24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | بوعمريون يحتجون ضد نظارة الأوقاف بمراكش

بوعمريون يحتجون ضد نظارة الأوقاف بمراكش

بوعمريون يحتجون ضد نظارة الأوقاف بمراكش

نظمت جمعية البوعمريين، أمام مقر وزارة الأوقاف بباب إغلي بمدينة مراكش، أمس الأربعاء، وقفة احتجاجية تنديدا بما وصفته بـ"تماطل النظارة المحلية للأوقاف في عدم تنفيذ قرارات أحمد توفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية".

وردد المحتجون شعارات عدة من قبيل: "الناظر سير فحالك..الحبوس ماشي ديالك"، و"هذا عيب هذا عار..الحبوس في خطر"، و"الناظر قول لينا بشحال بعتينا".

منير البوعمري، حفيد الولي سيدي بوعمر، قال لهسبريس: "بعدما خضنا وقفات احتجاجية عدة، تلقينا رسالة من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، واجتمع معنا يوم 13 ماي 2018، وقرر تصفية الحبوس وإنهاء النزاع، ووضع النظارة يدها على التسيير إلى حين التصفية، وأمر ناظر الأوقاف الذي كان حاضرا بتبليغ الأطراف بجميع القرارات"، مضيفا: "لكن هذا المسؤول الذي كان حاضرا لم يبلغنا بأي قرار، ولم ينفذ شيئا مما تم الاتفاق عليه".

وأورد المتحدث نفسه: "لا نعلم إن كانت هذه الوزارة تسيّر برأسين"، مشيرا إلى أن "هذا الاحتجاج جاء لرفع صوت المتضررين إلى ملك البلاد، بعدما وعدنا وزير الأوقاف في اللقاء المذكور بمراكش، أولا بإلغاء نتيجة الجمع العام لاختيار ناظر حبوس سيدي بوعمر، نظرا للخروقات التي شابت العملية، كإخفاء توكيلات، وثانيا بأن الوزارة ستتكلف بالتيسير إلى حين الانتهاء من تصفية هذا الحبوس"، بتعبيره.

لبنى البوعمري، حفيدة الولي نفسه، قالت من جهتها، في تصريح لجريدة هسبريس، إن "المتضررين فوجئوا بتماطل الإدارة المحلية بمراكش رغم مراسلة الإدارة المركزية لها بخصوص تصفية الحبوس واتخاذ الإجراءات الإدارية لحل هذا المشكل الذي عمّر طويلا وحرم ورثة كثرا من حقهم بفعل ظلم وفساد بعض موظفي نظارة أوقاف مراكش"، بتعبيرها.

وأضافت المحتجة أن "الوزير وعدنا لكن ناظر الأوقاف يتماطل منذ شهر ماي 2018"، مشيرة إلى أن "المتضررين راسلوا الإدارة المركزية التي أخبرتنا بأنها راسلت ناظر الأوقاف بخصوص ما تم الاتفاق عليه، وقد منحنا الإدارة المحلية فرصا كثيرة لتعالج هذا الموضوع، ولما لم تنفذ وعدها خضنا هذا الاحتجاج وسنستمر في ذلك لرفع مظلمتنا إلى الملك والوازرة من أجل التدخل العاجل وحل مشكلتنا".

في المقابل، قال عبد الرحيم بغزلي، ناظر أوقاف إقليم مراكش، في تصريح لهسبريس، إن "هذا الحبوس يعرف نزاعا ثنائيا ما بين طرفين: الأول اللجنة المسيرة له منذ زمان، والثاني يتشكل من الفئة غير المسيرة التي توجه اتهامات للأولى من قبيل التلاعب واستغلال الحبوس لفائدتها وهضم حقوق الآخرين، في حين إن المسيرين ينفون ذلك ويدعون أن عناصر كثيرة من المشتكين لا تنتسب أصلا للمحبس، وأمام ذلك تحاول النظارة أن تكون محايدة ودأبت على استقبال الجميع ومحاولة معالجة الموضوع بالتراضي".

وأضاف المسؤول نفسه أن "المحتجين اتهموني بالتزوير؛ ما دفع النيابة العامة إلى فتح تحقيق وحفظ الملف لعدم اقتناعها بفحوى الشكاية. أما فيما يخص تصفية الحبوس، فإن الأمر صدر فعلا، لكن صدور قرار التصفية بشكل قانوني يقتضي سلوك مسطرة خاصة، كما تنص على ذلك مدونة الأوقاف التي تستلزم انخراط جميع المحبس عليهم بدون استثناء".

وأمام هذا التعثر، يشرح المتحدث ذاته، فإن "الإدارة قامت أولا بفتح حساب بنكي خصص لإيداع عائدات هذا الحبوس، وثانيا ربطت الاتصال باللجنة المسيرة من أجل الشروع في تنفيذ ذلك، لكن هذه الأخيرة لم تستجب إلى حد الآن، وتقدمت بشرط مفاده أن تقوم الجمعية المحتجة بإخلاء شقة احتلتها بدون موجب قانون".

وأكد الناظر أن "الإدارة المحلية بصدد التشاور مع المصالح المركزية بخصوص التصدي للطرفين معا، وإن اقتضى الأمر اللجوء إلى القضاء".

إلا أن منير ولبني البوعمري أكدا باسم المحتجين أن "هذا الدفع لم يقنعنا، لأن السيد الناظر سبق أن أخبرنا بذلك منذ شهر ماي الماضي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - imad الخميس 15 نونبر 2018 - 08:12
موضة الاحتجاجات سحابة سوف تمر بإذن الله ... الاوضاع لم تتغير بعد سنين من الوقوف بالرايات و الصور ، و قد سئمنا منها ، توكلوا على الله و اشتغلوا و ابتكروا و اعملوا خير لكم و لابنائكم... اللي قرا و اجتاهد في المغرب راه وصل... اللي شاد رأس الدرب راه تما ايبقى
2 - متتبع الخميس 15 نونبر 2018 - 09:09
السلام عليكم. التناحر بين المحبس عليهم معروف من زمن طويل، فئة تستغل و فئة محرومة و الناظر لا يملك سلطة تنفيذية في الأمر و لا حتى الوزارة ما دام المحبس عليهم غير متفقين، و المشكل سيظل مطروحا للأبد نظرا لطبيعة الحبس و جشع المستفيدين و ما الناظر و الموظفين إلا ضحية لهؤلاء
3 - said الخميس 15 نونبر 2018 - 11:23
مدونة الأوقاف

المادة 118
توضع الأوقاف المعقبة تحت مراقبة إدارة الأوقاف.
المادة 119
يلزم الناظر بتقديم حساب سنوي عن تسييره للوقف المعقب إلى المستفيدين منه وإلى إدارة الأوقاف، مدعم بالوثائق المثبتة.
المادة 120
يعزل ناظر الأوقاف المعقبة بمقرر للسلطة الحكومية المكلفة بالأوقاف إذا ثبت إخلاله بالتزاماته في تسيير شؤون الوقف المعقب أو صدر في حقه حكم نهائي بالإدانة من أجل ارتكابه إحدى الجرائم المشار إليها في المادة 118 أعلاه. وتطبق في حقه أحكام مسؤولية الوكيل بأجر ولو مارس مهمته بالمجان، ويسأل جنائيا عند الاقتضاء.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.