24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0007:2613:3917:0319:4420:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. لغة الضَّاد ومَدىَ تأثيرِهَا في اللّغة الإسبانيّة (5.00)

  2. الري المَوضعي .. مخطط إستراتيجي لاقتصاد الماء ورفع إنتاج الفلاحة (5.00)

  3. رابطة تستنكر غلاء الأسعار بسبب غياب المراقبة (5.00)

  4. هذه معالم نظام الوظيفة العمومية .. توازن في الحقوق والواجبات (5.00)

  5. المفوضية الأوروبية تغرّم غوغل 1.49 مليار يورو (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬

القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬

القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬

أمرت محكمة الرباط الإدارية بإلغاء قرار رفض تسلم الملف القانوني لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من طرف باشوية مدينة وزان، مع ترتيب الآثار القانونية على ذلك.

ويأتي الحكم القضائي لصالح الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على خلفية دعوى قضائية رفعها التنظيم الجمعوي عقب رفض باشا وزان تسلم الملف القانوني لتجديد المكتب المحلي.

ودعا عبد السلام علالي، رئيس فرع الـ AMDH بوزان، في تصريح لجريدة هسبريس، إلى ضرورة احترام الحريات العامة بما يضمن الحق في التنظيم المنصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والفصل الـ12 من دستور 2011.

واعتبر الفاعل الحقوقي قرار السلطات المحلية بوزان انتهاكا للدستور، مؤكدا في الوقت نفسه أن دور السلطة المحلية بشأن تأسيس الجمعيات يقتصر على تسلم الملف وتسليم وصل الإيداع ولا يحق لها أن ترفض تسلم الملف، بحكم أن القضاء هو الوحيد الذي له الاختصاص في توقيف أو حل الجمعية، وفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.