جات في صالح الطبقة الغنية وفي صالح شركات و اعمال داك لي دارها،اما حنا فراه رهقاتنا و أثرث علينا،نحن لسنا قطيع لنحكم من طرف واحد،اكثر من 40 مليون نسمة،والاغلبية الساحقة رافضة لكن مع الاسف هذ لحكم جاء ضد أمة على قدها فقط لملىء جيوب الدولة شركات السيارات و معاملات خارجية،حتى من فرنسا نقصاتها حيث شافت بلي لا تلائم شعبها ،اما حنا لا خصهوم يعاملونا فحال لقطيع ويسقونا كيف بغاو،يلا لبارح ماوصلت لدار تال 9 ليلا ، حسبي الله ونعم الوكيل إلى يوم الدين.
13 - mkachkach الجمعة 09 نونبر 2018 - 10:17
راك غادي فالخسران أحمادي" مصطلح جديد اظن انه لقب للسيد العثماني والله اعلم
14 - ناصر الجمعة 09 نونبر 2018 - 12:39
من فضلكم ياإخوان لاداعي للتحريض على الفوضى والعصيان.صحيح حكومة الندالة والتعمية فاشلة عن جدارة واستحقاق ولكن اخوف ما اخافه جراثيم وفيروسات تعيش بيننا لاهم لها سوى البلطجة والتخريب والدمار ستركب على الانتفاضة الميمونة وتحرفها عن مسارها السلمي نحو الهاوية والانفلات الامني .صدقوني يااخوان سنتمنى يوما واحدا من الاستقرار رغم المعاناة الشديدة ولكن هيهات انطلقت الجراتيم .من فضلك هسبريس انشري هذه كلمة حق لايهمني من رضي او من سخط. والله المستعان.
15 - أنس أبو بكر الجمعة 09 نونبر 2018 - 22:15
أنا شخصيا لا أعمل بهذه الساعة الإضافية لأنها تعكر مزاجي وتزعجني ، وفي نظري أن هذه الساعة فرضت على المجتمع كما فرضت أشياء أخرى للملاهي والفتن. لا أقل ولا أكثر . باستثناء هناك بعض الناس تصلح لهم ! أما الأغلبية فلا وألف لا ...
لا نقبل هذه الساعة التافهة
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.