24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | لقاء يروم النهوض بالتنمية البشرية في اشتوكة

لقاء يروم النهوض بالتنمية البشرية في اشتوكة

لقاء يروم النهوض بالتنمية البشرية في اشتوكة

استعرضت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم اشتوكة آيت باها، الأربعاء، عدّة مشاريع سبق أن صادقت عليها اللجنة الجهوية للتنمية البشرية، ويتعلّق الأمر بمشروع مهيكل في قطاع الصحة، يهدف إلى تقريب الخدمات الصحية إلى المناطق النائية والجبلية، ويضم وحدات طبية متنقلة على مستوى الجهة، بغلاف مالي قدره 37 مليون درهم.

كما صادقت اللجنة الجهوية على مشروع دعم لفائدة جمعية أصدقاء المستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى لتسيير مركز تصفية الدم، وهو مشروع رصد له غلاف مالي قدره 2 مليون و160 ألف درهم، منه 800 ألف درهم كحصة للمبادرة والباقي للشركاء.

وفي الشق الاجتماعي، ومن أجل تجويد العرض المدرسي بالمناطق النائية، والتخفيف من حدة الهدر المدرسي، تم استعراض مشروع بناء وتجهيز دار الطالبة بالجماعة الترابية إداوكنضيف، الذي رصد له غلاف مالي قدره 2 مليون و510 آلاف درهم، منه 600 ألف درهم كحصة للمبادرة، والباقي للشركاء.

وشملت المشاريع الأخرى توسيع وتجهيز دار الطالب بإداوكنضيف، بتكلفة إجمالية قدرها مليون و450 ألف درهم، بالإضافة إلى مشروع استكمال بناء وتجهيز الفضاء متعدد الوظائف بجماعة إنشادن، بغلاف مالي قدره 750 ألف درهم، ودعم ثلاث جمعيات تعنى بشؤون مرضى القصور الكلوي بـ150 ألف درهم لكل جمعية.

ودعت مداخلات رؤساء الجماعات الترابية وزارة الصحة إلى تقديم مزيد من الدعم، بغية الرفع من أداء المركز الإقليمي لمرضى القصور الكلوي، وتخفيف معاناة هذه الفئة من المرضى، وتمكينهم من العلاج في ظروف جيدة، خصوصا المتواجدون في لائحة الانتظار.

كما طالب المشاركون في اللقاء بانخراط مصالح التعاون الوطني في مواكبة المجهود المبذول من طرف مؤسسات الإيواء والرعاية الاجتماعية بالإقليم، والرفع من قيمة الدعم المالي المقدم لها على غرار باقي الأقاليم، حفاظا على دورها الكبير في مجال دعم التمدرس.

أما عامل إقليم اشتوكة آيت باها، جمال خلوق، فأكّد على "أهمية الخبرة التي راكمها مختلف الفاعلين في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من مؤسسات الإدارة والجماعات الترابية والنسيج الجمعوي، على مستوى إنجاز المشاريع المرتبطة بالبنيات الأساسية والأنشطة المدرة للدخل وغيرها"، داعيا إلى "توظيف هذه الخبرة لتطوير منهجية العمل في المرحلة الرابعة للمبادرة، من خلال الاشتغال وفق مخططات قطاعية تروم النهوض بمجالات التعليم والصحة والعناية بالشباب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.